خواطر القلوب الحائرة

[ منتدى قلم الأعضاء ]


صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 141 إلى 145 من 145
  1. #141

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,053
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    122_ اتركوني واذهبوا!

    إنهم مخطؤون!
    إنهم في غفلة سادرون...
    وعن أحوال قلبك جاهلون...
    تراهم في كل مكان يتكلمون...
    في كل أمر يخوضون...
    وكلامهم بما لا يعلمون...
    والصواب - بعد ذلك - في أنفسهم يظنون!
    يظنون أن كلامهم لك سعد ونجاة مما في الدنيا من النار...
    لا يعلمون أنك تجابه الإعصار...
    تشتعل سهامه رغم مياه الأمطار...
    تصر على قتلك كل الإصرار!
    إن هذا لك، كذلك يقولون...
    سعادة روحك هي هاجسهم، هذا ما يدعون!
    حزنًا كلما رأتك أعينهم ينفعلون....
    فلا تصدقهم!
    وهل علمتم قصة قلبٍ شاب في الشباب؟
    وهل أدركتم شيئًا من ملامح العذاب؟
    أما وعيتم أن خافقًا في أضلعي ذاب؟
    أو تظنون أن لديكم بلسم الأحباب؟
    أولئك أشد فتكًا من سعار الذئاب...
    دماء سالت من بين أفواههم والأنياب!
    وبعد ذلك تنفعلون؟
    بعد ذلك اهتمامَكم تؤكدون؟
    ليتكم أموري تتركون!
    ومن حياتي ترحلون...
    فإني إلى قبري ماضٍ حتى لو كنت حيا
    فلا شيء يعيد إلى الموتى الحياة، وقد مات في داخلي أركان لا بديل لها...
    ماتت روحي...
    وذاب قلبي...
    وتمردت ساقي!

    عمر قزيحة
    في الثامن من حزيران/يونيو في العام 2019م
    الساعة: 21:40 دقيقة ليلًا


    0 !غير مسموح

  2. #142

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,053
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    123_ شيء من التناقض

    زهرة سوداء اللون...
    منبتها في صخور الجبل القاسية...
    مثلها مثل ملامح ذلك الرجل الصارمة..
    لكنه يمتلئ عطفًا في داخله وحنانًا...
    كأمٍّ أنجبته بتضحيات دمها ودموعها...
    كأريج الزهرة السوداء...
    كلاهما يحيا بتناقض الأشكال والتصرفات...
    الخارج يفيض تجهمًا وسوادًا، والداخل يقدم كل ما لديه للآخرين...
    لكنهما _ الرجل والزهرة _ لا يتفقان ولا يلتقيان...
    كسر قلبه وسألها أن تكون له على مضض منه، فرفضت بكبريائها...
    رفضت أن تأخذ من يفوقها حجمًا وسنًا...
    نسيت ما تموج به أعماقها من التناقض الفعلي...
    وهو اعتبرها حمقاء غبية، تكرم عليها بأن أراد أن يمنحها حنان قلبه رغم أنها لا تناسب بحجمها الضيئل حجمه الضخم...
    استنكر رفضها وغباءها، وهي التي نبتت؛ هنالك؛ في قلب الصخور الصماء، وهو الذي أنتجت شخصيتَه يدُ الحنان...
    كلاهما رفض تناقض الآخر، وكلاهما لا يمكنه الحياة من دون أن يثير دهشة الآخرين كيف يجمع المتناقضات بين شكله وفعله!
    فهل يكون هذا من تناقضات تصرفات بني البشر وسواهم في هذه الحياة، أم أن هذا هو الطبيعي والبديهي لدى ذوات الأرواح جميعًا؟!
    سؤال يتعالى صداه في فضاء مفتوح، يختلط شذاه برائحة الزهر الفواح، بأنفاس الرجل المخنوقة ألَمًا، بعبوس وجه الزهرة الجبلية، ولا أحد يجيب...
    بل، لا أحد يجرؤ على أن يجيب!
    وذلك لأن ضوء الحقيقة قاسٍ أحيانًا!

    الكاتب: عمر قزيحة
    (5_7_2019م: الساعة: 1:54 بعد الظهر)


    0 !غير مسموح

  3. #143

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,053
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    124_ عين ميتة


    إنها الآلام تتوالى
    يومًا ما كُسِرَ في القلب شيء يا صديقي
    وقبل ذلك كُسِرَ الجسم فبات جسدًا يعاني من الأذى ما يعاني
    ومن بعدها تحطم القلب إذ يرى مظهر المنية فامتلأ بالأسى صامتًا لا ينادي
    إنها الجراح يا صديق السنين ورفيق الدرب الطويل
    ولا زالوا يسألونك بعد ذلك كأنهم بحالك لا يعلمون ألا تريد هذه المباهج الماثلة أمامك؟
    كنتُ أتقبل كلامهم ثم بِتُّ به ضائقًا
    كنتُ أستمع إليهم صابرًا ثم لم أعد ذلك أسطيع، ولا رؤياهم حتى أستطيع
    إنها الآلام تتوالى
    ولا زالت العين يا صديقي ناظرة، وإن كانت الروح شاحبة غير ناضرة
    وما مثلي يا أخي إلا مثل مَيِّتٍ كان بزينة الدنيا متمتعًا، حتى بات مَيْتًا، فسكن جسده وغادرته روحه، ولكن... ظلت عينه ترى ما حولها، بكل ألوان الحياة وضروبها!

    (عمر قزيحة _ مما يصنف في الأدب الوجداني، وهي خاطرة خيالية بكل تفاصيلها)
    تاريخ الكتابة: 6_7_2019م: الساعة: 0:28 بعد منتصف الليل.

    في اللغة:
    الجسم: فيه الحيوية والحركة، أما الجسد: فهو مريض أو فارق الحياة.
    أسطيع وأستطيع: كلاهما كلام فصيح، وأستطيع بالتاء للأمر الأشد صعوبة مما نقول أسطيع.
    ميِّت: بتشديد الياء، هو كل حي مصيره الموت، ومَيْت: بسكون الياء هو كل من مات فعلًا.
    نلقاكم بخاطرة أخرى إن شاء الله تعالى.


    0 !غير مسموح

  4. #144

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,053
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    125_ عينان التقتا

    عينان التقتا يوما...
    عين بالفرحة تتألق دمعا، وأخرى بحرقة السعادة تسيل دما...
    سائلان متشابهان للعين المبصرة، إذ لا يوجد ما يميز أحدهما من الآخر...
    سائلان يتناقضان في سببهما، ودلالاتهما على القلوب، للعين البصيرة...
    لكن أي عقل سينطلق يحلل التفاصيل ليدرك الخلاف ما بين العينين ويعرف الأسباب؟!
    المناسبة واحدة، وعينها تهمي فرحًا بنفسها وزهوا...
    أما عينه، من تأثرها بتلك النبضات القلبية، فقد سالت تخرج بحرقة الدم لتحرق الوجه، وتشعل الفؤاد...
    وما زال الحفل مستمرًا، بأصوات الغناء والتمايل...
    وما زالت نفسها تشعر بشيء من الحيرة، ليلتهب التساؤل نارًا تكوي قلبها بالفضول...
    ووجدانها يسألها: لماذا تبكي عينه، وهو يراها؟
    وكيانها يخبرها: إنه سعيد لسعادتكِ، رغم أنه لا يعرفكِ!
    وتستكين الأنفس الحائرة إلى هذه الأسباب، لتواصل سعادتها والأصحاب....
    وما كان لها أن تدري من حقيقة الأمر شيئًا...
    ما بكت عينه إلا كمدًا عليها، فقد أدرك أن وقت الفراق حان...
    وقد علم قلبه - وما فهم عقلها - أنها أعز الأحباب...

    عمر قزيحة- القلمون/طرابلس...
    في ١١_٧_٢٠١٩م
    الساعة: ١١:١١ صباحًا...


    0 !غير مسموح

  5. #145
    الصورة الرمزية أم مودة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المـشـــاركــات
    684
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    تلمع العين من لقيا محبيها
    ولم أرى من سنا عينيك ذرة
    إذا لم تكن قد أحببت شيئا
    فلما لا تتركه يوما بالمرة

    0 !غير مسموح
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    اللهم لا تفتنا فى ديننا ودنيانا وأخرتنا وألطف بنا بعفوك
    وأحفظنا بحفظك
    اللهم هذه قسمتنا فيما نملك فلا تأخذنا بما لا نملك

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status