المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [تقرير] محن الشعراء والأدباء : أحمد مطر



أفنانـْ
4-12-2010, 08:52 PM
http://j.imagehost.org/0334/shjra1_by_zoro.png




http://www.wadiabkar.com/ahmad-matar.gif


أحمد مطر
شاعر عراقي الجنسية ولد سنة 1954 ابناً رابعاً بين عشرة أخوة من البنين والبنات، في قرية التنومة، إحدى نواحي شط العرب في البصرة. في سن الرابعة عشرة بدأ مطر يكتب الشعر، ولم تخرج قصائده الأولى عن نطاق الغزل والرومانسية، لكن سرعان ما تكشّفت له خفايا الصراع بين السُلطة والشعب،فدخل المعترك السياسي من خلال مشاركته في الإحتفالات العامة بإلقاء قصائده من على المنصة، تتمحور حول موقف المواطن من سُلطة لاتتركه ليعيش. ولم يكن لمثل هذا الموقف أن يمر بسلام، الأمر الذي اضطر الشاعر إلى التوجه إلى الكويت، هارباً من مطاردة السُلطة.
http://j.imagehost.org/0109/shjra3_by_zoro.png


وفي الكويت عمل في جريدة القبس محرراً ثقافياً. ومرة أخرى تكررت مأساة الشاعر، حيث أن لهجته الصادقة، وكلماته الحادة، أثارت حفيظة مختلف السلطات العربية،الأمر الذي أدى إلى صدور قرار بنفيه من الكويت، فانتقل إلى لندن حيث فَقدَ أحمد مطر صاحبه ناجي العلي الذي اغتيل بمسدس كاتم للصوت. ومنذ عام 1986، استقر أحمد مطر في لندن، ليُمضي الأعوام الطويلة، بعيداً عن الوطن .



بعض قصائده:


السلطان الرجيم ..!!
شيطان شعري زارني فجن إذ رآني


أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان
وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،
وأنصح الكتمان بالكتمان ،
قلت له : " كفاك يا شيطاني ،
فإن ما لقيته كفاني ،
إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان
فأطرق الشيطان ثم اندفعت في صدره حرارة الإيمان
وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،
خط على قريحتي : ،
" أعوذ بالله من السلطان "



ولاة الأرض:
هو من يبتدئ الخلق
وهم من يخلقون الخاتمات!
هو يعفو عن خطايانا
وهم لا يغفرون الحسنات!
هو يعطينا الحياة
دون إذلال
وهم، إن فاتنا القتل،
يمنون علينا بالوفاة!
شرط أن يكتب عزرائيل
إقراراً بقبض الروح
بالشكل الذي يشفي غليل السلطات!
**
هم يجيئون بتفويض إلهي
وإن نحن ذهبنا لنصلي
للذي فوضهم
فاضت علينا الطلقات
واستفاضت قوة الأمن
بتفتيش الرئات
عن دعاء خائن مختبئ في ا لسكرا ت
و بر فع ا لـبصـما ت
عن أمانينا
وطارت عشرات الطائرات
لاعتقال الصلوات!
**
ربنا قال
بأن الأرض ميراث ا لـتـقـا ة
فاتقينا وعملنا الصالحات
والذين انغمسوا في الموبقات
سرقوا ميراثنا منا
ولم يبقوا لنا منه
سوى المعتقلات!
**
طفح الليل..
وماذا غير نور الفجر بعد الظلمات؟
حين يأتي فجرنا عما قريب
يا طغاة
يتمنى منكم خيركم
لو أنه كان حصاة
أو غبارا في الفلاة
أو بقايا بعـرة في أست شاة.
هيئوا كشف أمانيكم من الآن
فإن الفجر آت.
أظننتم، ساعة السطو على الميراث،
أن الحق مات؟!
لم يمت بل هو آت!!



ما قبل البدايـة :


كُنتُ في (الرّحـْمِ) حزينـاً
دونَ أنْ أعرِفَ للأحـزانِ أدنى سَبَبِ !
لم أكُـنْ أعرِفُ جنسيّـةَ أُمّـي
لـمْ أكُـنْ أعرِفُ ما ديـنُ أبـي
لمْ أكُـنْ أعرِفُ أنّـي عَرَبـي !
آهِ .. لو كُنتُ على عِلْـمٍ بأمـري
كُنتُ قَطَّعتُ بِنفسي ( حَبْـلَ سِـرّي )
كُنتُ نَفّسْتُ بِنفسي وبِأُمّـي غَضَـبي
خَـوفَ أنْ تَمخُضَ بي
خَوْفَ أنْ تقْذِفَ بي في الوَطَـنِ المُغتَرِبِ
خَوْفَ أنْ تـَحْـبـَل مِن بَعْـدي بِغَيْري
ثُـمّ يغـدو - دونَ ذنبٍ –
عَرَبيـّاً .. في بِلادِ العَرَبِ !



الختـان :


ألبَسـوني بُرْدَةً شَفّافـَةً
يَومَ الخِتانْ .
ثُمّ كانْ
بَـدْءُ تاريـخِ الهَـوانْ !
شَفّـتِ البُردةُ عَـنْ سِـرّي،
وفي بِضْـعِ ثَوانْ
ذَبَحـوا سِـرّي
وسـالَ الدّمُ في حِجْـري
فَقـامَ الصَّـوتُ مِـن كُلِّ مَكانْ
أَلفَ مَبروكٍ
.. وعُقبى لِلّسـانْ !



هذه المشاركة كتبت بواسطة Azuma



من احمد مطر
الى كل من يأمل ان يكون اوباما منقذا!
من أوباما..
لجميع الأعراب شعوبا أو حكاما:
قرع طناجركم في بابي
أرهقني وأطار صوابي..
(افعل هذا يا أوباما..
اترك هذا يا أوباما
أمطرنا بردا وسلاما
يا أوباما.
وفر للعريان حزاما!
يا أوباما.
خصص للطاسة حماما!
يا أوباما.
فصل للنملة بيجاما!
يا أوباما)..
قرقعة تعلك أحلاما
وتقيء صداها أوهاما
وسعار الضجة من حولي
لا يخبو حتى يتنامى.
وأنا رجل عندي شغل
أكثر من وقت بطالتكم
أطول من حكم جلالتكم
فدعوني أنذركم بدءا
كي أحظى بالعذر ختاما:
لست بخادم من خلفكم
لأساط قعودا وقياما.
لست أخاكم حتى أهجى
إن أنا لم أصل الأرحاما.
لست أباكم حتى أرجى
لأكون عليكم قواما.
وعروبتكم لم تخترني
وأنا ما اخترت الإسلاما!
فدعوا غيري يتبناكم
أو ظلوا أبدا أيتاما!
أنا أمثولة شعب يأبى
أن يحكمه أحد غصبا..
ونظام يحترم الشعبا.
وأنا لهما لا غيرهما
سأقطر قلبي أنغاما
حتى لو نزلت أنغامي
فوق مسامعكم.. ألغاما!
فامتثلوا.. نظما وشعوبا
واتخذوا مثلي إلهاما.
أما إن شئتم أن تبقوا
في هذي الدنيا أنعاما
تتسول أمنا وطعاما
فأصارحكم.. أني رجل
في كل محطات حياتي
لم أدخل ضمن حساباتي
أن أرعى، يوما، أغناما



هذه المشاركة كتبت بواسطة الأخ om_ar




أسماءُ الدُّوَلِ العَربيّةِ

مَعناها مِنها يُستَلْهَمْ

هِيَ صَمْتٌ.. لكن يَتكلَّمْ !

خُذْ مِنها أَحرُفَها الأولي

وَاجمَعْها بِنظامٍ مُحكَمْ
فَستأتيكَ بأصغَرِ مُعجَمْ:
(سَجْعٌ جافٍ يَصْعَقُ أبكَمْ:
سَلِّمْ ... تَسلَمْ)

قُطْرُب
4-12-2010, 11:23 PM
ما شاء الله سبقتني إلى الموضوع Icon108
الحقيقة أنَّهُ شاعرٌ فذّ أقرأ له فأستلقي على ظهري من الضحك Icon498
أسلوبٌ ساخرٌ مع قوة لغةٍ وعبقرية أفكار
أذكرُ أني قرأتُ له قصيدةً عن الحجاب - رائعة فعلاً - .
اختصارٌ مفيد لا مخلٌ ولا ممل
جزاك الله خيراً
انتظرونا

أفنانـْ
5-12-2010, 12:44 PM
ما شاء الله سبقتني إلى الموضوع

ليس لك حق فلقد حجزتُ قبلكَ أتذكر؟ ^^
كنت أستطلع قصائده فمرت معي قصيدة أخجل من ذكر عنوانها استغربت كثيراً كيف امتلك الجرأة لكتابتها (هي الختان)
لكنها فعلاً مغشية لدرجة البكاء كما جميع قصائده الساخرة. برأيي ، كان النفي له فخراً و حسبه أن السلطة قد نفته لصدق كلمته و صراحتها و تلك الجرأة التي يتمتع بها و التي أقلقت أصحاب البطون الممتلئة و سرائر الحرير و أكواب الذهب و الفضة.
أما قصيدة الحجاب فهي رائعة رائعة رائعة لم أقرأ لها مثيلاً، معانيها رقيقة ناعمة أحسست أنها تناسب موضوع "الفتاة" أو المرأة لملاءمتها لطبيعتها العاطفية...
شكراً لمرورك الطيب (دوماً)

Hope Tear
5-12-2010, 08:56 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آه هذا الشاعر يبدو بأنه أسر قلوب الجميع ..
نعم أحب قصائده أسلوبه طريقة تعبيره
جرأته في طرح أفكاره عامة .. مميز في اقتناء الكلمات

يبدو بأنه عانى بما فيه الكفاية
لكن لديه قريحة شعرية فذة
يا حبّذا لو أضفتي بعضاً من أشعاره
تضيف نكهة خاصة للموضوع
شكراً لك على هذا الطرح الجميل
حفظك الله وسدد خطاك
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أفنانـْ
5-12-2010, 09:23 PM
تكرم عينك حبيبتي، سأفعل بإذن الله.
أسعدتني بمرورك.

Hope Tear
10-12-2010, 07:50 PM
^

شكراً لك .. سأعود لقراءتها

[ اللــيـــث ]
12-12-2010, 02:08 PM
إذا كــانــ أحمد شوقي أمير الشعراء
فإن أحمد مطر ملكهم ...
فـــي آمـــان الله

أفنانـْ
14-12-2010, 09:20 PM
أجل و أنا أرى ذلك،فكلمته أكثر حدة و جرأة.
شكراً لك

بسّام
17-12-2010, 10:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لله درّ كل من قام بالحق .. وإن نُفِي به ..

هؤلاء على الأقل دفعوا شيئًا في سبيل الحق ..

وعساهم يلقون ما دفعوا صالحًا يوم الدين ..

والله حسيبهم ..

أحسنتِ أفنانُ في موضوعِك .. أعجبني ما رأيتُ وآنَقَني ( < بمعنى أعجبني أيضًا ^ ^" < حومٌ حول الحِمَى ^ ^" ) ..

ويا حبَّذا تكثرون منها iconQ ..

وكما قال قطرب الخير - إن شاء الله - : لا تطويل ممل ولا اختصار مخل ..

جزاكم الله خيرًا ..

واعذرونا لتقصيرنا .. فوق إرادتنا ..

قلوبنا معكم .. فلا تحرمونا من ذكركم لنا iconQ ..

نستودعنا الله وإياكم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته iconQ

أفنانـْ
18-12-2010, 10:56 AM
و عليكم سلام الله و رحمته و بركاته ، أهلاً بك أخي. أكثر و لكن على حساب الكتب و الدفاتر ^^
بإذن الله حين تأتي العطلة الصيفية على خير :) ستكون مشاركاتي أكثر بإذن المولى.
و إياك شكراً لك .

أسمـــاء
21-1-2011, 11:58 PM
أحمد مطر
اسم يترك صدى في أرجائي, لعل عشق أبي له يجعلني أعشقه سلفاً
وأينما أرى اسمه ملصقاً أشعر أني أرى شيئاً يخصني لابد له من وقفة تليق به.
لا أقرأ الشعر العربي كثيراً , لكن ذات يوم سرقت إحدى دواوينه من مكتبة أبي ووجدت أني أقرأ بلا توقف ........فعلاً أعجوبة هذا العراقي

أحببت أن أضيف آخر ما قرأت له .....





من احمد مطر
الى كل من يأمل ان يكون اوباما منقذا!


من أوباما..
لجميع الأعراب شعوبا أو حكاما:
قرع طناجركم في بابي
أرهقني وأطار صوابي..
(افعل هذا يا أوباما..
اترك هذا يا أوباما
أمطرنا بردا وسلاما
يا أوباما.
وفر للعريان حزاما!
يا أوباما.
خصص للطاسة حماما!
يا أوباما.
فصل للنملة بيجاما!
يا أوباما)..
قرقعة تعلك أحلاما
وتقيء صداها أوهاما
وسعار الضجة من حولي
لا يخبو حتى يتنامى.
وأنا رجل عندي شغل
أكثر من وقت بطالتكم
أطول من حكم جلالتكم
فدعوني أنذركم بدءا
كي أحظى بالعذر ختاما:
لست بخادم من خلفكم
لأساط قعودا وقياما.
لست أخاكم حتى أهجى
إن أنا لم أصل الأرحاما.
لست أباكم حتى أرجى
لأكون عليكم قواما.
وعروبتكم لم تخترني
وأنا ما اخترت الإسلاما!
فدعوا غيري يتبناكم
أو ظلوا أبدا أيتاما!
أنا أمثولة شعب يأبى
أن يحكمه أحد غصبا..
ونظام يحترم الشعبا.
وأنا لهما لا غيرهما
سأقطر قلبي أنغاما
حتى لو نزلت أنغامي
فوق مسامعكم.. ألغاما!
فامتثلوا.. نظما وشعوبا
واتخذوا مثلي إلهاما.
أما إن شئتم أن تبقوا
في هذي الدنيا أنعاما
تتسول أمنا وطعاما
فأصارحكم.. أني رجل
في كل محطات حياتي
لم أدخل ضمن حساباتي

أن أرعى، يوما، أغناما

.......................


تقبلي مروري

أفنانـْ
22-1-2011, 07:10 PM
مشكورة عزيزتي على هذه المشاركة المميزة.
سررت جداً بردك و خاصة الإضافة، اسمحي لي بنقلها للموضوع الرئيسي فهي فعلاً رائعة.

[مِسعَرُ حَرب
23-1-2011, 06:55 PM
وعليكم السلام ورحمة الله

بوركت أختي ، لا حرمك الأجر .

أحمد مطر : شاعر فصيح ، وشعر مليح ، يعجبني جداً أسلوبه .

إضافة بسيطة ( كلما قرأتها ضحكت Icon498 ) :


أسماءُ الدُّوَلِ العَربيّةِ


مَعناها مِنها يُستَلْهَمْ

هِيَ صَمْتٌ.. لكن يَتكلَّمْ !

خُذْ مِنها أَحرُفَها الأولي


وَاجمَعْها بِنظامٍ مُحكَمْ


فَستأتيكَ بأصغَرِ مُعجَمْ:


(سَجْعٌ جافٍ يَصْعَقُ أبكَمْ:


سَلِّمْ ... تَسلَمْ)


أحمد مطر

أفنانـْ
23-1-2011, 07:13 PM
سَجْعٌ جافٍ يَصْعَقُ أبكَمْ: سَلِّمْ ... تَسلَمْ

ههه جميلة، حاولت أن أحصيها:

سودان،جزائر،عراق،جيبوتي،امارات،فلسطين،يمن،صومال،عم ان،قطر،أردن،بحرين،كويت،موريتانيا،سعودية،لبنان،مغرب ،تونس،سوريا،ليبيا،مصر.
عصرت دماغي عصراً حتى تذكرتها. شكراً لمشاركتك، سأضيفها للموضوع من بعد إذنك.

صديق المنتدى
22-6-2011, 01:59 PM
مشكور على هذهالقصائج وبالأخص قيصدة اوباما

gon gin frix
11-7-2011, 08:01 AM
ما أروع هذا الشاعر وما أروعك
بصراحة إستمعت إلى بعض أشعاره
في اليوتيوب
كانت رائعة جدا
شكره مرارا وتكرارا شكرا

أفنانـْ
11-7-2011, 04:08 PM
صديق المنتدى: العفو أخي شرفتَ.

gon gin frix: هي فعلاً كذلك رائعة جداً، ما عملنا شي والله ^^ شكراً لكَ على مرورك الطيب.