☀☼《عاصفةٌ على أبواب الصيف!》☼☀

[ منتدى قلم الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    الصورة الرمزية عبدالملك

    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المـشـــاركــات
    3,025
    الــــدولــــــــة
    بوركينافاسو
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي ☀☼《عاصفةٌ على أبواب الصيف!》☼☀




    #3000

    أهلًا بكم آل القلم ..

    أهلًا ومرحبًا بالجميع هنا ..
    القصيدة التي ترونها أمامكم ..
    أخذت الصيف الماضي بأكمله لكتابتها!
    >> هي أطول ماكتبت بالطبع! ..
    آمل أن تنال على إعجابكم ورضاكم!
    قد تلاحظون تفاوت في بعض أجزاء النص،
    ربما لأنها أخذت فترة طويلة ومتقطعة!! ..
    >> كل الشكر لجمون التي أنقذت القصيدة من الضياع نسبيًا!
    وكل الشكر لسوليد على البنر
    قراءة ممتعة!






    أذَّنت في مسمعى عند الصباحِ

    أيها النائم هيا للكفاح


    أنت أشعلتَ بأعماقى جراحى

    فصحَا نومى على عزفِ نواحى





    أنتَ فجَّرتَ مآقىَّ دَمَا


    فجرى يخضبُ وجهى عَنْدَمَا


    كنت أرجوكَ لدائى بَلْسَمَا


    فإذا حُبُّك يغدو علقما



    ***


    قلتُ ما أحسنت يازوجى اصطباحى

    قد ملأتِ الكأسَ من خمرِ التلاحي



    أنتِ أوثقتِ بأشجانى سراحى

    أنا طيرٌ بكِ مقصوصُ الجناحِ





    بكِ أصبحتُ عجوزًا مُعْدَما


    سكنَ الهمُّ بقلبى واحتمى


    صَنَعَتْ كفُّكِ منى سُلَّما


    كم على الأرضِ من الناسِ دُمَى



    ***




    قالت الصيفُ سمومٌ جائره

    وشظايا من جحيمٍ ثائره



    في خيالي أمنياتٌ حائره

    وُلِدَتْ منذ السنين الغابره






    دارُنا في الصيف وادٍ من سعير


    تسكبُ الشمسُ شآبيبَ الهجير


    والرياحُ الهُوجُ باللفحِ تُغير


    كلُّ ما فيها شهيقٌ وزفير




    ***


    قلتُ في حكمكِ أنتِ الجائره

    أرضُنا ذاتُ رياضٍ ناضره



    تتجلَّى بالفتونِ الساحره

    تُقْبِلُ الدنيا إليها صاغره







    والنَّدَى يختالُ فَوَّاحُ العبير


    في رُبَى نجدٍ وأبها والظفير


    جَنَّةٌ عذراءُ من صنع القدير


    ضَمَّخَتْ بالعطرِ أثوابَ الأثير



    ***



    قالت الأمس أتتني صابره

    أسكرتني بمناها العاطره




    سوفَ تختالُ بقلبِ القاهره

    وترى نِيسًا عروسًا سافره






    فَأَفِقْ فضلًا أَنِرْ أَيَّامَنَا


    حَقِّق اليومَ لنا أحلامنا


    عَصَرَ الصيفُ لنا أجسامَنا


    وبَرَتْ رمضاؤه أقدامَنا



    ***


    قلتُ لمْ تنبئْكِ إلاَّ ماكره

    وعجوزٌ في خُطاها عاثره



    تعشقُ البذخَ طريقًا خاسره

    تشتري الدنيا بطيبِ الآخره





    ترتدي النُّصحَ تُقًى قدامنا


    وهىَ تنوى خفيةً إعدامنا


    قد أضعنا بالهوى أحلامنا


    ورفعنا للغَوَى أعلامَنا




    ***



    قالت الشوقُ بأحشائى استعر

    ورؤى الأحلامِ تلهو بالفكر



    والمنُى ترسو بشطآن القمر

    فازرع الدربَ شموعًا للسفر





    لاتعللنى فما تروى العِلَلْ


    ظمأَ النفس وأشواقَ المقل


    نحنُ كالأيتامِ في دنيا الأمل


    عيشةً ضَنْكًا وعُمْرًا من خجل




    ***



    قلت للطائفِ شَفَّاف الصُّوَرْ

    كم زرعناهُ بأحلامِ الصغر


    كم لنا بينَ مغانيهِ ذكَر

    باسم الخضرةِ فَوَّاح الزهر






    فيهِ أيامُ صِبانا لم تزل


    راقصاتٍ تتهادى بالقُبَل


    والشجيراتُ ندياتُ الخصل


    نضراتٌ بأناشيدِ الغزل




    ***



    قالت الطائفُ بالدور انصهر

    لم يَعُدْ كالأمسِ مَغْنًى للنظر



    غالَه العمرانُ زحفًا وانتشر

    والهدَا جَفَّ على فِيهِ الشجر






    خلعوا عن جسمِهِ أحلى وشاحْ


    فبدا سخريةً بين الملاح


    مسختْ رونقَةُ أيدى الرياح


    ألبستْهُ كَمَدًا منها الجراح




    ***



    قلت فالباحةُ فردوسُ الجمال

    لوحةٌ للحسنِ والسحر الحلال




    تلثمُ السحبُ بها هام التلال

    وبها النرجسُ خمريُّ الظلال




    ***




    صبحُها إن شعَّ مُخْضَلُّ الجناح


    والنَّدى يزهو على خَدِّ البطاح


    يحتسي الفتنةَ من ثغر الأقاح


    غُرَّةٌ تشرق في وجهِ الصباح




    ***



    قالت الباحةُ بكرٌ لا تزالْ

    تعشقُ الخِدْرَ وتهوى الإعتزال




    كُلُّ من يحلمُ منها بالوصال

    جَرَّعَتْهُ المُرَّ قبل الاتصال






    غادةٌ تجفلُ من أقرانها


    مارعاها العطفُ من سكانها


    قصةٌ تقرأُ من عنوانها


    عبثَ الأيامِ في جدرانها





    ***



    قلت أبها روضةٌ تجلو النظرْ

    عَطَّرَ الفُلُّ بها ذيل السحر






    وعلى جبهتِها يلهو المَطَرْ

    والأزاهيرُ على الصدرِ دُرَرْ







    تمرحُ الأنسامُ فى أحضانها


    ويموجُ النور فى وديانها


    ونشيدُ الحب من غدرانها


    يُرْقصُ الطيرَ على أغصانها



    ***



    قالت المسكنُ فى أبها أَمَر

    يَتَلَظَّى مثلما تَلْظَى سقر


    ينزفُ الجيبَ ولا يبقى الأثر

    كيفَ تَقْوَى كيفَ تسطيع السفر؟







    أنتَ في القاعِ وأبها في القمم


    كَفُّك المُعْتَلُّ منخورُ الهمم


    عاشقُ الدرهم أعمى وأصم


    صَنَمٌ في الحب من لحمٍ ودم




    ***



    قلت في نجران هيفاءِ الجنوبْ

    جدولٌ تلهو بِشَطَّيْهِ القلوب




    مَسْرَحٌ للسحر عطريُّ الجيوب

    ترفلُ النسمةُ نَشْوَى للطيوب







    هيَ للسائرِ في البيدِ عَلَمْ


    روضةٌ تعبقُ دومًا بالكرم


    أشرقتْ فتنتُها منذ القدم


    فَتَغَنَّى بهواها كُلُّ فم




    ***




    قالت الصيف بها فَصْلٌ غضوب

    تغسلُ الرمضاءُ بالنارِ الدروب



    وبه الأخدودُ بالحُمَّى يؤوب

    كم عليها أنفسٌ ظمأى تذوب






    كم عليها تعزفُ الريح اللحون


    تُخْرِسُ الأفواهَ فيها والعيون


    وهيَ للمصطاف في الصيف أتون


    أيُّ قلبِ نبضُهُ جَمْرٌ حنون؟




    ***


    قلت يا أمَّ بنىّ الأربعه

    إنّ فى الإسرافِ للمرءِ ضَعَه



    فدعينا بين أفياءِ الدَّعَه

    نزرعُ الحُبَّ ونجنى المنفعه







    لاتُضيعي العمرَ يازوجى المصون


    بين لذَّاتٍ ولهو وفتون


    عمرُنا تَسْرُقُهُ مِنَّا السنون


    ما بأيدينا كما شئنا نكون



    ***



    قالت الأنفسُ مِنَّا مُتْرَعَه

    وَجَدَ الحرمانُ فيها مرتَعَه



    ليس فى القلبِ لما قلت سعَه

    من يَمُتْ لا يحضنُ المالَ مَعَه






    أنعيشُ العمرَ أسرى في فلاه


    وسوانا مُتْرَفٌ ملء الحياه


    صيفُهُ في أرضِهِ مثلُ شتاه


    يُزهرُ الصَّخرُ وتَفْتَرُّ المياه




    ***



    قلت مهلا لا تكوني إمَّعَه

    لاتثيري في رحابي زَوْبَعَه



    فالبلى يرصدُ سيرَ المعمعه

    فى جناحِ البذخِ يَلْقَى مضجعه








    راحةُ الإنسان فى العمر تُقَاه


    جَنَّةٌ فيها رياحينُ النجاه


    يجتني من حضنها الحانى مناه


    والرِّضَى يغمرُ بالنور خطاه




    ***



    قالت الأيام أسقتنى الفَرَقْ

    فليالىَّ أراجيحُ أرق





    ومصابيحى تباريحُ قلق

    إنَّ عمرى بك يازوجى انحرق







    أنتَ أحرقتَ بأعماقي الشعور


    كلما أخلصتُكَ القولَ تثور


    تصبغُ الفكرةَ مِنِّى بالقصور


    أنت ضبُّ عاشقٌ دفء الجحور




    ***



    قلت عمرى بك مخنوقُ الشَّفَقْ

    أنتِ ما أبقيتِ لى إلاَّ الرمق


    إنَّ للمرأةِ عقلًا ذاخَرَق

    كلما حَرَّكَهُ الوهمُ انطلق







    يزرعُ الأحلامَ فى صدرِ الصخور


    ويُغَنِّى للهوى بين القبور


    تائهًا يرفلُ في ثوب الغرور


    زينةُ المرأةِ في الدنيا القشور








    3 !غير مسموح
    هيغو .. و كودو
    #سابقًا








    ربَّاه جئتُك تائبًا مستنجدَا
    قد جاوزتْ في العمرِ أخطائي المدى

    فأقل عِثاري واهدني نهجَ الهُدى
    واجعل طريقي بالصلاحِ مُمَهَّدَا

    ***

    رباه جئتُك لابسًا بُرْدَ النَّدَمْ
    تكوي حشاشاتي مراراتُ الألمْ

    فأفض عليَّ جميلَ عفوِكَ والكرمْ
    وامننْ فأنتَ الربُّ وهَّابُ النعم

    يارب ..!

  2. 10 أعضاء شكروا عبدالملك على هذا الموضوع المفيد:


  3. #2
    الصورة الرمزية Brock Lesnar

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المـشـــاركــات
    33,280
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ☀☼《عاصفةٌ على أبواب الصيف!》☼☀


    وعليكم سلام
    كل شي ذو معني جميل ما بين السطور الى عنوان قصيده
    اعجز عن وصف جمال الموضوع
    شكرا لك و حفظك الله
    تحياتي

    0 !غير مسموح
    فترة راحه
    ~

  4. #3
    الصورة الرمزية بوح القلم

    تاريخ التسجيل
    Apr 2014
    المـشـــاركــات
    3,185
    الــــدولــــــــة
    كندا
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ☀☼《عاصفةٌ على أبواب الصيف!》☼☀


    وعليكم السلام ورحمة الله ولركاته

    يا لها من عاصفة .. عصفت بنا بجمال هبوبها فأسرت منا العقول والأفئدة

    قلت أبها روضةٌ تجلو النظرْ
    عَطَّرَ الفُلُّ بها ذيل السحر

    وعلى جبهتِها يلهو المَطَرْ
    والأزاهيرُ على الصدرِ دُرَرْ
    قلت مهلا لا تكوني إمَّعَه
    لاتثيري في رحابي زَوْبَعَه

    فالبلى يرصدُ سيرَ المعمعه
    فى جناحِ البذخِ يَلْقَى مضجعه

    راحةُ الإنسان فى العمر تُقَاه
    جَنَّةٌ فيها رياحينُ النجاه

    يجتني من حضنها الحانى مناه
    والرِّضَى يغمرُ بالنور خطاه

    يا حروفًا بجمال كالدرر
    تبهج النفس بأشتات الصور
    وتناجي القلب تهديه العبر
    كعبير عابق عطر الزهر
    ...
    قد تجولت بأفياء الزهور
    وتحلى الفكر من بشر العطور
    وتجلى الحرف مرسال السرور
    لربيع القلب هاطلًا مثل المطر
    ...
    وترددت كثيرًا .. هل أرد؟
    أي حرف كان مني مقتصد
    لغة الأشعار عندي كالدرد
    كلما ناشدتها حرفًا تفر
    ...
    بعد جهد وجهيد سقتها
    راجيًا بلسمة من عطفها
    علها تقرضني من حرفها
    بعض قول طيب فيه سمر
    ...
    قلت شكرًا ثم شكر منتهاه
    وقف الحرف خجولًا في رباه
    حائر الممشى ثقيلًا في خطاه
    أبكم الفاه ضريرًا بالنظر

    يا الله ما أحلاه من شعر وما أظرفه من جدال

    لقد أنست بقراءته وابتهج القلب سرورًا بلطائف الأبيات

    ألا بارك الله حروفًا نظمت فأمتعت

    سلمك ربي هيغو وأسعدك لجمال ما أمتعتنا به من جمال شعرك

    زادك الله من فضله .. بشوق للمزيد

    0 !غير مسموح

    شكرًا بحجم الكون آل التصميم والإبداع
    .......................
    الوردة تعني بحبك الوردة تعني كتير
    الوردة تعني شكراً وبتعني التقدير


  5. #4
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    4,946
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ☀☼《عاصفةٌ على أبواب الصيف!》☼☀


    وعليكمـ السلامـ ورحمة الله وبركاته~

    عاصفة عصفت بقلبي فأوقعته
    بين الجمال متحيراً يدورُ
    كالنحل بين الطِيب يتنقلُ
    زهرٌ وريحانٌ وفلُ


    ما شاء الله تبارك الرحمن
    كالعادة تبهرنا بما تسطر
    كل مرة أروع مما قبلها

    بارك ربي بك
    وزادك من فضله
    وجعل قلمك مدرارا
    والشكر لك أنت من أمتعنا بجمال الكلم
    لم أفعل حقاً شيء!،
    فأنا فجعت إن تضيع الكلمات الجميلاتُ هباءاً
    بنر جميل سلم ربي سوليد
    ياليت يعلمني كيف سواهxD,
    استغفرالله
    وكذلك التنسيق والفواصل سلمتم
    في حفظ المولى،،
    ~

    0 !غير مسموح

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status