مناجاة

[ منتدى قلم الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: مناجاة

  1. #1
    الصورة الرمزية سيناري لاشا

    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المـشـــاركــات
    593
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي مناجاة










    مناجاة

    هذا الصباح الضبابي كثيف الوجع، يتراكم طعمه المرّ في حلقي على البقايا التي تعفنت من الأيام السابقة،
    فوقي سحابة خضراء تتصاعد من رأسي تطفو فوقها جماجم الموت..
    لا أحد يشم رائحتي الأقرب للجثث النتنة أو يرى اخضراري كطحلب نزق إلا القطط و الأشباح،
    لا أحد يدرك أني ميت من الداخل رغم نضارة بشرتي...

    هذا اليوم، لابد أنه يشبه اليوم الذي فتحت فيه فخذيك لتبصقيني نُخامة على الأرض لقد كانت باردة جدا بالنسبة لقلبي الغض..
    هذا اليوم يشبه أيضا اليوم الذي أتيت فيه بي إلى هنا و تخليتي عني و أنا في أمس الحاجة إليك،
    كانت تفصلنا نظرات مشوشة و ورقة توقعين عليها قرارك في تركي دون ذرة ذنب أو عاطفة أموية التي كان يجب أن احتفي بها مثل بقية الخلق..
    ربما أردت أن تقومي بكل شيء بسرعة لتتخلصي مني فلا تعتادي علي و تتعلقي بي فأعيقك عن الحياة التي تفتح صدرها الرحب لك،
    لا ألومك كنت شابة في مقتبل العمر و أمامك الكثير لتعيشينه و تستمتعي به وما كنت لأكون إلا مطبات كثيرة و حفر سحيقة في طريقك الحافل.


    كبرنا هنا كأشجار العليق و التين في مكانها غير المناسب في تربة ليست هي التربة...
    الممرات هنا طويلة و بيضاء توحي بأننا في مصحة،
    ما من رائحة مألوفة لطيفة تشعرك بدفء البيت حيث أنتِ المدفأة البشرية التي تقيني صقيع الشتاء حتى لو تجولت في الفناء الخارجي بثيابي الداخلية أثنا هطول الثلوج،
    الفناء واسع يقود لقاعة للألعاب، تملأ ضحكاتنا الساحة و القاعة مستغلين هذا الوقت أيما استغلال قبل أن نكبر و ندرك حجم الفجيعة...روائح المعقمات و مواد التنظيف الخالية من الحب تغمر المكان،
    وبياض لا تشوبه خربشة طفل، لا شيء يوحي بالحميمية ...

    لا ارسمك هنا في أبواب البيت و اكتب بخط رديء
    "أحبك ماما" فتعنفينني حد رعشتي كلما مررت بتلك الخربشات، لا يوجد لي صحني المفضل هنا الذي تضعينه أمامي بعناية وقت الغذاء و العشاء، لا يهمني ما فيه بقدر وجهك المنير دوما و لو كنت سوداء البشرة.

    لا أحد يربت على أكتافنا هنا، تتعدد النساء العازبات و الأمهات، كل ليلة نرى وجها جديدا هنا يأتين ليعتنين بنا يحممننا يقمن بتغذيتنا يدرسننا و أشياء من باب المسؤولية، لكن لا أحد تساوي كفه كفك إذ ما حنا و مسح رأسي..
    أرى النساء المختومات بختم الأم في جباههن يأتين لاصطحاب أبناءهن من المدرسة،
    أرى مختلف التعابير العابسة القانطة و الهادئة، أريد وجهك أيضا هنا و كفك يلامس كفي،
    أريد حزنك في ملامحك يتقاطر من عروقك لعروقي عبر كفينا أريد ** وجعك و خيبتك،
    أريدك مهما كنتِ.

    أمي، انا أناديك أمي بكل قوة فيتسارع نبضي مع تلك الكلمة تتغير الكثير من الأشياء في جسدي و خلايا عقلي في وجداني كله، خلال ذلك الجزء من الثانية التي أقول فيها أمي لظلك المشوه في أحلامي،
    لا اليتامى و لا المفجوعين أمثالي تنقبض أرواحهم كانقباض روحي أمام هالتك السوداء التي أراها كل ليلة جنبي، لا تنبسين ببنت شفى كأن فمك ملعون للأبد بالصمت،
    تغدين مع الصبح كالسراب تبددك أصوات الآذان.


    اليوم يصادف اليوم العالمي للأم،
    يا للسخرية يا للسخف يا للفجيعة،
    كل شيء يصرخ اليوم أكثر من بقية أيام السنة،
    التلفاز الراديو وجوه و قلوب الناس المزيف بعضها،
    الجدران الشوارع واجهات المحلات كل شيء يلعنني و يعايرني..

    أين أنت كي لا أشعر بالغربة،
    بالشطون بيني و بيني،
    أين كفك الحاني،
    وجهك المتعب من مهامك و مسؤولياتك،
    أين خوفك وقلقك علي و حرصك
    و صرامتك و لينك و قوتك وضعفك
    و دموعك و قهقهتك و شتمك و ضربك،
    أي شيء أي فعل أي كلمة،

    أين رائحتك الخفية التي أميزها و لو كنت دون انف..

    أحببت أن أغني اليوم بفضلك علي،
    بتربيتك و سهرك و قوقعة الحب اللامتناهية الكبر والتوسع التي تضعينني فيها و تضخينها و ترجينها لأتمازج مع الفضاء الذي خلقتيه من العطف و الحنان و مختلف المشاعر التي لا أعرفها،
    أحببت أن أهديك وردة و زجاجة عطر و رسالة طفولية نصنعها في الصف ..
    لكن لمن ؟؟
    لمن أُلَطِخ يداي بالألوان و الغراء، لمن ابتسم ، لمن أوجه له امتناني لوجودي؟

    أيها الله، أيها البعيد أيها القريب..
    ها أنا على أعتاب عرشك الرهيب
    أمرغ عيناي المفقوعة في ترابك أُسكن روع الاحتراق بعد ليل مضنٍ من البكاء،
    أيها الله أيها القوي، خذني إليك ضمني إليك، فلا جناح هنا يحويني...
    إلي والدتي أكتب،
    خسئت.


  2. 3 أعضاء شكروا سيناري لاشا على هذا الموضوع المفيد:


  3. #2
    الصورة الرمزية Moroboshi Dai

    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    المـشـــاركــات
    1,382
    الــــدولــــــــة
    تونس
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: مناجاة


    بارك الله فيك على الطرْح
    فقط الفَقرة الأخيرة "أيها الله" أعتقد نَحويّا وضمنيّا شرعيّا لا تستقيم في إنتظار التأكيد من آل القلم
    سَلمت يمينك



    شُكرًآ لُوف بحجم الكون على الإهداء الجميل (#^.^#)

  4. #3
    الصورة الرمزية سيناري لاشا

    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المـشـــاركــات
    593
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: مناجاة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Moroboshi Dai مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك على الطرْح
    فقط الفَقرة الأخيرة "أيها الله" أعتقد نَحويّا وضمنيّا شرعيّا لا تستقيم في إنتظار التأكيد من آل القلم
    سَلمت يمينك
    و فيك بركة ♥
    بلى، كل من قرأ تلك الفقرة أخبرني بهته الملاحظة
    عذرا ... عموما شكرا لمرورك .

  5. #4
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    4,713
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: مناجاة


    وعليكمـ السلامـ ورحمة الله وبركاته~

    أهلاً سيناري :"),
    قرأته قبلاً ومستعجلاً بسبب التعب،
    ومن ثم لم أرتح لكلمة (أيها)،
    بحثت عنها لم أجد لها أثرا،
    لو تركتها كان أفضل (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك)،
    أن تتكلمين مع الله عزوجل وليس مع أي أحد،
    أليس من الأفضل أن نتأدب معه ونكون أكثر حرصاً في انتقاء الألفاظ،
    فأنت لا تخاطبين إنسياً ولا حتى جانًّ ولله المثل الأعلى ليس كمثله شيء وهو السميع البصير،
    ومادام الأمر لبس علي سأتركه لضميرك،
    أسأل الله أن يدلنا لما فيه خير لنا وصلاح
    بوركتِ
    في حفظ المولى،،

    ~
    التعديل الأخير تم بواسطة Jomoon ; 14-4-2018 الساعة 09:36 PM
    اللهم استودعتك ذلك القلب الحنون :"(,
    بإذن الله لي عودة، ربي تمم يا أرحم الراحمين،

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات