خواطر القلوب الحائرة

[ منتدى قلم الأعضاء ]


صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 165
  1. #141

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    122_ اتركوني واذهبوا!

    إنهم مخطؤون!
    إنهم في غفلة سادرون...
    وعن أحوال قلبك جاهلون...
    تراهم في كل مكان يتكلمون...
    في كل أمر يخوضون...
    وكلامهم بما لا يعلمون...
    والصواب - بعد ذلك - في أنفسهم يظنون!
    يظنون أن كلامهم لك سعد ونجاة مما في الدنيا من النار...
    لا يعلمون أنك تجابه الإعصار...
    تشتعل سهامه رغم مياه الأمطار...
    تصر على قتلك كل الإصرار!
    إن هذا لك، كذلك يقولون...
    سعادة روحك هي هاجسهم، هذا ما يدعون!
    حزنًا كلما رأتك أعينهم ينفعلون....
    فلا تصدقهم!
    وهل علمتم قصة قلبٍ شاب في الشباب؟
    وهل أدركتم شيئًا من ملامح العذاب؟
    أما وعيتم أن خافقًا في أضلعي ذاب؟
    أو تظنون أن لديكم بلسم الأحباب؟
    أولئك أشد فتكًا من سعار الذئاب...
    دماء سالت من بين أفواههم والأنياب!
    وبعد ذلك تنفعلون؟
    بعد ذلك اهتمامَكم تؤكدون؟
    ليتكم أموري تتركون!
    ومن حياتي ترحلون...
    فإني إلى قبري ماضٍ حتى لو كنت حيا
    فلا شيء يعيد إلى الموتى الحياة، وقد مات في داخلي أركان لا بديل لها...
    ماتت روحي...
    وذاب قلبي...
    وتمردت ساقي!

    عمر قزيحة
    في الثامن من حزيران/يونيو في العام 2019م
    الساعة: 21:40 دقيقة ليلًا


    0 !غير مسموح

  2. #142

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    123_ شيء من التناقض

    زهرة سوداء اللون...
    منبتها في صخور الجبل القاسية...
    مثلها مثل ملامح ذلك الرجل الصارمة..
    لكنه يمتلئ عطفًا في داخله وحنانًا...
    كأمٍّ أنجبته بتضحيات دمها ودموعها...
    كأريج الزهرة السوداء...
    كلاهما يحيا بتناقض الأشكال والتصرفات...
    الخارج يفيض تجهمًا وسوادًا، والداخل يقدم كل ما لديه للآخرين...
    لكنهما _ الرجل والزهرة _ لا يتفقان ولا يلتقيان...
    كسر قلبه وسألها أن تكون له على مضض منه، فرفضت بكبريائها...
    رفضت أن تأخذ من يفوقها حجمًا وسنًا...
    نسيت ما تموج به أعماقها من التناقض الفعلي...
    وهو اعتبرها حمقاء غبية، تكرم عليها بأن أراد أن يمنحها حنان قلبه رغم أنها لا تناسب بحجمها الضيئل حجمه الضخم...
    استنكر رفضها وغباءها، وهي التي نبتت؛ هنالك؛ في قلب الصخور الصماء، وهو الذي أنتجت شخصيتَه يدُ الحنان...
    كلاهما رفض تناقض الآخر، وكلاهما لا يمكنه الحياة من دون أن يثير دهشة الآخرين كيف يجمع المتناقضات بين شكله وفعله!
    فهل يكون هذا من تناقضات تصرفات بني البشر وسواهم في هذه الحياة، أم أن هذا هو الطبيعي والبديهي لدى ذوات الأرواح جميعًا؟!
    سؤال يتعالى صداه في فضاء مفتوح، يختلط شذاه برائحة الزهر الفواح، بأنفاس الرجل المخنوقة ألَمًا، بعبوس وجه الزهرة الجبلية، ولا أحد يجيب...
    بل، لا أحد يجرؤ على أن يجيب!
    وذلك لأن ضوء الحقيقة قاسٍ أحيانًا!

    الكاتب: عمر قزيحة
    (5_7_2019م: الساعة: 1:54 بعد الظهر)


    0 !غير مسموح

  3. #143

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    124_ عين ميتة


    إنها الآلام تتوالى
    يومًا ما كُسِرَ في القلب شيء يا صديقي
    وقبل ذلك كُسِرَ الجسم فبات جسدًا يعاني من الأذى ما يعاني
    ومن بعدها تحطم القلب إذ يرى مظهر المنية فامتلأ بالأسى صامتًا لا ينادي
    إنها الجراح يا صديق السنين ورفيق الدرب الطويل
    ولا زالوا يسألونك بعد ذلك كأنهم بحالك لا يعلمون ألا تريد هذه المباهج الماثلة أمامك؟
    كنتُ أتقبل كلامهم ثم بِتُّ به ضائقًا
    كنتُ أستمع إليهم صابرًا ثم لم أعد ذلك أسطيع، ولا رؤياهم حتى أستطيع
    إنها الآلام تتوالى
    ولا زالت العين يا صديقي ناظرة، وإن كانت الروح شاحبة غير ناضرة
    وما مثلي يا أخي إلا مثل مَيِّتٍ كان بزينة الدنيا متمتعًا، حتى بات مَيْتًا، فسكن جسده وغادرته روحه، ولكن... ظلت عينه ترى ما حولها، بكل ألوان الحياة وضروبها!

    (عمر قزيحة _ مما يصنف في الأدب الوجداني، وهي خاطرة خيالية بكل تفاصيلها)
    تاريخ الكتابة: 6_7_2019م: الساعة: 0:28 بعد منتصف الليل.

    في اللغة:
    الجسم: فيه الحيوية والحركة، أما الجسد: فهو مريض أو فارق الحياة.
    أسطيع وأستطيع: كلاهما كلام فصيح، وأستطيع بالتاء للأمر الأشد صعوبة مما نقول أسطيع.
    ميِّت: بتشديد الياء، هو كل حي مصيره الموت، ومَيْت: بسكون الياء هو كل من مات فعلًا.
    نلقاكم بخاطرة أخرى إن شاء الله تعالى.


    0 !غير مسموح

  4. #144

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    125_ عينان التقتا

    عينان التقتا يوما...
    عين بالفرحة تتألق دمعا، وأخرى بحرقة السعادة تسيل دما...
    سائلان متشابهان للعين المبصرة، إذ لا يوجد ما يميز أحدهما من الآخر...
    سائلان يتناقضان في سببهما، ودلالاتهما على القلوب، للعين البصيرة...
    لكن أي عقل سينطلق يحلل التفاصيل ليدرك الخلاف ما بين العينين ويعرف الأسباب؟!
    المناسبة واحدة، وعينها تهمي فرحًا بنفسها وزهوا...
    أما عينه، من تأثرها بتلك النبضات القلبية، فقد سالت تخرج بحرقة الدم لتحرق الوجه، وتشعل الفؤاد...
    وما زال الحفل مستمرًا، بأصوات الغناء والتمايل...
    وما زالت نفسها تشعر بشيء من الحيرة، ليلتهب التساؤل نارًا تكوي قلبها بالفضول...
    ووجدانها يسألها: لماذا تبكي عينه، وهو يراها؟
    وكيانها يخبرها: إنه سعيد لسعادتكِ، رغم أنه لا يعرفكِ!
    وتستكين الأنفس الحائرة إلى هذه الأسباب، لتواصل سعادتها والأصحاب....
    وما كان لها أن تدري من حقيقة الأمر شيئًا...
    ما بكت عينه إلا كمدًا عليها، فقد أدرك أن وقت الفراق حان...
    وقد علم قلبه - وما فهم عقلها - أنها أعز الأحباب...

    عمر قزيحة- القلمون/طرابلس...
    في ١١_٧_٢٠١٩م
    الساعة: ١١:١١ صباحًا...


    0 !غير مسموح

  5. #145
    الصورة الرمزية أم مودة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المـشـــاركــات
    742
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    تلمع العين من لقيا محبيها
    ولم أرى من سنا عينيك ذرة
    إذا لم تكن قد أحببت شيئا
    فلما لا تتركه يوما بالمرة

    0 !غير مسموح
    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

  6. #146

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    126_ أُحِبُّها!

    أعجبني فيها عزة النفس الأبية
    أحببتها طفلةً مع أنها صبية
    كذلك رأيت في براءة روحها
    كذلك أدركت أنها تبتسم تتعالى على جروحها
    أحببتها صدق الحب، وإن كنت أعلم أنه قد اقترب الفراق
    أعلم أن قلبي من بعدها سيلتهب بالاحتراق
    ولكني من بعيد سأراقبها
    وبأحوال سعادتها كافة سأرقبها
    ستظل مشاعري تهمس لها وتحيا بها
    سيبقى نبض قلبي نبضًا هاتفًا باسمها
    وما أدراكم ما اسمها؟
    أحرف قليلة تجتمع لتشكل مفردة يعني وجودها أمامنا الحياة بكل معانيها
    فَيَا رب من كل سوء احفظها
    وبعينك التي لا تنام ولا تسهو احْمِها
    يَسِّر لي أن أعرف دومًا أخبارها
    فهي لا تعلم أنها
    ابنتي التي أتت إليَّ فجأة من هناك...
    من عالم العدم المظلم!


    عمر قزيحة
    في 22_7_2019م: الساعة: 11:50 ليلًا.


    0 !غير مسموح

  7. #147

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    127_ سجى ذابت في الدجى!

    عشنا زماننا أوهاما
    ما كان حبنا إلا أحلاما
    أماني قلب في هوى عينيها هاما
    لكن شيطان الشر في غفلة قاما
    وطُهْرُ حبنا بين سحائب سوداء غاما
    اصمت
    [1] يا قلبي، سواء من سَكَتَ[2] ومن اشتكى ولاما
    إنما سَجَى
    [3] كَوْرِهَا في دُجَى[4] حَوْرِهَا[5] ذكرى ألم وصدى...
    في عين الزمان النعسى ناما!!

    عمر قزيحة
    في 2_8_2019م
    الساعة: 10:13 دقيقة صباحًا


    [HR][/HR]
    [1] الصمت: لا يُسمَّى عدم الكلام صمتًا إلا إن كان لمدة طويلة ولو نسبيًا، والمعنى هنا أن ابق هادئًا على الدوام.
    [2] سَكَتَ: المقصود بها هنا، التحمل وطول الصبر.
    [3] سجى: من معاني (سجى): (السكون والامتداد).
    [4] دجى: حلكة الظلمة.
    [5] الكَور والحَور: في الأصل الكَوْر هو لفُّ خيوط العمامة، بينما الحَوْر هو نقض الحياكة،ولكن المثل يقال لكل الأمور الجيدة التي لا نريد لها أن تزول، ومن هنا دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: (اللهم إني أعوذ بك من الحَور بعد الكَور)، والمقصود بالدعاء الاستعاذة من تغير الأمور من الجيد إلى السيء، أو من فساد الأمور بعد إصلاحها أو من النقصان بعد الزيادة.


    0 !غير مسموح

  8. #148

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة



    128_ النقيضان يتحدان!

    هي لا تدري، وسببَ ذلك الطلب الغريب مني لا تعلم!
    وأنى لها أن تعلم أن ذكرى محياها أول مرة ما زالت في الأعماق مرتسمة؟
    وأن الخفقات النابضة أرادت رؤياها كذلك مرة أخرى!
    لعلها تسترجع ذكرى اللقاء في أوان الختام
    ليتوافق النقيضين لقاء لم يكن يعني شيئًا لأحد
    وختام يعني مرحلة ما من تلك المراحل المحتمة...
    مراحل التابوت المقبل!

    عمر قزيحة
    (6_8_2019م: الساعة: 1:22 بعد منتصف الليل)


    0 !غير مسموح

  9. #149

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    0 !غير مسموح

  10. #150

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    0 !غير مسموح

  11. #151

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مودة مشاهدة المشاركة
    تلمع العين من لقيا محبيها
    ولم أرى من سنا عينيك ذرة
    إذا لم تكن قد أحببت شيئا
    فلما لا تتركه يوما بالمرة
    ربما أفعل ذلك يومًا

    0 !غير مسموح

  12. #152

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    القلوب الحائرة

    حاولت تنويعها بين النثر وقصائد النثر

    كتبت فيها ما يمكن تصنيفه في المدرسة الوجدانية

    وما يمكن تصنيفه في المدرسة الرمزية

    وما يجمع بين الأمرين

    كتبت فيها بشكل واضح أحيانًا، وبشك غامض أكثر الأحيان

    ضمنتها خواطر مما كتبت بين عامَي 2009م و2019م!

    عدلت اسمها في ملف الوورد عندي إلى
    سلسلة الأوتار المنكسرة بدلًا من خواطر القلوب الحائرة

    بلغتُ بها حتى الآن، 252 خاطرة، عرضتُ منها ما عرضتُه هنا أو في مواضيع منفصلة،
    مثل (عروس البحر الزرقاء) و(عروس الكون السوداء) و(باب الكهف) وغيرها...

    في ختام ما قدَّمْتُه منها أتمنى أن تكون قد نالت إعجاب المتابعين ورضاهم.






    0 !غير مسموح

  13. #153

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك.

    0 !غير مسموح

  14. #154

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة




    131_كلمات لا حواريَّة

    إنها نجوم السَّماءِ الهامساتِ يناديكِ صوتها
    إنها سحائب مارَّاتٍ في صخب الفضاء يناجيكِ همسها
    الهادئ تعلو مناغاته وترتفع، والغاضب الأسود ينخفض صوت سخطه
    وما بين تناقضات الحياة بأحداثها يأتيكِ صوتها من بين أشواك الأيام البعيدة
    كيف شعرْتَ بالحنان في لمساتِ صوت لم تسمعه قط؟
    متى أدركْتَ ما بين خفايا سطورها وثنايا كلماتها؟
    أنَّى لقلبك أن يعرف أنَّ قلبها يمتلئ رقة وعطفًا، وأنت لم تَرَ صوتها ولم تسمع أحرفًا مكتوبات في ضياء عينين أرهقهما مرور الزمان حتى خافتا العمى!!
    أسئلة لا يدرك العقل فحواها ولا يفهم القلب مغزاها
    إنما كلاهما، على تناقض اتجاهاتهما بين الحزم والعاطفة، يعرفان أن صوتها فيه الحنو، وقلبها سِمَتُهُ السُّموُّ!
    فعلامَ تتساءل بعدها ولماذا ترهق تفكيرك في ما لن تصل إلى أعماق وجدانه أبدًا؟
    سؤال رفعت لواءَهُ قلوب حائرات وأوتار ممزقات...
    ولعل الأيام بِبَيَاضِ ساعاتها تكشف من الحقيقة شيئًا يومًا ما...
    أو لا! انتظر سواد الليالي وغموضها ومرارة أحداثها... هناك ستنكشف لك الحقيقة لا بدَّ!
    هذا، لو وافقت عيناك على أن تدخلهما الحقيقة بنورها الوضاء...
    لعل الخصمان اللدودان، قلبك وعقلك، يتفقان يومًا واحدًا على أمرٍ واحدٍ!
    أمرٍ من لذة الردى النفسيَّة... يفتقدُهُ كلاهما!
    (24_2_2020: الساعة: 11:10 دقائق ليلًا).

    0 !غير مسموح

  15. #155

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    132_ أين النار؟

    إنها آخر الأسرار يحكيها القلب في رحلة الفراق التي ترتسم فصولها الآن، وتُخَطُّ _ في لوحٍ بعيدٍ _ كلماتُ نهايتها...
    ولكن، مهلًا ما هذا الصوت؟
    ترى ما كان ذاك الهمس؟
    ولِمَ أتى يتسلَّل من خلف الأسوار في خطى اللمس؟!
    أَمَا عَرَفْتَه بعد؟
    أَمَا أَدْرَكْتَ معانِيهِ العميقةَ في أغوارِ الذكرياتِ البعيدةِ التي ينتفض لها القلب غَضَبَا، وتضطرب أوتاره نيرانًا لَهَبَا؟
    المباراة تقترب من نغماتِ الختام، فلماذا تحتفظ في قلبك بأسرار لن تُشَكِّل لأحدهم هاجسًا من بعد رحيلك؟
    بلى! سأتكَّلم!
    أجل! عمَّا في نفسي سَأُبِيْنُ!
    فهذا الخبر وهذا اليَقِينُ!
    إنَّ نفسي تريد رؤيتَهَا...
    نيرانًا تضطرم في الأجسادِ، نيرانًا حقيقيَّة لا نيرانًا تكوي القلوبَ
    تشوي أمام عينيَّ من الناسِ خمسَا
    عندها تفرح الأرواح ويحتفل الوجدان
    وتهنِّئ القلوبُ أنفسَا!!


    13/الشهر الثالث: الساعة العاشرة إلا ربعًا ليلًا: 2020م

    0 !غير مسموح

  16. #156

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    0 !غير مسموح

  17. #157

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    134_ طفلة في زمن الكورونا!
    (مشاركة بموضوع منفصل)

    0 !غير مسموح

  18. #158

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    135_ كلمتان!
    (مشاركة بموضوع منفصل)


    0 !غير مسموح

  19. #159

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    136_ لماذا أتيتِ؟

    لماذا أتيتِ!
    أكان لكِ أن تنهضي من ركامِ السنين؟
    أم أنكِ ما أردتِ إلا أن تنفضي الغبار العالق على الأرواح المعذبات؟
    كنتِ نائمةً بهدوء الأيام تَسْتَرْخِيْنَ على مساند الزمان وأكتاف الثواني اللواتي أبْطَأْنَ في هذه الحياة مسيرتهن لهدفٍ في جوهرِ الكيان...
    فما للثواني تعدو كسريع الجياد ونشيط الأحصنة؟
    ما لها أتَتْ إلينا بسيلٍ جارفٍ متوالٍ من الحِكَم القاسيات ومرير الأمثلة؟
    أجل أيتها الزائرة المتسللة إلينا من حضن الزمان الغافي، إننا نسألكِ لماذا أتيتِ؟
    أو كان لكِ عجبًا أن نسألكِ سؤالًا ونحن بالإجابة عالمون؟
    أو كان لكِ عجبًا أن نسألكِ سؤالًا، وليس لكِ بذلك من العلم شيء؟
    لكننا نسألكِ دومًا، وبكل الحيرة رغم أننا بالرد أعلم... لماذا أتيتِ؟
    23 نيسان 2020م الساعة: 6:12 دقيقة مساء.


    0 !غير مسموح

  20. #160

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    1,331
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: خواطر القلوب الحائرة


    137_ الظلام؟

    إنه الظلام حقًا!
    لكن، أهو ظلام الليل أو أنه ظلام القلب؟
    أين نور الليالي الظلماء، يريح القلوب الخائفات من المصائب الدهماء؟
    بل أنى للقلوب أن تبحث عن ضياء النهار ليحرق كل ما حولها ويملأها دفئًا
    وهي ما تزال تحبو وسط الظلمات الليليَّة ولا تعرف أين يكمن النهار؟
    متى كان الليل موطنًا للسكون والاطمئنان، والأعين فيه تبتغي دموعها تبحث عنها بكل قوى البصر المتاحة فيها؟
    لماذا تريد عيناها أن تبكيا الآن؟
    أكان ذلك لأن اسمها ما يزال يتردد أمامها، ومن أقرب الناس إليها؟
    أوَ كان ذلك لأنها تبحث في طيَّات الحياة المتناثرات عن عظام الموتى وذكرياتهم البعيدة؟
    أجل!
    إنها تفعل ذلك فعلًا حثيثًا لا يكلُّ ولا يهدأ
    وهي نفسها بين أنياب الموت
    وانزلاقها في هاوية الردى إلى روحها قاب قوسين أو أدنى!


    عمر قزيحه- مما يُصنَّف في الأدب الوجداني والمدرسة الرمزية- الخامس من شهر أيار عام 2020م

    0 !غير مسموح
    بيروت

صفحة 8 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status