:: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"

[ منتدى نور المعرفة ]


النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    الصورة الرمزية النرجس ~

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    1,087
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"





    كيف حالكم اخواني واخواتي ؟!
    ان شالله تكون بخير
    منذ زمن لم اكتب موضوع هنا..
    واخيرا حان الوقت ليرى الموضوع النور فقد كتبته منذ اشهر
    وبقي مخزنا في منتدى قبل النشر بسبب كسلي وانشغالي ^^"

    اترككم الآن للقراءة مع تمنياتي لكم بقراءة ممتعة ^^


    لنتعرف معا على :
    تعريفها , شروطها , نشاتها , أسبابها


    داوفعها , انواعها , خطرها , وعلاجها
    .




    التعريف اللغوي:
    قال في اللسان تحت مادة " شيع" :
    شيعت فلانا اتّبعته , وشايعه :تابعه وقوّاه ويقال : شاعك الخير : أي لافارقك.
    وشاع الشيب : انتشر , وشاع الخبر : ذاع , أشعت المال : فرقته .
    والشاعة الأخبار المنتشرة , ورجل مشياع : أي مذياع لا يكتم سراً .
    يقال شاع الخبر أي كثر وقوى , وشاع القوم انتشروا وكثرو



    والمعنى المشترك البارز بين هذه المعاني اللغوية
    لمادة شيع هو الانتشار والتكاثر .




    التعريف الاصطلاحي :
    هناك عدة عدة تعريفات للاشاعة ومنها :
    - " كل قضية أو عبارة مقدمة للتصديق , وتتناقل من شخص الى آخر
    دون أن تكون لها معايير أكيدة للصدق "




    - " بث خبر من مصدر ما في ظرف معين , ولهدف ما يبغيه المصدر
    دون علم الآخرين , وانتشار هذا الخبر بين أفراد مجموعة معينة "



    - " الأحاديث والأقوال والأخبار التي يتناقلها الناس , والقصص التي
    يروونها دون التثبت من صحتها أو التحقق من صدقها "



    - " أخبار مشكوك في صحتها ويتعذر التحقق من أصلها ,وتتعلق بموضوعات
    لها أهمية لدى الموجهة اليهم ويؤدي تصديقهم الى إضعاف روحهم المعنوية "


    وكما نلاحظ هناك رابطاً بين المعنى اللغوي والمعنى الاصطلاحي .
    وعاملاً مشتركا وهو الانتشار والتزايد .



    لابد للإشاعة من شرطين أساسيين حتى تروج وتسري
    والشرط الأول يتعلق بموضوع الإشاعة ,
    وكونه ينطوي على شيء من الاهمية للمتحدث وللمستمع .



    أما الشرط الثاني فهو كون الوقائع الحقيقية على جانب من الغموض ,
    وهذا الغموض ينشأ اما عن عن انعدام الأخبار , او اقتضابها , او تضاربها ,
    او عدم الثقة بها , او ينشأ عن بعض التوترات الانفعالية
    التي تجعل الفرد غير قادر أو غير متهيء لتقبل الوقائع التي تقدمها الأخبار اليه .


    و ان الشرطين الاساسيين للإشاعة " الغموض و الاهمية"
    يرتبطان ارتباطاً كمياً بسريان الإشاعة .


    وقدر الإشاعة السارية يتغير تبعاً لمدة أهمية الموضوع
    عند الأشخاص المعنيين , وتبعاً لمقدار الغموض المتعلق بالمسألة المعنية.
    والعلاقة ما بين الاهمية والغموض ليست علاقة " اضافية " وانما " تضاعفية " ,
    بمعنى أنه إذا كانت الاهمية صفرا ,أو إذا كان الغموض صفراً , فلن تكون هناك إشاعة .

    ليست كل الاشاعات من صنع الخيال , بل قد تحتوي احياناً على خميرة من الحقيقة
    أو نواة من الواقع يصاغ حولها نسيج الاشاعة ,ولكنها كثيراً ما كانت وتكون مختلقة ,
    فان كانت كذلك فان منشأها أن صانعها يتسغل أهمية الحدث أو الشخص محور
    الاشاعة ويستغل جهل الناس , أو عدم امتلاك المعلومات الكافية ليفتري من
    بنات افكاره اشاعة يضرب بها خصمه , وأحياناً يلجأ الى تفسير مشوه ا
    و مغرض وقع لهذا الشخص محور الاشاعة ,أو قلب للوقائع , أو طمس لبعض الحقائق .
    وأحياناً تبدأ الاشاعة خبراً صحيحاً تماما , فإذا تناقله الناس زادوا عليه من خيالهم
    حتى يغدو مشوقاً مثيراً ,فما أن يمشي خطوات حتى يغدو ككرة الثلج
    لا تزال تتزايد كلما دحرجتها .




    حياة البشر في عالمنا هذا لا تكاد تخلو من الحاجات والمشكلات
    التي تثير اهتماماتهم , وان أرض الجماهيرلا تكاد تتلبج فوقها سحب " الغموض "
    وتنتشر فيها بذور الاهتمامات حتى تستحيل تربة خصبة تزدهر فيها نباتات الشائعات .
    ولن تلبث هذه الشائعات حتى تصّاعد في سرعة الى عنان السماء فتحجب عن الرائي او تكاد ,
    آفاق الرؤية الواضحة , وتسد امام ناظريه السبيل , فلا يرى جبال الحقائق الموضوعية الراسخة ,
    هذه التي انما تحدد قممها في السماء الصافية من المنطلق .


    فيمكن ببساطة عزو ظهور الشائعة الى انعدام المعلومات , ومن هنا ينادي
    من يودون القضاء على الإشاعة بضرورة اظهار الحقيقة كل الحقية بتفاصيلها ,
    وعدم اخفاء شيء عن الجماهير حتى لا يكون هناك سبب لظهورها.



    ومن الاسباب الأخرى ما يتضافر مع هذا السبب مثل :
    - الدوافع النفسية في الانسان .
    - انعدام المستوى التهذيبي الرفيع من الامة .
    - تقطع الاسباب بين الناس .
    - انعدام الثقة بين فئات الشعب أو بين القاعدة والقمة
    أو التعرض لهزات وأزمات وضغط خارجي مع افتقار الى
    الايدي الخبيرة الحكيمة التي تخرج الامة من ورطتها ,
    وتقوم بالاجابة على كل طارئ وحل كل مشكلة قبل استفحاله .



    ينشأ الطفل في بيئة تعودت أن تردد أخباراً تقدم لها بهذه اللازمة :

    سمعت أن..... , يروون في الحي أن ...... ,أظن أن..... الخ.
    هذه اللازمة هي التي تشكل الارضية الاولى للاشاعة ,
    وتربي الطفل التربية التي تؤهله في المستقبل أن
    يكون ناقلا لجرثومة الاشاعة,ومن هنا في الحقيقة ولدت الاشاعة ,
    وتهيأ مناخها ووجدت تربتها الصالحة للنموها .


    والمنطلق الثاني , والدافع الثاني للشائعة من داخل النفس الانسانية
    وهو الحرص على تفسير ما يقع من احداث تفسيرا مقبولا مقنعاً حتى
    ولو لم يكن يملك الشخص عناصر هذا التفسير , والمعلومات الكافية التي
    تكوِّن اطاراً كاملاً وصورة واضحة للأحداث فان لم يجد الرواية الكاملة عن الحدث
    لجأ الى خياله يستكمل الصورة وملامح الوقائع ليقدم لنفسه ثم للناس رواية كاملة .



    والدافع الثالث , ان ذاكرة الانسان لاتحتفظ بصور الاشياء كاملة وتفاصيل الامور
    والاحداث الى آماد طويلة بل تتعرض تلك المخزونات للاختزال والانتقاص من أطرافها ,
    وتجري عليها عملية تسوية وطمس أو تشويه وابراز على نقاط معينة اخرى ,
    وهذا النقص من جهة ثانية منطلق آخر من منطلقات الاشاعة حين يروي الخبر
    بعد جري له كل تلك العمليات الداخلية من اقتطاع أو تركيز .


    والدافع الرابع عجلة الانسان وتلهفه على الامور وعدم توافر الوقت الكافي
    لديه لتقصي الحقائق , ولما كان الفضول أقوى من الامكانات وأسرع من الزمن
    المتاح كان الدفع والالجاء الى ارض الاشاعة بهذا العنصر.


    اضف الى هذه الدوافع دافع الحقد على المنافسين أو الخصوم أو أي أشكال الكره
    والأنانية مما يحفز الى تحطيمهم ولو باختلاق الشائعات ضدهم أو تفسير سلوكهم
    تفسيرا يخدم أغراض الطرف المطلق للاشاعة .



    ودافع آخر منطلقه الغموض الذي يكنتف الخبر موضوع الاشاعة أو الشخصية ,
    وهذا الغموض الذي يتسبب في التوتر العاطفي الذي ينتهي
    اما الى نوع من الهزيمة النفسية والكبت لعدم المقدرة على حله وتسهيله
    أو ينتهي الى اشاعة يطلقها الانسان فينفس بها عن تلك التوترات.
    واحيانا تكون الشائعة نوعا من استرضاء النفس , وعدم القدرة على مواجهتها بالفشل ,
    ومن هذا الصنف الطلبة الفاشلون في امتحاناتهم يلجأ الكثير منهم الى رشق المدرسين
    والطلبة الآخرين بالتآمر والخيانة والحاباة وأنهم أزيحوا من الطريق ليخلو الجو لطالب
    عميل للاستاذ أو قريب ..... الخ .



    وعلى أي حال فإن الدوافع وراء الاشاعة عديدة ويصعب حصرها, ولأن مجراها
    في النفس الانسانية متشابك معقد, فأحيانا حب الظهور يشكل الدافع
    وأحيانا الحقد , أو الكبت , أو حب الاستطلاع , أو الاسقاط , وأحيانا الإعجاب .


    وباختصار يمكن أن نقول أن طبيعة التشابك في دوافع الشائعة يمكن
    أن تكون مستمدة من طبيعة التشابك في النفس الانسانية ودوافعها السلوكية .


    ... الإشاعة و التذّكر ...


    ليست كل حالات الاشاعة يكمن وراءها قصد التزوير والاختلاق ,
    ولكن العقل الانساني وحافظته كثيرا ما يتعرض للنسيان ونقص المعلومات ,
    وكثيراً ما يميل الانسان الى " التسوية " في رواية الأخبار ,
    بمعني ان يقتنص الأجزاء التي داخلها الوهن وليس على ثقة منها ,
    لأن ذاكرته لم تعد تحتفظ بالمعلومات بشكلها الأول .
    ولو تتبعنا خط سير الاشاعة لوجدنا أنها كلما مضت متوغلة في رحلتها
    مالت الى أن تصبح أكثر قصراً, وأكثر احكاما , وأكثر سهولة في فهمها وروايتها,
    وتقل ألفاظها وتفاصيلها .








    تعتبر الإشاعة من أخطر الاسلحة الفتاكة والمدمرة للمجتمعات أو الأشخاص ,
    وكم أقلقت الاشاعة من أبراء وحطمت عظماء و هدمت و شائج و تسببت جرائم
    و فككت من علاقات و صداقات وكم هزمت من جيوش وأخرى من سير أقوام ؟!!
    لخطرها وجدنا الدول تهتم بها و الحكام يرقبونها معتبرين اياه مشاعر الشعب
    نحو النظام صعودا أو هبوطا وبانين عليها توقعاتهم للأحداث سواء
    على المستوى المحلي أو الخارجي .



    ولسنا مبالغين حين نقول ان ما واجهه النبي صلى الله عليه وسلم
    في حديث الإفك هو حدث الأحداث في تاريخه عليه الصلاة والسلام ,
    فلم يمكر بالمسلمين مكر أشد من تلك الواقعة , وهي مجرد فرية واشاعة مختلقة
    بيذنت السماء كذبها , ولكنها لولا عناية الله كانت قادرة على أن تعصف
    بالأخضر واليابس ولا تبقي على نفس مستقرة مطمئنة , ولقد مكث مجتمع المدينة
    بأكمله شهراً كملا وهو يصطلي نار تلك الفرية وبتعذب ضميره وتعصره الاشاعة الهوجاء ,
    حتى تدخل الوحي ليضع حداً لتلك المأساة الفظيعة , وليكون درسأ تربوياً رائعاً
    لذلك المجتمع ولكل مجتمع مسلم الى قيام الساعة
    وصدق الله : " لا تحسبوه شراً لكم بل هو خير لكم "



    وللاشاعة القدرة على تفتيت الصف الواحد والرأي الواحد وتوزيعه وبعثرته ,
    فالناس أمامها بين مصدق ومكذب ومتردد متبلبل ,
    فغَدَا بها المجتمع الواحد والفئة الواحدة فئات عديدة .








    بعد أن علمنا خطر الإشاعة لابد من معرفة وسائل التحصن منها والدفاع ضدها
    وقد يتبادر الى الذهن ان توفير المعلومات الصحيحة يطفئ الاشاعة ويضيق عليها الخناق ,
    والحقيقة أن النظرة للموضوع بهذا الشكل تبسيط للاشاعة ولعلاجها,
    اذ قد تروج رغم توافر المعلومات الصحيحة , لان المعلومات والجدل ليسا كافيين
    لمحو الشائعات التي تعيش على المخاوف والاحقاد ,
    فهذه الشائعات تكمن دوافعها في نفوس مروجيها وليس السهل انتزاعها .



    ومن هنا فقد كان لابد في معالجة من التفهم الشامل للقضايا المتعلقة بالاشاعة ,
    ولا بد قبل ذلك ومعه وبعده من تماسك الاجتماعي وثقة متبادلة
    بين مختلف فئات الشعب وبين القاعدة والقمة .



    وقد نبه القرآن الكريم الى علاج الاشاعة من خلال
    رده على مفتريات الافك واشاعات المنافقين حول البيت النبوي الطاهر فقال :
    - " لولا اذْ سمعتموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا "
    فالاصل احسان الظن المتبادل بين المؤمين والمؤمنات ما لم يثبت
    بدليل قطعي يخرم ويخدش هذه الثقة كما قال تعالى :
    " لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء فاذا لم يأتوا يالشهداء فأولئك عند الله هم الكاذبون ".



    - ثم بينت سورة النور وسيلة علاج اخرى بعدم تداول الخبر فقالت :
    " ولولا اذ سمعتموه قلتم ما يكون لنا أن نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم "




    وهذه في الواقع اجدى وسيلة لهدم اشاعة ما , لان حياة الاشاعة في تناقلها وتداولها .
    فالعلاج القرآني يتلخص في التماسك الاجتماعي,
    وثقة المؤمنين ببعضهم , ثم عدم اشاعة الفاحشة في مجتمعهم بعدم تناقل الاخبار ,
    وعدّ ناقل الاخبار عن الناس قاذفا يستحق الجلد والعقاب الاجتماعي بعدم قبول الشهادة .
    هذا الضبط اللساني الشديد أدب وخلق حرصت تعاليم هذا الدين على ايجاده في المسلمين ,



    ففي القرآن الكريم :

    " يا أيها الذين آمنوا ان جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا "
    "والذين هم عن اللغو معرضون" " واذا مروا باللغو مروا كراما"
    "ولا تقف ما ليس لك به علم ان السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولا "
    " ان الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة "



    وفي السنة :
    " كفى بالمرء اثما أن يحدث بكل ما سمع "
    " وهل يكب الناس على وجوههم في النار الاحصائد ألسنتهم
    "


    وهذه خلاصة وسائل علاج ومقاومة الشائعات :


    - عدم ترديد الإشاعة .
    - رصد الشائعات وتحويلها الى جهاز مختص .
    - التماسك الاجتماعي والثقة المتبادلة وحسن الظن
    والتفسير الحسن لسلوك الناس وتصرفاتهم ما لم يثبت العكس بدليل قاطع .
    - اصدار البيانات وتوفير المعلومات عن القضة أو الموضوع الذي أثار
    غموضه ظنون الناس وشكوكهم وهواجسهم وأطلق ألسنتهم بالاشاعة .
    - التهذيب الخلقي والتربية السليمة التي تطبع الناس ب
    الصدق والجد والانصراف الى المهم وعدم التلهي بمضغ الاحاديث .
    - اقتفاء خط سير الاشاعة وتتبع مسارها للوصول الى جذورها
    ووضع اليد على مطليقها ومحاسبتهم بحزم .
    - العلم بالاشاعة والتحليل السليم لها والفهم القائم
    على الأسس العلمية ومعرفة الدوافع النفسية.
    ...ختاماً ...
    نقول ان المجتمع الاسلامي الذي صنعه الرباني
    هو اكثر المجتمعات تحصناً ضد للاشاعة ,ومناعة تجاه الحرب المعنوية ,
    بما أوتي من تماسك , ومن منهج التفكير والاستدلال لا يأخذ بالظن ولا يتوقف عند الشكوك ,
    ومنهج أخلاقي يمنع الاغتياب , والطعن في الأعراض , والخوض في الحرمات .
    بهذه جميعا تفوق المجتمع الاسلامي على الدنيا في مقاومة الاشاعة ,
    ويملك أن يتفوق اليوم وصمد لأي حرب نفسية ان اتبع نفس المنهج واتخذ نفس الاحتياطات .




    المصدر :

    كتاب الاشاعة

    لــ أحمد نوفل









    لن تخرج من الموضوع دون ابداء رأيك .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />


    ما موقفك من الإشاعة ؟
    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟



    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!

    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "
    Believe not all that you see

    nor half what you hear



    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!

    .
    .
    .


    ... بالنهاية ...
    اتمنى ان اكون قد وفقت باختياري ونال الموضوع على استحسانكم..
    واشكر مصممة الفواصل على تصميمها الراقي
    >> صراحة نسيت من هي لاني كتبت الموضوع منذ فترة
    طويلة وطلبت الفواصل في موضوع الطلبات ^^"



    وهذا بنر الموضوع سأكون شاكرة لمن يضعه في توقيعه ^^





















    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة النرجس ~ ; 27-2-2011 الساعة 01:37 PM
    أدْرَكتُ أنَّه لَنْ يُصيبَني إلا مَا قَدّرَهُ الله لي
    فابْتَسَمتُ رضًا بِمَا
    كَتَبَه الله لي
    غائبة لفترة

  2. #2
    الصورة الرمزية النرجس ~

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    1,087
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    ...مواقف من الواقع ...


    . اتذكر انه في سنة من السنوات جرت اشاعة بين الناس عن كثرة الاختطاف
    للكبير والصغير ذكر او انثى وان الخاطفين يقومو بقتله وتقطيعه او سرقة اعضائه وما إلى ذلك
    خاف الناس كثيرا وقتها واخذ الجميع احتياطاتهم بأن لا يتركوا اطفالهم يَخْرجوا لوحدهم
    وانتشر الرعب بين الناس و كثرت الشائعات وقتها,,
    واحدها ان هناك بائع متجول يبيع الذرة امام احدى الجامعات وقد اختفى لايام
    وتناقل الناس انه وجودوه ميت وجسده مقطع ,, لكن بعد عدة ايام عاد البائع لبيع الذرة وتفاجئ الناس
    ونظروا اليه باستغراب ,, وقالوا له : ألم تمت أنت !!!
    وقد كان البائع طريح الفراش بسبب مرضه في بيته وهذا كان سبب غيابه !!

    بعدها بدأ الناس يخففوا قلقهم وخوفهم الى ان انطمرت هذه الاشاعة .. ولم يعد احد يتحدث بها

    >> هكذا وصلتنا هذه الاشاعة واذا استمعت اليها من شخص آخر قد
    يرويها برواية أخرى ><


    انظر الى هذه الاشاعة كيف احدثت جلبة وفوضى ,,
    وقد تكون هذه الاشاعة بدأت بحادثة بسيطة ومع تناقلها بين ألسنة الناس
    كبرت شيئا فشيئا حتى وصل الامر للقتل وسرقة وهذا
    لا وجود له من الصحة
    فهدفها بث الرعب و الخوف و كثرة الشك الناس ببعضهم.

    . وهذه قصة اخرى فيها نواة من الحقيقة
    خرج الطفل ورد ليشتري الحمص من المطعم القريب من بيتهم ,
    وقد اعد اهله الفطور وهم بانتظار عودته , طال الانتظار كثيرا فخرجوا للبحث عن الطفل
    وفتشوا في كل مكان وما امن أثر له , وابلغوا الشرطة وكان بلا جدوى
    اختفى الطفل واختفى ايُّ أثر له , ولم يعرف اهله هل هو في الأرض ام في السماء

    وهاهو الاعلام بعد سنة يقول ان الخاطف اتصل على اهل الطفل وابلغهم
    انه مع الطفل خارج البلاد , وانه خطفه لثأر بينه وبين والد الطفل
    وهذا آخر اتصالٍ له ,
    والآن وبعد سنة اخرى مرت ذكر الاعلام ان والدة الطفل
    كانت تخون زوجها مع آخر وان هذا ليس ابنه فقامت بقتله ودفنه في فناء المنزل
    لاخفاء قبح جريمتها وفعلتها ,
    مع العلم انها امرأة ملتزمة ومؤمنة وترتدي الزي الشرعي كاملاً .

    ان هذه القصة احدثت ضجيجا كبيرا ايضا وكان كل حديث الناس
    عن الطفل ورد وما حصل معه ولم ينسه الناس الى الآن,
    والحقيقة ان قصة اختفائه صحيحة لا شك فيها
    اما بنسبة للاتصال وما ماقامت به والدته فهذا كذب وبهتان
    هدفه الطعن في المرأة المسلمة الملتزمة وتشويه صورة الخمار
    وهذا قذف للمحصنات
    ولكن للأسف بدأ الناس بتناقل هذا الخبر من بيت الى آخر
    والتحدث عنها بالسوء ,

    وكما قال تعالى في حديث الإفك :
    " لولا اذْ سمعتموه ظنّ المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيرا "

    فالاصل احسان الظن بالمؤمنين والمؤمنات
    وسؤال انفسنا لو كنتُ مكانها فهل فعلت ذلك ؟!
    بالتأكيد لا ,
    وهذا حال هذه المرأة ايضا فأنا لستُ افضل منها
    والله اعلم
    .

    و يتوجب على كل مؤمن ومؤمنة يخاف الله
    بأن لا يصدق مثل هذه الشائعات الكاذبة
    وعدم التحدث بها او تناقلها








    ..

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة النرجس ~ ; 27-2-2011 الساعة 01:38 PM سبب آخر: اضافة ^^
    أدْرَكتُ أنَّه لَنْ يُصيبَني إلا مَا قَدّرَهُ الله لي
    فابْتَسَمتُ رضًا بِمَا
    كَتَبَه الله لي
    غائبة لفترة

  3. #3
    الصورة الرمزية Dek2on

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المـشـــاركــات
    1,897
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



    أشكركِ على هذا الموضوع ... بالأضافة الى تعريف الاشاعة فلقد وضعتِ أحداثاً من الواقع ...
    وعرضتِ أخطارها وبعص الحلول لكي نتجنبها !
    يعجبني هذا النوع من الموضوع ... لذلك يسجل نقطة لصالحك : )


    ***

    ما موقفك من الإشاعة ؟

    لا أستطيع القول بأني ضدها فلا بد للأنسان أن يقع تحت ما يسمى ب " الاشاعة "
    وذلك للأسباب التي ذكرتيها ولسبب أن في هذا الزمن والحاضر يكون هنالك الكثير
    من المشاكل ... والأمة العربية حالياً واقعة تحت ضغط الإشاعات !


    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟

    لا يمكنني القولا ب " لا " هكذا ... لأنه بلا شك معظمنا نتناقل الأخبار ...
    فقد ننقل الخبر ونضيف عليه شيئاً بسيطاً دون ان نلاحظ ذلك وهو مشابه لقولكِ
    بأن العقل لا يتذكر كافة الأحداث أو الأخبار!

    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!

    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "

    أنا بالنسبة لي لا أهتم بالأمثال ... ولا أعتبرها مهمة ... أستعملها نادراً
    أو عند الضرورة !
    اما ان قارنت هذا المثل بالأشاعة فسأكون مع المثل بنسبة 62%
    أن لا نصدق كل ما نراه ... لن أتناقش به لأنه لا يماثل الأشاعة
    الذي يماثل الاشاعة أكثر هو " ولا نصف ما تسمعه " ...
    أظنه مبالغ فيه أن لا نصدق نصف ما نسمعه !


    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!

    سؤال صعب صراحة ... لا يمكنني أن اجاوب بجواب تام ...
    لأن ذلك يعتمد على نوعية الخبر !
    لكني كثيراً ما أبحث عن دلائل تجعلني أصدقك بعض الأخبار التي أسمعها !


    شكراً مرة أخرى : )

    ما هو اسمي ؟
    Dek2on

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة Dek2on ; 27-2-2011 الساعة 03:47 PM


  4. #4
    الصورة الرمزية nadosh

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المـشـــاركــات
    357
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    حججججججز ~

    0 !غير مسموح

  5. #5
    الصورة الرمزية مارلين

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    1,116
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    و بعد ...
    جزاك الله خيراً
    "كتبت موضوع في منتدى آخر بعد أن كثر اتهام البنات في افساد الشباب بعدة مواضيع أثارتي غضبي و غيرتي على عرضنا نحن الإناث
    و كتبت الآيات من سورة النور
    "إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ "
    فرد الأخوان بأن الآية لا تشمل البنات بل المحصنات
    فرددت عليه أن أعرف أن المحصنات المتزوجات لكن لم أجد آية أنسب لموضوعي غيرها
    وأنني كتبتها للعبرة و العضة و التذكير فقط
    و رد آخر أن من ترتدي عباءة ضيقة و مزينة هي السبب في الطعن بها
    رددت عليه بأن ما كتبته للتذكير بالعقوبة و لأجل طهارة اللسان و أن النار من حصاد السنتهم
    لكن للأسف أصر بقوله ترتدي ملابس ضيفة و مزينة و تريدين ان نطهر الستنا
    فرددت عليه مرة أخرى أن الموضوع للعبرة و عليه الا يعيب الناس و يراقبهم بل عليه أن يطهر لسانه من ذكر الأعراض فقط "
    سنأتي للموضوع الأساسي
    وهو الإشاعة سبب في خراب بيوت و قتل البريء و ظلم عائلات على مر الزمن

    ما موقفك من الإشاعة ؟

    أكرهها و أتمنى زوالها من المجتمع

    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟!

    لا طبعاً و اتمنى أن أكون فعلاً كذلك











    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!





    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "
    Believe not all that you see

    nor half what you hear


    نعم بالتأكيد فأحياناً ما نراه مجرد وهم أو ظن سوء مثل السراب يحسبه الضمآن ماء
    لا أصدق كل شيء لأن العالم الآن يزيف الحقائق و يتفنن بها
    و يكذب الكذبة و يصدقها

    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!
    ما عدت أصدق شيء في زمن الأكاذيب هذا
    الشكر لك أختي الرائعة للموضوع المتميز اللذي نحتاجه فعلاً الآن في زمن الفتن
    أعجبني تناولك للموضوع من جميع الجوانب
    تستحقين التقييم عليه

    0 !غير مسموح

  6. #6
    الصورة الرمزية النرجس ~

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    1,087
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    اضفتُ بعض الشائعات تدوالها الناس فيما بينهم
    >> بالرد الثاني

    2ad
    سعدتُ بمرورك وتقييمك ^^
    والموضوع بما فيه على حسابك
    وسانتظر ردك هنا فهذا يسعدني ويشرفني ^^

    مارلين
    انرتِ الموضوع بوجودك
    اشكرك على ردك وتقييمك اسعدتني بحق
    واشكرك على وضع البنر في توقيعك ^^


    اشكر كل من مرّ هنا
    و لي عودة مرة اخرى

    0 !غير مسموح
    أدْرَكتُ أنَّه لَنْ يُصيبَني إلا مَا قَدّرَهُ الله لي
    فابْتَسَمتُ رضًا بِمَا
    كَتَبَه الله لي
    غائبة لفترة

  7. #7

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لما أعجبك الكتاب حتى تقتنيه ابتداء غريب .. لكن جميل موضوعك يا ماري شكرا .

    ما موقفك من الإشاعة ؟
    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟



    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!

    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "
    Believe not all that you see

    nor half what you hear



    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!
    اسئلتك مطاطية فعلا لكن سأجيب ع هل أنت ممن يتناقلون الأخبار ؟ .. أظنني أيضا ممن يحبون نشر الشائعات .. في الحقيقة كان هذه في فترة مضت من أجل المتعة فقط وكون شائعتك ستصل إليك بعد مدة .. لكن تركتها لأنه حرام بعد أن هممت بنشر شائعة لا أذكر تفاصيلها لكنها صادفت فترة خصبة للنشر .. المهم قال لي من طلبت منه التعاون حديث صحيح قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- : "... وأما الرجل الذي أتيت عليه ، يشرشر شدقه إلى قفاه ، ومنخره إلى قفاه ، وعينه إلى قفاه ، فإنه الرجل يغدو من بيته ، فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق ،..." نسأل الله السلامة والتائب عن الذنب كمن لا ذنب له وفضل الله واسع ..

    والكذب أصلا سبحان الله يولد مادة سامة في الدماغ ع مرور الوقت لأن عقلك يحفظ معلومة أنت بلسانك تغالطها فالعقل يمرض .. وهناك أوضاع ثلاثة كما أخبرنا الرسول -صلى الله عليه وسلم -يجوز فيها الكذب .

    " أنا زعيم ببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحا" نسأل الله من فضله .

    وجزاك الله خيرا .

    شاهدي هنا مثلا ::


    أوباما في أحد مشاريعه السرية الباهضة في أمريكا اللاتينية << يستطيع شخص أن يكذب ويقول هذا .. لما شاهدته تذكرت أوباما في المقابل هذا مصدر الموضوع ..
    وأيضا إذا اجتمع كذب وعرض إنسان وإن كان مسلم أيضا فذنب ع ذنب ..

    شكرا ماري .

    0 !غير مسموح

  8. #8
    الصورة الرمزية ~Lamar~

    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المـشـــاركــات
    207
    الــــدولــــــــة
    -
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    8
    8
    عندما نظرت الى الصوره ظننت ان هناك إشاعه بأن المبنى مائل وسينهار ^^
    .
    .
    موضوع جميل وقد أكون ممن ينقل الإشاعه من دون قصد طبعا..أ
    قصد مناقشتها مع الغير لأتفاجأ بأنه تم نقل الموضوع مع زيادة بعض المعلومات المفبركه..
    .
    .
    شاكره لك..^^
    .
    .
    في أمان الله

    0 !غير مسموح
    انْ إقتَربتَ مِن القِمه..
    ..............................لا تصعْد عَليهَا
    ................................................بَل إجعَل بَينكَ وبَينهَا مَسافَة مِتر..~

  9. #9
    الصورة الرمزية النرجس ~

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    1,087
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    اشكر كل من مرّ هنا سواء من تقييم او شكر او رد ^^

    Dek2on

    العفو ^^ سعيدة انه نال اعجابك ^^

    لا يمكنني القولا ب " لا " هكذا ... لأنه بلا شك معظمنا نتناقل الأخبار ...
    فقد ننقل الخبر ونضيف عليه شيئاً بسيطاً دون ان نلاحظ ذلك وهو مشابه لقولكِ
    بأن العقل لا يتذكر كافة الأحداث أو الأخبار!
    هذا صحيح ولكن علينا انتقاء الخبر الذي ننقله

    أنا بالنسبة لي لا أهتم بالأمثال ... ولا أعتبرها مهمة ... أستعملها نادراً
    أو عند الضرورة !
    اما ان قارنت هذا المثل بالأشاعة فسأكون مع المثل بنسبة 62%
    أن لا نصدق كل ما نراه ... لن أتناقش به لأنه لا يماثل الأشاعة
    الذي يماثل الاشاعة أكثر هو " ولا نصف ما تسمعه " ...
    أظنه مبالغ فيه أن لا نصدق نصف ما نسمعه !

    انا ارى ان هناك بعض الاشاعات تبدأ بمشاهدة وليست كلها سماعية
    فهذه اشاعة الفتاة التي مسخها الله لانها اهانت القرآن الكريم >> سمعنا عنها منذ سنوات
    كانت عبارة عن فيديو تناقله الناس وصدقه الغالبية وقد يكون سمعه البعض ولم يشاهده
    وقد يحدث نفس الامر مع اشاعات اخرى

    اسعدني ردك ومروك العطر ^^
    >> اشكرك لوضع البنر لفترة في توقيعك



    مارلين

    هن هداهم الله لا يتوجت عليهم الخروج بزينتهم ,, واولئك الطاعنون جزائهم في الآخرة
    " مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ "

    نعم بالتأكيد فأحياناً ما نراه مجرد وهم أو ظن سوء مثل السراب يحسبه الضمآن ماء
    لا أصدق كل شيء لأن العالم الآن يزيف الحقائق و يتفنن بها
    و يكذب الكذبة و يصدقها
    معك حق ,, لقد اصبحنا في زمن الاكاذيب فلم نعد ندري ما نصدقه وما لا نصدقه

    مرورك الأروع اختاه ,, أنرتِ الموضوع بتواجدك ^^



    هيفاء البنيان

    وجدته بين رفوف مكتبتنا واعجبني اسلوبه وطريقة طرحه
    عادة غريبة ! لكن من يجربها يستمتع بها
    وهو يرى الناس تتناقلها وتتناقشها وتتحدث بها في كل مكان وهو جالس وثغره مبتسم ..


    أوباما في أحد مشاريعه السرية الباهضة في أمريكا اللاتينية << يستطيع شخص أن يكذب ويقول هذا
    لا استبعد ذلك ..

    نسأله الله من فضله وجعلنا الله ممن يقولون الحق والصدق ..

    العفو ,, اسعدني مرورك وردك
    لا تحرمينا من تواجدك العطر ^^




    ~Lamar~

    مرورك الاجمل ^^
    كل منا قد يساهم بنقل الاشاعة بطريقة او بأخرى
    فلا يجب ان نقول كل ما نعرف .. ولكن يجب ان نعرف كل ما نقول

    اشكرك لردك وتواجدك ^^


    دمتم~

    0 !غير مسموح
    أدْرَكتُ أنَّه لَنْ يُصيبَني إلا مَا قَدّرَهُ الله لي
    فابْتَسَمتُ رضًا بِمَا
    كَتَبَه الله لي
    غائبة لفترة

  10. #10
    الصورة الرمزية SilentXStar

    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المـشـــاركــات
    388
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    السلام عليكم.. ^^

    الإشاعات بهارات المجتمع.. .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />

    الموضوع رائع ومعلوماته قيمة والإشاعات واقع ملموس لكن.. إذا قرأ الناس مثل هذه المواضيع هل سينير عقولهم وبصيرتهم؟؟

    وترتقي عقلياتهم ويبتعدون عن نشر الأكاذيب؟؟ أتمنى هذا.. لكن الواقع شيء آخر للأسف.. ">___>

    فمهما حاولنا إيقافهم عن مثل هذا الفعل المشين ونصيحتهم.. نجدهم أكثر تمسكاً بنقل الإشاعات والتفنن فيها..

    حتى أنهم يخصصون خدمات مجانية برسائل الجوال والإيميل ويدفعون من أجلها مبالغ طائلة فقط لينقلون هذه الشائعات!! >____>

    فإذا كانوا يحبون الإشاعات.. وهي تجري مجرى الدم في العروق فما الذي في وسعنا أن نفعله؟؟؟ >___>




    ما موقفك من الإشاعة ؟

    أمقتها مقتاً شديداً!! وأتمنى أن تختفي من الوجود!!



    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟

    أنا أسمع الأخبار فقط ولا يهمني ذلك..

    و لا أنقل الأخبار..

    إلا إذا كنت بنفسي متأكدة منها وفي نقلها فائدة.. كالإصلاح بين اثنين أو الإخبار بمساعدة محتاج..




    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!


    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "
    Believe not all that you see

    nor half what you hear


    نعم أوافق هذا المثل..

    لأن ليس كل ما أراه أو أسمعه لا بد أن يكون صحيحاً..




    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!

    لا أصدق الأخبار بسهولة.. "><

    أو بالأحرى يدخل من الأذن ويخرج من الأخرى..



    وهناك مواقف كثييييرة سببتها الإشاعات للأسف..

    أذكر في المدرسة كانت زميلة لي بالصف لا تتكلم كثيراً ومجتهدة جداً في دراستها

    وكانوا يقولون عنها أنها متكبرة وأنها تكره الناس

    فكانوا لا يقتربون منها ولا يحادثونها

    عندما تعرفت عليها كانت من أكثر الفتيات لطفاً كما أنها تحب مساعدة الآخرين وكانت من النوع الخجول والهادئ جداً..

    .................................................. ..........

    وواحدة من معارفي كانت ترفض الخطاب الذين يتقدمون لها

    فقالوا عنها أنها تحب واحد وتغازله وتنتظره أن يتقدم لها

    لكن الحقيقة أنها كانت لا تريد الانتقال إلى مدينة بعيدة عن أهلها وتريد أن تكمل دراستها فقط بدون منغصات.. "><


    .................................................. ...............

    وواحدة من زميلاتي كانت تلبس عباءة الكتف المزينة

    وتضع الزينة والمساحيق وتأتي إلى دروس التحفيظ

    لكن الأخوات للأسف ابتعدوا عنها

    وقالوا بأنها تلبس هكذا لتلفت الأنظار وتجعل الشباب يغازلونها وتتجرأ وتأتي للتحفيظ أيضاً!!

    مكانها غلط.. ><

    وعندما تعرفت عليها كانت عكس ذلك..><

    فهي تحب الخير وتحب التجمل والتزين كثيراً

    كانت لا تعرف أن حكم خروج المرأة متزينة حرام

    حتى عندما رأت عباءتي سألتني: عباءتك جميلة وساترة من أين تشترينها؟؟

    ولما أخبرتها جاءت بعباءة مثلها

    وتبين لي أنها من عائلة غير محافظة لايصلون وطول يومهم على الرقص والغناء

    إلا هي الوحيدة المحافظة

    وهي الآن تدعو أهلها إلى الإلتزام

    ويسخرون منها.. أسأل الله أن يثبتها...

    .................................................. ..........................................

    وأرى أن الإشاعات تجر إلى الويلات..

    فهي سبب في قول الزور والبهتان..

    وسبب في منع الناس من الخير..

    وهي سبب في الوقوع في القذف أيضاً وليت الناس يعرفون ما في القذف من الوعيد..

    وهي سبب في القطيعة بين الأصدقاء وتصل إلى ما بين الأقارب..

    وهي سبب الوقوع في الحزن..

    وهي السبب في خراب البيوت..

    وغير ذلك الكثير..

    نسأل الله العفو والعافية من هذه الآفة..



    0 !غير مسموح

  11. #11
    الصورة الرمزية روح الحريه_7

    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المـشـــاركــات
    376
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الإشائعات كثيرة كانت ولا تزال...إناثا وذكورا كلهم صار ورا هذا المسمى... هناك إشاعات أذت أشخاصا وإشاعات فقط تظهر للتسلية للأسف كيف مستوى هالناس منحط... كيف يظهرون إشاعات فقط لأذية أشخاص والإنتقام
    والفراغ يلعب دورا هاما فبدل إستغلاله في شيء نافع أو حتى امر عادي نراهم يجلسون ويتناقلون كلاما كله كذب وافتراءات فقط للتسلية وتمضية الوقت....اناس فاضية عقولهم بل قلوبهم أيضا...


    ما موقفك من الإشاعة ؟

    إشاعات....




    وهل انت ممن يتناقلون الآخبار ؟

    يعتمد على نوعية الأخبار....يعتمد على الأشخاص الذين سأنقل لهم " إن وجدوا "




    هل توافق هذا المثل ام لا ؟ ولماذا ؟!



    " لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه "
    Believe not all that you see

    nor half what you hear

    أكيد ليس كل ما نراه يصدق فالعين ترى فقط الجانب الظاهر.... وليس كل ما أسمعه لان النقل يتم عن طريق عدة أشخاص وخلال هذه العملية يتم تحريف أو تزويد او شطب بعض المعلومات التي لها المعنى أو التي هي محور القصة.... لا ننسى أن هناك من ينقلها كفهمه للموضوع وليس كسماعه لها كما هي..." النسخة الأصلية"...
    ( هناك بعض الإستثناءات ولكن تعتمد على الشخص السامع لها او الذي يراها)


    و ما مقدار تصديقك للاخبار التي تسمعها ؟!

    يعتمد على نوعية الأخبار وعلى رأيي بها فقط دون آراء الآخرين.... سأصدقها إن كانت توافق عقلي أو إن كانت لا توافق فسأكذبها.... أو إن كنت أعلم عن امورا مسبقة تحيط بالخبر نفسه وإن كانت ليس الخبر هناك سأعرف كيف أتصرف حيالها...



    شكرا على الموضوع...



    سلامي للكل........

    0 !غير مسموح

  12. #12
    الصورة الرمزية رياح الابداع

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المـشـــاركــات
    296
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    مشكووووووور

    0 !غير مسموح

  13. #13
    الصورة الرمزية Zwei_17

    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المـشـــاركــات
    757
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    موضوع جميل أختي الفاضلة ماري وفريد من نوعه فقلما من تجديه يكتب عنه

    الشائعة !
    لربما أكثر موقف مضحك حصل في مجتمعنا بسبب شائعة هو ما كان يخص ماكينة الخياطة التي جننت عقول الحمقى , وشككت بعقلانية العقلاء . لازلتُ أذكر حالنا مع ماكينتنا المسكينة التي ادخرناها حتى يزيد سعرها لكننا ادخرناها أكثر من اللازم إلى أن عاد البشر لرشدهم وانحدر سعر الماكينة إلى 50 ريال بدلاً من 50 ألف! حال عجيب فعلاً !

    سأختصر أسألتكِ بآية كريمة
    قال تعالى {يأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين}
    صدق الخبر يعتمد على المُخبر فإن أتاني شخص شاع عنه الكذب فلا يمكن لأي ذا عقل أن يصدقه

    شاكر لكِ موضوعكِ المميز والمنسق

    في أمان الله

    0 !غير مسموح
    "ياليتني أمضي فداءً للّذي باع الحياة رخيصةً بالآخرة...
    يمضي الى موت سيغدو بعده طيراً يغرّد في الجنان المزهرة..."

    رحمك المولى يا أبا عبدالله


    ...دخول متقطع




  14. #14
    الصورة الرمزية النرجس ~

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    1,087
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"



    اعتذر لهذا التأخر >> بدري ><

    الصمت☻الخادع

    إذا قرأ الناس مثل هذه المواضيع هل سينير عقولهم وبصيرتهم؟؟
    وترتقي عقلياتهم ويبتعدون عن نشر الأكاذيب؟؟ أتمنى هذا.. لكن الواقع شيء آخر للأسف
    نكتب لنذكر فلعل احدهم يتعظ ,,
    ,
    ,
    ,

    الناس يطلقوا احكاما على هواهم دون تفكير
    وهذا يدل على صِغر عقولهم وقلة بصيرتهم


    سعدتُ بمرورك وبمشاركتك أختاه
    حفظكِ الله


    روح الحريه_7

    نراهم يجلسون ويتناقلون كلاما كله كذب وافتراءات
    فقط للتسلية وتمضية الوقت....اناس فاضية عقولهم بل قلوبهم أيضا.

    " مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ "

    اشكرك على مرورك العطر



    رياح الابداع

    العفو شكرا لمرورك


    Zwei_17

    صدق الخبر يعتمد على المُخبر فإن أتاني شخص شاع عنه الكذب فلا يمكن لأي ذا عقل أن يصدقه
    صح كلامك اخي,, لكن في هذه الأيام من الصعب أن تعرف من هو صاحب الاشاعة,,


    اشكرك لردك ومشاركتك ^^


    0 !غير مسموح
    أدْرَكتُ أنَّه لَنْ يُصيبَني إلا مَا قَدّرَهُ الله لي
    فابْتَسَمتُ رضًا بِمَا
    كَتَبَه الله لي
    غائبة لفترة

  15. #15
    الصورة الرمزية أبو رويم

    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المـشـــاركــات
    4,562
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: :: لا تُصَدّق كُلَّ ما تَراه ولا نِصْفَ ما تَسْمَعُه :: " الإشاعة"


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    جزاكِ الله خيرا أختى على الموضوع المهم جدا جدا
    وبارك الله فيكِ ووفقكِ فى مواضيعك القادمة
    فى أمان الله وحفظه

    0 !غير مسموح
    رحمك الله أيها الحبيب أبا عبد الله وهذه أعماله هنا وهنا


المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status