تعالوا نلعب (أ. عمر)

[ منتدى قلم الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    982
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي تعالوا نلعب (أ. عمر)


    تعالوا نلعبْ!
    ألا تمتلكون وقت فراغ وتحتارون كيف تمضونه؟
    إذًا لماذا لا تلعبون؟
    اللعبة بسيطة ولكنها تفاعلية، ولها آلاف المعجبين
    كل ما عليك أن تلعب على المصطلح وتنصرف، وتترك الناس يتأثرون
    وهل هناك لعبة تعطيك الشهرة أكثر من اللعب بالدين؟

    تعالوا نلعبْ!
    تعالوا لنتسلى اليوم وغدًا وبعده
    تعالوا نضحكْ على غفلة الكثيرين من أبناء الدين الإسلامي
    وهذه عاقبة لعبنا في الدنيا
    أما كيف ستكون عاقبة اللعب في الآخرة، فلا يبدو أن هذا يعني اللاعبين الآن!
    إذ إنهم في غفلة منها، أو أنهم يسعون إلى قرار الجحيم سعيًا كدًا!

    تعالوا نلعبْ إذًا
    تعالوا نستعرضْ لكم بعض مراحل هذه اللعبة الغبية!


    0 !غير مسموح

  2. 3 أعضاء شكروا أ. عمر على هذا الموضوع المفيد:


  3. #2

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    982
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: تعالوا نلعب (أ. عمر)


    تعالوا نلعبْ
    لا زال العرض ساريًا أيها الناس
    بما أنكم تنسَون نتائج هذا اللعب الآن، فلا بأس بأن تلعبوا كما تريدون!

    منذ سنوات فاجأتنا الدانمارك برسوم كاريكاتورية مسيئة إلى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وأثار ذلك الاستنكار في أنحاء العالم الإسلامي، وقامت المظاهرات في عدة دول، احتجاجًا أمام السفارات الدانماركية على هذه الإساءات، ولكن...

    أبشروا يا شباب!
    أحد اللاعبين يأتي متحمسًا لِيَبُثَّ في المنتديات خبرًا مفاده أن الدين انتصر، فالرسام الدانماركي احترق، والحكومة الدانماركية تخبئ هذا الخبر عنا!
    كيف عرفتَه أنتَ إذًا؟ هل نزل عليك الوحي؟
    لا!
    بل هو عرفه وجعل الناس (يتأثرون) بما يبثه من الأكاذيب، و(يتفاعلون) معه، كيف لا، ومصدر الخبر امرأة فلسطينية (موَحِّدة) أقسمت إنها رأت في منامها الرسام الدانماركي يحترق؟

    تخيلوا هذا الهراء!
    امرأة ترى في منامها الرسام الدانماركي يحترق، وتقسم على ذلك، وهذا يعني أن الأمة الإسلامية ستحتفل بانتصار الإسلام واحتراق الرسام الدانماركي، وتشمت بالحكومة الدانماركية التي تخبئ الخبر عنا!
    من هي هذه المرأة؟ لا يهمنا هذا! المهم أن (المصطلح الديني) حاضر، فالمرأة (موَحِّدَة)، وبالتالي الخبر صحيح! بغض النظر هل هناك امرأة رأت في نومها هذا أم لا، بل بغض النظر هل لو رأى أحد في نومه هذا المنام، يكون ذلك نصرًا للإسلام، وحقيقة واقعية، تخبئها حكومات الأعداء!

    لعبة سخيفة، أليس كذلك؟
    لا ننكر ذلك، كما لا ننكر أنها نالت شعبيتها عبر انتشارها، وكم مرة يفاجئنا المنشور العالمي هذا، وكم مرة كنا نتحاور مع أصحابه، بل ونحذف هذا الهراء لهم، فيعيدون كتابته من دون أدنى خجل، ولِمَ يخجلون، وهم بالمسلمين يتلاعبون، وبمصطلحات الدين يهزأون؟!

    لعبة سخيفة؟
    تعالوا نلعبْ لعبة غيرها إذًا!
    لكن تذكروا أن الحقيقة انكشفت وأن الرسام الدانماركي لم يحترق، بل وأن الأخير عاد يرسم رسوماته المسيئة، وأن... وأن اللعبة تواصلت من بعدها، الخبر نفسه بحذافيره عاد يتكرر، وكأن صاحبه لا يفهم، لا؛ بل كأن أمتنا الإسلامية تنغمس في ألعاب الغباء بكل قواها.

    تعالوا نلعبْ لعبة أخرى كما وعدناكم!
    الكومبيوتر يخضع إلى معجزة دينية مذهلة لا تتخيلونها!
    هل تعلم لماذا لا تستطيع إنشاء ملف على الكومبيوتر باسم con؟
    لأن الله تعالى وحده من يقول للشيء (كُنْ) فيكون!

    ترى، هل (كُنْ) العربية هي نفسها لفظًا ومعنى (con) الأجنبية؟
    ثم كيف نستطيع؛ إذًا؛ أن نكتب هذه الكلمة باستخدام كيبورد الكومبيوتر ولتظهر لنا على شاشته أمامنا واضحة جلية؟
    لكن لا بأس، تعالوا نلعبْ هذه اللعبة، ولننظر هل سنحقِّق فيها تقدُّمًا؟
    الإجابة، وبكل أسف، نعم سيحصل هذا، فكم مرة تكررت هذه اللعبة الغبية أمامنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي؟ وكم من التعليقات المبهورة بإعجاز القرآن إذ يقرأ أصحابها هذه المعلومة (العالمية)!

    تعالوا نلعبْ لعبة أخرى
    يقول الله عز وجل في كتابه الكريم: {للذكر مثل حظ الأنثيين}
    وذلك في بعض حالات الميراث
    ولكن قواعد اللعبة تختلف!

    امرأتان في أمريكا ولدتا في يوم واحد، في غرفة واحدة، في دقيقة واحدة، امرأة أنجبت صبيًا وامرأة أنجبت بنتًا...
    واختلط الأمر على ممرضة التوليد (يبدو أنها كانت تسحب كل طفل بإحدى يديها وتوضبه في كيس وراءها، ولذلك أخطأت ولم تعد تعرف أم كل طفل)!

    المهم أن فحص ال dna شخصيًا أخطأ، ولم يأتِ بنتيجة، وهنا تتطور اللعبة وتزداد تشويقًا،
    طبيب أمريكي مسيحي أو يهودي يتحدى طبيبًا مصريًا مسلمًا، القرآن فيه حلول كل المشكلات، فكيف يحل هذه المشكلة؟
    فيسافر الطبيب المصري المسلم إلى بلاده ليلتقي بأحد مشايخ الأزهر ويعرض عليه المشكلة، فيقول له الشيخ على طريقة المحقق كونان، افتح كتاب الله واقرأ: {للذكر مثل حظ الأنثيين}، ولا يفهم الطبيب المصري التلميح، فيرجع إلى أمريكا حيث يعمل (وكأن مصر كلها ليس فيها سوى شيخ أزهري واحد مثلًا)، وهناك في أمريكا، في المستشفى، وبغتة، ينزل (الوحي) بالحل على رأس الطبيب المصري، ويعرف حل (اللغز)، فيطلب قياس قوة الحليب لدى المرأتين، فوجد الأطباء أن حليب إحداهما ضعف الثانية، فأعطاها الصبي، وأعطى البنت إلى ذات الحليب الأضعف، وذلك لأن {للذكر مثل حظ الأنثيين}، فأسلم الطبيب الأمريكي!
    (الحمد لله أن اللعبة لم تتطور لتعلن إسلام كل طاقم الأطباء والممرضين، بل والمرضى أنفسهم في المستشفى الأمريكي)!

    كيف يتم تحوير آية محكمة في بعض خصائص الوراثة في النظام الإسلامي لتتحول إلى فحص قوة الحليب لدى امرأتين، لتحديد ولد كلٍّ منهما؟ ومن هذا الذي قال إن القرآن فيه حل لكل المشكلات؟
    لا أحد قال هذا، سوى مصممي ألعاب الغباء فحسب!
    ومصيبتنا أن كثيرًا من أمتنا معهم لاعبون!

    ولماذا لا نواصل اللعب؟
    رسولنا صلى الله عليه وسلم لم يكن يقرأ ولا يكتب، ولكن...
    سِئَل (عالم جليل) هل كان النبي صلى الله عليه وسلم أميًا لا يقرأ ولا يكتب؟ قال كذبوا عليكم! إنه كان يقرأ ويكتب بثلاثة وسبعين لسانًا، ولكن لقب بالأمي نسبة إلى أم القرى!

    لا تنسَوا قواعد اللعب... العبوا على المصطلحات الدينية وحققوا مرادكم!
    سُئِلَ (عالم جليل)... من هو؟ من اعتبره عالِمًا فضلًا عن كونه جليلًا؟
    لا بأس، المهم أنه (عالم) و(جليل)، وليس المهم إطلاقًا أن نتذكر قول الله عز وجل:
    {وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذًا لارتاب المبطلون}
    فهذه هي قواعد اللعبة! أن نخوض مع الخائضين ونلعب مع اللاعبين
    ونظن أنفسنا من المحسنين!
    ويا خوفي من يوم يدعي عالم (جليل) آخر أن نبينا صلى الله عليه وسلم كان يقرأ ويكتب ب 730 لغة مثلًا!!

    تعالوا نلعبْ وبالقرآن نتلاعبْ!
    يقول الله تعالى عن العسل: {شراب مختلف ألوانه}، ويقول الله تعالى: {وكلوا واشربوا}، فوجب شرعًا أن يسبق الأكلُ الشربَ، وبالتالي تناول العسل على الريق حرام، لأنه لم يُسْبَق بالأكل!
    لعبة طريفة جدًا للحقيقة، وتثبت أن صاحبها لم يدرس اللغة العربية في حياته قط، وكأنه لم يسمع بقول الله عز وجل: {إنا أنزلناه قرآنًا عربيًا لعلكم تعقلون}، ولكن (مؤلف) اللعبة لا يريد أن يعقل ولا يريد أن يفهم القرآن، بل يريد أن يلعب وكفى!

    حرف الواو في اللغة العربية لا يأتي بمعنى الترتيب ولا التعقيب، أما لو كانت الآية: (وكلوا فاشربوا) لأتت بوجوب الشرب بعد الأكل مباشرة، ولكنها لن تنفي _ حتى في هذه الحالة _ جواز الشرب من دون الأكل قبل ذلك، فما الحال وفاء التعقيب كلها لم يتم استخدامها في هذا الأمر! والقول (وكلوا واشربوا) تفيد لغة، أن نبدأ بهذا الأمر أو بذاك الأمر، ثم لماذا لم نقرأ الآية من بدايتها؟
    أنسي اللاعب ما قبل (وكلوا واشربوا)؟ أو لم يقل الله تعالى:
    {يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا}، وفق مقياس فهم هذا اللاعب، يجب أن نأخذ زينتنا عند كل مسجد، وبعدها نأكل، وبعدها نشرب! ترى أيعني هذا وفق مقياسه كذلك أنه لا يجوز الأكل أو الشرب إن لم نأخذ زينتنا عند كل مسجد؟! لا علينا! المهم أن يلعب بالدين وأوامره ونواهيه، والأكثر أهمية أن يلعب معه المسلمون!

    تعالوا نلعبْ
    كل أحمق يتصدى للإفتاء ويضل الناس بغير علم، ترى أتباعه يهتفون متحمسين، ليسوغوا أخطاءه الشنعاء: (من) اجتهد فأصاب فله أجران، ومن اجتهد فأخطأ فله أجر واحد.
    وهل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الكلام؟ هل فتح الباب أمام كل جاهل أحمق ليدلي بدلوه في شريعة الله عز وجل، ويخلط المفاهيم ويدس السم في العسل، بحجة أن له أجرًا واحدًا؟
    الحديث النبوي الشريف: (إذا حكم الحاكم فاجتهد وأصاب، فله أجران، وإذا حكم واجتهد وأخطأ فله أجر واحد).
    إذا اجتهد (الحاكم) وليس (من اجتهد) ينال الأجر، خاصة إن كان أحمق لا يعرف دين الله تعالى، ولكن قواعد اللعبة أن يؤلف اللاعبون حديثًا ما، ويلعبوا على أوتاره، ليضلوا الناس ويفرحوا بانتصارهم عليهم!

    تعالوا نلعب معًا!
    دجال يحضِّر الجن، بحجة أنه (شيخ)، أي رجل دين!
    بل وهذا الدجال يؤم المصلين في صلاة الفجر كذلك!
    والسبب في ذلك أنهم سألوه أليس تحضير الجن بحرام؟ فأجابهم واثقًا: بلى، هو حرام، ولكن...
    يخوض الدجال لعبة الدين النادرة هذه، فيقول إنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام يطلب إليه أن يستمر في فعلته هذه، لأنه ساحر رحماني!
    ويكاد يتحول الساحر (الرحماني) إلى مشروع نبي جديد! كيف لا يكون كذلك، وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم؟
    أما كيف يطلب النبي صلى الله عليه وسلم من شخص ما أن يستمر في فعل الفاحشة، فهذا ما لا يعني اللاعبين في شيء، وحجتهم في ذلك أن الرجل ساحر رحماني فعلًا، والدليل قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من رآني فقد رآني حقًا)... لكن... هل رأى هذا الدجال النبي فعلًا؟ وهل أمره النبي فعلًا بالاستمرار بالمعصية؟
    لا علينا، تستطيع أن لا تصدق أنت ذلك، أما اللاعبون فقد انقادوا خلف اللاعب الخفي، وهل هناك ما هو أكثر طرافة من اللعب بالأحاديث النبوية الشريفة، وبمكانة نبي الإسلام صلى الله عليه وسلم، وبكتاب الله عز وجل؟

    تعالوا نلعبْ فمراحل اللعبة طويلة طويلة، وما هذه إلا نماذج قليلة فيها
    تعالوا نلعبْ، لكن إلى اللاعبين بغفلتهم تذكروا أن الدين تشريع من رب العالمين، فلا تلعبوا في ما لا تعلمون!
    لو تذكرتم أن الدين ليس بلعبة لما وصلنا إلى هذه الدرجة من استهانة الأمم بكم وبدينكم...

    تعالوا نلعبْ
    يا مخترع هذه الألعاب تذكر واعلم يقينًا أن كلام رب العالمين صادق، سواء أكانت تؤمن بدين الإسلام أم لا تفعل...
    تذكر مصير من يلعب بدين الله عز وجل ويستهزئ بآياته، واعلم أن ألعابك لم تنتهِ الآن بصدور نسخ جديدة وأفكار في ذهنك فريدة...

    ولنا عزاؤنا في الدنيا، قبل عذابك في الآخرة، أن محاولاتك ستنتهي يومًا بالفشل:
    {يريدون ليطفؤوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون}


    عمر قزيحة
    19_2_2019م
    الساعة: 21:38 دقيقة ليلًا










    2 !غير مسموح

  4. #3
    الصورة الرمزية تشيزوكو

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المـشـــاركــات
    4,326
    الــــدولــــــــة
    مغترب
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: تعالوا نلعب (أ. عمر)


    جزيت خيرًا على هذا الموضوع الهام..
    كثر للأسف اللاعبون في هذا الزمن، وصار نشر هرائهم لجمهور كبير أكثر سهولة مع وسائل التواصل الاجتماعي التي تمنح للجاهلين منبرًا يتحدثون من خلاله.. ومن المؤسف أكثر أن العديد يسلّمون بما يقرؤون دون أن يكلفوا أنفسهم عناء التثبت..
    ومع ذلك هناك أيضًا من يقف في وجه هذه الألاعيب ومنها المشروع الرائد على وسائل التواصل الاجتماعي "فتبينوا" لمكافحة الخرافات في المحتوى العربي، وجهوده طيبة في هذا المجال..
    بورك قلمك وشكرًا على طرحك القيم..

    0 !غير مسموح

  5. #4

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    982
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: تعالوا نلعب (أ. عمر)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تشيزوكو مشاهدة المشاركة
    جزيت خيرًا على هذا الموضوع الهام..
    كثر للأسف اللاعبون في هذا الزمن، وصار نشر هرائهم لجمهور كبير أكثر سهولة مع وسائل التواصل الاجتماعي التي تمنح للجاهلين منبرًا يتحدثون من خلاله.. ومن المؤسف أكثر أن العديد يسلّمون بما يقرؤون دون أن يكلفوا أنفسهم عناء التثبت..
    ومع ذلك هناك أيضًا من يقف في وجه هذه الألاعيب ومنها المشروع الرائد على وسائل التواصل الاجتماعي "فتبينوا" لمكافحة الخرافات في المحتوى العربي، وجهوده طيبة في هذا المجال..
    بورك قلمك وشكرًا على طرحك القيم..
    وجزاكِ الله كل الخير، وللأسف أن تتفشى الغفلة في أبناء الإسلام لينقلوا كل ما يقرأون من دون أدنى توثق...
    أما المشروع الرائد على وسائل التواصل الاجتماعي فقد اطلعت مؤخرًا على بعض ما كتبوه بارك الله بهم وجعله في ميزان حسناتهم
    كل الشكر لكلامكِ الطيب أختي الكريمة، ولمروركِ الطيب

    0 !غير مسموح

  6. #5
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,037
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: تعالوا نلعب (أ. عمر)


    السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته~

    إذا سمعت أحاديثهم، تحدثك نفسك هل هؤلاء تعلموا فعلاً؟!،
    ما نوع العلم الذي تلقوه؟!،
    نعوذ بالله من الجهل!، ومن أحوالهم!،

    {
    فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42)}
    سيأتي اليوم الذي سيلقون فيه جزاءهم،

    اللهم لا تجعلنا منهم يارب،
    وجنبنا شرورهم،
    وعلمنا ما ينفعنا،
    ونعوذ بك من علم لا ينفع،

    ربي يجزاك كل خير على الموضوع الرائع،
    فعلاً مهم وفي الصميم!،
    ويوجع يارب نرجوك أن تفقهنا في الدين،
    وتبصرنا أحوالنا،
    ولا تجعلنا نعبدك على جهل،
    وذكرنا إن نسينا، وعلمنا ما جهلنا،
    ولا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا،
    ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا!،
    ونعوذ بك أن نشرك بك ونحن نعلم، ونستغفرك لما لا نعلم،
    وصلى الله وسلم وبارك على النبي الحبيب محمد،
    زادك ربي من فضله
    بوركت
    في حفظ المولى،،
    ~

    0 !غير مسموح

  7. #6

    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المـشـــاركــات
    982
    الــــدولــــــــة
    لبنان
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: تعالوا نلعب (أ. عمر)


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jomoon مشاهدة المشاركة
    السلامـ عليكمـ ورحمة الله وبركاته~

    إذا سمعت أحاديثهم، تحدثك نفسك هل هؤلاء تعلموا فعلاً؟!،
    ما نوع العلم الذي تلقوه؟!،
    نعوذ بالله من الجهل!، ومن أحوالهم!،

    {
    فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42)}
    سيأتي اليوم الذي سيلقون فيه جزاءهم،

    اللهم لا تجعلنا منهم يارب،
    وجنبنا شرورهم،
    وعلمنا ما ينفعنا،
    ونعوذ بك من علم لا ينفع،

    ربي يجزاك كل خير على الموضوع الرائع،
    فعلاً مهم وفي الصميم!،
    ويوجع يارب نرجوك أن تفقهنا في الدين،
    وتبصرنا أحوالنا،
    ولا تجعلنا نعبدك على جهل،
    وذكرنا إن نسينا، وعلمنا ما جهلنا،
    ولا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطئنا،
    ولا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا!،
    ونعوذ بك أن نشرك بك ونحن نعلم، ونستغفرك لما لا نعلم،
    وصلى الله وسلم وبارك على النبي الحبيب محمد،
    زادك ربي من فضله
    بوركت
    في حفظ المولى،،
    ~
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    كثير من هؤلاء نشعر فعلًا بالأسى لضياع عقولهم وتفكيرهم وغياب أدنى قدر ممكن من المنطقية والموضوعية في تفكيرهم
    نسأل الله تعالى أن يعيذنا من الجهل وأن نكون أمثالهم
    أما من يستهزئون بالدين فنسأل الله تعالى لهم عاجل العقوبة في الدنيا قبل الآخرة، لعل ذلك يجعل منهم عبرة لمن يعتبر
    ولدعائكِ الطيب نقول (آمين يا رب)، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد دومًا، وبارك بكِ ولكِ أختي الكريمة


    0 !غير مسموح

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status