خواطر القلوب الحائرة

[ منتدى قلم الأعضاء ]


صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 151
  1. #21

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    19_ كابوس يقتل الأمل

    وها أنا ذا أمسك بيدها الطاهرة، لنمشي بخطوات بطيئة تعبة، خلف امرأة الموت التي تتقافز أمامنا بنشاط تام رغم أنها ماتت منذ أعوام... أدرك بأننا سنلحق بها رغم نشاطها في العدم وضعف حركتنا في الحياة، لكننا سنلحق بها حتمًا... وعندها سينتهي مشهد كابوس المنام لتبتدئ مشاهد كابوس الواقع...

    (أقصد هنا أمي رحمها الله تعالى، رأيتها في منام قبل موتها بأشهر قليلة، نمشي خلف امرأة ميتة... ادعوا لوالدتي بالرحمة والمغفرة)




    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:46 PM

  2. #22

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة





    20_ ذكراها المؤلمة

    ويتحرك القلم ليكتب، يريد أن يعبِّر ويذكر أشياء وأشياء لا حصر لها، لكنها تأتي في خاطري كل ثانية وأخرى، تلتمع ملامحها أمام ناظري ويَرِنُّ صوتها في مسمعي... فيتوقف القلم عن نبضه، لينبض القلب نبضات الخوف... لقد تلاشت الحروف فزالت الكلمات.

    (أقصد أمي رحمها الله تعالى في مرضها الأخير)


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:46 PM

  3. #23

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    21 _ أميرة النساء

    إني أسمع صوت همسِكْ
    إني أدرك نبض قلبِكْ
    قلبي بكِ متصل رغم المسافات
    كياني كله بين يديكِ يا أسمى وأغلى أنثى في الوجود
    الإناث سر حياتنا ووجودنا وكياننا
    وأنتِ لهن الأميرة والملكة المتوجة
    ابقي معنا ولا تذهبي
    ذهابكِ سيذهب بجوهر حياتنا وروحها ليتركنا في ظلام دامس
    ظلام سنظل نغرق فيه حتى نهاية الحياة
    هذه الكلمات إليكِ وحدكِ... من دون نساء الأرض جميعًا

    (كلمات خاطبتُ بها والدتي رحمها الله حينما دخلت مرحلة الموت السريري)


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:48 PM

  4. #24

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    22_ أبواب الرحيل

    ويناديني صوتها، ويناجيني همسها، ويناغيني صمتها... أنظر إليها بقلب يتفطر وكيان يتشقق، لأن هذه حالة قلبها وآلام كيانها...كنتِ في قلوبنا مثالًا رائعًا وما تزالين..... وإن كان الفراق محتمًا، فلن نبكي...
    سنرد دموعنا إلى أجسامنا لتمتزج بدمائنا، ويكون ما يسري داخلنا دم الألم القاتل...
    فلا يوجد أغلى منكِ في العالم بأسره... تمزق كياننا حزنًا عليكِ وألمًا وكمدًا...
    كنتِ وستبقين في قلوبنا راية وعنوانًا ومثالًا... وإن كان الفراق محتمًا فلن نبكي... سنرد دموعنا إلى أجسامنا لتمتزج بدمائنا، ويكون ما يسري داخلنا دم الألم القاتل... فلا يوجد أغلى منكِ في العالم بأسره... تمزق كياننا حزنًا عليكِ وألمًا وكمدًا... كنتِ وستبقين في قلوبنا راية وعنوانًا ومثالًا.

    (إلى والدتي رحمها الله، وهي تدنو من الموت أكثر وأكثر)

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:48 PM

  5. #25

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    23_ الموت يدنو

    إني ألمحها تقترب منكِ تفتح فكيها لتلتهمكِ سالبة منكِ نبضاتِ حياتكِ ودقاتِ قلبكِ... أفتديكِ بروحي حُبَّ قلبي وروح كياني، لكني أمامها عاجز، فلا أملك إلا ارتقابها بمرارة شديدة... إني ألمحها تقترب... ها هي تصل... ها هي تدق بابكِ... فمتى يكون دخولها الرهيب... والأخير؟ دخولها الذي ستغادران معه بعدها مغادرة الوداع الأخير... مغادرة تمزق القلوب والأفئدة وتترك من بعدكِ في أسى لا ينتهي طيلة الحياة...

    (رحمكِ الله يا أمي رحمة واسعة وكتبكِ في الفردوس الأعلى بفضله ورحمته)


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:48 PM

  6. #26

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    24_ دمعة الأسى

    ذِكْرُ طفلتي أذاب البَدَن
    اسمُها القلبَ قد فَتَنْ
    أحال نبضَه يبابًا من شَجَنْ
    العين دومًا في دمع وفي حَزَنْ
    رؤياكِ يا ابنتي لا يَحُدُّها تضحية ولا ثمنْ
    ولكنها جراح الأيام ... من خناجر الزمَنْ.

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:49 PM

  7. #27

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    25_ ابتسامتها والظلام

    أغمض عينك تَرَ ظلامًا، أغمض عينيك تغرق في الظلمات... تذكر عندها تلك الأنثى، فائقة الجمال بأنوثتها، أميرة الحسن بروعتها، التي تزيدها ابتسامتها الصافية فتنة وسحرًا... تذكرها فقط، وسترى الضياء يغلب كل ظلام، ويمحو كل ما في الماضي من آلام.



    (إلى طفلة أتمناها منذ زمن بعيد)

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:50 PM

  8. #28

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    26 _ حبيبتي قد أتت!

    وها أنذا في وحدتي أتأمل ظلام الليل حالك السواد، أنظر في ليلة نجومها باهتة من دون ضياء... وإذ بقلبي يشعر بالضياء، وبعينيَّ تريان الدنيا بأبهى مناظرها، فأدرك أن حبيبتي قد غادرت عالم الخيال وأتت من خلفي، أتتني تتهادى في ثوبها الفضي ذي الخيوط السوداء، فأرى الليل الحالك أمامي، وأبصر من دون أن أستدير نجوم الضياء والبهاء من خلفي، فيمتلئ قلبي بالسرور والحبور، يا... يا طفلتي!


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:51 PM

  9. #29

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    27_ حبيبتي قد رحلت!

    وما زلتُ أنظر في ظلمات الليالي، تضيء بسمة حبيبتي من خلفي حياتي، تتحسس فستانها الفضي في لهفة وسعادة، تسألني: ألا أبدو جميلة بفستاني هذا؟ فأقول لها من دون أن ألتفت بنظري إليها لأني لن أراها، أتركها غائبة عن عيني، فقلبي ينظرها، أجيبها حاسمًا: لا، فأشعر بدمعتها المتألمة تسري على خدها، فأتابع مخلصًا: بل إنه اكتسب جمالًا وبهاء، من جمالِ وجهكِ وبهاءِ أنوثتكِ يا عزيزتي، ليس هو من يظهر روعتكِ، بل أنتِ من تجعلينه هكذا. وأشعر بدمعة ابنتي مرة أخرى، لكنها دمعة فرح وسعادة، دمعة شكر وامتنان، وتمنحني طفلتي ابتسامتها الأخيرة، وتمسك بفستانها بكلتا يديها، وتطير محلقة فوقي، عائدة إلى عالم الوهم والخيال، فيكاد نورها يغشي بصري لفرط روعتها، فأغمض عيني رغم جمال هذا النور المبهر، نور الحياة والقلوب، نور السعادة بأسمى معانيها، أغمض عيني، لأني أعلم كل العلم أنه ما بعد هذا النور إلا الظلام المستمر، وأن أغمض عيني في النور فلا أرى، خير من أفتحها في الظلام وأرى... ويعبر طيف ابنتي، نبض قلبي ومعنى وجودي ولهفة كياني، يعبر مغادرًا إلى الأبد... تاركًا إياي أرتشف من فيض نوره ما قد تركه، قبل أن يندثر وتبتلعه ظلمات الحياة بسنينها القاسية.


    وإلى من يريد أن يعلم إلى من تتوجه هذه الكلمات
    فليركز على ما كتبناه آخرها:

    ويعبر طيف ابنتي
    إلى الطفلة التي دعوت الله أن يرزقني بها، لعلها تكون مفتاحي إلى الجنة


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:52 PM

  10. #30

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    28_ حبيبتي قد ماتت!

    وسكن فمها الطاهر عن الكلام، وظلت بمشاعرها وكيانها معنا تستمع كلامنا ولا ندري ما يدور في أعماقها المعذبة المتألمة من مرارة السنين الماضية وآلام الجسد والنفس وحمل الهموم، ترى أكانت تشعر بالسكينة أم بالقلق؟ أكانت تشعر بالهدوء لاقتراب نهايتها التي تدركها بل وأعلنتها لنا قبل أن تدخل في غيبوبتها الأخيرة، أم أنها كانت تشعر بالخوف على ما تركته خلفها من الأمور والهموم العالقة؟ لقد سكن فمها الطاهر عن الكلام وظلت مشاعرها واستمر وجدانها يتابعنا يتفاعل معنا، رغم خطاها البطيئة المتعثرة قبل ذلك، وصل خط السير إلى نهايته، رأيتها من أشهر قليلة تلحق بامرأة الموت في منامي، وقد حانت اللحظة التي أرقت منامي عشرات الليالي المنصرمة، كانت عاجزة بآلامها الرهيبة حتى عن الابتسام، كانت بآلام جسدها هادئة الملامح، وكنا بآلام نفوسنا مضطربي المشاعر، فمن منا يهدئ الآخر؟؟ أيام قليلة ويأتينا الخبر يا نبض قلوبنا، بأنكِ من حياتنا انتهيتِ، بأنكِ من كياننا ستخرجين، ولنحاول أن لا نتمزق بقدر الإمكان، هذا إن استطعنا... فتداخل الواقع بالوهم، واختلط النور بالظلام، أين يا أمي تذهبين؟ أين يا حياة قلوبنا تمضين؟ وأي أسًى خلفكِ ستتركين؟
    يا من صنعتِ كياننا وملأتِ قلوبنا... كياننا ينبض باسمكِ وقلوبنا دائمًا تذكركِ أبدًا... فلتغيبي عن أعيننا بمشيئة الباري، ولتبقى نبضات قلبنا تذكركِ ما دام الله عز وجل قد كتب لها وفيها حياة... أدرك بأننا سرنا في جنازتكِ، أعلم أننا وارينا جسدكِ الطاهر الثرى، وأن أبصارنا لن تراكِ مرة ثانية... لكنك تتلاشين من واقعنا، وأدعو الله تعالى أن تزوري منامنا لتهفو قلوبنا برؤيتكِ، وتمتلئ أعيننا المعذبة بفراقكِ إذ تنظركِ.... وما يزال الكلام مستمرًا لكن غصص القلب تخنقه ليتوقف مرغمًا... فإلى اللقاء يا حبيبتي بإذن الله عز وجل... إلى اللقاء...

    (رحمكِ الله يا أمي)


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:52 PM

  11. #31

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    29_ ارحمي جراحي

    وهذه الشمس تشرق، انظر في أشعتها تلمح ابتسامة حبيبة قد غابت من حياتك، حبيبة ترتقبها منذ سنين قد أعجز أصابعك عدها، ليحصيها قلبك عبر عشرات الجراح التي تركت فيه خطوطًا دامية متقرحة لقسوة آلامها، وتستمر بك سنوات الحياة، تتجدد بها جراح القلوب ودموع الأفئدة الحزينة، التي ترتقب قدوم الحبيبة الغالية، ترتقبه بكل اليأس، وكل الأمل.

    إلى أمي رحمها الله تعالى
    وإلى طفلة لم أحصل عليها


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أ. عمر ; 1-10-2017 الساعة 03:53 PM

  12. #32

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة




    30_ إنها الحياة تَمضِي

    إنها الحياة تَمْضِي، إنه الموت يُمْضِي، روابط الدم تتقطع فتفنى الأجساد، وأواصر الروح تتقطع فتبقى الآلام مستمرة في رحم الذكريات، لتمزق القلب بما يحتويه من مشاعر الإنسان، وإن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.

    (رحمكِ الله يا أمي)



    0 !غير مسموح

  13. #33

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة




    31_ اسم ابنتي

    وأدرك بأن اسمكِ سحرني! هكذا، مجرد اسم يدخل القلب، كيف؟ لا أعلم... لكني أتخيل أن ابتسامتكِ مدهشة وكلماتكِ رائعة، فقط لأنك تحملين هذا الاسم، اسم (ابنتي)... ويبقى السؤال عن المنطق حائرًا حيرة القلوب المعذبة في هذه الحياة يا آنستي الصغيرة!




    0 !غير مسموح

  14. #34

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    32_ الحورية الغائبة


    وهذه عيني تنطلق في الفراغ بحثًا عنكِ، لكنها لا تراكِ... عيني تبحث عن لمحة من السعادة إذ ترى جمالكِ، لكنها تعلم أنها لن تراكِ، وإذًا يا عيني، لِمَ لا تهدئين؟ حوريتكِ ليست هنا، فكيف عنها تبحثين؟
    وتبتسم لي عيني مرهقة من آلام البعاد القاسية، تبتسم دامعة من غياب روحها في غياهب المجهول... وتواصل بحثها اليائس عن طفلتها... من دون أدنى إجابة منها، أو لها...




    0 !غير مسموح

  15. #35

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    33_ هذه حقيقتي


    وتنظر إليَّ طفلتي، تنظر معلنة انبهارها بي، ببسمة لا تفارقني مهما اشتدت الصعاب، وروح مرحة تتهكم من شواذ الحياة، وضحكة بريئة صافية تستمر ما استمررت في هذه الدنيا، ولكنكِ يا طفلتي لا تعلمين ما خلف الابتسامة من جراح السنين، وما يكمن خلف ضحكات المرح من غدر الأيام، لا تعلمين يا صغيرة يهواها قلبي أن كل هذا لأجلك، أن دقات قلبي بآلامها كانت وما تزال تهتف باسمك... أأنتِ نادين أم ناديا؟ مايا أم كاتيا؟ فليكن اسمكِ ما يكون، المهم أن يحتوي اسمكِ حرف المد بما فيه من النداء، النداء الذي أطلقه قلبي بحثًا عنكِ وما يزال في بحثه يسبح في نهر اليأس والظلام ولا يرى لنور وجهكِ أثرًا إلا في الخيال... فأحضنكِ يا طفلتي في عالم الوهم طالبًا الأمان بملمس ذراعيكِ الطفوليتين، ساعيًا إلى الاطمئنان يستقيه من حنانكِ وبراءتكِ، يا من أسرت كياني بأكمله، حياتي لأجلكِ كانت، وهي غامضة غاضبة من دونكِ... واعذريني يا صغيرتي، الجسم بات واهنًا، ودقات القلب تتصل حينًا وتتقطع حينًا، لكني لن أيأس من البحث عنكِ، فإما أن يكون ملتقانا في هذه الدنيا، وإما...

    0 !غير مسموح

  16. #36

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة




    34 _ الجنة المفقودة


    إني أراكِ هنا، بصوتكِ الطفولي تتكلمين، بل تناغين وتتدللين، وأراكِ بعين أرهقها أن ترى باب الجنة ولا تستطيع أن تلمسه، وأنظركِ بقلب لطالما انتظركِ من غابر الأيام وغبار السنين... ها أنتِ تقتربين مني، وهذا القلب ينبض مرتجفًا، هل منه قد اقتربت الجنة بنفسها، ويستعد الكبرياء كي يتوارى، ولكن... لماذا ابتعدتِ؟ أين تذهبين؟؟ ارْجِعي يا جنتي، ارْجِعي وقلبي إلى كياني أرْجِعي... لا تقتليني مرتين! فأنا أحتاج قلبي، لا لأحيا، بل لأنه ينبضِ بكِ ولكِ... وهل لدينا يا جنة القلوب من حياة سواكِ؟!

    (إلى طفلة رأيتُها اليوم في المطعم... وأتت نحوي مبتسمة ثم ولَّت فرارًا فجأة)!

    خواطر القلوب الحائرة _ الثاني من تشرين الأول _2017 _ الساعة: 3:57 دقيقة بعد الظهر


    0 !غير مسموح

  17. #37

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    35 _ بيني وبين قلبي... التحدي!


    وأعلم يا قلبي ما في وجدانك، لكن هل تعلم أنت ما بي؟ أعلم يا قلبي أنك جريح، ولكن أتعلم أنت أني مستعد لأجرح الجراح نفسها وأسير في درب حياتي لا أبالي؟ أعلم وأدرك أنك خصمي إذ أتجاهل نداءاتك الحزينة، وأفهم لماذا توجِّه لي إنذاراتك المتتالية، وأنت تنبض بعنف لعل صدري يفتح بابه لك فتخرج منه بحثًا عن حياتك، ولكن ألا تعلم أن خروجك سيعني موتك وموتي؟ أظن أن كلينا لا يبالي بهذا! ولكن الفارق يا قلبي أنك قد تتمنى الممات، أما أنا فإني ماضٍ في دروب الحياةِ حتى تحين نهايتها الطبيعية، والأيام بيني وبينك، هل تنتهي حياتي بسببك أم بسبب آخر!

    0 !غير مسموح

  18. #38

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    36_ القلب بين الشكوى والنجوى

    وقد ترهق نفسك في خضم الحياة ومصاعبها حتى تدرك أن الراحة أمر حتمي، وإذ تستريح من وعثاء السفر في مجاهل الأيام وعقبات الدروب، وإذ تهدأ نفسك من إرهاقها، يدق قلبك باب نفسه بنفسه ليعرض عليك شكواه ويبث إليك نجواه، يذكرك أنه قلب نابض، وأن نبضاته حبيسة صدرك منذ زمان بعيد، يذكرك أنه ينتفض كلما رآها أو تذكرها، وأنك تتجاهل منه ذلك... فلا تجد لك طريقًا سوى المضي بنفسك مجددًا تقتحم بها أمواج الأيام وعميق مياه الحياة بوفاء من فيها وغدرهم، بأيدي من نذروا أنفسهم لإسعادك ومن إلى خلاف ذلك كان مسعاهم، ولا تبالي بعدها بالمتاعب ولا بنداء النفس وتأففها، ولا يشغل ذهنك سوى شيء واحد، ترى هل يحق لنفسك أن تهدأ وترتاح يومًا من دون أن يتعالى نداء القلوب الحائرة؟ أم ذلك لن يحدث إلا حينما يحين وقت توقفها الأخير ونهايتها من هذا العالم؟

    0 !غير مسموح

  19. #39

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    37_ ويمضي قلبي

    ويمضي قلبي في هذه الدنيا وسط ظلام حالك ما بين الورى
    لكن لا تظني يا حُبَّ كياني أنَّ قلبي مظلم، فنور سناه يُرى
    ولا تحسبي يا ابنتي وضيائي أنه قد ضعف لما حصل له وجرى
    قلبي أرادت له الحوادث قلقًا، فحرمها نومًا وألقى بها في لجة الكرى
    قلبي أرادت له الحوادث موتًا، فَشَرَّد بعضها ومنها ما قتل أو بَرَى
    سيظل قلبي يا صغيرتي نابضًا بنبض القوة حتى يحين موعد الثرى

    0 !غير مسموح

  20. #40

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,083
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    38 _ الحب هو كلمة... بابا

    وما زالت ابنتي تسألني عن الحب ما يكون؟ ما زالت تطلب تعريفَ هذه الكلمة وماذا يمكن أن تعني؟ وكيف لكلمة واحدة أن تغير حياة الرجال والنساء على حد سواء؟ كيف لها أن تقلب حياة المراهقين والشباب رأسًا على عقب فيسهروا الليالي مسهدين بسببها؟
    وأجيبها: كل هذا محض وهم يا ابنتي، إنما الحب نظرة عينكِ، إنما الحب بسمة شفتيكِ، إنما الحب أنتِ! إن كلمة (بابا) من فمكِ تكسر قلوبنا، لتميل نحوكِ، فتمتد أيادينا تحتضنك، بل ويتداعى ثبات الرجال وكبريائهم فتنحني جباههم الشامخة، ليمسكوا بيدكِ الصغيرة ويقبِّلوها بكل امتنان إلى الله تعالى أن وهبهم إياكِ... أعلمتِ؛ يا ابنتي؛ ما هو الحب الآن؟ أم ما زلتِ بحاجة إلى المزيد من الشرح والإيضاح؟

    0 !غير مسموح

صفحة 2 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status