اسرار الحب والغموض

[ منتدى قصص الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Feb 2018
    المـشـــاركــات
    3
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي اسرار الحب والغموض


    السلام عليكم ورحمه الله اعضاء المنتدي الكرام اقدم لكم قصتي المقتبسه من انمي المحقق كونان


    القصه ليس لها علاقه باحداث الانمي فهي من تأليفي بالكامل امل ان تستمتعوا بيها


    تعريف الشخصيات

    سينشي كودو 27 عاما يعمل شرطي ومتزوج من ران موري

    كونان كودو اخو سينشي الصغير 17 عاما طالب في المدرسه الثانويه لكنه يحب حل الجرائم والالغاز




    الثنائيات هتكون كالتالي


    سينشي وران

    كونان وايومي

    ميتسوهيكو وهايبرا

    هيجي وكازوها

    ساتو وتاكاجي

    تايكو واوكو

    قمر ساطع في الليل في مدينه طوكيو الجميله والجو يبعث الطمائنينه والهدوء وقف فتي في السابعه عشره من عمره شعره اسود وعيناه زرقاوين واضعه نظارته علي عينيه مرتديا قميص ابيض مفتوح زره وسروال اسود امام النافذه متاملا منظر القمر الساطع ترك النافذه ثم اتجه الي غرفته وجلس علي مكتبه اخذ يقلب دفتر الاوراق الذي امامه الغرفه تحتوي علي الكثير من الفوضي والاوراق مبعثره في كل مكان التقط هاتفه المحمول الواضع علي الرف ليضرب رقم لشخص طالما اراد ان يسمع صوته لايعرف السبب ولكن ذلك الشخص يحب ان يكون معه دائما ليضع المحمول علي اذنه ليسمع الطرف الاخر يفتح الخط كونان اهذا انت لماذا تتصل بيه في هذا الوقت هل حدثت مشكله

    كونان:مرحبا ايومي في الحقيقه ااريد ان ان اقول لكي انني لن اذهب الي المدرسه غدا افهناك عمل اريد ان اقوم بيه

    ارتبكت ايومي من خبره المفاجئ وقالت بصوتعالي لمااااااذا ايها الاحمق الامتحانات علي الابواب وانت تغيب دائما وكل مره اجد لك عذرا ولكن هذه المره صبري نفذ

    دق علي المنضده التي امامه بعصيبيه وقال انتظري لم انهي كلامي بعد ايتها الغبيه فاخي سينشي سيحضر غدا من نيوريوك ومعه زوجته ران التي تعرف عليها هناك وهذه اول مره اراها اريد ان اكون في استقباله كما انكي ستاتي معي ايضا

    ايومي بنبره عاليه:ولماااااذا اذهب معك فلتذهب وحدك لست صغيرا

    لينهي كونان حديثه:قلت ستاتي يعني ستاني لا اريد اعذارا انتهي الكلام ثم اغلق الخط قبل ان يسمع اجابتها

    جلست علي الاريكه البنيه بعد انتهاء المكالمه ناظره ببصرها البعيد الي الامام لعبت بخصلات شعرها الاسود القصير كانت مرتديه بلوزه حمراء وتنورهسوداء قامت من علي الاريكه واتجهت الي غرفتها كان اللون الوردي يغطي الغرفه جلست علي سريرها وقامت بالتقاط صوره موضعه علي الرف نظرت الي الصوره وذكريات الماضي البعيد تتابع معاها لتبتسم في سرها وتقول لقد كبر حقا

    *************،**********************

    مدينه نيوريوك الساعه الواحده بعد منتصف الليل في احدي الفنادق كانت فتاه بشعر اسود طويل وبشره بيضاء مرتديه ثوب ازرق ترتب حاجيتها استعداد للعوده الي الوطن اخذت تنظر يمينا ويسارا لتتاكد انها لم تنسي شيئا لتسمع صوت زوجها من خلفها مرتدي قميص ازرق وبنطلون بني معانقا لها قائلا :عزيزتي استريحي قليلا لقد تعبتي هذه المره الخمسون التي تتاكدي فيها انكي لن تنسي شيئا.

    التفتت اليه ونظرت اليه بنظره عيناها العاشقه وقالت:ارجوك يا سينشي اريد ان تكون اشيائك مرتبه وصحيحه كما انها اول مره اري فيها عائلتك واخاك لذا انا قلقه

    نظر سينشي الي زوجته بحب وقال:ران انا متاكدانهم سيحبوكي كما ان اخي كونان مرح جدا اذا تعرفتي عليه ستحبيه انتي ايضا
    لتظهر الدهشه في ملامحها ااانت واثق

    ليكمل كلامه قائلا نعم ولكن حذاري ان تحبيه اكثر مني فعندها ساقتله واقتلك قالها بنبره.مضحكه كانه يرفع صوته

    ضحكت ران ضحكه رقيقه.مطمئنه قلبها ولكن هناك اشياء قلقه بشائنها تراودها فهي لم تزور اليابان منذ ان كانت صغيره فقد عاشت حياتها كلها في امريكا فقد هاجر والديها بعد ولادتها مباشره الي هناك ودخلت المدارس الامريكيه واختطلت باصدقاء امريكان كما انها لاتعرف اي شيئ عن اليابان فوالديها لم يخبرها باي شئ كان.جذورهم انقطعت من هناك دائما تشعر ان هناك سر يخفنه عنها ولكن لا تعلم ماهو


    البارت الاول

    سطعت شمس الصباح علي مدينه طوكيو ونشرت اشعتها الذهبيه في كل ارجاء المدينه ليتمتع سكانها بالدفئ والاستقرار المدينه مكتظه منذ الصباح الباكر وحركه الماره ساريه في كل مكان وفي احدي ضواحي المدينه مدرسه ثانويه يتوافدون عليها الطلاب لتلقي العلم في احدي فصول المدرسه جلست علي المقعد فتاه في السابعه عشر من عمرها بشعر بني قصير وعينان بلوني ماء البحر ترتدي زي المدرسه الثانويه تنوره سوداء قصيره وبلوزه زرقاء تقرا كتابا امامها فتي سمين اسمر بشعر اسود وعينان سودوان وفتي اخر بشرته بيضاء بعينين زرقاوين علي وجهه بعض النمش ينظران اليها باستغراب

    التفت الفتي الاول الي زميله وقال :ااااه جينتا يبدو لي ان هايبرا سان جميله ورائعه جدا هذا اليوم

    نظر جينتا الي صديقه فهو يفهم ما يرمي اليه وقال متي ستخبرها بمشاعرك فانت تحبها منذ ان كنا صغار

    ارتبك ميتسوهيكو من رد جينتا المفاجئ فهو متيقن ويعلم منذ ان كان طفلا صغيرا انه احب هايبرا زميلته في الصف وانه لا يعلم السبب الرئيسي لانجذابه اليها ربما لانها مختلفه عن باقي الفتيات الذي عرفهم او ربما لرجاحه عقلها فهي تتصرف بنضج كبير رغم انها لا تزال طالبه في الثانويه لا يعلم السبب حقا لكنه متيقنا انه يحبها قطع حبل افكاره صوتها الرقيق تناديه ميتسوهيكو لماذا انت وجينتا تتهامسان هل حدث شيئا

    ارتبك ميتسوهيكو واخذ ينظر يمينا ويسارا وقال والحيره علي وجهه :اااه فى ال ح ق ي ق ه لا شئ

    لتنظر اليه قائله امتاكد

    ميتسو هيكو نعم

    جينتا يتابع الحديث بل يوجد في الحقيقه ميتسوهيكو يريد ان يخبرك بشئ

    خاف ميتسوهيكو ان صديقه يفضح امره ليصرخ في وجهه بكل قوته اصمت ايهااااااا الغبي

    لتزدادحيره هايبرا ما الامر

    ميتسوهيكو لا شئ اي كنت فقط اريد ان اخبرك ان كونان اتصل بي وقال انه لن ياتي الي المدرسه اليوم

    ابتسمت هايبرا في سرها في تعلم انه يكذب وانه ليس هذا الموضوع الذي يريد ان يتحدث معها بشائنها لكنها قررت ان تجاريه لتكمل حديثه اعلم لقد اتصل بيه انا ايضا

    ميتسو هيكو ينظر اليها بعمق في عينها :هايبرا في الحقيقه اريد ان اسئلك سؤال

    هايبرا باستغراب:ماهو تفضل

    ميتسوهيكو:ماعلاقتك بكونان

    هايبرا:انت تعلم انه لايوجد شئ بيني وبينه غير انه ابن عمي

    ميتسوهيكو :لكنكم قريبين جدا من بعضيكما

    هايبرا:بسبب اننا اقرباء فابي وعمي مقربين جدا من بعضيهما كما انا عندما كنت صغيره كنت احب دائما ان اذهب الي منزل عمي والعب مع كونان واخيه الكبير سينشي

    تكفيه هذه الاجابه بالنسبه له فمشاعره لها بلغت العنان ولا يمكن ان يفصح عنها الان اما هي فعلمت ما كان يرمي اليه لكنها تنتظره ان يفصح عن مشاعره نحوها الي.متي سيظل جبانا هذا ما كانت تفكر فيه لكن يبدو انها سنتتظر كثيرا لتقطع افكارهما صوت المعلم معلنا عن بدايه الحصه
    ****************،******************

    مطار الدمنيو الساعه التاسعه صباحا المسافرون عائدون الي ارض الوطن يحملون الحقائب ويختمون جوزات سفرهم ويقابلون اهاليهم بالعناق والقبلات وفي ساحه الانتظار يقف فتي بنظارات يرتدي قميص بني وبنطلون اسود ومعه صديقته بشعر اسود قصير وعينان سوداوين ترتدي بلوزه حمراء وتنوره سوداء قصيره ورغم انها لم تكن تريد ان تذهب معه الا انه اصر ان تاتي

    نظرت اليه الفتاه غاضبه وقالت:اارايت يبدو ان اخاك الغي رحلته ولم ياتي

    سذاجتها اثارت روحه لينفجر البركان الخامد في داخله صارخا باعلي صوته بكل قوته في وجهها :ااايومي ايتها الغبيه الحمقاء الاجراءات تأخذ وقتا طويلا فاخي غائب عن اليابان منذ اربع سنوات وما ان انهي جملته حتي جحظت عيناه برؤيه الشاب الذكي واقف امام ومبتسما له ابتسامه سعيده ليفتح فمه قائلا: لقد كبرت حقا

    دقائق من الصمت اثيرت في المطار والمسافرون انهوا اجرائتهم وخارجون من المطار ليجري الاخوان بكل قوتهم نحو بعضهما يعناقان بعضهم ويبثوا الاشواق بعد فراق طويل

    وضع سينشي يده علي شعر اخيه مبعثر شعره قائلا: اشتقت اليك ايها المهوووس ماااذا حدث في غيابي كم قضيه قمت بحلها لا تقول لي انك قبضت علي كل المجرمين في اليابان وانه لا يوجد شئ افعله هنا قالها بنبره مضحكه

    كونان وهو يبكي والدموع الفرح في عينيه :لا تقلق هناك الكثير من المجرمون منطلقون

    العينان الزرقاوين تتابع لقاء الاخوان وحبهما لبعضها والمشاعر الغريبه تثير وجدانها كم تود ان تجرب تلك المشاعر مشاعر الاب لأبنته او مشاعر الام لأبنتها او مشاعر الاخ لأخوته الصغار لتقترب منهما بكل هدوء وقلق خوف منها ان لا يتقبلوا وجودها:مرحبا كونان كين سررت بلقاءك لقد حكي سينشي عنك الكثير كم كنت اتمني ان اقابلك

    نظر الزوج المحب نظره مطمئنه الي زوجته محاولا طمائنتها بعد ان فهم سبب خوفها لتشق الابتسامه علي فمها الصغير ليمد صاحب النظارات يده لتسلم عليه قائلا:اذن انتي هي ران انتي التي جعلت اخي الذي كان مضرب عن الزواج بقع اسير في حبها ويتزوجها ولا يوجه لنا دعوه لحضور حفل زفافه

    سينشي بغضب صارخا في وجه اخيه:ايهااااااا الاحمق كانت هناك ظروف قويه تمنعي من ارسال الدعوات اليك ولابي وامي كما انني قبل ان اتزوج ارسلت رساله الي ابي اخذ اذنه في الموضوع وقد اذن

    حدق كونان بعينيه الي السقف بملل قائلا :من الطبيعي ان يوافق العجوز يوساكو علي طلبك فانت الابن الاكبر الذي سيخلفه لتحمل المسئوليه اما انا فلا امل مني لانني مازلت طالبا في المرحله الثانويه

    كلمات صاحب النظارات اثارت في نفسيه صاحبه الشعر القصير لتصرخ في وجهه بكل قوتها:انه واااالدك لا تتتحدث عنه بتلك الطريقه

    كونان:وما شأنك انتي ايتها المتطفله

    سينشي محاولا اهداء الجو :اهداااا قليلا كونان عليك اختيار كلماتك

    فهم كونان المقصود من وراء كلمات اخيه لينظر الي زوجه اخيه قائلا:معك حق اسف ران تشان علي اندفاعي وتهوري انسي كل ما قلته كنت امزح فقط سررت بلقائك امل ان تقضي وقتا طيبا معنا وتحبي عائله كودو الغريبه

    سينشي بغضب:كونااااااان يبدو انه فعلا لافائده منك

    كونان :انا امزح امزح الا تحب المزاح يارجل

    ران بابتسامه سعيده:لابأس انا لم اغضب ابدا

    ارتاح الاخوان بعد كلام الفتاه الرقيقه خصوصا سينشي فكان خائف جدا وقلق ان يتمادي اخيه لكنه في التو واللحظه لمعت في عينيه فكره متجه ببصره الي الشخص المقصود وابتسامه المكر تشق فمه : ران احب ان اعرفك علي تلك الفتاه انها حبيبه اخي ايومي انهما يحبان بعضهما منذ الطفوله كما انهما حبيبان احمقان

    ماالذي تفعله يا اخي حبيبان احمقان هل تقصد بذلك اغاظتي اذا كان الامر كذلك فلا بأس ولكن لا اريد ان احزنها لا اريد ان احزن الفتاه الوحيده التي اثرتني بطيبه قلبها ورقه مشاعرها وبرائتها سامحيني ايومي علي ما افعله فاخي اضطريني لذلك:سينشي انت تعلم جيدا اننا لسنا حبيبان صحيح اننا صديقان ولكن لسنا حبيبان كما انني لا يمكن ان احب تلك الفتاه فهي ليست من النوع المفضل لديه فمواصفات زوجتي المستقبليه يجب ان تكون شعرها اشقر وعيناها زرقاوين ووجهها ابيض مستدير وتكون ذكيه ولبقه واذا نظرنا الي ايومي نري ان المواصفات لا تنطبق عليها فايومي شعرها اسود وعيناها سوداوين كما انها ليست ذكيه ابدا انظر الي عيناها جيدا ستري الغباء يخرج منهما انها اكبر مغفله رايتها في حياتي

    دمعت العين السوداء بعد كلام صاحب النظارات والمشاعر الحزينه تثيرها لتسقط الدموع مثل حبات اللؤلؤ لتمسحها بكل اسي كانت تظن انه يكن لها نفس المشاعر ولكنه اثبت العكس انه لا يطيق وجودها بجانبه ولكن لماذا اتصل بيه وطلب مني ان اتي معه لماذا تلك القسوه لمااااذا لتفتح فمها بعد برهه قصيره من استعياب الصدمه: اجل معك حق لا يمكن ان نكون حبيبان وانا ايضا لا يمكنني ان احب فتي مغرور متعجرف مهووس بحل الجرائم يظن نفسه هولمز عصره

    خاف سينشي ان يتهور اخيه اكثر من ذلك فبخبره الاخ الكبير الذي يكبر اخيه بعشر سنوات يعلم جيدا ما يكن اخيه لتلك الفتاه من مشاعر اتجاهها ليفتح فمه محاولا انهاء الموضوع:حسنا يبدو ان الوقت تأخر كونان امسك تلك الحقيبه

    مد سينشي بحقيبه حمراء في يده الي كونان ليمسكها

    كونان بدهشه:ماااااذاااا ولماذا انا

    سينشي :السبب واضح انا احمل حقيبه زوجتي الثقيله ولايمكنني انا احمل الحقبتين معا كما انني لا يمكن ان اطلب من الفتيات ان يحملوها

    كونان:ولكن

    سينشي :من دون ولكن ران ايومي تشان هيا لنخرج

    ران وايومي معا :حاضر

    كونان:انتظرووووووا يالهي في المره القادمه اذا سافر اخي لن اذهب لاستقباله عندما يعود فليأتي بمفرده بسياره الاجره او اي سياره من المطار
    ***************************************
    طوكيو الجميله بيها الكثير من المناطق وكل منطقه يوجد بيها الكثير من الاسرار بعضها انكشف وبعضها ظل حبيس الادراج وفي احدي مقاطعات طوكيو منطقه تسمي منطقه اوساكا وكالعاده اي منطقه تكتظ المدينه بالزحام بالناس والسيارات سكان المدينه لهم عادتهم وتقاليدهم التي اتبعوها وحرصوا عليها وتوراثوها الاجيال ما يهمنا هو ذلك البيت العتيق الذي يوجد في تلك المنطقه فالييت اذا دخلناه نجد انه يحتوي علي اثار الماضي تحف وتماثيل قديمه موجوده في ركن من المنزل الديكورات والاثاث غايه في الجمال والروعه لوحات فنيه معلقه علي الحائط رسموها اشهر رسامين اليابان وفي احدي ممرات المنزل سيده عجوز قصيره تبدو في الستين من عمرها مرتديا زي الخدم فستان اسود عليها مريله بيضاء تدق باب ذلك الشاب الاسمر الذي يبدو انه من ليله البارحه غاص في نوم عميق

    دقت الخادمه الباب ثلاثه المرات ليسمعها الشاب ثم فتحت فمها قائله:سيدي سيدي الصغير

    الم تستقيظ بعد يالهي انه لايسمعني فتحت الخادمه الباب لتوقظ الشاب كانت غرفته تحتوي علي كثير من الفوضي الملابس موضعه بشكل مهمل ومنتشره في كل ركن من اركان الغرفه لتبدأ الخادمه بجمع الملابس ووضعها في خزانه الملابس لم تكن تتذمر من شئ فقد اعتادت علي هذا العمل كل يوم بعد ما انهت عملها اتجهت الي السرير لتوقظ الشاب ا لاسمر النائم بعمق
    سيدي سيدي استقيظ الفطور جاهز
    الشاب:ماااااذا هناك أكي دعيني انام قليلا

    الخادمه اكي:ولكن سيدي يريدك انه ينتظرك في مكتبه

    ماااااااذاااا وكأن شيئا قرصه ليرمي الغطاء الذي كان يتغطي بيه ويتجه الي دوره المياه لغسل وجهه وتنظيف اسنانه ثم خرج من دوره المياه ليرتدي ملابسه اتجه الي الخزانه وقام بفتحها ليختار قميص اخضر وبنطلون بني ويسرح شعره الا تعرفي ماااذا يريد والدي مني كان سؤاله للخادمه اكي

    اكي؛ليس لدي فكره كل ما قاله اذهبي وايقظي هيجي

    هيجي:علي كل حال سنعرف الان بعد من انهي من ارتداء ملابسه نزل من علي الدرج وتوجه الي غرفه المكتب حيث والده هناك اما الخادمه فذهبت لتباشر اعمالها المنزليه

    دق باب الحجره ليسمع صوت والده ياذن له بالدخول ليفتح الباب ويدخل الشاب الاسمر الحجره كان والده جالس علي المكتب يتابع اعماله الغرفه تحتوي علي اثاث بني ومعلق علي الحائط صوره للعائله قام الرجل من علي المكتب فقد كان طويل القامه عريض المنكبين ملامحه تدل علي الخشونه عيناه حادتان مثل عينيه الصقر وله شارب كثيف فوق فمه مشي بخطوات بطيئه حتي وقف امام ابنه ثم فتح فمه قائلا

    هيزو:هيجي لماذا تاخرت عن المنزل البارحه قالها بغضب ونبره عاليه

    نظر هيجي الي والده مترددا ثم قال :ابي كنت مع اصدقائي

    هيزووهو يتابع تعنيف ابنه:اصدقاء اي اصدقاء هؤلاء الحثاله الذين يتسكعون في البارات

    نظر هيجي نظره غضب الي ابيه وقال:ابي لن اسمح لك ان تهينهم
    كلمات هيجي اثارت غضب ابيه فهو من رجال الاعمال المهمين في اليابان وقد بني امبراطوريه هاتوري بجد واجتهاد منذ ان كان عامل بسيط في احدي الشركات حتي اصبح يملك المصانع والشركات في كل مكان فكان اسم هيزو هاتوري يهز اي شخص مهما بلغت قوته ولا يمكن ان يسمح لابنه ان يهد الذي بناه في سنوات طويله ليكمل تعنيفه قائلا:الا تخجل من نفسك تعود الفجر وانت ثمل وتترنح في المشي الا تخجل من افعالك

    نظر هيجي نظره منكسره الي الارض وقال:بلي ابي ولكن كما تعلم الحاله التي اوصلت اليها انت السبب فيها

    هيزوبغضب:ما الذي تقوله انا السبب في ماذا هل انا الذي قلت لك تترنح في البارات

    هيجي والدموع في عينيه:لان لايوجد احد يريد ان يوظفني عنده كل ما اقدم لوظيفه يقولوا لماذا لا تعمل مع والدك واذا وافق احد يوافقوا لانك ابي

    هيزو:لقد تحدثنا عن هذا الموضوع مرارا واخبرتك ان تاتي للعمل معي

    هيجي:لا يا ابي وانا اخبرتك سابقا اريد ان ابني نفسي ان احدد مستقبلي وان ارسم الطريق الذي يوصلني اليه

    لم يشا هيزو ان يطال في الموضوع اكثر من ذلك فقال:حسنا انصرف الان فلا زال لديه الكثير من الاعمال

    خرج الشاب الاسمر من الحجره ومشي الي الصاله كان هاتفه المحمول موضوع اليها التقط الهاتف في يده وضرب ازرار الهاتف ليسمع صوت الطرف الاخر:نعم هل انت عدت حقا نعم سأتي حالا ثم اغلق الخط ليبتسم ابتسامه واثقه :اهلا بعودتك سينشي سنري ما فعلته خلال تلك السنوات
    ***********************************
    ***
    سيارات سريعه تسير في شوارع طوكيو ومباني وعمارات تم بناؤها علي يد اشهر المهندسين وفي احدي السيارات التي كانت تسير في شوارع طوكيو الجميله كان سينشي يقود السياره وبجانبه كونان وخلفهم ران وايومي متوجهين الي منزلهم

    نظرت ايومي بابتسامه الي ران وقال:امل ان تقضي معنا وقتا طيبا ران تشان

    ران تهز رأسها دلاله علي نعم

    نظر صاحب النظارات الي الفتاتين اللتان خلفه وقال: اجل سوف تقضي وقتا ممتعا ولكن لا تكوني بقربها فانتي تسببين النحس للاخرين

    لم تعلم ايومي ماذا تفعل حينها فقد اثارت كلماته جدران قلبها في الصميم لماذا يصر علي ان يعاملها بتلك الطريقه ماذا فعلت له الايعلم ما تكن له من مشاعر حسنا كونان لن اتبع قلبي مره اخري فهذه اخر مره اذهب معك الي اي مكان تريده

    ايومي تكمل الكلام:اذا كنت تري ان اسبب النحس فلماذا طلبت مني ان اتي

    خلع كونان نظارته باهمال وقال:لا اعلم ربما اردت ان اري وجهك الذي يبعث بالاشمئزاز

    ليحس بشئ داس علي قدمه فاذا بيه اخيه يفعل ذلك :ااااااااه اقترب منه قائلا الا تخبرني لماذا فعلت ذلك

    اقترب سينشي من كونان حتي لا تسمعهم الفتيات وهم يتحدثون وقال:الي متي ستظل تخفي عنها

    فهم كونان ما يقصده اخيه وقال:لا اريد ان اورطها في مشكلتي وانت ايضا لا تتدخل هذه قضيتي وانا ساحلها

    لم يستطع سينشي تحمل مبالاه اخيه اكثر من ذلك فقال بغضب وبصوت عااااااالي:ومااااااااذااااا لو حدث لك شيئا هل فكرت في ابي وامي هل فكرت في الناس الذين تحبهم ويحبونك

    كلمات سينشي اثارت مشاعر ايومي فشعرت ان كونان يخفي عنها شيئا لتقول بصوت متهدج :سينشي كين مااااذا حدث ما هذا الكلام الذي تقوله

    شعر سينشي انه اخطأ وظهرت ملامح الارتباك علي وجهه لينظر الي اخيه الذي نظر الاخر اليه بلا مبالاه كان يقول لايهمني انت من اقحمت نفسك في هذا الموضوع لم يدري ماذا يفعل حتي وصلت في ذهنه فكره تخرجه من هذه الورطه التي وضع نفسه بيها فقال:لا يوجد شيئ ايومي تشان فكونان علي مايرام كنا تتناقش في احدي القضايا الذي يقوم بحلها

    ايومي:ولكنك قلت ماذا لو حدث له شيئا هل تورط في قضيه قتل

    ليفتح كونان فمه قائلا:هناك امور امثالك لا يفهمونها اخي يقصد ماااذا لو لم انجح في حل تلك القضيه هل فهتي يا حمقاء

    ايومي بنبره حزينه:نعم فهمت ما تقصد ثم نظرت الي النافذه بشرود وعين دامعه اما ران فبقيت تنظر اليها صامته لا تدري ماذا تفعل
    ******************

    انتهي البارت الاول

    هل اعجبكم البارت

    اي جزء احببته

    انتظر ردودكم علي البارت










    *****************************

    0 !غير مسموح

  2. #2
    الصورة الرمزية Marita

    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المـشـــاركــات
    1,100
    الــــدولــــــــة
    الكويت
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: اسرار الحب والغموض


    شكرا للقصه قراتها مرتين بس مافهمت

    ايومي هي نفسها ايومي وكونان هذا اخو شينتشي
    وكم فارق العمر بين ايومي و كونان !!!

    مممم حبيت حوارات كونان مع شينتشي
    قصه لاباس بها وننتظر جزء ثاني

    0 !غير مسموح

  3. #3

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    Feb 2018
    المـشـــاركــات
    3
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: اسرار الحب والغموض


    نعم ايومي هي نفسها ايومي هي وكونان في المرحله الثانويه اي 17 عاما كما قلت في المقدمه القصه ليس لا علاقه باحداث الانمي لامن قريب او بعيد

    0 !غير مسموح

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    Feb 2018
    المـشـــاركــات
    3
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: اسرار الحب والغموض


    الفصل الثاني
    مدينه هيروشيما الساعه 11 صباحا في احدي الابنيه القديمه اذا نظرت اليها تعلم ان هذا المبني مهجور منذ زمن طويل وفي احدي الشقق السكنيه الموجوده في البناء جلست امراءه علي الحاسوب بشعر اشقر ذهبي طويل يصل الي ظهرها مرتديا نظاره طبيه عيناها بلون العسل الصافي ابتسامه صغيره تشق ثغرها الرقيق تدق باناملها البيضاء علي الحاسوب مرتديه تنوره قصيره فوق الركبه كحليه وبلوزه ضيقه بيضاء امامها رجل يبدو في الاربعينات من العمر مرتدي بدله رسميه بشعر اسود قصير وعينان سوداوين ينتظر ان تنهي المراه اعمالها التي تنجزها علي الحاسوب

    تركت المراه الحاسوب ثم امسكت سيجارا بانمالها واشعلتها بقداحه معها لتقوم من مكانها وتنفخ دخان السيجاره وتخرجه من فمها قائله:اذن قد عاد كودو بعد تلك السنوات جيد قالتها بمكر

    استمع الرجل الي تلك الكلمات فاخذ يفكر ما يمكن ان تقصده وفي النهايه قال:سيدتي هل هناك شئ تريدين منا ان نفعله

    تتابع المراه كلامها بنفس الابتسامه البارده و الدخان المتصاعد من سيجارتها : الان لا يوجد شئ سنتظر قليلا سنترك يوساكو ويوكيكو يجتمعون بابنهم بعد فراق طويل ويضحكون ويتسامرون ثم اطفئت سيجارتها واتجهت الي النافذه حيث الستاره السوداء ازاحت الستاره لتفتح النافذه لتتابع بمكر بعد ذلك يحين وقت الانتقام

    *****************************************

    عوده الي طوكيو في احدي الشقق السكنيه المطله علي البحر جلس رجل يرتدي نظاره طبيه بشارب خفيف وشعر اسود عيناه سوداوين سواد الليل يقرأ الجريده ويشرب القهوه امامه امرأه بشعر برتقالي طويل مرتديه توب بنفسجي ضيق عيناها خضراوين كعيني العشب الاخضر تمر ذهاب وايابا في المكان حتي ضجر منها الرجل ترك جريدته واتجه اليها امسكها من معصمها دون ان ينطق حرف وقد استجابت له دون ان تجادله بكلمه ليجلسها علي الكرسي ويفتح فمه قائلا لها:اهدئي سيصلوا عماقريب

    نظرت يوكيكو نظره قلق بعيناها العشبيه الي زوجها وقالت:من حقي ان اقلق يا يوساكو ابني لم اره منذ اربع سنوات ولم احضر حفل زفافه ولم اري زوجته وابارك لهما

    حدق يوساكو بعينيه السوداوين عميقا الي زوجته وقال بنبره خاليه من التعبير:ما حدث قد حدث الان سوف نستقبلهم اتصلت منذ قليل بكونان وقال انهم في الطريق

    تكمل يوكيكو كلامها:اه علي ذكر كونان الم يحن الوقت لتزوجيه هو ايضا

    تفاجأ يوساكو من تلك الكلمات التي نطقتها زوحته وقال بنبره عاليه:ماذا تقولين يا امرأه كونان لايزال في المرحله الثانويه

    لتنظر اليه مرتبكه ويحمر وجهها مثل الطماطم بسبب ارتباكها واحراج زوجها لها:كنت امزح فقط صدقني وما ان لبثت ان انتهت حتي سمعوا محركات السياره تعلن عن وصول العائدون لتذهب الي النافذه وتري ابنائها لتشق ابتسامه رقيقه علي فمها؛سافتح الباب لهم ثم اتجهت الي باب الشقه بكل نشاط

    تابع يوساكو خطوات زوجته ثم حدق بعينيه السوداوين في سقف الغرفه:مازالت كما هي تمتلك روح الطفوله كما رأيتها اول مره

    توقفت محركات السياره ونزل الجميع منها كانت ران قلقه من استقبال يوساكو ويوكيكو لها ولكن سينشي لم يتركها بل كان يطمئنها من وقت الي اخر اتجهوا الجميع الي البناء ليصعدوا الي شقتهم ليتكلم سينشي موجه كلامه الي زوجته قائلاذ:حان الوقت لتتعرفي علي اجمل اب وام في اليابان

    يتابع كونان كلام اخيه قائلا:قل اغرب اب وام في اليابان

    نظر سينشي نظره معاتبه الي اخيه فاكمل قائلا:يارجل هل تصرفات ابي وامي تصرفات اشخاص ناضجه كانهم لايزالون في العشرينات احيانا اشعر انهم هم ابنائي ولست انا ابنهم

    ضحك سينشي بصوت عالي بسبب تعبير اخيه الغريب ليكمل كلامه قائلا:حسنا ايها الاب فالنذهب الان فهم في استقبالنا

    نظرت ايومي بعينها السوداوين نظره حزينه للجميع فما تزال منزعجه بسبب كلمات كونان لها دقائق من الصمت تلف حولها حتي فتحت فمها قائله بنبره حزينه:عن اذنكم انا سأعود للبيت

    انتظري سأقوم بتوصيلك صوت كونان يوقفها

    حدقت بعينيها السوداوين مليا الي عينيه الزرقاوين مازلت لم افهمه ماذا انا بالنسبه له احتار في امرك كثيرا احيانا اشعر انك تكن لي نفس المشاعر التي اكنها لك واحيانا اخري اشعر انك تكرهني ولا تطيق قربي لتفتح اخيرا فمها قائله:لاكونان سأعود للمنزل بمفردي

    من دون مقدمات امسك قبضه يدها وقادها الي السياره اخذت تصرخ بصوت عالي اترك يدي ايها الاحمق ليفتح باب السياره ويضعها علي الكرسي ثم يجلس بجانبها علي المقود ليتابعهم سينشي بابتسامه ماكره لتنظر اليه ران بعينيها الزرقاوين قائله:سينشي ما الامر

    سينشي:لا تقلقي عزيزتي فهم معتادون علي ذلك هيا بنا

    اتبعت ران زوجها دون ان تنطق كلمه ليدخلا البناء ويصعدان الي المصعد بعد ان توقف المصعد وقفوا امام باب الشقه اخذت تتابع الذكريات بصورها علي سينشي لاخيرا يضرب الجرس باصبعه ليفتح الباب
    ليجد والدته التي اشتاق لها واشتاقت له في انتظاره

    ابتسامه صغيره تشق فمها الرقيق نظرات حانيه تحدق بيها بعينيها العشبيه الي ابنها لتفتح ذراعيها ليرتمي بين اعناقها لكي يرتوي من حنانها امي اشتقت اليكي اشتقت اليكي كثيرا

    نزلت الدموع مثل حبات المطر من عينيها* لتفتح فمها وتقول بصوت مرتجف من البكاء سينشي عزيزي انا ايضا اشتقت اليك ثم نظرت اليه باستغراب مليا ولكنك اصبحت نحيفا جدا هل طعام امريكا سئ ام ماذا

    سينشي:هههه ليس الامر كذلك ثم نظر الي زوجته ليقدمها الي امه امي اعرفك علي ران زوجتي

    ترددت في الدخول فما زال التوتر يحيط بيها قابلتها يوكيكو بابتسامه مطمئنه* فابتسمت للتو واخيرا قالت:مرحبا سيدتي لقد حكي سينشي عنكي كثيرا كنت متشوقه للتعرف اليكي

    مددت يوكيكو يدها لتسلم عليها وقالت بنفس ابتسامتها:مرحبا ران انا ايضا كنت متشوقه للتعرف الي زوجه ابني

    كان لايزال يوساكو داخل المنزل مشي بخطوات بطيئه عندما سمع صوت ابنه الغائب وصل الي الباب حيث الجميع ما يزالون موجودين ليفتح اخيرا فمه قائلا:يا امرأه اتركي الولد قليلا فانا لم اسلم عليه حتي الان

    ارتمي سينشي في حضن ابيه من دون ان يتكلم ليربت يوساكو علي ظهره قائلا:بني حمدلله انك عدت الينا سالما

    سينشي ودموع الفرح في عينيه:حمدلله ابي حمدلله

    توسعت حدقه عينيه يوساكو كأنه شاهد شبح ما ما لبث ان فهم سينشي حتي امسك يد زوجته ليقدمها الي ابيه

    يوساكو باستغراب:هل تقابلنا من قبل

    حدقت ران مليا الي يوساكو بعينيها الزرقاوين والحيره والاستغراب يعلو وجهها بسبب سؤاله المفاجئ وقالت:لا اظن ذلك سيدي

    يوساكو ما الذي تفعله الان هل هذا وقت شكوك وحيرتك ابني غائب عن عيني منذ اربع سنوات حان وقت لاعانقه واشتم رائحته فالتترك شكوك للروايات التي تكتبها يجب ان اتصرف الان حتي لا يحزن سينشي توجهت يوكيكو الي الجميع وقالت بصوت مرح:ما رايكم ان ندخل البيت الان ونتناول الشاي

    هكذا اذن يا يوكيكو قد نلتي مني حسنا يبدو انكي فزت في هذه الحوله التفت يوساكو الي زوجته وقال:حسنا فالندخل الان

    بعد دخول الجميع جلس سينشي علي الاريكه الخضراء وران بجانبه والخجل والارتباك يعلو وجهها وسينشي يمسك يدها لكي يطمئنها ونظرات يوساكو المريبه لها تزيدها حيره اما يوكيكو فقد دخلت المطبخ لتحضر الشاي وتصنع الكعك الذي يحبه ولدها

    سيطره شكوك يوساكو علي عقله لكنه تريث قليلا لعله يكون مخطئا فنظر بعينيه السوداوين الي ران وقال:هل انتي يابنيه الاصل

    تبتسم ران ابتسامه مطمئنه لتنظر الي زوجها الذي يطمئنها للتو* وقالت:نعم ابي وامي من اليابان لكنهم هاجروا منذ زمن بعيد ولد في امريكا وتربيت هناك

    يكمل سينشي كلام زوجته:ران يا ابي كانت تعمل موظفه في احدي الشركات الكبري في امريكا وقد استقالت لتتفرغ ليه عندما تزوجنا

    نظر يوساكو بعينيه الي ابنه وابتسامه المكر تشق ثغره وقال:هكذا اذن كما فعلت والدتك

    حضرت يوكيكو بصينيه الشاي والكعك الي الجميع لتضع الصينيه علي المنضده لترد علي زوجها الذي استفزها بكلامه وقالت:لقد اعتزلت عندما انجبت كونان فلايمكنني ان اذهب الي العمل واترك طفلان

    استغربت ران من رد يوكيكولتنظر بحيره اليها وقالت:عفوا سيدتي ماذا كنتي تعملين

    سينشي يرد عليها:ران الا تعلمين امي كانت من اشهر الممثلات في اليابان

    لتنظر اليها ران بمرح:ااااه معذره سيدتي فانا لا اتابع المسلسلات اليابنيه ولا اعرف شيئا عنها

    نظرت اليها يوكيكو بمرح وقالت بصوت بيه تفاؤل: لا تقلقي سوف تعرفين عما قريب كل شئ عن اليابان عاداتهم وتقاليدهم وطريقه معيشتهم* سأعلمك كل شئ

    يقاطع يوساكو حديث زوجته قائلا:بالمناسبه انا لا اري اخاك من المفترض انه معك

    سينشي يرد علي والده:لقد ذهب ليوصل ايومي تشان الي منزلها

    نظرات المرح تحدق بيها يوكيكو وابتسامه النصر تشق ثغرها الرقيق لتقوم من مكانها وتجلس بجانب زوجها وتقول بصوت ملئ بالانوثه:هل رأيت ان معي حق

    فهم يوساكو ما ترمي اليه زوجته ليرد عليها بنبره خاليه من التعبير وعيون بارده:انتي لا تستسلمي ابدا

    ازدادت حيره سينشي من ردود والديه ليفتح فمه قائلا:ماالامر

    يوكيكو بمرح:في الحقيقه كنت افكر يقاطعها يوساكو قائلا:لا شئ بني لا تقلق اردنا فقط ان نطمئن علي اخاك فهو غريب جدا هذه الفتره

    لتنظر اليه يوكيكو بغضب* كأنها تقول لقد ربحت هذه المره لتفتح فمها وتقول:نعم اشعر ان كونان يخفي امر ما لا يريدنا ان نتطلع عليه

    حدق سينشي يعينيه مليا الي والديه كونان ايها الاحمق قلت لك ان تخبرهم ها هم قلقون عليك يالهي ماذا افعل لتلمع في رأسه فكره فقال:لا تقلقا يبدو انه مشغول بأحدي القضايا المعقده التي يقوم بحلها ثم نظر بعيدا وقال في نفسه كأنه خائف من شئ ما لاتتهور يا اخي ولا تفعل اي شئ تندم عليه بعد ذلك لا اعلم ماذا تخبئ الايام القادمه

    *****************،،***،،،،،***********

    توقفت محركات السياره عن الحركه لتنزل منها بعد ان اوصلها اخيرا الي منزلها حدقت في عينيه مليا اما هو فحاصرها بنظراته المشاعر تسيطر علي عقلها وعلي تفكيرها ووجدانها لتفتح فمها قائله:ماذا انا بالنسبه لك

    استغرب من سؤالها المفاجئ لكنه قرر ان يجاريها :صديقه طفولتي

    ايومي:فقط

    كونان:ماذا تريدين اكثر من ذلك

    لا شئ لا اريد شيئا لتتفاجأ بقبله وضعها علي جبهتها ووجنتها ليقترب منها قائلا:لاتسألي تلك الاسئله السخيفه مجددا

    نظرت الي الارض خجله من تصرفه والارتباك يسير عليها لتفتح باب السياره كأنها تحاول الهرب منه الا انه اوقفها قائلا:ايومي لا تلبسي تلك التنوره القصيره مجددا

    بابتسامه خجله اجابته بنعم لتنزل من السياره لتصعد الي منزلها ادار محرك السياره لكي ينتطلق تنهد قليلا** فلايزال* لا يعلم وجهته القادمه اسف ايومي لكن هذا لمصلحتك

    في مختبر يقع في شارع جانبي من شوارع طوكيو كانت تلك الفتاه صاحبه الشعر البني والعينين الزرقاوين تجلس علي الحاسوب وقد اعددت كوب من القهوه ووضعته امامها لتسمع صوت طرقات الباب من الذي اتي في هذا الوقت المتأخر قامت من علي الكرسي واتجهت لتري من الطارق لتتفاجأ بصاحب النظارات واقفا بملل تعجبت منه فهي لم تعتاد ان يزورها في هذا الوقت المتأخر لتفتح الباب قائله:كونان ما الامر لماذا اتيت في هذا الوقت هل حدث شئ لعمي قالتها بقلق

    طمأن كونان الفتاه وقال:لاتقلقي هايبرا ابي وامي بخير ولكن اريد فقط التحدث معكي

    اراحتها تلك الكلمات ولكن لا تزال تشعر ان هنالك شيئا ما ادخلته المنزل ليخلع حذائه ويتجه معها الي غرفه الجلوس جلس علي الاريكه وهي ذهبت لتحضر كوب من القهوه بعدها بدقائق جاءت ومعها كوبان كوب له والكوب الذي كانت تشربه

    هايبرا بعد ان جلست :اعذرني كونان المكان غير منظم انت تعلم ان ابي واختي اكيمي مسافران للحضور المؤتمر العلمي في سويسرا

    كونان بتنهد :* اعلم ذلك* فقد اختير عمي اغاسا ضمن مجموعه من العلماء لتطوير الادويه التي تعالج مرض السرطان اما اكيمي فقد سافرت لتحضر الدكتوراه ولكني اريدك في امر اخر

    نظرت هايبرا اليه باستغراب وقالت:ماهو اقلقتني

    كونان:لم استطع ان اخبرها

    فهمت ما يرمي اليه منذ البدايه فقد كان واضح من طريقه صوته لتساله قائله:لماذا وانت تحبها بنفس القدر الذي تحبك بيه ربما اكثر

    ليفتح فمه قائلا: انتي قولتيها بنفسك لا اريد ان تتعذب ايومي بسببي اريدها ان ابعدها عن طريقي ستتاذي افضل الموت وهي تكرهني وتتزوج من شخص اخر علي ان اموت وهي تتعذب في حبي

    هايبرا:انتم هكذا يا فتيان جبناء مخادعون

    فهم كونان ما تلمح اليه فقال بصوت عالي:هايبرا وضعك مع ميتسو هيكو مختلف عن وضعي مع ايومي

    هايبرا:ربما معك حق ولكن يظل تشابه كبير هو التردد في اخبار الفتاه التي تحبها بمشاعرك نحوها الفرق انك تحاول ان تجعل ايومي تكرهك اما انا فيبدو انني ساضطر لعمل الخطوه الاولي طالما لايزال الوضع قائما

    كونان:تأخر الوقت سأذهب الان ليقوم من مكانه ليتجه الي الباب قامت هايبرا ايضا لايصاله ارتدي الحذاء قبل ان بفتح الباب اوقفته قائله:انتبه هؤلاء الرجال خطرون جدا

    كونان:لا تقلقي عليه ودعته علي امل الالتقاء غدا في المدرسه اغلقت الباب بعد ان رحل للتتجه الي مكتبتها لتنظر مليا الي صوره ميتسوهيكو وضعت الصوره مكانها وذهبت لتكمل اعمالها علي الحاسوب

    انتهي الفصل الثاني

    القاكم قريبا

    0 !غير مسموح

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status