[ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !

[ شظايا أدبية ]


صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 99
  1. #21
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !




    آهاتنا مبعثرة
    لا ريح تذرو همنا
    لا نوارس تلملم شواطئنا
    شجنٌ نحن
    أشواقٌ مكتوبة
    صرخاتٌ مكتومة
    صادرتنا الحروف
    غادرتنا أرواحنا نحو قصيدة
    و الجراح ... عنيدة
    ينادينا الحنين
    يبحثُ عنه
    نبحثُ عنا
    يسري وطنٌ في غربتنا
    يشرَبُنا الملحْ
    نبحرُ في بسمة
    يحجزُنا القهرْ
    نتحررُ نسمة
    و الأسطلُ بحرٌ يجمعُنا
    زوارقَ وجد
    نغرقُ كي تطفوَ كلمتُنا
    كي نرسمَ براً للأحلام
    هل ترسو حيرتنا ؟
    أم أن سماءً تحضننا
    ماذا يكتبنا ؟
    شوقٌ للنور ؟
    أم نزفُ شعور ؟
    لو ثرثرَ قمرٌ هل يولدُ فجرٌ من لوعةِ ليلْ ؟
    من دمعةِ نجمٍ يتنهدْ ؟
    أناملُنا ضجيجُ دمٍ لمْ يتخثرْ
    كسرونا لكن لم نُكسَرْ
    ما زلنا نبحثُ عن حبِّ نتفيأُ نبضَهْ
    نسكبُ وطناً من أغنيةٍ
    و الحزنُ عبيرْ
    نرسمُ أقواساً للمطرِ
    و الغيمُ أسيرْ
    لو نمتَ قريراَ لن يصحوَ صوتُكْ
    لو صُمْتَ طويلاً
    قدْ ينطقُ صمتُكْ
    ينثرُنا يا صحبي أملٌ
    ألمٌ و حناجرُ مبحوحة
    أبوابُ الفرحِ مغَلَّقةٌ لكنْ ....
    للبوح نوافذ مفتوحة ...












    [ اللــيـــث ]
    22\12\1435 هـ
    16\10\2014 م

    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  2. #22
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    قد لا تسيرُ الريحُ وفقاً للمُنى ... لكنَّ باﻷحلامِ مــا يتحقَّــقُ !!



    كتبته سابقاً ولا أرى له داعٍ !















    [ اللــيـــث ]
    22\12\1435 هـ
    16\10\2014 م

    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  3. #23
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    لا تغضبي يا وٓعْدُ من رجلٍ
    لم يرض عَنْهُ سواكِ في زَمَنِهْ


    هزَّ الرحيـــلُ كيانَهُ فبكــى
    كمشردٍ يبكي علـــى وَطَنِهْ


    يــا حلوتي لا تتركيه إذا
    عادت به الذكرى إلى دِمَنِهْ


    " إني أحبك" حين ينطقها
    فالصدقُ يا حسناء من سُنَنِهْ












    [ اللــيـــث ]
    22\12\1435 هـ
    16\10\2014 م


    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  4. #24
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    أيا حزناً تغرّب عن دياري .. أطلت المُكْث في دربي كفاني












    [ اللــيـــث ]
    22\12\1435 هـ
    16\10\2014 م

    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  5. #25
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    ألمٌ عند محادثتها .. يا ربِ رحمتُكَ ماذا فعلت بي !!


    تَزاحَمتِ الِّلحاظُ على حِبالِي
    تُمنِّيني بأنواعِ الدَّلالِ


    ولمَّا جئتُ أسألُها ملاذاً
    مضتْ وكأنَّ لم تسمعْ سُؤالي


    أتيتُ وفي الحَنايَا جَمرُ شَوقٍ
    تُوقِّدُه ارتحالاتُ الَّليالي

    رَمتنِي عينُها سهماً ولمَّا

    صدَدْتُ السَّهمَ قلتُ لهَا تَعالي

    ولمَّا تأتِ تعلمُ أنَّ جرحي

    بعيدُ الشطِّ متّسعُ المجالِ

    فمَنْ لي يا طبيبَ الرُّوحِ قُلْ ليْ

    إذا رَحَلتْ ولمْ تأبهْ لحالي

    وَمَا كانَتْ سِوى طبٍّ لقلبي

    ومرآةٍ أرى فيها احْتلالي





    [ اللــيـــث ]
    26\12\1435 هـ
    20\10\2014 م





    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  6. #26
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    كمْ زليخة ستوقِعَ بِكَ
    منتهكةً طيبة البئر
    وغدر الأخوة ... ؟؟
    لتعود ببراءة الورد
    وتنثر عطر البنفسج
    على ما أصابنا من ذبول ٍ .. !





    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  7. #27
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    « ما أقبح الفقر ! و ما أجمل الفقراء »


    في الفقر تتجلَّى معانٍ للإنسانيَّةِ عجيبة! أيُّ إيثارٍ و أيُّ رِضًى و أيُّ شغَفٍ بالحياة و أيُّ قَبُول للموت و الرَّحيل !

    لذا كان الفقرُ مُجَلِّيًّا للروح و مُهَذِّبًا للنفس دافعًا للعمل مُوَلِّدًا للطاقات الإنسانيِّة و الابتكار


    أتذكر هنا قول الحبيب صلّى اللهُ عليهِ و آلهِ و صحبهِ و سلّم تسليمًا كثيرا


    " فوالله ما الفقر أخشى عليكم ولكني أخشى عليكم أن تبسط الدنيا عليكم

    كما بسطت على من كان قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها وتهلككم كما أهلكتهم "


    ناهيكَ عن أنَّ الفقرَ سِمَةُ العُبُودِيَّةِ الحقَّةِ لله تعالى : ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ﴾


    ولمَّا فقهَ سلفنا الصالح هذا المعنى بحقّه (بلا إفراطٍ أو تفريط) زَهِدوا في دنياهم و اشتغلوا بآخرتهم

    وهان عليهم البذل في سبيل الله فتمسكنوا لربكم وافتقروا له ففي هذا -لعمر- نعيمٌ أبهى و أرقى






















    [ اللــيـــث ]
    29\12\1435 هـ
    23\10\2014 م


    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  8. #28
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !





    حتى العصافيرُ تأبى فيكَ تحليقا

    حتى يُطَلِّقَكَ الأنجاسُ تطليقا


    منذُ احتوتْ أرضُكَ الغرَّاءُ فاتحها
    ماتَ الضميرُ و صارَ الكفرُ صدّيقا














    [ اللــيـــث ]
    29\12\1435 هـ
    23\10\2014 م

    0 !غير مسموح

  9. #29
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    سلاماً صاحبَ القلبِ الكبيرِ منارَ الشعرِ والنثرِ المُنيرِ
    وبَعْدُ فإنَّني لا فُضَّ فوْكُم أحبُّ مقالَ أصحابِ الضميرِ
    وأَمْقُتُ كلَّ كذّابٍ رذيلٍ يبيعُ الفكرَ في سوقِ الحمير ِ
    وإني إِنْ سألتَ أُخَيَّ عنِّي لأَرفُلُ بالسعادةِ والحُبُورِ
    فنَعلي اليومَ قد وطِئَتْ رقاباً تمادَتْ بالجهالةِ والغُرورِ
    تعالَتْ في مَواقِعِها بكِبْرٍ وظلمٍ للكبيرِ وللصغيرِ
    فقُمْتُ لهُم بأقوالٍ تسامَتْ وضاءَتْ في الدّلالةِ كالبُدور
    سأهزِمُهُمْ بحَدِّ الحرفِ دوماً وأُغْرقُهمْ بشِعْرٍ من بُحوري
    وأقْبُرُ شرَّهم بالنَّثرِ يَهْوي على هاماتِهمْ مثل الصُّخورِ
    فلا تصمتْ وكُنْ بطلا ً وقاومْ فصمْتُك لا يُضيرُ ذوي الفجورِ
    يُضيرُهُمُ دِفاعُك عن حقوقٍ وقَوْلُ الحقِّ بالصوتِ الجهيرِ
    وأنت الكاتبُ الِِمقدامُ فانصُرْ قضايانا بنيرانِ السطورِ
    وإِنّا إِنْ خذَلتَ فلا نُبالي سنبقى الدهْرَ نحيا كالنسورِ
    نحلِّقُ في السماءِ بكلِّ فخرٍٍ ونهَجُرُ عَيْشَكمْ بينَ القبور ِ
    إذا انصرَفَتْ منابِرُكم لِلَهوٍ وغازلتُمْ نحيفاتِ الخُصورِ
    وغازلتُمْ زعيماً مُستبِداً لقَنْصِ المجدِ والمالِ الوفيرِ
    فإنَّ لنا بنَصْرِ الحقِّ مجداً نُغازُِلهُ بتقديمِ النُّحورِ
    نموتُ ولا نَذِلُّ لمستبدٍ توَلَّى كِبْرَ طاغوتٍ حقيرِ














    [ اللــيـــث ]
    30\12\1435 هـ
    24\10\2014 م

    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  10. #30
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    كتب اليراع فما شكرتِ يراعي
    إذ كان يرسم لوعتي وضياعي
    ...
    إذ كان يكتب آهة ممزوجة
    بين الصدور بحرقة الأوجاعِ
    ...
    لم يرتقبْ منكِ التفاتةَ راحم
    كلا وما طلب اليراع وداعي
    ...
    ماذنبه؟ لو تدركين مراده
    لمنحته دمعًا وبعضَ متاعِ
    ...
    لكنّه الحقد القديم يصدكمْ
    عن رؤية وتحننٍ وسماعِ
    ...
    أفٍ لها الدنيا تزيد متاهتي
    رغم التيقظ واحتراسِِ يراعي















    [ اللــيـــث ]
    30\12\1435 هـ
    24\10\2014 م


    0 !غير مسموح

  11. #31
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !




    ما زلتُ أذكرُ نورَ وجهكِ في الصِغرْ
    يسـبي القلوبَ ولا يُملُّ من النـظرْ
    ...

    مـا زلتُ أذكرُ عندما أهلُ الــهوى
    قالــوا بأنكِ كالـهــلالِ إذا ظــهرْ
    ...
    هل تذكـرينَ حدائقــاً كـــنا بـهـا

    نلهـو ونلعبُ تحـتَ زخـاتِ المــطرْ
    ...
    والــيومَ غــادرتِ الطـفولةُ عُمْـرنا

    فلقد كبِرتِ وصــارَ وجهــكِ كالقمرْ














    [ اللــيـــث ]
    1\1\1436 هـ
    25\10\2014 م

    0 !غير مسموح

  12. #32
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !





    هكذا كان أول حل فكرت فيه ابنت أختي للمسابقة التي رسمتها لها !


    وهذا لأنها كانت أول مرة ترى فيها هذا النوع من المسابقات فاختارت أسهل

    الحلول لأنني لم أكن أخبرتها بعد أن المرور داخل المربع شرط للحل .. البساطة هي الحل في كثير من الأحيان ..


    أتذكر امتحانا كان في كلية الهندسة ، وكان فيه سؤال : ضع جملة من الكتاب واذكر السبب ! ( كان مسموحا بفتح الكتاب ) ..



    حينها جلسنا نضرب أخماسا في أسداس ، ونقول إن المراد هو أن ننقل الجملة التي تدل على أننا درسنا الكتاب جيدا

    واختيارها سيبين مدى الاستيعاب ، وبدأنا نبحث في الكتاب .. في هذا الفصل .. لا ، مقدمة الفصل الذي بعده .. ثم السبب كذا وكذا ..



    وطبعا كان الذي حاز الدرجة لكاملة هو الزميل الذي نقل أول جملة وقعت عليها عينه من الكتاب

    وذكر السبب : أن هذا أوفر للوقت " time-wise " على حد تعبيره !!



    اعتماد البساطة في الحل هو الذي تراه في عمل الأنبياء عليهم السلام ..

    كان إبراهيم عليه السلام يناظر النمرود .. فلم يتوقف كثيرا عند مكابرته في تسميته للعفو عن القتل إحياءً

    وإنما نقله مباشرة إلى ما لا مفر منه إلى الإذعان أو البهت .. "
    فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فات بها من المغرب" !


    قد يكون الحل أمامك من البداية ، لكن الظن المسبق أن الأمر لن يحل إلا بخطوات كثيرة معقدة صارفا لك عن هدفك !

    قد تلوح لك الفرصة ، ويقعدك عنها الخوف أو الوهن ، وتوقع الصعاب والمتاعب .. ويكون الحل في مباشرة العمل

    "
    قال رجلان من الذين يخافون أنعم الله عليهما ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون، وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين "

    ادخلوا عليهم الباب .. لا تكترث .. تسمع صوتا خافتا : سيمنعوننا .. سيعرقلوننا .. سيتربصون بنا .. لن يسمحوا لنا بالتواجد بقوة ..

    هناك تقارير من الغرب تحذر منا .. هناك عالمانيون .. ولكن الحل: "
    ادخلوا عليهم الباب" .. بشرط: " وعلى الله فتوكلوا "

    0 !غير مسموح

  13. #33
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    هذا ليس عصفوراً .. هذا قهرٌ وغدرٌ وخذلان .. هذا عجزنا وهواننا !
    لم نعد نشعر بشئ .. تركنا الوجع لأهله !
    اللهم إرحم حالنا !



    0 !غير مسموح

  14. #34
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !




    و بَقِيتُ أنْشُـدُ فِي الغَيَـاهِبِ قِصَّتِـي
    وَحْـدِي أعَانِـــقُ مُهْجَتِــي وَ ألُـــومُ

    حَتَّـى الشِّتَــــاءُ بِوَجْهِـــهِ مُتَجَهِّــــمٌ

    يَشْكُـــو إلَـيَّ بِعَبْــــــرَةٍ وَ يَعُـــــومُ

    لَوْ كَانَتِ الدُّنْيَـــا بِلَوْنِـــكَ تَزْدَهِـــي

    لَكِنَّهَـا خلْـفَ الجَمَــــــالِ غُيُــــــومُ

    فَابْحِــرْ أيَا قلْبِــي الجريحَ وَ مُنْيَتِـي

    وَدَعِ الغَــــرَامَ لِمَـــنْ أرَاهُ يَصُـــومُ











    [ اللــيـــث ]
    2\1\1436 هـ
    27\10\2014 م

    0 !غير مسموح

  15. #35
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    إذا كان الغراب دليل قوم .. يطوف بهم على جيف الكلاب

    وما أكثر غرباننا !!

    0 !غير مسموح

  16. #36
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    لا يزال الوشاة بنا على قدم وساق منهم من يشي بنا الى أعداء الاسلام ومنهم من يشي بنا الى اهل الايمان
    الا يعلم هؤلاء ان الله يكتب ما يبيتون ويجعل كيدهم في نحورهم فهو سبحانه يدافع عن الذين آمنوا


    وقسما بالله مهما وشيتم لن أحيد عن الطريق نصرة لدين الله

    0 !غير مسموح

  17. #37
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    || خلوت بقلبي أشكو اليه ظلم بعض اخواني لي فإن وافقتهم سكتوا عني وان خالفتهم قدحوا بي وسفهوني ||

    وقلت له :
    الا تطردهم من ردهاتك وتريحني من هذا العناء فتعاملهم كما تعامل الاعداء وتضرب بهم وبما يقولون عرض الحائط
    فقد أتعبتني واعييتني وأثقلت علي فكلم الحبيب شديد على النفس ؟ .


    تبسم قلبي وهمس بي :
    ما بك يا صديقي الست انت من علمتني حبهم والوفاء لهم وان جلدوا ظهرك وسفهوا رأيك ؟
    الست انت من عقدني على ولائهم في الرضا والغضب ؟
    لا يا صديقي ليس بإمكاني فقد أقسمت على حبهم وولائهم حتى الممات فلا تتعب نفسك .

    0 !غير مسموح

  18. #38
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    البحر كان أمامنا يرمي نسيما دافئا .. غيم يداعب شاطئ البحر القرير بظله .. والرمل يحضن ظله

    وعلى اليمين نوارس تعلو .. لتبدأ رحلة .. وعلى اليسار فتى يراكم قلعة وأب ينادى طفله


    الطفل لملم رحله .. "هيا بنا" الطفل يلحق اهله ... الشمس ترسم حمرة عبر السماء كقبلة .. قالت بصوت شعاعها ..

    "
    آن المغيب "

    0 !غير مسموح

    [ واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون ]





  19. #39
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    كالعادة .. جرعة من الخيبة .. تهيج الذاكرة .. على أثر رؤية مشاهد مصورة من الشام

    أسترجع فيها صورا طبعت في نفسي من فلسطين فالعراق فبورما فمصر ..


    لا أملك في حينها مخدرا إلا الشتائم والسباب على المتواطئين وزعماءهم العرب

    يتلوها الدعاء عليهم وعلى احبتهم ومن يهمه أمرهم ومن تبعهم وسار على نهجهم ..


    حسبنا الله ونعم الوكيل

    0 !غير مسموح

  20. #40
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: [ م.ف] ملاذٌ لـ نفثٍ بعض الهموم !


    كـتمت شـجوني في فؤادي و أضلعي
    هـما واحـتي عند انكساري و مرجعي


    أسير الهوى ، رهن الدياجي .. مسهدٌ
    أنـيـنـي قـصـيـدٌ فــيـه بَـــثُّ تـوجُّـعي

    أخــــطُّ جــراحـا مـــن فـــؤادٍ يـكـتـوي

    و أشـكـو سـهـادا قــد أنــاخ بـمـربعي

    وأمــســك دمــعـاتٍ تَـــرِفُّ بـمـقـلتي

    فأشــقـى بـجـفـنٍ بـالـمـدامعِ مُــتْـرَع

    ...

    0 !غير مسموح

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status