حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

[ منتدى نور على نور ]


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21
  1. #1
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Exclamation حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    بسم الله الرحمن الرحيم

    حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الحمد لله الذي أكمل لنا الدين، وأتم علينا النعمة، والصلاة والسلام على نبيه ورسوله محمد نبي التوبة والرحمة.

    أما بعد:

    فقد قال الله -تعالى-: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا} [المائدة: 3]، وقال -تعالى-: {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ} [الشورى: 21] .

    وفي الصحيحين عن عائشة -رضي الله عنها-، عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» [رواه مسلم]..

    وفي صحيح مسلم عن جابر -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يقول في خطبة يوم الجمعة: «أما بعد: فإن خير الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة» [رواه مسلم].

    والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.

    وهي تدل دلالة صريحة على أن الله -سبحانه وتعالى- قد أكمل لهذه الأمة دينها، وأتم عليها نعمته ولم يتوف نبيه -عليه الصلاة والسلام- إلا عندما بلّغ البلاغ المبين، وبيّن للأمة كل ما شرعه الله لها من أقوال وأعمال، وأوضح -صلى الله عليه وسلم-: أن كل ما يحدثه الناس بعده وينسبونه للإسلام من أقوال وأعمال، فكله مردود على من أحدثه، ولو حسن قصده، وقد عرف أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذا الأمر، وهكذا علماء الإسلام بعدهم، فأنكروا البدع وحذروا منها كما ذكر ذلك كل من صنف في تعظيم السنة وإنكار البدعة، كابن وضاح والطرطوشي، وابن شامة وغيرهم.

    ومن البدع التي أحدثها بعض الناس: بدعة الاحتفال بليلة النصف من شعبان، وتخصيص يومها بالصيام، وليس على ذلك دليل يجوز الاعتماد عليه، وقد ورد في فضلها أحاديث ضعيفة لا يجوز الاعتماد عليها، وما ورد في فضل الصلاة فيها فكله موضوع، كما نبّه على ذلك كثير من أهل العلم، وسيأتي ذكر بعض كلامهم إن شاء الله.

    وورد فيها أيضًا آثار عن بعض السلف من أهل الشام وغيرهم، والذي عليه جمهور العلماء: أن الاحتفال بها بدعة، وأن الأحاديث الواردة في فضلها كلها ضعيفة، وبعضها موضوع، وممن نبه على ذلك الحافظ ابن رجب في كتابه (لطائف المعارف) وغيره، والأحاديث الضعيفة إنما يعمل بها في العبادات التي ثبت أصلها بأدلة صحيحة، وأما الاحتفال بليلة النصف من شعبان فليس له أصل صحيح حتى يستأنس له بالأحاديث الضعيفة.

    وقد ذكر هذه القاعدة الجليلة الإمام أبو العباس شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.

    وقد أجمع العلماء -رحمهم الله- على أن الواجب رد ما تنازع فيه الناس من المسائل إلى كتاب الله -عز وجل-، وإلى سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فما حكما به أو أحدهما فهو الشرع الواجب الاتباع، وما خالفهما وجب اطّرَاحه، وما لم يرد فيهما من العبادات فهو بدعة لا يجوز فعلها، فضلًا عن الدعوة إليها وتحبيذها، كما قال الله -سبحانه وتعالى-: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلا} [النساء: 59]، وقال -تعالى-: {وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ} [الشورى: 10]، وقال -تعالى-: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ} [آل عمران: 31]. وقال -عز وجل-: {فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [النساء: 65].

    والآيات في هذا المعنى كثيرة، وهي نص في وجوب رد مسائل الخلاف إلى الكتاب والسنة، ووجوب الرضى بحكمهما، وأن ذلك هو مقتضى الإيمان، وخير للعباد في العاجل والآجل: {وَأَحْسَنُ تَأْوِيلا} أي: عاقبة.

    قال الحافظ ابن رجب -رحمه الله تعالى- في كتابه: (لطائف المعارف) في هذه المسألة -بعد كلام سبق-: "وليلة النصف من شعبان كان التابعون من أهل الشام، كخالد بن معدان، ومكحول، ولقمان بن عامر، وغيرهم يعظمونها ويجتهدون فيها في العبادة وعنهم أخذ الناس فضلها وتعظيمها، وقد قيل: أنهم بلغهم في ذلك آثار إسرائيلية، .. وأنكر ذلك أكثر علماء الحجاز، منهم عطاء، وابن أبي مليكة، ونقله عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن فقهاء أهل المدينة، وهو قول أصحاب مالك وغيرهم، وقالوا: ذلك كله بدعة.. ولا يعرف للإمام أحمد كلام في ليلة النصف من شعبان، .." إلى أن قال -رحمه الله-: "قيام ليلة النصف لم يثبت فيها شيء عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه ..".

    انتهى المقصود من كلام الحافظ ابن رجب -رحمه الله-.

    وفيه التصريح منه بأنه لم يثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه -رضي الله عنهم- شيء في ليلة النصف من شعبان.

    وكل شيء لم يثبت بالأدلة الشرعية كونه مشروعًا؛ لم يجز للمسلم أن يحدثه في دين الله سواء فعله مفردًا أو في جماعة، وسواء أسرّه أو أعلنه لعموم قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» [رواه مسلم] وغيره من الأدلة الدالة على إنكار البدع والتحذير منها.

    وقال الإمام أبو بكر الطرطوشي -رحمه الله-، في كتابه (الحوادث والبدع) ما نصه: "وروى ابن وضاح عن زيد بن أسلم قال: ما أدركنا أحدًا من مشيختنا ولا فقهائنا يلتفتون إلى النصف من شعبان، ولا يلتفتون إلى حديث مكحول، ولا يرون لها فضلًا على ما سواها، وقيل لابن أبي مليكة: إن زيادًا النميري يقول: إن أجر ليلة النصف من شعبان كأجر ليلة القدر، فقال: لو سمعته وبيدي عصًا لضربته. وكان زيادًا قاصًا" انتهى المقصود.

    وقال العلامة الشوكاني -رحمه الله- في (الفوائد المجموعة) ما نصه: "حديث: «يا علي من صلى مائة ركعة ليلة النصف من شعبان، يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب، و{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} عشر مرات، إلا قضى الله له كل حاجة... الخ» وهو موضوع [أي مكذوب على النبي -صلى الله عليه وسلم-]، وفي ألفاظه -المصرحة بما يناله فاعلها من الثواب- ما لا يمتري إنسان له تمييز في وضعه، ورجاله مجهولون، وقد روي من طريق ثانية كلها موضوعة، ورواتها مجاهيل.

    وقال في (المختصر): حديث صلاة نصف شعبان باطل، ولابن حبان من حديث علي: «إذا كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها» [ضعيف].

    وقال في (اللآلئ): مائة ركعة في نصف شعبان بالإخلاص عشر مرات... موضوع وجمهور رواته في الطرق الثلاث، مجاهيل وضعفاء، قال: واثنتا عشرة ركعة بالإخلاص ثلاثين مرة، موضوع وأربع عشرة موضوع.

    وقد اغتر بهذا الحديث جماعة من الفقهاء، كصاحب (الإحياء) وغيره، وكذا من المفسرين، وقد رويت صلاة هذه الليلة -أعني: ليلة النصف من شعبان- على أنحاء مختلفة كلها باطلة موضوعة، .. انتهى المقصود.

    وقال الحافظ العراقي: "حديث: صلاة ليلة النصف، موضوع على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وكذب عليه".

    وقال الإمام النووي في كتاب (المجموع): "الصلاة المعروفة بـ: صلاة الرغائب، وهي: اثنتا عشرة ركعة بين المغرب والعشاء ليلة أول جمعة من رجب، وصلاة ليلة النصف من شعبان مائة ركعة، وهاتان الصلاتان بدعتان منكرتان، ولا يُغتر بذكرهما في كتاب (قوت القلوب) و(إحياء علوم الدين)، ولا بالحديث المذكور فيهما، فإن كل ذلك باطل، ولا يغتر ببعض من اشتبه عليه حكمهما من الأئمة فصنف ورقات في استحبابهما، فإنه غلط في ذلك".

    وقد صنف الشيخ الإمام أبو محمد عبد الرحمن بن إسماعيل المقدسي كتابًا نفيسًا في إبطالهما، فأحسن وأجاد، وكلام أهل العلم في هذه المسألة كثير جدًا، ولو ذهبنا ننقل كل ما اطّلعنا عليه من كلامهم في هذه المسألة لطال بنا الكلام، ولعل في ما ذكرنا كفاية ومقنعًا لطالب الحق.

    ومما تقدم من الآيات والأحاديث وكلام أهل العلم يتضح لطالب الحق: أن الاحتفال بليلة النصف من شعبان بالصلاة أو غيرها، وتخصيص يومها بالصيام، بدعة منكرة عند أكثر أهل العلم، وليس له أصل في الشرع المطهر، بل هو مما حدث في الإسلام بعد عصر الصحابة -رضي الله عنهم-، ويكفي طالب الحق في هذا الباب وغيره قول الله -عز وجل-: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ} [المائدة: 3] وما جاء في معناها من الآيات.

    وقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد» [رواه مسلم] وفي ما جاء في معناه من الأحاديث، وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي، ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الأيام، إلا أن يكون في صوم يصومه أحدكم» [رواه مسلم].

    فلو كان تخصيص شيء من الليالي بشيء من العبادة جائزًا، لكانت ليلة الجمعة أولى من غيره، لأن يومها هو خير يوم طلعت عليه الشمس، بنص الأحاديث الصحيحة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فلما حذر النبي -صلى الله عليه وسلم- من تخصيصها بقيام من بين الليالي، ذل ذلك على أن غيرها من الليالي من باب أولى لا يجوز تخصيص شيء منها من العبادة إلا بدليل صحيح يدل على التخصيص.

    ولما كانت ليلة القدر وليالي رمضان يشرع قيامها والاجتهاد فيها، نبه النبي -صلى الله عليه وسلم- على ذلك وحث الأمة على قيامها، وفعل ذلك بنفسه كما في الصحيحين عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: «من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه» [رواه البخاري ومسلم]، «ومن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه» [رواه البخاري ومسلم].

    فلو كانت ليلة النصف من شعبان، أو ليلة أول جمعة من رجب، أو ليلة الإسراء والمعراج بشرع تخصيصها باحتفال أو شيء من العبادة لأرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- الأمة إليه أو فعله بنفسه ولو وقع شيء من ذلك لنقله الصحابة -رضي الله عنهم- إلى الأمة ولم يكتموه عنها، وهم خير الناس وأنصح الناس بعد الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- ورضي الله عن أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأرضاهم.

    وقد عرفت آنفًا من كلام العلماء: أنه لم يثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أصحابه -رضي الله عنهم- شيء في فضل ليلة أول جمعة من رجب، ولا في فضل ليلة النصف من شعبان فعلم أن الاحتفال بهما بدعة محدثة في الإسلام، وهكذا تخصيصهما بشيء من العبادة بدعة منكرة، وهكذا ليلة سبع وعشرين من رجب التي يعتقد بعض الناس أنها ليلة الإسراء والمعراج، لا يجوز تخصيصها بشيء من العبادة، كما لا يجوز الاحتفال بها للأدلة السابقة، هذا لو عُلمت فكيف والصحيح من أقوال العلماء أنها لا تعرف؟! وقول من قال: أنها ليلة سبع وعشرين من رجب، قول باطل لا أساس له في الأحاديث الصحيحة، ولقد أحسن من قال:

    وخير الأمور السالفات على الهدى *** وشر الأمور المحدثات البدائع

    والله المسؤول أن يوفقنا وسائر المسلمين للتمسك بالسنة والثبات عليها والحذر مما خالفها إنه جواد كريم.

    وصلى الله على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  2. #2
    الصورة الرمزية معتزة بديني

    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المـشـــاركــات
    5,036
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيراً ، وبارك الله فيك
    وأسال الله سبحانه وتعالى أن يفقهنا فى ديننا ، ويبعد عن قلوبنا الشبهات .
    - البدع المشتهرة في شعبان:

    1- صلاة البراءة: وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.

    2- صلاة ست ركعات: بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس.

    3- قراءة سورة (يس) والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم "اللهم يا ذا المن، ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام..".

    4- اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر.. قال الشقيري: "وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين". أهـ (السنن والمبدعات: 146).
    وذلك لقوله تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ} [البقرة:185]، وقال تعالى: { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} [القدر:1] وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان.

    وقد سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان؟ وهل لها صلاة خاصة؟

    فأجاب: ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح.. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة.. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء.. هذا هو الصواب وبالله التوفيق.

    هدانا الله وإياكم إلى ما فيه خير لنا فى ديننا ودنيانا وعاقبة أمرنا ، فى رعاية الله
    " اللّهـم اجعل خير عُمري آخره .. و خير أعمالي خواتيمها ..
    و خير أيامي يوم ألقاك فيه "

    سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم




  3. #3
    الصورة الرمزية أبو رويم

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    4,568
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا أخى على الموضوع المهم
    وبارك الله فيك وننتظر منك الجديد

    رحمك الله أيها الحبيب أبا عبد الله وهذه أعماله هنا وهنا


  4. #4
    الصورة الرمزية سُلوان

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المـشـــاركــات
    2,001
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا ع هكذا تنبيه
    بارك الله فيك



    تم إفراغ صندوق الرسائل .. لمن طلب ذلك ~
    رحمة طارق سابقا ~
    اللهم اجعلنى رحمة وسُلوان لقلوب عبادك ()



  5. #5
    الصورة الرمزية اكاي شيويتشي

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المـشـــاركــات
    322
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اشكرك على الموضوع
    الذي ربما يتساهل الكثير فيه
    وكما هو معلوم ان اعياد المسلمين عيدين فقط ولا يجوز اتخاذ اعياد غيرها
    مثلما ظهرت الاحتفال بمولد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وعيد الام ووو كلها بدع



  6. #6
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    .
    السؤال:

    هناك رجل اعتاد سنوياً أن يصوم 3 أيام من شعبان الأيام البيض وليلة 15 شعبان يذبح ذبيحة صدقة، أرجو الإفادة عن حكم ذلك ليتم نصحه أو تأييده على ذلك.

    المفتي: فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية الإجابة:
    حث النبي صلى الله عليه و سلم على صيام الأيام الثلاثة البيض من كل شهر تطوعاً ولم يخص بذلك شهراً دون آخر، إلا رمضان كما هو معروف، فتخصيصك شعبان بذلك مخالف لعموم السنة الدالة على عدم التخصيص، وكذلك حث عليه الصلاة والسلام أمته على التقرب إلى الله تعالى وحده بالذبائح تطوعاً دون تخصيص بيوم أو شهر، فقال سبحانه: {قل إن صلاتي و نسكي و محياي ومماتي لله رب العالمين l لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين}، فاعتيادك التقرب بالذبيحة ليلة الخامس عشر بدعة وتخصيص لا دليل عليه، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال: « من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد»، وقال: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد».

    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  7. #7
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    شعبان بين السنة و البدعة

    - سبب تسميته بشعبان:

    قال بن حجر رحمه الله: "سمّي شعبان لتشغيلهم في طلب المياه أو الغارات بعد أن يخرج شهر رجب الحرام وقيل غير ذلك". أهـ (الفتح: 4/251).

    - ما كان يفعله النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان:

    عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال « قلت يا رسول الله! لم أرك تصوم شهر من الشهور ما تصوم من شعبان؟ فقال صلى الله عليه وسلم: «ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم » رواه النسائي.

    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: « لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان، وكان يصوم شعبان كله » رواه البخاري .

    - فضل ليلة النصف من شعبان:

    عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن ».
    رواه ابن ماجة وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة 1144.

    - البدع المشتهرة في شعبان:

    1- صلاة البراءة: وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.

    2- صلاة ست ركعات: بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس.

    3- قراءة سورة (يس) والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم "اللهم يا ذا المن، ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام..".

    4- اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر.. قال الشقيري: "وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين". أهـ (السنن والمبدعات: 146).
    وذلك لقوله تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ} [البقرة:185]، وقال تعالى: { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} [القدر:1] وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان.

    تاريخ حدوث هذه البدعة

    قال المقدسي: "وأول ما حدثت عندنا سنة 448هـ قدم علينا في بيت المقدس رجل من نابلس يُعرف بابن أبي الحميراء وكان حسن التلاوة، فقام يصلي في المسجد الأقصى ليلة النصف من شعبان، فأحرم خلفه رجل ثم انضاف ثالث ورابع فما ختمها إلا هو في جماعة كثيرة. (الباعث على إنكار البدع والحوادث: 124-125).

    قال النجم الغيطي: "إنه قد أنكر ذلك أكثر العلماء من أهل الحجاز منهم عطاء وابن أبي مُليكة وفقهاء المدينة وأصحاب مالك وقالوا: ذلك كله بدعة". أهـ (السنن والمبتدعات للشقيري: 145)

    واعلم رحمك الله أن ما أوقع هؤلاء في هذه البدعة القبيحة هي اعتمادهم على الآتي:
    عن علي رضي الله عنه مرفوعا قال:" إذا كانت ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلها وصوموا نهارها" وقد رواه بن ماجه في السنن 1388 وهو حديث موضوع.

    وحديث "إن الله تعالى ينزل ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لأكثر من عدد غنم بني كَلْب" وقد رواه بن ماجة 1389 وهو حديث ضعيف.

    والحاصل أن هذه الأمور لم يأت فيها خبرٌ ولا أثرٌ غير الضعاف والموضوعات:
    قال الحافظ ابن دحية: "قال أهل التعديل والتجريح: ليس في حديث النصف من شعبان حديثٌ يصح، فتحفّظوا عباد الله من مُفترٍ يروي لكم حديثًا يسوقه في معرض الخير، فاستعمال الخير ينبغي أن يكون مشروعًا من الرسول صلى الله عليه وسلم فإذا صح ّ أنه كذب خرج من المشروعية، وكان مستعمله من خدم الشيطان لاستعماله حديثًا على رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يُنزل الله به من سلطان" أهـ (الباعث على إنكار البدع والحوادث لأبي شامة المقدسي: 127).

    - حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان:

    سئل سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان؟ وهل لها صلاة خاصة؟

    فأجاب: ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح.. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة.. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء.. هذا هو الصواب وبالله التوفيق
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  8. #8
    الصورة الرمزية بليميرو

    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المـشـــاركــات
    207
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    السلام عليكمْ.ِ,ٍ

    حياك الله أخي ٍِ,

    ماشالله موضوع متكامل ,ٍِ
    تكثير في أيام شعبان البدع×ْ,ِ

    بارك الله فيك ورزقك المولى الفردوس الأعلىْ,ِ

    أختكم في الله/بليميرو~.ْ,ِ
    . . .
    قال الإمام النووي - رحمه الله - [ من قذف أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها - بالفاحشة فقد كفر , ومن شك في كفره فقد كفر ].
    * سَأَظَلّ وَحّدِيِ طُولَ عُمُرِي ثَآبِتاً لآآ أَرْتَضِي لِلِمَكْرُمَاتِ بَدَآئلاَ . .

  9. #9
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بليميرو مشاهدة المشاركة
    السلام عليكمْ.ِ,ٍ

    حياك الله أخي ٍِ,

    ماشالله موضوع متكامل ,ٍِ
    تكثير في أيام شعبان البدع×ْ,ِ

    بارك الله فيك ورزقك المولى الفردوس الأعلىْ,ِ

    أختكم في الله/بليميرو~.ْ,ِ
    بارك الله فيك ورزقك الله الزوج الصالح
    وبلغك الله رمضان وتقبل الله اعمالك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  10. #10
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اكاي شيويتشي مشاهدة المشاركة
    اشكرك على الموضوع

    الذي ربما يتساهل الكثير فيه
    وكما هو معلوم ان اعياد المسلمين عيدين فقط ولا يجوز اتخاذ اعياد غيرها
    مثلما ظهرت الاحتفال بمولد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وعيد الام ووو كلها بدع
    بارك الله فيك ورزقك الله الزوجة الصالحة
    وبلغك رمضان وتقبل الله اعمالك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  11. #11
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rahma tarek مشاهدة المشاركة
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله خيرا ع هكذا تنبيه
    بارك الله فيك
    بارك الله فيك ورزقك الله الزوج الصالح
    بلغك الله رمضان ان شاء الله
    وتقبل الله اعمالك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  12. #12
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو رويم مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    جزاك الله خيرا أخى على الموضوع المهم
    وبارك الله فيك وننتظر منك الجديد
    بارك الله فيك اخى ابورويم ورزقك الله الزوجه الصالحه
    وبلغك الله رمضان ان شاء الله
    وتقبل الله اعمالك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  13. #13
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتزة بدينى مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


    جزاك الله خيراً ، وبارك الله فيك
    وأسال الله سبحانه وتعالى أن يفقهنا فى ديننا ، ويبعد عن قلوبنا الشبهات .
    - البدع المشتهرة في شعبان:

    1- صلاة البراءة: وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائة ركعة.

    2- صلاة ست ركعات: بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس.

    3- قراءة سورة (يس) والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم "اللهم يا ذا المن، ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام..".

    4- اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر.. قال الشقيري: "وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين". أهـ (السنن والمبدعات: 146).
    وذلك لقوله تعالى: { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ} [البقرة:185]، وقال تعالى: { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ} [القدر:1] وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان.

    وقد سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان؟ وهل لها صلاة خاصة؟

    فأجاب: ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح.. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة.. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء.. هذا هو الصواب وبالله التوفيق.


    هدانا الله وإياكم إلى ما فيه خير لنا فى ديننا ودنيانا وعاقبة أمرنا ، فى رعاية الله
    بارك الله فيك ورزقك الله الزوج الصالح
    وبلغك رمضان ان شاء الله
    وبارك الله فيك على الاضافة الرائعة
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  14. #14
    الصورة الرمزية عثمان بالقاسم

    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المـشـــاركــات
    3,869
    الــــدولــــــــة
    المغرب
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    جزاك الله خيرا أخي الكريم، وبارك الله فيك.

    وفقنا الله وإياكم والجميع للصيام والقيام.

  15. #15

  16. #16
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان بالقاسم مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

    جزاك الله خيرا أخي الكريم، وبارك الله فيك.

    وفقنا الله وإياكم والجميع للصيام والقيام.
    بارك الله فيك اخى الحبيب على قلبى عثمان
    وجزاك الله جنة النعيم وتقبل الله دعواتك
    ورزقك الله حبه وحب من احبه ليوم الدين
    وبلغك رمضان ورزقك الله الزوجة الصالحة واعانك
    على ما تقوم به وجعله فى ميزان حسناتك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  17. #17
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ran san مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير ووفقك الله أحسنت قولا ..



    بارك الله فيك
    وبلغك رمضان
    فى طاعته ورضاه
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  18. #18
    الصورة الرمزية Aroojy

    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المـشـــاركــات
    544
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    جزاك الله خير و بارك فيك و نفع بك الامه الاسلاميه .


  19. #19
    الصورة الرمزية عُبيدة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,267
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Aroojy مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خير و بارك فيك و نفع بك الامه الاسلاميه .
    بارك الله فيك وجزاك
    الله جنة نعيم و رمضان مبارك عليك
    دعواتكم الى امى بالرحمة و المغفرة و جنة الخلد ان شاء الله رحمك الله يا غالية قسما لن انساك يا امى


  20. #20
    الصورة الرمزية Tamtam ag

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    7
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: حكم الاحتفال بليلة النصف من شعبان


    جزاك الله خيرا اخي الكريم علي موضوعك المميز
    واعاننا الله علي طاعته وحسن عبادته
    وجعل ما كتبت ف ميزان حسناتك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات