-||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-

[ منتدى التقارير ]


النتائج 1 إلى 19 من 19
  1. #1
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Next View Icon -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-








    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 05:00 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نقدم لكم اليوم، برعاية الفريق الرابع، الفريق [
    D ]؛ تقريرنا حول الثنائية [ 472 - 473 ].

    تلك الثنائية التي نعود فيها بالزمن وراءً، فنرتوي من أيام الطفولة -
    شينتشي وران -، وأيام الشباب - موري، إيري، يكوكيو ويوساكو -.

    نمتنى لكم قضاء
    وقتٍ ماتعٍ، على متن مركبتنا الفضائية، التي ستنطلق عكس الزمن!، نحو الوراء.

    نبدأ وإياكم على بركة الرحمن.




    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسر ; 25-9-2014 الساعة 05:19 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    دائمًا ما تكون لذكرياتنا لذة وتزداد تلك اللذة عندما تكون مع أشخاص
    نحبهم ويحبوننا، وتزداد أكثر وأكثر إذا كانت ذكرى مع الخليل والصاحب الملازم، وتكبر كلما أضفنا إليها الفرح والغضب والإثارة والمشاكل، كل تلك المشاعر وإن بدت متناقضة إلا أنها كرسمة فنان تشكل لنا لوحة لذكرى لا تنسى، والأجمل أنها من عبق الطفولة

    وهنا قررنا أن نقدم لكم صورًا لذكرى شخصيتين قام لأجلهما مسلسل استمر
    لـ19 عامًا، بالتأكيد إنهما الثنائي الأحمر ران وشينتشي كما يحب عشاق مركز الزهرة مناداته ^_^



    يخرجان في دجى الظلام وعتمته!، ما أقوى علاقتهما!.



    شينتشي لن يتغير فضوله لا نهائي وعدم اكتراث بمخاوف الرفيق!.



    السقوط في بطن واحدة أفضل لديها من بيتها " ليتها بقيت بشكل طفلة ".



    تربية على حس المسؤولية وفي المقابل.



    تربية بالمزاح أورثت شابًا بدون مسؤولية.



    العلاقات الفريدة لا يجد حلاوتها أصحاب العلاقة فقط، بل من حولهما يشعرون بها ويفتقدونها أيضًا.



    من المهد إلى اللحد هذا ما يبدو



    ذكرى أليمة ألا يناديك من تحب بما تحب " معذرة ولكن التشويش جزء في الحلقة ".



    فإن ذلك محرج (شينتشي يعيش مرحلة من الكبرياء، لاتحزني).



    رغم العبوس، تحاول أن تراجعه بلطف.



    بعد أن طلب منها مناداته بكودو، وكأن ران تصرخ: تبًا للرسميات.



    خطة أخرجت الابن من صومعة الكتب لضياء الذهب مع الشخص الأحب.



    قلب لا يتحمل أن يكتم مشاعره، تحمل.



    ما أجمل أن تعود المياه لمجاريها!

    الذكرى تبقى ذكرى فلا حقد ولا غل بل متعة وضحك.



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسر ; 25-9-2014 الساعة 05:31 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    تتراقص على سمفونية الخطر، ماشيةً تصارع الزمن!؛ في سكونٍ قد تجلى، جعل من همسات عقاربها مصدرًا للصخب!.

    يستمع إلى لحن تلك الساعة، محركًا فنجان الشاي خاصه مبعدًا إياها ومقربًا، ثم يرتشف ثلاث رشفات من كوبه الساخن.

    "
    التخطيط وبرمجة الرحلة .. جاهزة، الديكور والتزين .. ستفرغ راش من ذاك قريبًا ".

    نظر إلى مجسم المركبة الفضائية الذي يقطن جواره، ثم ارتسمت على شفتيه ابتسامة: "
    قريبًا سوف تبدأ الرحلة الأضخم ".

    "
    لحظة، ماذا عن ذاك الفتى!، ما تراه يفعل الآن!! ".

    نهض من مقعده، وارتحل خارجًا من مكتبه؛ فصادف ضالته، يأخذ من منضدةٍ في المطبخ متكئًا.

    "
    ياســـــر!! " قالها عين الظلام بصوتٍ عالٍ.

    ارتجفتْ يداه، وسقط هاتفه المحمول من بين أصابعه، فاستقر على المنضدة: "
    أوقفت قلبي، ماذا هناك؟! o__O ".

    عين: "
    نحن على وشك أن نرتحل، وأنت تلهو هنا ".

    ثم نظر إلى بعض الطعام المُخرج من مكان حفظه، وأردف: "
    بل وبدأت بتناول طعام الضيوف والرحلة! -_- ".

    يضع يدًا على معدته، وأخرى خلف رأسه، ثم يضحك بلطف: "
    لقد كان طعامًا لذيذًا ^ ^ ".

    عين: "
    انهض وأتمم عملكَ، وكفّ عن اللهو بهاتفك المحمول " ثم يهم منصرفًا.

    ياسر: "
    أنتَ لم تعطِني عملًا، كما أنه لا بأس من اغتنام الوقت، فقد لا أعثر على اتصالًا بعد أن ننتطلق " ولا حاجة لوصف وجه ياسر كيف كان بعد نهاية جملته، فأنتم تعرفونه

    يلتفت إلى ياسر: "
    أنا متأكدٌ بأني أعطيتكم جميعًا مهامًا!، أتحاول التملص يا فتى؟!! ".

    ياسر: "
    يبدو بأنكَ نسيتني ^ ^، لا ضير في اغتنام الوقت طالما أنه شاغرٌ ".

    يرمقه عينٌ بنظرة، ثم: "
    لا أمانع، وسوف تكون النادل طوال الرحلة " ويبتسم.

    ياسر: "
    ماذا!! ماذا قلت؟؟!! o__O ".

    عين: "
    كما سمعت " ويتمسك بابتسامته التي تزداد صفرة.

    ياسر: "
    النادل يجب أن يكون سريع الحركة، عكسي تمامًا! -_- ".

    عين: "
    من الأفضل أن تستغل الوقت ببعض تمارين الإحماء، لتتحرك بسرعة بين الطاولات ".

    "
    بين الطاولات وكذا في المطبخ " هكذا أتى صوتٌ من الخلف، بعدما رأى طعامًا قد التهم!.

    ياسر: "
    أنا لا أجيد الطبخ ^ ^ ".

    راش سان، صاحبة الصوت: "
    لن تطبخ، بل سيكون عليك تنظيف المواعين ".

    ياسر: "
    نادل وأنظف المواعين!!، وماذا لو أتى زبونٌ فجأة!، أسأكتب له برغوة الصابون على الصحن طلبه؟! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    "
    اخترعوا هذه مذ زمن " ترمي راش لياسر قفازاتٍ طويلة على الطاولة أمامه.

    ياسر في نفسه: "
    والله وأكلتها يا ياسر! >__< ".

    وانثبق صوت أجراس الساعة، يزلزل المكان وسكونه!؛ معلنًا بدء الرحلة، ومنبهًا لها.

    راش: "
    أعتقد بأنه حان ميعاد دخول الركاب! ".

    عين: "
    نعم، أبلغوا الجميع بفتح الأبواب على مصاريعها؛ ياسر، ارتدي زيكَ كنادل فورًا " وينصرف.

    "
    وهذه لترتديها حينما تدخل المطبخ " كانت راش قد وضعت له ثياب التنظيف وهمّتْ منصرفة.

    ياسر: "
    زهري!!، هذا اللون يناسبكِ أكثر مني .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " ولم يمتد الصوت لأبعد من شفتيه!.

    ياسر بحنق: "
    كل هذا لأني طيب!، سأنتقم لنفسي منكما ".



    فُتحت أبواب المركبة الفضائية [
    انطلاق نحو الوراء - رحلة العجائب ]، وبدأ القوم يتوافدون إلى داخلها تواليًا.

    بريق الأصفر يلمع .. إني ذهبٌ، وحول عنقٍ ارتص الدر، وهنالك نُثر الألماس!.

    لا عجب أن يكون غالبية مرتادي هذه المركبة، من ذوي الثراء الفاحش؛ فالحصول على تذكرةٍ فيها، ليس زهيدًا.

    يدخل من تلك البوابات المتفاخرون، كلٌ يفخر بثروته؛ في حين اصطف آل المركبة، يرحبون ويقدمون الأمكنة.

    تناثر الركاب على شكل مجموعاتٍ هنا وهناك، كلٌ ينتظر ما يمكن أن يجنيه من تلك الرحلة.

    يخرج من الغرفة الإدارية، لينخرط بين الجمع؛ بعد أن كان قد فعل فعلتَه، ومديرها خارجها يهلل بمن قدم

    يتأمل تناثر الضيوف، بين هنا وهناك؛ مع أن العدد ليس مزدحمًا، إلا أن السعي بينهم هو المشقة!.

    "
    اثنان في الطليعة متباعدان!، وثلاثة في الوسط، وفي الأطراف بعضٌ، ومتكئ الخلف يرحب بجمع!؛ أقرب إلى خطة فريق كرة قدم .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر في نفسه.

    عين بهمسٍ: "
    ياسر أين كنت؟! ".

    ياسر: "
    أوضب نفسي، لأكون النادل الوسيم .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    ثم أردف في نفسه: "
    أو بمعنى أدق، كنتُ أوضب غرفتك يا قبطان الرحلة ".

    عين يكمل الهمس: "
    كن نادلًا حسنًا، وسوف تجني من هؤلاء الكثر ;) ".

    ياسر: "
    بالمناسبة، أين اختفت راش؟! ".

    عين: "
    ذهبتْ تعد بديلًا لما سقط مقضيًا عليه في معدتك ".

    في الوقت الذي تكون فيه راش، تتمنى من جعل ياسر خلفًا لما راح من طعام

    ياسر في نفسه: "
    بديل!، إذًا سأحظى بفرصة طعامٍ أخرى .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    يلتمس عين من ياسر مؤامرة ترويها عيناه: "
    ياسر، لا تقدم على أمرٍ تجعلني أرمي بكَ من الفضاء!؛ فمخزون الغذاء لدينا محدود ^__^ ".

    هنا بُتر الحديث، واشتغلت المحركات، لتعلن بدء الرحلة نحو الماضي!



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 06:01 AM

  5. #5
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    اعتلى المنصة بصوته لا قدميه، وألقى كلمة الترحيب، وأننا لكم نتمنى طيب المكوث، فاستمتعوا D:

    "
    ياسر، سأغادر إلى مكتبي الآن، اهتم بالضيوف " قالها عين.

    ياسر: "
    وماذا عساي أن أفعل لهم، هل أنا في حضانة أطفال!! -_- ".

    عين: "
    إذا ولج ضيفٌ داركَ، ألن تظهر له كرم الضيافة من فوركَ؟! ".

    ياسر: "
    ولمَ تذهب إذًا؟!، الضيافة تكون ذات قيمة أكبر، حينما تكون من مالك الدار ".

    عين: "
    يجب أن أراقب سير الأمور لتبقى سلمية، كما أنكَ نادلٌ لتقوم بذلك ".

    ياسر: "
    لا أعهدكَ إلا في مكتبكَ، أنت تضع القدم على الأخرى، ونحن نضع العبء على عملٍ آخر! ".

    صفعة على مؤخرة الرأس: "
    تأدب يا فتى، إن خاطبتَ مديركَ هكذا أخرى، سأخصم من مرتبكَ -_- ".

    ثم يكمل عين: "
    كما أنني لو لم أمكث في مكتبي، من أين جهز ما جهز!!؛ المدير يتعب يا بني ".

    ياسر في نفسه: "
    هو يتعب من الجلوس، ونحن من القيام .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />؛ حتى المسكينة راش، حالها ليس بأفضل! ".

    يعود عين لقراءة عيني ياسر: "
    ياســــر!! -_- " ثم ينصرف.

    يخرج ياسر هاتفه المحمول وينظر إليه متفقدًا إياه: "
    كل شيءٍ على ما يرام يا حضرة المدير " هكذا يحدث نفسه.

    ثم يلقي بنظرةٍ أخرى، على برنامج الرحلة الذي بحوزته: "
    المشروبات، تلك هي البداية، لنذهب إلى راش " يكمل حديث النفس.



    ببراعة كانت قد أجهزت على النواقص، وقد أتمت زخرفة الرحلة على تصاميم القمر والنجوم.

    "
    يجب ألا أبرح هذا المطبخ، أو أترك ياسر فيه وحيدًا! " تقول ذاك راش وهي تنظر إلى الأطعمة والمشروبات في الجوار.

    "
    تبدو شهيةً وجاهزة " قدم النادل المغوار، يردد تلك العبارة.

    راش بحنق: "
    ياسر، ستعد بنفسكَ بديلًا عن كل ما تلتهمه معدتكَ ".

    ياسر: "
    ولكني لا أملك محضرات حديثة، أنا من خبراء الرسام لا الفوتو .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    راش: "
    تلك تجيدها حتمًا " تشير إلى ما ينتظر التنظيف، وكذا إلى الملابس الزهرية D:

    ياسر بفخر وثقة: "
    سأخيب ظنكِ، فأنا لدي مهمة رسمية من القبطان، وعلي بدء توزيع المشروبات ؛ كما أنني قلتُها لكِ، الزهري لا يناسبني .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    راش بسخرية: "
    الآن صرتَ تكن المكانة ذروة رفعتها لعين، وأنتَ الذي تجادله كثيرًا في الأوامر!؛ إن كنتَ تتخذ ذاك ذريعةً للتملص، فالمواعين ليست في عجال! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".



    داخل المكتب الإداري.

    عطسة.

    عين: "
    أحدهم يتحدث عني! ".



    انطلق ياسر بالمشروبات إلى ضيوفنا، وقد غادر المطبخ الذي سيعوده قريبًا، فالنظافة من الإيمان

    وصل يحوم بين الطاولات برشاقة، يضع تلك هنا، وأخرى هناك؛ لكلٍ حسب الرغبة، والمطلب.

    تفاصيل المشروبات (جدول الرحلة):

    الماء:
    جميعكم سوف يرتوي من مناظر الفضاء في هذه الرحلة.

    المشروبات الباردة: سترتشفون بقدر ما أردتم، لطرد الظمأ عنكم، حول منتجنا القادم من معلومات.

    المشروبات الساخنة: متابعة الإنتاج الحصري، والذي سيحبث الأنفساس؛ حيث سيعود الزمن بكم، 10 سنوات إلى الوراء.

    "
    باختصار، يستعيد الشاب ذكريات طفولته؛ والشيخ يودعه هرمه، فيعانق روح الشباب، والأصلع تنبتُ له واحةٌ سوداءُ في رأسه .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />. لا تفوتوا على أنفسكم كل ذاك، فالمدير جعل شينتشي بطل الحكاية .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    اعتلى الحماس والتشويق على وجوه الحاضرين، وكلٌ ينادي النادل المسكين ^ ^، أن متى موعد العرض والتقديم؟!



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 06:00 AM

  6. #6
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    عقارب تتأرجح على أرجوحة السعادة، ووقتٌ يمضي تعلوه ابتسامة، والويل لمن وعد إن لم يكن عند ميعاده حاضرًا

    "
    هل تريد مساعدةً حضرة القبطان .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر عندما أبصر عينًا شائكًا في أمر جهازه.

    "
    متى دخلتَ إلى هنا؟!، وكيف دخلتَ؟!! " رد عين.

    ياسر: "
    من الباب .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    النقاش مع ياسر، أمرٌ يودي إلى الهلاك أحيانًا!؛ ولأجل هذا، بتر عين الأمر وتابع: "
    وماذا عن الضيوف؟! ".

    "
    يشربون مشروبات السعادة " رد ياسر.

    عين بسعادة: "
    تبدو نشيطًا يا فتى، أحسنت هل أجهزتَ على رصف الحلويات؟! ".

    ياسر: "
    تركتُ الأمر لراش ^___^ ".

    "
    ومن قال أني أخذتُ الأمر؟!! :/ " كان رد راش.

    ياسر: "
    لن تأخذيه، بل هو أساسه حصتكِ، فهو من الطعام ".

    راش: "
    هذا ليس طبخًا، بل رصفًا لأجل التقديم -_- ".

    عين في نفسه: "
    هل ستتحول غرفة المدير، إلى غرفة للمخاصمات!! -_- ".

    ياسر: "
    ولمَ يكون عليّ؟!!؛ نادل، منظف مواعين، ومجهز للوجبات!، أشعر بأني المضطهد في هذه الرحلة!! -_- ".

    وسط نظرات التأمل والإعراض، يكمل ياسر: "
    لمَ لا ترصف الحلويات أنتَ يا قبطان؟! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    "
    أفهمتُكَ إياها مرارًا وتكرارًا، لدي عملي هنا " كان رد عين.

    ياسر بحنق: "
    لا أدري مذ متى صار الجلوس عملًا!! " ثم يضرب بقبضته بقوة على الطاولة، فيصيب بالمصادفة أحد الأزرار.

    عين بصوت خافت: "
    ياسر، أي حمقٍ فعلتَ؟! o__O ".

    بدأت أصوات الحاضرين تعلو أهازيجًا، زغردةً، وتصفيقًا.

    "
    أتراهم ضجوا تصفيقًا لي على تلك القبضة الفولاذية .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر.

    عين يكظم غيظه على ياسر: "
    بل لأن قبضتك قد أضاءت لهم شاشة العرض! -_- لقد ضغطتَ على زر بدء العرض >__< ".

    ياسر: "
    أووه .. حقًا!! لنستمتع بالحلقتين إذًا ^ ^ ".

    راش: "
    أولسنا غير قادرين على بدء عرض الحلقتين الآن؟!! ".

    عين: "
    بلى ".

    راش: "
    إذًا، ما الحل؟!! ".

    "
    دعيني أجرب أن أضرب مرةً أخرى .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر وهو يرفع قبضته، ليهوي بها على الطاولة من جديد!.

    يمسك عين بقبضة ياسر ويدفعها، ويشير بسبابة يده الأخرى قائلًا: "
    المقبلات؛ نحن لسنا ملزمين بعرض الحلقتين، بل بعرض أي شيء. ليبدأ سكب المشروبات الباردة، أمطارًا عذبة ".

    ياسر: "
    أوليست المقبلات عند راش، وقد كُلفتُ بالتحلية؟! :/ أستطيع أخذ قسط راحة ^ ^ ".

    راش: "
    أنت من سيقدمها للضيوف، إلى المطبخ " وتنصرف.

    ياسر في نفسه: "
    ياسر اذهب!، ياسر تعال!، هيا ياسر!؛ سأخرج من هذه المركبة متخرجًا كعداء جري .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> "





    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 05:59 AM

  7. #7
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    في عادة الأمر، توضع المقبلات على الطاولة، لفتح الشهية؛ إلا أنها ها هنا، قد صارت تصبيرًا للمتعطشين جوعًا!.

    بعد أن قام المغوار ياسر، بإعلان افتتاح العرض الرسمي لمنتج المركبة، لم يعد هنالك وقتٌ للتراخي والتواني!.

    أخذت فواتح الشهية، تتراقص مصطفةً وموضبةً، تجهيزًا لمأدبة.

    "
    الأطباق جاهزة، احرص على إيصالها كاملة " قالتها راش.

    "
    خوفي أن يسقط منها شيءٌ، فهي مكتظفة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " رد ياسر.

    راش: "
    أظنه الساقط سيسقط في معدتكَ، لا غيرها .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    ياسر: "
    وهو كذلك .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    "
    ياسر، لا وقت للمزاح، سوف نحرج مع ضيوفنا إن التهمتَ طعامهم " قالتها راش بجدية.



    تتسارع الخطوات مصوبةً خارج المطبخ، نحو الضيوف اللذين ما فتَأتْ أعينهم تنتظر العرض!.

    على معزوفة الانتظار، وصل نادلنا المرح، وأخذ يعطي الجميع نصيبه.

    التهم الحاضرون الكلمات، وأخذوا يقلبون في المعلومات، ليزيد الشوق لديهم مع المقبلات.

    "
    شخصيات لامعة في الإنتاج " هكذا قرأ أحد الضيوف كلمًا.


    هيروشي أغاسا



    يوشيدا أيومي



    كوروبا توتشي



    كوجيما جينتا



    ران موري



    كوروبا كايتو



    كوباياشي سوميكو



    إيدوغاوا كونان



    موري كوغورو



    تسوبورايا ميتسوهيكو


    جوزو ميغوري


    هايبرا آي



    كودو يوساكو


    كودو يوكيكو


    كودو شينتشي


    سوزوكي سونوكو


    كيساكي إري



    "
    يا فتى، نريد مزيدًا، من ستشبعه هذه؟!! " قالها أحد الضيوف، ليوافقه البقية.

    تحدث من تحدث، وطلب من طلب، ونادلنا في عالمٍ آخر!.

    "
    أنت، ماذا تفعل؟!! " يقولها ضيفٌ بعدما رأى ياسر لاهيًا بهاتفه المحمول.

    ياسر: "
    هل أنهيتم تناول الوجبة؟!! ".

    الضيف: "
    وهل تسمي تلك وجبة؟!!، أين التكملة؟!! ".

    ياسر: "
    في حوزة المدير .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ولكنها قد لا تتأخر ".

    الضيف: "
    وما يدركَ وأنتَ هنا؟!! ".

    يوجه ياسر هاتفه المحمول نحو الضيف، فتظهر عليه عبارة:

    "
    من هو توريا وماهو الكبد وما الذي تعنيه S-W، تابعوا الحلقتين لتعرفوا ^__^ ".

    "
    ذاك جزءٌ مسربٌ من الوجبة الرئيسية .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر للضيف.

    "
    أنى لهاتفك المحمول أن يبقى متصلًا!، لقد تفقدتُ هاتفي، ولم يعمل مذ انطلقنا!! " قالها الضيف بتعجب.

    ياسر: "
    أخذتُ الاتصال من غرفة المدير خلسة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    الضيف: "
    وهل لدى المدير في غرفته شبكة اتصالات؟!! o__O ".

    ياسر: "
    كلا، بل هو خط الطوارئ ^ ^ ".

    الضيف بذهول: "
    ألا تعرف أن استخدام ذاك الخط مكلفٌ، سوف يغرمكَ مديركَ بأثمانه! ".

    ياسر: "
    وما يدريه أنني أستخدمه ^___^ ".

    الضيف: "
    سوف تتراكم عليكم مصاريفٌ كثيرة، قد يصعب سدادها! ".

    "
    تقصد بأن المدير سيعمل نادلًا لديهم لمدة سنة! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر.

    ملاحظة: ما يقصده ياسر، بأنه كما عمل هو نادلًا في الرحلة، ثمنًا للطعام الذي التهمه؛ فسوف يعمل عين نادلًا لسنة، تسديدًا لثمن الفواتير.

    "
    سأعمل نادلًا أين؟! -_- " قالها عين، وقد أتى فجأة من وراء ياسر.

    استتر ياسر خلاف ملامح وجهه المرحة، وبدد كلماته السابقة، وبتر الحديث بداعي إكمال الطبخة



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسر ; 25-9-2014 الساعة 05:41 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    العد التنازلي يتسارع، والمطبخ على وشك إخراج وجبة اليوم، علها ترسم على الثغور مرحًا بعد انتظار.

    "
    ياسر، متى ستبدأ بالتنظيف؟!؛ يكاد الشاغر من الأطباق ينفد! " قالتها راش.

    بيد أن نادلنا المرح، قد أكمل عمل في توضيب الأطباق المعدة للخروج صوب النور والعيون، وكأنه لم يسمع

    لم يكن هنالك وقتًا للجدال والحديث، فانتهى كل شيءٍ قبل أن يبدأ، وخرج النادل بالوجبة للضيوف.

    ارتصت الأطباق أمامهم، تتذوق العيون الطعم لا الألسنة!؛ وأخذوا يطالعون.



    تبدأ القصة في مكتبة المدرسة للمرحلة الابتدائية، حيث تعرض الصورة كونان وزملاءه وهم يلتهمون الكتب؛ تعالوا وتابعوا.

    يتثاءب كونان بصوتٍ عالٍ في مكتبة المدرسة، تليها نظرات استنكار لتصرفه من باقي الزملاء، مع صوت "
    هشششش " من أيومي وميتسوهيكو؛ مرفقةً بعبارة: " لا تضجر هكذا، ستحزن كونان دويل في قبره! " وأتبتعها بنظرة ساخرة نحو كونان، نعم من غيرها!، إنها هايبرا آي.

    يرد كونان قائلًا، بفيه نصفه متأهب للتثاؤب: "
    ماذا تتوقعين؟!!، لقد قرأتُها كلها عندما كنتُ في الصف الأول! ".

    ما إن أنهى كونان كلماته، حتى سمع الجميع المعلمةَ كوباياشي، وهي تسأل الرشيق جينتا عن سبب صعوده على الكتب التي تعلو الكرسي!.

    وكالعادة يا سادة، لم يكمل غينتا الحرف الأول حتى سقط على ظهره وأتم الإجابة، برغبته في أخذ كتاب وإعادة آخر.

    قامت المعلمة بعد ذاك، وأرادت أن تعيد الكتاب لمكانه، ولكنه أبى أن يستقر في مكانه كما ينبغي!!؛ فأدخلت يدها لتكشف السر، وبمزحة جميلة من جينتا تخيلت أن هناك أفعى أو سحليةّ؛ فسحبت الشيء المجهول وهي تصرخ، ليسمعها كل من كان في المدرسة!.

    اكتشفوا أنها محفظة، وقبل أن يفتحوا ورقة كانت بداخلها، قال كونان: "
    مكتوب بداخلها: شكرًا لك أيها المجهول، الصف الأول أ - ران موري ".

    "
    كيف علمت ياكونان " كان هذا رد الجميع، وكعادته رمى بالمشكلة على ران وأنها أخبرته، وأخذ يروي القصة.

    سوزوكي سونوكو أخبرت ران بقصة شبح في المدرسة، ولم يستطع كودو أن يمنع نفسه من استكشاف ظل الرجل الذي يعتمر قبعة ولا يظهر إلا في الليالي المقمرة.

    يذهب شينتشي وران إلى المدرسة ليلًا وخلسة، وهناك يظهران يتجاوزان العقبات، بذكاء شينتشي وغفلة الحارس الثمل!؛ وللمصادفة فهو كان يخرج من المكتبة لحظة مجيئهما!.

    بعد أن رأى كونان ذلك الظل، عرف السر، ألا وهو الستارة. ولكن مالم يكن بالحسبان، ظهور شخص يقول: "
    أنا متحديك، وأنا أخوك الأصغر ".

    وبحيلة أُرعبت ران؛ قَبِل شينتشي تحدي ذلك الرجل، الذي ترك محفظته وبداخلها لغز!.

    ما إن عاد الصغيران حتى تلقيا توبيخًا ممتازًا لخروجهما، ولكن ذلك لم يمنعهما من الخروج في اليوم التالي مع البروفيسور أغاسا للبحث عن حلول الألغاز المتلاحقة.

    من هو توريا؟! .. وماهو الكبد؟! .. وما الذي تعنيه S-W؟؟!!

    تابعوا الحلقتين لتعرفوا ^__^




    في حين كان الحاضرون قد أُتخموا بالوجبة الرئيسية، انطوى ياسر على الأطباق ينظفها، استعدادًا للتحلية!.

    "
    ما هذا؟!! " قالها ياسر وهو يتفحص شيئًا في المطبخ.

    "
    أعتقدها فتحة أنبوب تصريف المياه! " يكمل حديثه في نفسه.

    يبدأ ياسر بالتفكير: "
    ماذا سيحدث لراش لو حدث انسدادًا في داخله .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    يلتفت يمينًا ويسارًا، وحينما لا يبصر أحدهم يبصره: "
    لنجرب .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " ويلقي بكرة بمطاطية صغيرة، تسد الأنبوب!.

    نهض كأن لم يكن من شيءٍ قد حدث!، متوجهًا إلى راش أنه قد انتهى، ليبدأ مشوار التحلية، وما خفي ينتظر المركبة أعظم!.



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 08:16 PM

  9. #9
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    ينظر ياسر إلى تلك الأصناف الشهية من الحلويات، فهنا هلام التوت وهناك المثلجات بالكريمة وتلك التورتة التي تتوسط منضدة المطبخ تعطي منظرًا جذّابًا لعيني أحدهم الذي ما لبث أن يحدث نفسه: "
    قضمة صغيرة لن تضر، لا أحد سينتبه ".

    وعندما اقترب السهم من الهدف والخيل من خط النهاية والملعقة من كأس المثلجات، أتت عاصفة ترددات صوتية منبعها فاه يتحرك دونما صوت والسبب أن صوته خرج عن نطاق التردد الذي يسمعه الإنسان من فرط غضبه، وبالطبع كان ذاك فاه عين.

    عين يلتقط أنفاسه بعد أن أوقف النادل الذي سيسبب له جلطة في الدماغ - على حد قوله -، وبعد أن استعادت أنفاسه نغمتها المعتادة صاح بتردد مسموع هذه المرة: "
    إلى متى!، ياسر اذهب وقدم... " بالكاد أكمل عين حرف الميم ليجد نفسه محاطًا بغبار نتيجة ركض ياسر الذي أصبح بين الضيوف يوزع الحلوى!.





    يا لرشاقتك يا جيتنا!، أبهرتني .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />



    إذا تورطت في القضية فأدخل الفرقة الفضولية (ياسرشتاين .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />)



    الله الله على الرومانسية اسمحوا لي ياقوم



    الثنائي الذي لم يتغير "باستثناء شارب يوساكو XD"



    ألا ليت الشباب يعود يومًا...لأخبره كيف سمن تشيبا .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />



    تعودنا على موري بدون عقل والآن بلا عقل ولا شارب XD



    لا أستطيع أن أمرر الفقرة دون وضع هذه الصورة XD سونوكو تقمصت دور تويتي في الرسم .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />



    تتجلى حكمة موري هنا، فمن منا لا يعرف عبارة " خفض التوقعات ثم رفعها XD "



    ينظر ياسر إلى الضيوف وهم يستمتعون بالحلويات بحزن وغضب وهو يردد: "
    التهموها .. التهموها .. التهموها .. طارت مني ".

    فجاء عين وأمسك بكتف ياسر وأردف: "
    لا تحزن، فراش تنتظرك في المطبخ ".

    ظن ياسر أنهما أشفقا عليه، ولكن سرعان ما انقشع ضباب أحلامه بشمس كومة من الأطباق المتسخة!؛ ألقى بنظره إلى راش التي كانت تحمل فيري النعناع وتلوح به لياسر، لأنها سترميه ليلتقطه ياسر ويبدأ رحلة البحث عن قاع المغسلة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />



    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة ياسر ; 25-9-2014 الساعة 06:14 PM

  10. #10
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    بعد أن أنهى ياسر، رحلة البحث عن قاع المغسلة ^ ^، خرج من المطبخ تاركًا راش وحدها مع المفاجئة التي أعدها لها، إذ أن بوادرها قد بدأت تظهر!.

    "
    يبدون كطلاب المدرسة المؤدبين .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر، بعدما مر بقاعة العرض، ورأى الحضور ينصتون لبث الحلقتين.

    يلج ياسر إلى الداخل، ويأخذ متكئًا: "
    لنستمتع قليلًا " وقد كان الظلام له دربًا للوصول.

    "
    ماذا يفعل ذاك الفتى؟!! " قالها عين في نفسه، حينما رأى ياسر ينسل داخل قاعة العرض.

    دقائق يسيرة من الهدوء والمرح، حتى قوطعتْ بصوت انفجار عالٍ!!.

    "
    المطبخ!، ماذا حدث " قالها عين في نفسه، ثم هرع صوب المطبخ.

    "
    الفاااتحة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر في نفسه، بعد أن وصلت بعثرات الصوت إلى القاعة.

    ثم يكمل في نفسه: "
    لنذهب ونرى ما حل براش ".



    يصل إلى المطبخ في حين كانت المياه تتدفق هنا وهناك!، وقنبلة مائية قد سبقتها منفجرةً في وجه راش!.

    "
    يبدو أنني رفعتُ من جرعة المقلب! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> كان الله بالعون " قالها ياسر في نفسه، ثم انخرط معهم في المطبخ.

    يكمل ياسر بصوتٍ مسموع: "
    ما هذا؟!!، ماذا فعلتِ يا فتاة؟!! ".

    تنظر إليه راش بازدراء: "
    أنا أم أنتَ؟!! ".

    ياسر ببراءة: "
    الآن ما المشكلة أيها القبطان؟! ".

    عين: "
    أحدهم وضع هذه الكرة في أنبوب التصريف، والآن انفجرت العديد من الأنابيب، وقد يؤثر ذلك على سير المركبة في الفضاء! ".

    ياسر بهلع: "
    هل سنسقط؟!! ".

    عين بغضب: "
    اصمت! ".

    ياسر: "
    راش، الله يهديكِ يا أختي، ما هذه الفعلة؟! ".

    راش: "
    لدي ثقة بأنكَ وراء هذا الأمر! " تخاطب ياسر.

    ياسر: "
    المتهم بريء حتى تثبت إدانته .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    عين: "
    سوف نرى من هو المتهم، ومن هو المتهم البريء " يشير إلى آلة تصوير مثبتة في المطبخ: " إلى مكتبي ".

    تنطلق راش مبتسمةً ابتسامة النصر، وهي تحدق في ياسر.

    "
    أهلًا أهلًا، القبطان لديه نظام مراقبة!؛ والله وراحت عليك يا ياسر -_- " قالها ياسر في نفسه، ثم انطلق مسرعًا.

    "
    حضرة المدير، حضرة المدير " أخذ ينادي ياسر بصوتٍ عالٍ وهو يسرع ليوقف عين.

    عين: "
    ماذا هناك؟! ".

    ياسر: "
    أوليس من الحكمة أن نبحث عن حلٍ للمشكلة كي لا تتفاقم، ثم نبحث عن فاعلها ".

    عين: "
    لا تقلق، لدينا الوقت لكل شيء ".

    "
    إلا إذا كنتَ الفاعل، وتحاول التملص " تكمل راش متحدثةً، ويمتزج كلمها بابتسامة شريرة.

    ياسر: "
    أنا طيب، محال أن أقدم على شيءٍ يتسبب في كارثة =__= ".


    دخل الثلاثة المكتب، واستعرضوا التسجيل، حتى برز اللطيف ياسر أمام الكاميرا، وهو يضع الكرة المطاطية في أنبوب التصريف.

    "
    أبدو وسيمًا على الشاشة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر في محاولة لبتر الموضوع وتغييره.

    عين يكظم غيظه على ياسر: "
    أيها الأحمق، هل تعلم ما هو ثمن إصلاح هذه الأعطال التي تسببتَ بها؟!! ".

    ياسر: "
    سأعمل نادلًا طوال حياتي؟! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    عين: "
    ولن يكفي -_- ".

    راش: "
    إذًا سيرتدي الزهري طوال حياته كذلك .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    يهم عين ليتحدث، فينبثق صوت جرس الإنذار!.

    "
    ماذا حدث؟!! " قالتها راش بقلق.

    عين: "
    حدث تسرب إلى غرفة الإلكترونيات التي تتحكم في سير المركبة، وبعضها بدأ يتلف! ".

    ياسر: "
    قلتُها لكم، من الحكمة أن نحد من المشكلة، ثم نبحث عن الفاعـ... " وبُترتْ الكلمات من فيه ياسر، لتلقيه ضربةً على بطنه من عين.

    ينهض عين ويعجن ثياب ياسر حتى ضاق على ياسر نفَسه: "
    كل ما يحدث الآن بسببكَ أنتَ، اذهب وأرشد الركاب ليتوجهوا إلى غرفة الطوارئ، سوف نخرج بالمركبة الاحتياطية؛ ولا تزد كلمًا، وإلا عجنتكَ أنت ".

    ياسر بعد أن فك قيد عنقه من يدي عين، أخذ نفسًا: "
    تبدو مخيييـ..ـفًا ".

    تأرجحت الحروف على شفتي ياسر، حينما رأى عينًا يهم باستخدام جهاز خط الطوارئ.

    "
    هل استخدم أحدكم هذا الخط؟!! " قالها عين.

    راش: "
    لا أعتقد، ماذا هناك؟! ".

    عين: "
    الجهاز يعمل، ومذ مدة! ".

    راش: "
    أوليس عمله مكلفًا؟!! ".

    كان ياسر قد أخذ ينسل بهدوء صوب الباب ليخرج.

    عين: "
    بلى ... لحظة .. يوجد شيءٌ بالداخل! ".

    في اللحظة التي كان عين وراش يناظران أداة توصيلٍ لاسلكية، قد ثُبتت في الجهاز؛ أخذ المغوار ياسر، يكمل انسلاله من المكتب.

    "
    أداة التوصيل هذه مألوفة " قالتها راش.

    عين: "
    إنها ... " ثم يرفع بصره عن الجهاز صوب ياسر: " ياااااســـــــر " بصوتٍ عالٍ.

    ياسر وقد صار خاج المكتب: "
    سأخبر الركاب بالهبوط الاضطراري، جهزا لي زي النادل والزي الزهري .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها وهو ينطلق مبتعدًا!.


    [ يتبع ]
    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 08:37 PM

  11. #11
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    يصل ياسر إلى قاعة العرض، فيقتحمها بقوة، والأنظار كانت متشبثةً على اللحظات الحاسمة.

    ينظر الجميع إليه بانزعاج، ثم لا يأبهون له، لأجل عدم تضييع أي شيءٍ من العرض.

    ولكن ياسر، يقوم بإضاءة الغرفة!، ويصرخ بهم: "
    سوف نغادر ".

    أحد الركاب: "
    ماذا تظن نفسك فاعلًا يا هذا؟!!، نريد أن نستمتع بنهاية العرض! ".

    راكب آخر: "
    اصمت واخرج فورًا ".

    "
    يا عزيزي أنت وهو، أنتم تريدون الاستمتاع بالعرض، والمركبة على وشك السقوط .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    ما إن أنهى كلمتَه تلك التي يفترض ألا يقولها، حتى دب القلق في النفوس، والتفتتْ الأنظار صوب ياسر بدلًا من العرض.

    أحد الركاب: "
    ماذا تقول يا هذا؟!، أنت تمزح!! ".

    راكب آخر: "
    ماذا سنفعل بأنفسنا؟! ".

    ياسر: "
    سنطير مع العصافير .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> وما يدريني!، طلب القائد مني أن أجمعكم في غرفة الطوارئ ".

    راكب آخر: "
    إذا كان كلمكَ هزلًا، سوف أطحنكَ بيدي هاتين! ".

    أخذ ياسر يدفع به وهو يقول: "
    اذهب وتأكد بنفسك، ستجد مسبحًا على بعد أمتارٍ من هذه الغرفة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".



    خرج الجميع، وحُشروا في غرفة الطوارئ، وقد كان عين وراش لهم سابقين لها، مع آخرين من الطاقم.

    "
    أبلغتُ الطاقم الأرضي، سوف تهبط المركبة على أحد الكويكبات المجاورة، وسيتدبرون أمرها لاحقًا " قالها عين.

    "
    لقد تحولت الرحلة إلى مأساة بسببه " ردت راش.

    عين: "
    على ذكره، ألم يحضر النادل ذو الزهري بعد؟!! ".

    "
    أنا هنا سعادة المدير، ومعي الركاب .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالها ياسر.

    عين في نفسه: "
    الآن صرتَ مطيعًا مخلصًا بعد الكارثة التي تسببتَ بها!! -_- ".

    "
    ماذا يجري هنا بالضبط؟!! " قالها أحد الركاب بصوتٍ عالٍ.

    راكب آخر: "
    نعم نريد أن نعرف لماذا تم قطع العرض هكذا فجأة ".

    عين: "
    اسألوا النادل اللطيف " ويشير إلى ياسر.

    ياسر: "
    أردتُ أن أخلق بعض المرح ".

    أحد الركاب: "
    وماذا عن العرض؟! ".

    يسابق ياسر عينًا في الرد: "
    تشاهده في البيت يا حبيبي .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    راكب آخر: "
    نريد تعويضًا ماليًا لأجل ما حدث ".

    فيهتف الركاب بكلمة: "
    نعم .. نعم ".

    عين بهدوء: "
    لا بأس، فياسر سيعطيكم ما تريدون ".

    ياسر: "
    ماذا؟!!! ".

    "
    يبدو بأن ياسرًا سوف يعمل نادلًا لدى الجميع .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> " قالتها راش.

    وحينما وجد ياسر نفسه في مأزق!، تحدث: "
    أولا يجب أن نصعد إلى المركبة فورًا " ويشير إليها.

    عين بهمس: "
    بلى، ولكنّ هذا لن ينجيك ^____^ ".



    يصعد الجميع وأنظارهم مصوبة على ياسر الذي في منتصفهم، وقد كان يملؤها الشؤم!.

    ياسر في محاولة تغيير الموقف: "
    ابتهجوا قليلًا، فهذه أيضًا رحلة ".

    وحينما لم يجد استجابة، أردف محدثًا عينًا: "
    عين، متى سنصل إلى الأرض؟!! ".

    يتظاهر عين بالنظر إلى ساعته، ثم يقول: "
    لا أدري بالضبط، جرب أن تعد ".

    ياسر بدهشة: "
    ماذا؟!!! ".

    وإذ بالأيدي بدأت تتهافت عليه، بدءًا بيد عين، وانتهاءً بأي يد راكبٍ أدركته!.

    "
    ألا يوجد دورات مياه؟!، أريد قضاء حاجة " قالها ياسر وهو يهم بالنهوض.

    عين: "
    مع الأسف لا يوجد، فهذه المركبة صغيرة ".

    ياسر في نفسه: "
    الابتسامات الصفراء صار لها رواجًا!! -_- ".

    ثم بصوتٍ مسموع: "
    إذًا، لنقطع البث ".

    "
    كلا، لن يُقطع " ترد راش مسرعةً.

    "
    بل سيقطع " ياسر بإصرار.

    "
    كلا، لن يُقطع " قالها الركاب جميعًا معًا.

    ياسر وقد أذهله ضخامة الصوت: "
    ومن يريد قطعه؟!! .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> ".

    ثم يصرخ: "
    الـــــنهـــــايــــة ".

    التعديل الأخير تم بواسطة ياسر ; 25-9-2014 الساعة 07:02 PM

  12. #12
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    وبهذا نكون قد وصلنا
    إلى نهاية الرحلة .. وإلى نهاية التقرير عمومًا ^__^

    ونأمل أن يكون قد حاز
    على إعجابكم .. حضرات زوار المركبة : )

    ليس لدي باعٌ كبيرٌ .. في
    حياكة خاتمة تقرير .. نظرًا لعدم وجود مواضيع سابقة ... (لي أو شاركتُ بها)

    شكرًا لجميع
    من مر .. قرأ .. رد .. أو باح بأي ما أراد ...

    ونلقاكم على
    الخير ...

    طبتم وطابت أيامكم .. وفي أمان
    الله ...

    يـاسر
    ........................ !iLash
    عين الظلام



    التعديل الأخير تم بواسطة عين الظلام ; 25-9-2014 الساعة 08:40 PM
    ولا يعترف البشر .. بفضل الشخص إلا إذا رحل ... صدق الدافــ(عبدالله)ــور .. أكثر من صديق


    التهاني لكَ عزيزي رصرص .. نيلكَ المركز الأول ... كان شرفًا لي مواجهتكَ في النهائي!

    رحمكما الله يا عبد الله .. ويا أثير الفكر ... وجعل ملتقانا الجنة ...

  13. #13
    الصورة الرمزية أثير الفكر

    تاريخ التسجيل
    Dec 2012
    المـشـــاركــات
    5,276
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الفكرة :

    رااااااااااااااااااااااائعة

    مددددددددددددهشة

    فريييييييييييييييييييييييييييييدة

    مببببببببببببببببببببتكرة .. حماكما الله

    ضحكت من قلبي في بعض المشاهد و انغمست مع الوصف في بعضها

    اجتماع الكوميديا مع ألقِ قلمك يا عين له نكهة خاصة

    و مقبلاتكم و قائمتكم شهية تسبب الإدمان

    قرأته مرة و مرتين و ثلاثة و لم أمل من جوه الماتع

    لا أفكر بمشاهدة الحلقة بقدر ما أفكر في إعادة قراءة هذا الجمال كلما ولجت عالم كونان :"$

    و إن خلا الموضوع من التصاميم لكن تألقه و فرادته عوضت بذلك

    مرة أخرى شكرًا لكم من القلب
    إلهيلا تهتك الستر عنّا ، وعافنا واعفُ عنا ، وكن لنا حيثُ كنّا ..
    اللهم انصر الإسلام والمسلمين واحمِ حوزة الدين ..

  14. #14
    الصورة الرمزية Belmot sama

    تاريخ التسجيل
    Sep 2012
    المـشـــاركــات
    3,646
    الــــدولــــــــة
    ليبيا
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    بسم الله ما شاء الله ..
    حبيت الفكرة جداً جداً ..
    الموضوع خفيف و لطيف و ما بتمل منهـ ..
    عدته اكثر من مرة ^^

    بالتوفيق لكم

    -تم ختم الموضوع بالتمييز- <3




  15. #15
    الصورة الرمزية Badr

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المـشـــاركــات
    10,386
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

    تقرير رائعة جدا..أحسنتم الاختيار ^^
    حلقة ممتعة ولطيفة ، استمتعت بهما
    بالتوفيق لكم
    { اللهم صل على محمد وعلى آل محمد }
    __________________________________________
    الأسماء السابقة : badidi1413 - القنـ أكاي ـاص

  16. #16
    الصورة الرمزية عين الظلام

    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    المـشـــاركــات
    3,708
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Actions Go Down Icon رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    أهلًا وسهلًا .. ومرحبًا .. بمن أتى وسيأتي لكم طيب تحية .. وعبق مودة ^__^"


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أثير الفكر مشاهدة المشاركة
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    الفكرة :

    رااااااااااااااااااااااائعة

    مددددددددددددهشة

    فريييييييييييييييييييييييييييييدة

    مببببببببببببببببببببتكرة .. حماكما الله

    ضحكت من قلبي في بعض المشاهد و انغمست مع الوصف في بعضها

    اجتماع الكوميديا مع ألقِ قلمك يا عين له نكهة خاصة

    و مقبلاتكم و قائمتكم شهية تسبب الإدمان

    قرأته مرة و مرتين و ثلاثة و لم أمل من جوه الماتع

    لا أفكر بمشاهدة الحلقة بقدر ما أفكر في إعادة قراءة هذا الجمال كلما ولجت عالم كونان :"$

    و إن خلا الموضوع من التصاميم لكن تألقه و فرادته عوضت بذلك

    مرة أخرى شكرًا لكم من القلب

    جميلٌ جدًا .. ومسعدٌ زيادة .. أن نجد هذا الإعجاب والإقبال .. على ما خُط هنا

    باختصار: " شهادة نعتز بها ^___^ " ...

    ومرحب بكِ أخيتي .. مرة وكل مرة + صار للموضوع تصاميم وتنسيق D: (
    والفضل - بعد الله - لراش سان ^__^)

    حقًا سعدتُ وسعدنا بكلمكِ أي أخية .. فالشكر لكِ على القدوم .. القراءة .. الرد .. وهذا الكلم المبهج :")

    لكم - من القلب - طيب تحية .. وفي حفظ المولى ...



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Belmot sama مشاهدة المشاركة
    بسم الله ما شاء الله ..
    حبيت الفكرة جداً جداً ..
    الموضوع خفيف و لطيف و ما بتمل منهـ ..
    عدته اكثر من مرة ^^

    بالتوفيق لكم

    -تم ختم الموضوع بالتمييز- <3
    تقرير فريقنا .. صار تقريرًا مميزًا!! ... جميلٌ جدًا ذاك :")

    حقيقة أمر مسعد جدًا .. أن نجد الجميع يقرأ بلا ملل ...

    أسأل الله أن تدوم لكم السعادة .. ويزول عنكم الهم والبلاء ... وإياي .. وكل المسلمين

    أهلًا وسهلًا بكِ أخيتي ^___^"



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Badr مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

    تقرير رائعة جدا..أحسنتم الاختيار ^^
    حلقة ممتعة ولطيفة ، استمتعت بهما
    بالتوفيق لكم
    الأخ ذو النشاط البراق بدر .. قد أقبل علينا ... أيا مرحبًا

    فعلًا تلك الحلقتان .. من الحلقات المفضلة لدي ^ ^ >>
    يحب الثنائي الأحمر D:

    نشكر لكَ .. المرور .. القراءة .. الرد .. وكل كلمٍ أصدرتَه ^____^"

    حفظكَ الباري .. أي أخيّ ...


    جزيتم خيرًا .. على زيارة مركبتنا المتواضعة .. أي أحبة ...

    وسيظل الباب مفتوحًا .. للقادمين الأخر .. أن أهلًا وسهلًا

    ألقاكم على المودة .. ودمتم بالخير ^___^"

    في أمان الله ...

    عين الظلام

    ولا يعترف البشر .. بفضل الشخص إلا إذا رحل ... صدق الدافــ(عبدالله)ــور .. أكثر من صديق


    التهاني لكَ عزيزي رصرص .. نيلكَ المركز الأول ... كان شرفًا لي مواجهتكَ في النهائي!

    رحمكما الله يا عبد الله .. ويا أثير الفكر ... وجعل ملتقانا الجنة ...

  17. #17

    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المـشـــاركــات
    49
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    موضوع رائع جداً

  18. #18
    الصورة الرمزية killua 98

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المـشـــاركــات
    576
    الــــدولــــــــة
    اليابان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-




    يا لها من رحله ممتعه

    شكراا على هذا الموضوع المميز

  19. #19
    الصورة الرمزية ياسر

    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المـشـــاركــات
    2,335
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: -||-[ تطفل فريق التحريات .. يعيد لكونان الذكريات ~~ الحلقتان 472 - 473 على المائدة ]-||-


    ذكرتني بعين الظلام :'(
    رده الله إلينا سالمًا :'(


    دماؤنا في كل مكان احفظنا يارب!

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات