ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ

[ منتدى قلم الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 18 من 18
  1. #1
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    Wink ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ



    أبدأ كلماتي بضحكة غمرتني حين هممت بالكتابة لكم!
    آه وكأنه دهر مضى على آخر لقاء!،
    مع إني حدثتكم من قريب إلا أن قلبي يحن لكم أحبابي وثمرة فؤادي!

    مازلتم في داخلي تسكنون ولا عنكم بديل!
    مالذي أتى بي هذه المرة يا ترى؟!!
    كيف أصف شعوري ومافي خاطري؟!
    أحياناً تتجمد كلماتي فكيف بها والطقس جامد!
    اللهم زد وبارك!xD,
    استغفرالله
    حسناً حديث يراودني بين الفينة والأخرى وماهو؟!
    هذا يسمونه تشويق!!
    سأقول قبل أن تقتلوني!،
    من منكم يخشى الشيخوخة أو الكبر؟!، حين تتغير الملامح وتبان أثار الزمن في الوجه!!
    يالله!
    لا أريد!، اللهم أستغفرك وأتوب إليك
    يارب عفوك وغفرانك
    لكن الحقيقة لا أريد أن يطول بي الزمن إلى هذا الحد!!
    أقول ذلك وأنا أعوذ بالله من سوء في القول
    لكنها أحاديث في داخلي!
    أحياناً أتعذر أقول ليس لي أبناء فلمن أعيش؟!
    أستغفرك ربي
    ومن سيعيش لأجلي؟!
    أو يبكي صدقاً من قلبه عليّ؟!
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    في هذه اللحظة لم أعد أتمنى الولد!
    والسبب الفتن التي تعصف عصفاً!
    ما سلمت منها فكيف أُسَلم من من صلبي!
    حينما أتلفت أرى الناس كيف تبدلت وكيف تبدل الحال!
    تأتيني رعشة قوية داخلي تقول:
    ويلك إن لم تربي!
    ويلك إن لم تحسني!
    ويلك وهكذا!!
    أنا أصدقها، مثلي لا يعرف أن يربي فهو لم يربي حاله ليربي أي ولد!!
    أبنائي فلذة كبدي والفتن!
    إنك لا تهدي من أحببت
    وشيء آخر ملاحظ خوفي الشديد من أن يصابوا ولو بـشوكة في يدهم!
    ويلي!
    هكذا حالي!
    والدليل فعلاً ظاهر حرصي الشديد حين يكون طفل في رعايتي!
    وحتى في غير رعاية!!
    وتألمي في وجع أحد أحبه!
    لذا نسلم أننا لا نصلح لتربية الأطفال!!
    استغفرالله
    لا يقول أحد هذا من وساوس الشيطان، ومن هذا القبيل!
    أنا سأقول لك أنه لم يعد هناك شيطان واحد بل شياطين، ليست في عقلي بل في الأرض!


    فيني رقة لا أظن ينفع معها شيء!
    ياليتني أبالغ!
    وكلما زاد الشيء عن حده!
    فسد لا يصلح...!


    هكذا قررت!

    إذن هذا ما أردت الحديث عنه الكبر الذي يغير الملامح لا أريده!
    ولمن سنعيش؟!
    أبي قلبي وحبيبي غادر!
    هو سندي الوحيد في الدنيا
    فسندي قد غادر! (رحمة الله عليه تتنزل إلى يوم الدين)
    أتمنى أحياناً أن أهاجر لجزيرة خالية من الناس أمامها بحر عظيم شاهق!
    وأكون وحدي!!
    اللهم إني أستغفرك وأتوب إليك
    هل الأمنيات تتحقق؟!
    لم أتمنى إلا حتى نفر من الفتن والذنوب وننقطع بالعبادة فقط!
    أعرف أن هذا ربما لا يجوز!
    لأجل هذا باقون تتخطفنا الفتن وتعصف بنا ونحن لا حيلة لنا إلا أن نأمل أن ينجينا ربي منها ويسلمنا!
    >>يارب<<


    أظن وصلت لنهاية حديثي استمتعت معكم، كالعادة الحديث معكم طيب كطيبة أصلكم!
    ربي يحفظكم جميعا


    من يريد التحدث معي أو مشاركتي الشعور أو أي شيء فليتفضل مشكورا!
    لعلك تُفيد وتستفيد!!
    ما ننحرم يارب منكم!



    وإلى أن نلقاكم يارب على خير
    استودعكم ربي هو العليم البصير
    وصباحكم خير من ربي ورحمة وبركة تغشاكم،
    أحبكم

    جمون

    0 !غير مسموح

  2. 6 أعضاء شكروا Jomoon على هذا الموضوع المفيد:


  3. #2
    الصورة الرمزية ~الجُمان~

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المـشـــاركــات
    1,017
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ومن منا لايخشى التقدم في السن ، لكن في الحقيقة انا انسانة مااحب افكر في هالاشياء وبالأخص التي لايد لنا في الحول دونها او تغييرهاو ماذا سيحدث لي عندما اتقدم في السن اكافحها بالتفكير الايجابي، لماذا دائما اعوذ بالله تسيطر على افكار الانسان مخاوفة ؟!، ومادمت كلها افكار فلنتفائل بأن كل ماسنقدم علية افضل ^_^ لا احد يعلم الغيب ، الافكار والمخاوف السلبية مردودهاوعلى النفس سيء جدا ، في المقابل التفائل مردودة حسن وتفاءلوا بالخير تجدوه بإذن الله ♡

    بالنسبة للاطفال يووه ياجمون انتِ يبدو انك موغلة بالتفكير مسبقا في كل شيء كان الله في العون لنا جميعا ، لكن كأم سأخبرك بشيء ستجدين نفسك بإذن الله تبذلين جهدك لا اعلم كيف لكن ربي يسخرك ويمنحك صبرا وقوة من عندة وللة الحمد عندما يكون طفلك ستجدين نفسك تعملين لا اقول انك لاتجدين صعوبة في ذلك لكنك تمضين وتبذلين ولله الحمد ، بخصوص المخاوف (( اللة لايختبر صبرنا فيمن نحب ، حجزنا مرة شالية مع مسبح مع اهلي واخوتي واخواتي وقتها اكتشفت ان عندي فوبيا مسابح من يطبون الماء واقفة فوق روسهم يبون يتعلمون ويستعرضون مهارتهم ماحد يغوص شوي بس الا بصرخة اطلع اطلع خلاص مااقدر جد مو بيدي المصيبه مو بس ولدي حتى اخواني عقدتهم ذاك الليل وحلفوا بعدها اني ماني وجهه شاليهات ومسابح وكانت اول مرة واخر مرة اروح بأبنائي بنفسي لمسبح كل افكاري لو صار شيء لاسمح الله وانا دافعة لاجل اجيبهم هالمكان يا للهول 💔 مانمت ماتهنيت اعوذ بالله من الشيطان (

    بس بيظل اظن هذا شيء طبيعي وفطري في الام ان شاء الله مو وساوس المهم ان تمضي ولاتجعلي مخاوفك تسيطر عليك مع ان محدثتك قاطعت المسابح ، بس انا لا اظن ان فعلي هو الصحيح بس هنا اكتشفت ان عندي نوع من الفوبيا او كما تقول اخواتي

    الي هنا ولازم اوقف ثرثرت واجد 😅

    1 !غير مسموح

  4. #3
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~الجُمان~ مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ومن منا لايخشى التقدم في السن ، لكن في الحقيقة انا انسانة مااحب افكر في هالاشياء وبالأخص التي لايد لنا في الحول دونها او تغييرهاو ماذا سيحدث لي عندما اتقدم في السن اكافحها بالتفكير الايجابي، لماذا دائما اعوذ بالله تسيطر على افكار الانسان مخاوفة ؟!، ومادمت كلها افكار فلنتفائل بأن كل ماسنقدم علية افضل ^_^ لا احد يعلم الغيب ، الافكار والمخاوف السلبية مردودهاوعلى النفس سيء جدا ، في المقابل التفائل مردودة حسن وتفاءلوا بالخير تجدوه بإذن الله â™،

    بالنسبة للاطفال يووه ياجمون انتِ يبدو انك موغلة بالتفكير مسبقا في كل شيء كان الله في العون لنا جميعا ، لكن كأم سأخبرك بشيء ستجدين نفسك بإذن الله تبذلين جهدك لا اعلم كيف لكن ربي يسخرك ويمنحك صبرا وقوة من عندة وللة الحمد عندما يكون طفلك ستجدين نفسك تعملين لا اقول انك لاتجدين صعوبة في ذلك لكنك تمضين وتبذلين ولله الحمد ، بخصوص المخاوف (( اللة لايختبر صبرنا فيمن نحب ، حجزنا مرة شالية مع مسبح مع اهلي واخوتي واخواتي وقتها اكتشفت ان عندي فوبيا مسابح من يطبون الماء واقفة فوق روسهم يبون يتعلمون ويستعرضون مهارتهم ماحد يغوص شوي بس الا بصرخة اطلع اطلع خلاص مااقدر جد مو بيدي المصيبه مو بس ولدي حتى اخواني عقدتهم ذاك الليل وحلفوا بعدها اني ماني وجهه شاليهات ومسابح وكانت اول مرة واخر مرة اروح بأبنائي بنفسي لمسبح كل افكاري لو صار شيء لاسمح الله وانا دافعة لاجل اجيبهم هالمكان يا للهول ًں’” مانمت ماتهنيت اعوذ بالله من الشيطان (

    بس بيظل اظن هذا شيء طبيعي وفطري في الام ان شاء الله مو وساوس المهم ان تمضي ولاتجعلي مخاوفك تسيطر عليك مع ان محدثتك قاطعت المسابح ، بس انا لا اظن ان فعلي هو الصحيح بس هنا اكتشفت ان عندي نوع من الفوبيا او كما تقول اخواتي

    الي هنا ولازم اوقف ثرثرت واجد ًںک…
    أهلاً قلبي :"),

    أنا الصراحة مو جالسة أفكر كثير لأني مؤمنة بالله
    بس أحس إني خذت قرارات أنو ما أعيش كثير!
    استغفرالله استغفرالله
    أنو أبتعد عن الأطفال يعني ماله داعي أعذب نفسي!!
    زي كذا
    بس صدق ما أفكر ولا أنا سوداوية في تفكيري، لاء!
    هذي الميزة اللي فيني ولله الحمد،
    يعني لو جال في بالي شيء زي كذا، يكون مروره طبيعي!!
    لأنو علقت قلبي بالله
    همي واحد عبادته والله أحس ما بلغت لسه اللي أتمنى!
    لذا تجديني في جهاد دائم، وربي شيء!
    ودي أعلق أكثر بس مرا فيني النوم
    برجع لك ثانية إن شاء الله!
    ربي يحفظك ويحفظ أبنائك يارب
    ولا يريك مكروه في غالي
    نورتي فلا حرمنا هذه الطلة
    لي عودة بإذن الله
    في حفظ المولى،،
    ~

    0 !غير مسموح

  5. #4
    الصورة الرمزية Dony omino

    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    المـشـــاركــات
    175
    الــــدولــــــــة
    أمريكا
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اهلا جوجو❤.

    كنت اقول نفس الاشياء من قبل . اني لا اريد ان اصل الى مرحلة الشيخوخة وهكذا. لكن لسبب ما كل ما كبرت اغير رايي واريد ان اعيش حتى مئة سنة 😂.

    وبالنسبة لموضوع الاطفال انا معك مئة فالمئة. الكثير من الناس دايما يحاولون تغيير رايي واقناعي بالعكس واكيد انتي نفس الشيء لا تستمعي لهم عنجد افعلي كا تريدين بسسس.

    1 !غير مسموح

  6. #5
    الصورة الرمزية أم مودة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المـشـــاركــات
    730
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    مرحبا جمون 😄
    كلمات من الداخل حقاً 😁
    يا له من خوف العمر يمضى سريعاً أو هكذا يبدو
    أتذكر ذاك اليوم الذى جلست لأسأل نفسى تلك الأسئلة العميقه
    لماذا أعيش وماذا أفعل وإلى أين سأصل فى هذه الدنيا ؟!
    الوضع أختلف الآن أصبحت أعرف الأجابة لكن إلا أخر سؤال
    لا أخاف من الشيخوخة بقدر ما أخاف من الفقد
    أن يكون لديكِ أطفالاً أمر ليس بالهين حتى أننى قررت لا أريد أن أنجب أكثر من ذلك 😅
    لكنه أفضل ما يمكن أن يحدث لكِ فى هذه الحياة
    إن معاشرة قلب برئ طاهر وحب صادق وتعلق حقيقى ليس بالأمر السهل ايجاده
    لكنك تجيديه فى التعامل مع طفل صغير متعب أحيانا وقد تكرهين
    ذلك اليوم الذى أنجبته فيه لكنه ممتع أيضاً رزقكِ الله
    وكل مشتاق الذرية الصالحة البارة ...اللهم آمين
    هذا ردى قبل أن أتذكر شئ بمناسبة الأطفال هناك مقالة ما
    لا أعرف أين أو متى قرأتها مغزاها أن الأنسان الأكثر وعياً فى المجتمع يلجأ
    إلى أنجاب عدد أقل من الأطفال لانه يريد لهم حياة أفضل لكن على النقيض
    الأنسان الأقل وعياً والأقل فكراً ينجب عددا أكبر فهو لا يضع فى حسبانه
    ذلك الكم من التفكير الذى يجعل الأكثر وعياً وعلما يفكر فى أنجاب عدد أقل
    مما سيؤدى فى القريب العاجل إلى كون العالم يمتلئ بفارغى الفكر وناقصى الوعى
    والعلم ويحث هذا المقال النصف الأول الأكثر وعياً على الإنجاب أكثر
    لكى لا يحتل الصنف الثانى هذا العالم فيسود الجهل وسوء الخلق

    1 !غير مسموح
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    اللهم لا تفتنا فى ديننا ودنيانا وأخرتنا وألطف بنا بعفوك
    وأحفظنا بحفظك
    اللهم هذه قسمتنا فيما نملك فلا تأخذنا بما لا نملك

  7. #6
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ~الجُمان~ مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ومن منا لايخشى التقدم في السن ، لكن في الحقيقة انا انسانة مااحب افكر في هالاشياء وبالأخص التي لايد لنا في الحول دونها او تغييرهاو ماذا سيحدث لي عندما اتقدم في السن اكافحها بالتفكير الايجابي، لماذا دائما اعوذ بالله تسيطر على افكار الانسان مخاوفة ؟!، ومادمت كلها افكار فلنتفائل بأن كل ماسنقدم علية افضل ^_^ لا احد يعلم الغيب ، الافكار والمخاوف السلبية مردودهاوعلى النفس سيء جدا ، في المقابل التفائل مردودة حسن وتفاءلوا بالخير تجدوه بإذن الله â™،

    بالنسبة للاطفال يووه ياجمون انتِ يبدو انك موغلة بالتفكير مسبقا في كل شيء كان الله في العون لنا جميعا ، لكن كأم سأخبرك بشيء ستجدين نفسك بإذن الله تبذلين جهدك لا اعلم كيف لكن ربي يسخرك ويمنحك صبرا وقوة من عندة وللة الحمد عندما يكون طفلك ستجدين نفسك تعملين لا اقول انك لاتجدين صعوبة في ذلك لكنك تمضين وتبذلين ولله الحمد ، بخصوص المخاوف (( اللة لايختبر صبرنا فيمن نحب ، حجزنا مرة شالية مع مسبح مع اهلي واخوتي واخواتي وقتها اكتشفت ان عندي فوبيا مسابح من يطبون الماء واقفة فوق روسهم يبون يتعلمون ويستعرضون مهارتهم ماحد يغوص شوي بس الا بصرخة اطلع اطلع خلاص مااقدر جد مو بيدي المصيبه مو بس ولدي حتى اخواني عقدتهم ذاك الليل وحلفوا بعدها اني ماني وجهه شاليهات ومسابح وكانت اول مرة واخر مرة اروح بأبنائي بنفسي لمسبح كل افكاري لو صار شيء لاسمح الله وانا دافعة لاجل اجيبهم هالمكان يا للهول ًں’” مانمت ماتهنيت اعوذ بالله من الشيطان (

    بس بيظل اظن هذا شيء طبيعي وفطري في الام ان شاء الله مو وساوس المهم ان تمضي ولاتجعلي مخاوفك تسيطر عليك مع ان محدثتك قاطعت المسابح ، بس انا لا اظن ان فعلي هو الصحيح بس هنا اكتشفت ان عندي نوع من الفوبيا او كما تقول اخواتي

    الي هنا ولازم اوقف ثرثرت واجد ًںک…
    أهلاً مرة أخرى :"),

    أدرك أنه لن يصيبنا إلا ما كتب الله علينا!
    لكن شعور أن أخسر شخص غالي على قلبي مؤلم جدًا!
    فكيف إن كان ولد لي!!
    لكن جعلت الأمر لله إن أراد لي ذلك يوماً ما، نسلم لأمره!
    فالخيرة فيما اختاره الله!
    فلا يدري أحد ماذا يحدث غدا!
    كل ما أسعى إليه الآن ما خلقت لأجله، لم أحقق ما أتمنى بعد!
    >>يارب<<

    أفهم شعورك وخوفك الشديد!
    لا تتركِ الدعاء فهو أعظم سلاح!
    جزيت كل خير لمرورك الجميل
    ربي يبارك فيك
    ولا يحرمنا من طلاتك أبدا
    في حفظ المولى،،

    ~

    1 !غير مسموح

  8. #7
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dony omino مشاهدة المشاركة
    اهلا جوجوâ‌¤.

    كنت اقول نفس الاشياء من قبل . اني لا اريد ان اصل الى مرحلة الشيخوخة وهكذا. لكن لسبب ما كل ما كبرت اغير رايي واريد ان اعيش حتى مئة سنة ًںک‚.

    وبالنسبة لموضوع الاطفال انا معك مئة فالمئة. الكثير من الناس دايما يحاولون تغيير رايي واقناعي بالعكس واكيد انتي نفس الشيء لا تستمعي لهم عنجد افعلي كا تريدين بسسس.
    أهلاً قلبي :"),
    يارب يعطيك العمر الطويل على الطاعة،
    ويكتب لك اللي يسعدك ويرضيك يارب

    أسعدني مرورك الجميل
    لا حرمنا منك أبدا
    في حفظ المولى،،

    ~

    0 !غير مسموح

  9. #8
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مودة مشاهدة المشاركة
    مرحبا جمون ًںک„
    كلمات من الداخل حقاً ًںکپ
    يا له من خوف العمر يمضى سريعاً أو هكذا يبدو
    أتذكر ذاك اليوم الذى جلست لأسأل نفسى تلك الأسئلة العميقه
    لماذا أعيش وماذا أفعل وإلى أين سأصل فى هذه الدنيا ؟!
    الوضع أختلف الآن أصبحت أعرف الأجابة لكن إلا أخر سؤال
    لا أخاف من الشيخوخة بقدر ما أخاف من الفقد
    أن يكون لديكِ أطفالاً أمر ليس بالهين حتى أننى قررت لا أريد أن أنجب أكثر من ذلك ًںک…
    لكنه أفضل ما يمكن أن يحدث لكِ فى هذه الحياة
    إن معاشرة قلب برئ طاهر وحب صادق وتعلق حقيقى ليس بالأمر السهل ايجاده
    لكنك تجيديه فى التعامل مع طفل صغير متعب أحيانا وقد تكرهين
    ذلك اليوم الذى أنجبته فيه لكنه ممتع أيضاً رزقكِ الله
    وكل مشتاق الذرية الصالحة البارة ...اللهم آمين
    هذا ردى قبل أن أتذكر شئ بمناسبة الأطفال هناك مقالة ما
    لا أعرف أين أو متى قرأتها مغزاها أن الأنسان الأكثر وعياً فى المجتمع يلجأ
    إلى أنجاب عدد أقل من الأطفال لانه يريد لهم حياة أفضل لكن على النقيض
    الأنسان الأقل وعياً والأقل فكراً ينجب عددا أكبر فهو لا يضع فى حسبانه
    ذلك الكم من التفكير الذى يجعل الأكثر وعياً وعلما يفكر فى أنجاب عدد أقل
    مما سيؤدى فى القريب العاجل إلى كون العالم يمتلئ بفارغى الفكر وناقصى الوعى
    والعلم ويحث هذا المقال النصف الأول الأكثر وعياً على الإنجاب أكثر
    لكى لا يحتل الصنف الثانى هذا العالم فيسود الجهل وسوء الخلق
    أهلاً أم مودة :"),
    عندما دعوتي حسيت بشيء غريب، وكأن القلب ارتعد!!
    يعلم الله أن الحال الذي نمر به يفزع ويجعل المرء يخاف!!
    لا نقول إلا الحمدلله على كل حال
    اللهم اكتب الأفضل لنا وما يصلح!
    وأقول مادمتِ تحسني التربية فاكثري من الخلفة!!xD,
    استغفرالله
    يارب يكتب لك كل خير ويصرف السوء والشر عنكِ
    لا حرمنا وجودك يارب
    في حفظ المولى،،

    ~

    1 !غير مسموح

  10. #9
    الصورة الرمزية أم مودة

    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المـشـــاركــات
    730
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jomoon مشاهدة المشاركة

    أهلاً أم مودة :"),
    عندما دعوتي حسيت بشيء غريب، وكأن القلب ارتعد!!
    يعلم الله أن الحال الذي نمر به يفزع ويجعل المرء يخاف!!
    لا نقول إلا الحمدلله على كل حال
    اللهم اكتب الأفضل لنا وما يصلح!
    وأقول مادمتِ تحسني التربية فاكثري من الخلفة!!xD,
    استغفرالله
    يارب يكتب لك كل خير ويصرف السوء والشر عنكِ
    لا حرمنا وجودك يارب
    في حفظ المولى،،

    ~
    " أحسن التربية" 😅 أنا لا أحسن فعل شئ على الأطلاق فى هذه الحياة
    أتفهم شعورك تجاه الاطفال جيدا وهذا ينم عن حنان حقيقى
    لكن للأسف أنت لا تقدرين على جعلهم لا يتألمون فى هذه الدنيا
    حجزت مع ابنى ذى العام ونصف لمدة أسبوع فى المشفى ورأيت من الألم الكثير
    لا أحد ينجو من الألم حتى الأطفال لكنك حينها تعطينه بيدكِ للطبيب ليتألم ألم
    أقل من لا قدر الله أن تفقديه 😭

    1 !غير مسموح
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    اللهم لا تفتنا فى ديننا ودنيانا وأخرتنا وألطف بنا بعفوك
    وأحفظنا بحفظك
    اللهم هذه قسمتنا فيما نملك فلا تأخذنا بما لا نملك

  11. #10
    الصورة الرمزية أرق من النسيم

    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المـشـــاركــات
    23
    الــــدولــــــــة
    الاردن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    الموضوع بدو قعدة!!


    لا أدري إلى أي مدى سأبدو صادقة ولكنني أعيش كل تلك المشاعر رغم أنني في مقتبل العمر وكل من في عمري الآن يعيش حياته ويبنيها بطريقة توافق متطلبات العصر بغض النظر عن كونها كانت تجربة ايجابية أو سلبية..
    لدي الآن إبن عمره سنة وأربع شهور وولد قادم على الطريق😅 ولا أدري إن كنتُ قادرة على تحمل المسؤولية.. حتى بعد زواجي وإلى هذه اللحظة لا أرى أني مسؤولة تماماً وبشكل يرضيني.. لا أعلم إن كنت قادرة على التربية بشكل يجعل أطفالي سعداء، راضين عني، قنوعين، شجعان والأهم من كل ذلك ذرية صالحة أفتخر بها..
    أتمنى أن أكون أم ممتازة مع تقدم سني وزوجة صالحة وصديقة مخلصة وابنة بارة.. أخاف من تقدم في السن يفقدني جمالي! ههههههههه لابد أنكِ ضحكتي لكنني فعلاً أكره التجاعيد ولا أتخيل نفسي عجوز!!
    وحتى أنني أسأل نفسي إلى متى سأظل أكافح وفي النهاية كلنا ميتون.. ماذا سيحدث في المستقبل؟ وهل الحال سيتغير إلى الأحسن أو إلى الأسوأ.. يا مغير الأحوال غير حالنا إلى أحسن حال.. هل سيلعب الحظ دائماً دوراً في حياتي!؟ أسئلة عديدة تدور في ذهني.. تشتت وأنا أكتب ولا أعلم إن كنت بالفعل أوصلت ما يجول في خاطري...
    غير الفتن التي تحدثتي حولها.. آاااخ هم فوق هم.. خوف عظيم يرقد في فؤادي... كيف سأستطيع أن أربي أبنائي كتربية أهلي لي وأفضل حتى! أرى أقاربي الآن عاجزين عن التربية ولا حول لهم ولا قوة،، فجيل الآن مرعب جداً وهو الذي يقودكِ!
    اللهم قوة!! â‌¤â‌¤


    شكراً لأناملك العفوية..

    1 !غير مسموح

    وإني يا الله قد وليتك كل ما في قلبي..

  12. #11
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم مودة مشاهدة المشاركة
    " أحسن التربية" ًںک… أنا لا أحسن فعل شئ على الأطلاق فى هذه الحياة
    أتفهم شعورك تجاه الاطفال جيدا وهذا ينم عن حنان حقيقى
    لكن للأسف أنت لا تقدرين على جعلهم لا يتألمون فى هذه الدنيا
    حجزت مع ابنى ذى العام ونصف لمدة أسبوع فى المشفى ورأيت من الألم الكثير
    لا أحد ينجو من الألم حتى الأطفال لكنك حينها تعطينه بيدكِ للطبيب ليتألم ألم
    أقل من لا قدر الله أن تفقديه ًںک*
    يالله يعلم الله إني أحسست بشعورك
    شيء ضخم لا يعلمه إلا الله
    سبحان الله الأم هي الرحمة والله أرحم!
    لذا استودعيهم دومًا ربي،
    ربي يحفظهم لك ولا يريك مكروه في غالي أبدًا
    شعور عظيم،
    دومًا أقول إذا كنت أنا هكذا فكيف بأمه!
    رحم ربي أمهاتنا رحمة واسعة ومد في أعمارهم على الطاعة،
    وربي يغفر لأبي مغفرة من عنده بكرمه وحلمه، ويوسع قبره ويبارك في آبائكم،
    علميهم الأذكار وحصني الصغار دومًا، والله إنها لشيء عظيم
    ولا تصغري شانكِ ففيكِ البركة بإذن الله
    ولا تيأسي من تحسين حالكِ فلأن مجاهدة النفس شيء بغيض لكن أجره عند الله عظيم :"(,
    >>يارب<<
    نسألك من فضلك العظيم!
    بوركتِ أم مودة
    وسلمكِ ربي من الشرور وبارك عمركِ
    في حفظ المولى،،

    ~

    0 !غير مسموح

  13. #12
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Smile رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أرق من النسيم مشاهدة المشاركة
    الموضوع بدو قعدة!!
    http://www.msoms-anime.net/blob:http...7-0d34ecb1e1a0

    لا أدري إلى أي مدى سأبدو صادقة ولكنني أعيش كل تلك المشاعر رغم أنني في مقتبل العمر وكل من في عمري الآن يعيش حياته ويبنيها بطريقة توافق متطلبات العصر بغض النظر عن كونها كانت تجربة ايجابية أو سلبية..
    لدي الآن إبن عمره سنة وأربع شهور وولد قادم على الطريق😅 ولا أدري إن كنتُ قادرة على تحمل المسؤولية.. حتى بعد زواجي وإلى هذه اللحظة لا أرى أني مسؤولة تماماً وبشكل يرضيني.. لا أعلم إن كنت قادرة على التربية بشكل يجعل أطفالي سعداء، راضين عني، قنوعين، شجعان والأهم من كل ذلك ذرية صالحة أفتخر بها..
    أتمنى أن أكون أم ممتازة مع تقدم سني وزوجة صالحة وصديقة مخلصة وابنة بارة.. أخاف من تقدم في السن يفقدني جمالي! ههههههههه لابد أنكِ ضحكتي لكنني فعلاً أكره التجاعيد ولا أتخيل نفسي عجوز!!
    وحتى أنني أسأل نفسي إلى متى سأظل أكافح وفي النهاية كلنا ميتون.. ماذا سيحدث في المستقبل؟ وهل الحال سيتغير إلى الأحسن أو إلى الأسوأ.. يا مغير الأحوال غير حالنا إلى أحسن حال.. هل سيلعب الحظ دائماً دوراً في حياتي!؟ أسئلة عديدة تدور في ذهني.. تشتت وأنا أكتب ولا أعلم إن كنت بالفعل أوصلت ما يجول في خاطري...
    غير الفتن التي تحدثتي حولها.. آاااخ هم فوق هم.. خوف عظيم يرقد في فؤادي... كيف سأستطيع أن أربي أبنائي كتربية أهلي لي وأفضل حتى! أرى أقاربي الآن عاجزين عن التربية ولا حول لهم ولا قوة،، فجيل الآن مرعب جداً وهو الذي يقودكِ!
    اللهم قوة!! â‌¤â‌¤


    شكراً لأناملك العفوية..
    كل مرة أقرأها بنفس الشعور وبنفس الإحساس!
    أعدتها مرارا!!
    آخ يا قلب!
    هذا الحس بوده أن يحتويك ويربت على رأسك!
    اللهم ارحمها برحمتك وأعنها على حياتها واجعلها سعيدة هي وأسرتها وبارك فيهم!
    نحن حقيقة لا نملك لأنفسنا لا نفعا ولا ضرا
    لكن بأيدينا، نعم نرفعها للمولى،
    وأن نسلك سبل ربنا!
    هو يهديك ويحميك وينصرك وهو المثبت على الهدى!
    ساعدي نفسك بهدي ربك هذا هو الطريق!
    يخيل لي لو كان لدي أطفال للتزمت سجادتي من كثر الدعاء!
    يا ربي!، من خوفي ستجدني عند باب ربي!
    فعلاً أخاف عليهم وهم ليسوا موجودين فكيف لو كانوا!
    لذا قلبي علميهم الأذكار وحصنيهم وهم صغار، قصي لهم الحكايات!،
    ارفقي بهم!، ضميهم باستمرار!!،
    علميهم الحب إي عنايتك ولطفك، ليكونوا أصدقاءك قبل أن يكونوا أبنائك
    يارب يحفظهم لك ولا يريك بهم مكروها
    يا حي يا قيوم

    الكبر وتقدم العمر أكبر مشكلة في حياتي!!
    استغفرالله
    لكن تركتها لله
    الذي يريده بي سأرضى به
    المهم الثبات حتى الممات
    يارب صرف قلبي وبصري على دينك مدى الحياة!
    وتقبلني من الشهداء الشاهدين بتوحيدك عند الممات!،
    والدرجات العلى لي ولكم يارب

    لا عدمنا طلاتك أرق
    وأهلاً بك دوما
    حفظك ربي،
    في حفظ المولى،،

    ~

    0 !غير مسموح

  14. #13
    الصورة الرمزية كونان المتحري

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المـشـــاركــات
    426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    منذ قرأت الموضوع للمرة الأولى تذكرتُ أنني قلت شيئاً مشابهاَ في طفولتي، عندما كان أحد الكبار يسألني: " ماذا ستصير عندما تكبر؟ "
    أجيبه دون تردد: " أنا لن أكبر، سأبقى صغيراً "
    فيبدأ في محاولة إقناعي دون جدوى أنَّ الناس لا بد و أن يكبروا


    أعتقد أنَّ الأمر كان متعلقاً بدرجة كبيرة بكوني الابن البكر للأسرة، أكثر ما كنت أرغب به في طفولتي هو أن أحظى بأخٍ أو أختٍ أكبر مني، أتذكر بكائي عندما زرنا أمي في المستشفى بعد ولادة إحدى أخواتي، رأيتُ طفلةً صغيرةً نائمة ببراءة و سلام في حضن أمي، ضججتُ بالبكاء حينها قائلاً: " ألم نتفق على إنجاب واحدة أكبر مني ؟!! "
    لكن لم يلبث من الوقت إلا القليل حتى بدأت في تأمل يدها الصغيرة و ملامحها اللطيفة المنمنمة، و لا بد من أنني رغبت في حملها و إطعامها عندما تعلمت الأكل، و هكذا نشأت علاقة جديدة بين أختٍ صغرى و أخيها الأكبر فسبحان من خلق المشاعر الأسرية الجميلة !!.

    ذات مرة حاولت أمي إقناعي أنَّها لو أنجبت طفلاً كبيراً سيقتلها، لأنها لن تتحمل طفلاً كبير الحجم في بطنها، و ألحقته بسؤال: " هل تريد أن تخسر الماما لتنجب لك طفلاً كبيراً ؟! "
    بالتأكيد جاءت الإجابة بالنفي، لكن هذا ما ولَّد عندي فكرة أن لا أكبر، أمي لا تستطيع إنجاب أطفال أكبر مني، لكن أستطيع أنا أن أبقى صغيراً بينما يكبر أخوتي، هكذا سيكون لي اخوة كبار، الفكرة بسيطة و غير معقَّدة، كلما كان عليَّ فعله هو ألَّا أكبر.

    لم يقتصر الأمر على مجرد قرار بيني و بين نفسي، بل أتبعته بمجهودٍ لا يستهان به؛ عندما يطلب مني الكبار تناول شيء معين لكي أكبر كنت أتجنب تناوله، و إن تناولت تناولت القليل جداً منه، و لحسن أو سوء الحظ كانت معظم هذه الأطعمة و المشروبات سيئة الطعم بالنسبة لي، كذلك كان خالي قد أهدى أمي سريراً خشبياً لي بمناسبة مولدي، و استمرت في استخدامه لي حتى عمرالثالثة، و بسبب تعلقي به لم يجرؤ أحد على استخدامه لمن أتوا بعدي مطلقاً، كنتُ أحب الاستلقاء فيه و مدَّ ساقي عن آخرها لأتأكد أنني لم أكبر عليه، و كذلك أبكي بحرقة داعياً الله بكل خشوع ألَّا يجعل ذلك يحدث، و لا يعتقد أحدهم أنَّ جهودي أو دعواتي قد ذهبت أدراج الرياح، لقد تخلص أبي من السرير دون علمي و أنا في الصف الثامن، و كنت لا أزال أقدر على الاستلقاء داخله دون ثني الركبتين.

    لكن على الجانب الآخر، رغم أنَّ مظهري لا يفصح عن عمري الحقيقي، إلَّا أنني من الناحية الصحية أشعر و كأنني قد تجاوزت السبعين من العمر، أمي تكرر دائماً أنَّ دوائي في الغذاء المتوازن و الجيد، و هذا ليس صحيحاً تماماً، لكن أعترف أنَّ نظامي الغذائي ليس صحيَّاً، و كمية ما أتناوله أقل بكثير مما يتناوله أي شاب عشريني، جدَّتي تكرر دائماً أنَّ الشباب يمكنهم الشعور بالجوع، لكن لا يعقل شعورهم بالتعب، و تضيف لي: " أنتَ تأكل كالعصفور و تنام كأهل الكهف"، و الحقيقة أنَّ أخفض الأصوات يمكنه إيقاظي لو أريدَ به ذلك؛ لكن جدتي تقول ذلك لقدرتي على النوم كل اسبوع في بيتها رغم ضجيج أطفال العائلة.

    ذات مرة طلبت جدتي مني إحضار كوب من الماء لتشربه، ما فعلته كان أن ذهبت للماء، سكبته في الكوب، شربته، و أخذت لها الكوب فارغاً، أتساءل أحياناً هل يجب أن أشيخ أكثر؟!!



    أما بالنسبة للتربية، فمن حولي يعرفون أنني لا أريد الزواج إلا في الجنة إن شاء الله

    أحياناً لا أعتقد أن التربية صعبة للغاية، أطفال العائلة في غاية اللطف و البراءة، إلَّا إن قرروا التعبير عن محبتهم باللعب العنيف معي، من الصعب السيطرة على تحالفهم عندما ينقضون عليّ، أخبرهم دائماً أنَّ لعبهم العنيف قد يسبب لي الأذى، و نحن لا نؤذي الأشخاص الذين نحبهم، تارةً يتوقفون و أخرى لا يعيروني آذانهم حتى(ضحكاتهم تحجب صوتي تماماً)، فأخرج من المعركة بأضرار بالغة.

    التحدي الحقيقي هو حماية الأطفال من المؤثرات الخارجية، و هذا الأمر صعب للغاية في رأيي، فالطفل مهما كان ذكياً لامعاً، لا يزال تحت تأثير فطرته النقية، إذ يعتقد أنَّ العالم نقي طاهر كسريرته، و مهما كانت تحذيرات الكبار ترافقه و تلتصق بأعماق أذنيه، إلَّا أنه قد يلقيها جانباً أمام أول مواجهة حقيقية تختبر فطرته من جانب و تحذيرات أهله من الجانب الآخر، حصل معي موقف كهذا في سن السابعة و كدت أُخطف من قبل شخصين لولا لطف الله، و على صعيدٍ آخر رفاق السوء و مفسدات العصر، أجد أنَّ أكثر الحلول المنطقية لحماية الطفل من هذا الجانب هو إشراكه في عملية تربيته؛ على سبيل المثال لا الحصر: كان أبي يأخذنا في مرحلة الطفولة لأي مسابقة في الرسم أو الكتابة تختص بنبذ التدخين و تعاطي المخدرات و ما شابهها؛ مما كان يدفعنا للبحث عن أضرار و أخطار هذه العادات السيئة و الحذر منها بقناعة تامة؛ لأن رقابة الأبوين لا تتجاوز لحظات عيونهما في الغالب، و في مرحلة من المراحل سيجد الأبناء أنفسهم مضطرين للانتباه لتربية أنفسهم على نفس النهج، فمن الأفضل تحصينهم من الداخل ليكونوا أقوياء عند مواجهة الاستفزاز و التنمر بهدف إفسادهم.


    أعتقد أنني سأتوقف هنا، أتمنى ألا أكون قد أطلت كثيراً

    2 !غير مسموح
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجِّل فرجهم

    الحمد لله في الشدَّة والرخاء الحمد لله الذي لايُحمد على مكروهٍ سواه

    لا أقبل طلبات الصداقة من الفتيات مع خالص احترامي وتقديري لأخواتي الكريمات

  15. #14
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كونان المتحري مشاهدة المشاركة
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


    منذ قرأت الموضوع للمرة الأولى تذكرتُ أنني قلت شيئاً مشابهاَ في طفولتي، عندما كان أحد الكبار يسألني: " ماذا ستصير عندما تكبر؟ "
    أجيبه دون تردد: " أنا لن أكبر، سأبقى صغيراً "
    فيبدأ في محاولة إقناعي دون جدوى أنَّ الناس لا بد و أن يكبروا


    أعتقد أنَّ الأمر كان متعلقاً بدرجة كبيرة بكوني الابن البكر للأسرة، أكثر ما كنت أرغب به في طفولتي هو أن أحظى بأخٍ أو أختٍ أكبر مني، أتذكر بكائي عندما زرنا أمي في المستشفى بعد ولادة إحدى أخواتي، رأيتُ طفلةً صغيرةً نائمة ببراءة و سلام في حضن أمي، ضججتُ بالبكاء حينها قائلاً: " ألم نتفق على إنجاب واحدة أكبر مني ؟!! "
    لكن لم يلبث من الوقت إلا القليل حتى بدأت في تأمل يدها الصغيرة و ملامحها اللطيفة المنمنمة، و لا بد من أنني رغبت في حملها و إطعامها عندما تعلمت الأكل، و هكذا نشأت علاقة جديدة بين أختٍ صغرى و أخيها الأكبر فسبحان من خلق المشاعر الأسرية الجميلة !!.

    ذات مرة حاولت أمي إقناعي أنَّها لو أنجبت طفلاً كبيراً سيقتلها، لأنها لن تتحمل طفلاً كبير الحجم في بطنها، و ألحقته بسؤال: " هل تريد أن تخسر الماما لتنجب لك طفلاً كبيراً ؟! "
    بالتأكيد جاءت الإجابة بالنفي، لكن هذا ما ولَّد عندي فكرة أن لا أكبر، أمي لا تستطيع إنجاب أطفال أكبر مني، لكن أستطيع أنا أن أبقى صغيراً بينما يكبر أخوتي، هكذا سيكون لي اخوة كبار، الفكرة بسيطة و غير معقَّدة، كلما كان عليَّ فعله هو ألَّا أكبر.

    لم يقتصر الأمر على مجرد قرار بيني و بين نفسي، بل أتبعته بمجهودٍ لا يستهان به؛ عندما يطلب مني الكبار تناول شيء معين لكي أكبر كنت أتجنب تناوله، و إن تناولت تناولت القليل جداً منه، و لحسن أو سوء الحظ كانت معظم هذه الأطعمة و المشروبات سيئة الطعم بالنسبة لي، كذلك كان خالي قد أهدى أمي سريراً خشبياً لي بمناسبة مولدي، و استمرت في استخدامه لي حتى عمرالثالثة، و بسبب تعلقي به لم يجرؤ أحد على استخدامه لمن أتوا بعدي مطلقاً، كنتُ أحب الاستلقاء فيه و مدَّ ساقي عن آخرها لأتأكد أنني لم أكبر عليه، و كذلك أبكي بحرقة داعياً الله بكل خشوع ألَّا يجعل ذلك يحدث، و لا يعتقد أحدهم أنَّ جهودي أو دعواتي قد ذهبت أدراج الرياح، لقد تخلص أبي من السرير دون علمي و أنا في الصف الثامن، و كنت لا أزال أقدر على الاستلقاء داخله دون ثني الركبتين.

    لكن على الجانب الآخر، رغم أنَّ مظهري لا يفصح عن عمري الحقيقي، إلَّا أنني من الناحية الصحية أشعر و كأنني قد تجاوزت السبعين من العمر، أمي تكرر دائماً أنَّ دوائي في الغذاء المتوازن و الجيد، و هذا ليس صحيحاً تماماً، لكن أعترف أنَّ نظامي الغذائي ليس صحيَّاً، و كمية ما أتناوله أقل بكثير مما يتناوله أي شاب عشريني، جدَّتي تكرر دائماً أنَّ الشباب يمكنهم الشعور بالجوع، لكن لا يعقل شعورهم بالتعب، و تضيف لي: " أنتَ تأكل كالعصفور و تنام كأهل الكهف"، و الحقيقة أنَّ أخفض الأصوات يمكنه إيقاظي لو أريدَ به ذلك؛ لكن جدتي تقول ذلك لقدرتي على النوم كل اسبوع في بيتها رغم ضجيج أطفال العائلة.

    ذات مرة طلبت جدتي مني إحضار كوب من الماء لتشربه، ما فعلته كان أن ذهبت للماء، سكبته في الكوب، شربته، و أخذت لها الكوب فارغاً، أتساءل أحياناً هل يجب أن أشيخ أكثر؟!!



    أما بالنسبة للتربية، فمن حولي يعرفون أنني لا أريد الزواج إلا في الجنة إن شاء الله

    أحياناً لا أعتقد أن التربية صعبة للغاية، أطفال العائلة في غاية اللطف و البراءة، إلَّا إن قرروا التعبير عن محبتهم باللعب العنيف معي، من الصعب السيطرة على تحالفهم عندما ينقضون عليّ، أخبرهم دائماً أنَّ لعبهم العنيف قد يسبب لي الأذى، و نحن لا نؤذي الأشخاص الذين نحبهم، تارةً يتوقفون و أخرى لا يعيروني آذانهم حتى(ضحكاتهم تحجب صوتي تماماً)، فأخرج من المعركة بأضرار بالغة.

    التحدي الحقيقي هو حماية الأطفال من المؤثرات الخارجية، و هذا الأمر صعب للغاية في رأيي، فالطفل مهما كان ذكياً لامعاً، لا يزال تحت تأثير فطرته النقية، إذ يعتقد أنَّ العالم نقي طاهر كسريرته، و مهما كانت تحذيرات الكبار ترافقه و تلتصق بأعماق أذنيه، إلَّا أنه قد يلقيها جانباً أمام أول مواجهة حقيقية تختبر فطرته من جانب و تحذيرات أهله من الجانب الآخر، حصل معي موقف كهذا في سن السابعة و كدت أُخطف من قبل شخصين لولا لطف الله، و على صعيدٍ آخر رفاق السوء و مفسدات العصر، أجد أنَّ أكثر الحلول المنطقية لحماية الطفل من هذا الجانب هو إشراكه في عملية تربيته؛ على سبيل المثال لا الحصر: كان أبي يأخذنا في مرحلة الطفولة لأي مسابقة في الرسم أو الكتابة تختص بنبذ التدخين و تعاطي المخدرات و ما شابهها؛ مما كان يدفعنا للبحث عن أضرار و أخطار هذه العادات السيئة و الحذر منها بقناعة تامة؛ لأن رقابة الأبوين لا تتجاوز لحظات عيونهما في الغالب، و في مرحلة من المراحل سيجد الأبناء أنفسهم مضطرين للانتباه لتربية أنفسهم على نفس النهج، فمن الأفضل تحصينهم من الداخل ليكونوا أقوياء عند مواجهة الاستفزاز و التنمر بهدف إفسادهم.


    أعتقد أنني سأتوقف هنا، أتمنى ألا أكون قد أطلت كثيراً
    أهلاً كونان :"),
    لا إله إلا الله
    لا أدري لماذا أشعر بشيء من الألم؟!
    وأقول لك لماذا؟!
    إي نعم لماذا تفعل هكذا بنفسك؟!
    بعيدًا عن كل ما قلته،
    لا أحد يستطيع أن يفهم ما بالآخر جيدًا!!
    لكن كان الأولى أن تصبر أن تصبح في العشرينات ثم تتمنى أن يتوقف الكبر!!
    أم أن لا تكبر بتاتًا!
    لكن لا أعرف السبب أو لماذا شعرت بذلك ولم تتغير مع الأيام!
    ذكرتني كنت أتمنى في صغري أن أجد شخص يكون قريب لي يفهمني ويشعر بي!!
    كنت أحترق لذلك في لحظة من اللحظات!
    والحمدلله على كل حال
    ما تشعر به لا أفهمه لكن نظام الأكل توقف عن ذلك!
    صدقني الغذاء المفيد يحتاجه الجسم وفيه قوة الجسد
    والاعتدال مطلوب!
    والدعاء بأن يمنحك الله القوة فالمؤمن القوي أحب إلى الله
    والله غصب عنا نكبر ونشيخ ولو لم نرد، إلا من كتب الله له الموت باكرا
    ربي يبارك في عمرك وعمر السامعين
    لذا من الآن ابدأ بالتغيير والتعديل
    فالحياة واحدة، هذا لا يعني أننا ميتين عليها
    لكن لنتلمس السعادة!
    من حقك أن تتمنى ما تريد فأنت مثلي كما أنا لا أريد، وبقوة!
    لكن أن تهمل أكلك وصحتك، هنا توقف!!
    فأنت مسؤول عن ذلك أم أنا مخطئة؟!
    صدقني أحيانًا نفعل الأشياء ولو كنا نبغضها!
    يارب
    قل تم،
    >>يارب<<

    باركك ربي،
    دوماً تفيد بكلامك المؤثر
    ربي يكتب لك الصالح وكل خير ويبعد عنك كل سوء وشر
    في حفظ المولى،،

    ~

    1 !غير مسموح

  16. #15
    الصورة الرمزية كونان المتحري

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المـشـــاركــات
    426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jomoon مشاهدة المشاركة

    أهلاً كونان :"),
    لا إله إلا الله
    لا أدري لماذا أشعر بشيء من الألم؟!
    وأقول لك لماذا؟!
    إي نعم لماذا تفعل هكذا بنفسك؟!
    بعيدًا عن كل ما قلته،
    لا أحد يستطيع أن يفهم ما بالآخر جيدًا!!
    لكن كان الأولى أن تصبر أن تصبح في العشرينات ثم تتمنى أن يتوقف الكبر!!
    أم أن لا تكبر بتاتًا!
    لكن لا أعرف السبب أو لماذا شعرت بذلك ولم تتغير مع الأيام!
    ذكرتني كنت أتمنى في صغري أن أجد شخص يكون قريب لي يفهمني ويشعر بي!!
    كنت أحترق لذلك في لحظة من اللحظات!
    والحمدلله على كل حال
    ما تشعر به لا أفهمه لكن نظام الأكل توقف عن ذلك!
    صدقني الغذاء المفيد يحتاجه الجسم وفيه قوة الجسد
    والاعتدال مطلوب!
    والدعاء بأن يمنحك الله القوة فالمؤمن القوي أحب إلى الله
    والله غصب عنا نكبر ونشيخ ولو لم نرد، إلا من كتب الله له الموت باكرا
    ربي يبارك في عمرك وعمر السامعين
    لذا من الآن ابدأ بالتغيير والتعديل
    فالحياة واحدة، هذا لا يعني أننا ميتين عليها
    لكن لنتلمس السعادة!
    من حقك أن تتمنى ما تريد فأنت مثلي كما أنا لا أريد، وبقوة!
    لكن أن تهمل أكلك وصحتك، هنا توقف!!
    فأنت مسؤول عن ذلك أم أنا مخطئة؟!
    صدقني أحيانًا نفعل الأشياء ولو كنا نبغضها!
    يارب
    قل تم،
    >>يارب<<

    باركك ربي،
    دوماً تفيد بكلامك المؤثر
    ربي يكتب لك الصالح وكل خير ويبعد عنك كل سوء وشر
    في حفظ المولى،،

    ~
    أشعر بالارتباك لسوء الفهم الذي أوقعتكِ فيه

    أعتذر حقاً، لم أقصد أن أتسبب في شعوركم بالألم

    ذلك الهوس بعدم النمو كان رهين مرحلة الطفولة فقط أنا الآن لا أفكر بنفس الطريقة

    أما بالنسبة لموضوع الأكل فالأمر معقدٌ جداً لكن لا علاقة له برغبتي الطفولية السابقة في البقاء طفلاً

    كنت أكتب و أمسح لتصحيح لبس الفهم الذي وقع لكن خشيتُ حقاً أن أحيد عن الموضوع الأصلي الذي تكرَّمتم بوضعه

    أشكر لكم النصح و التوجيه و نسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم

    حقاً لا أعرف ما أقول، حاولتُ أن أستمد بعض الشجاعة عندما بدأتُ بالرد على مواضيع أخرى و لم يسعفني ذلك

    جزيل الشكر و خالص الاعتذار مرةً أخرى

    1 !غير مسموح
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجِّل فرجهم

    الحمد لله في الشدَّة والرخاء الحمد لله الذي لايُحمد على مكروهٍ سواه

    لا أقبل طلبات الصداقة من الفتيات مع خالص احترامي وتقديري لأخواتي الكريمات

  17. #16
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    Thumbs up رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كونان المتحري مشاهدة المشاركة
    أشعر بالارتباك لسوء الفهم الذي أوقعتكِ فيه

    أعتذر حقاً، لم أقصد أن أتسبب في شعوركم بالألم

    ذلك الهوس بعدم النمو كان رهين مرحلة الطفولة فقط أنا الآن لا أفكر بنفس الطريقة

    أما بالنسبة لموضوع الأكل فالأمر معقدٌ جداً لكن لا علاقة له برغبتي الطفولية السابقة في البقاء طفلاً

    كنت أكتب و أمسح لتصحيح لبس الفهم الذي وقع لكن خشيتُ حقاً أن أحيد عن الموضوع الأصلي الذي تكرَّمتم بوضعه

    أشكر لكم النصح و التوجيه و نسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتكم

    حقاً لا أعرف ما أقول، حاولتُ أن أستمد بعض الشجاعة عندما بدأتُ بالرد على مواضيع أخرى و لم يسعفني ذلك

    جزيل الشكر و خالص الاعتذار مرةً أخرى
    لا عليك، يصعب أحيانًا توضيح كل نقطة وشرحها!!
    لأن إن كنا سنفسر كل نقطة نحتاج لعديد من السطور!!
    والحقيقة إني دائمًا أستفيد بردودكم فلا تحرمنا منها!

    شبه هذا الهاجس ظننته لدينا نحن!
    فإذا بغيرنا يحس مثلنا!!
    فهذا شيء يأزرنا وكأنه يقف بجانبنا!xD,
    استغفرالله
    هذا لا يعني بإني فرحة، أعوذ بالله
    لكنه طيف من الشعور بإن أحد لديه إحساسي ولو جزء منه!!
    طبعًا كما قلت لست بفرحة لكنه شيء لا أستطيع تفسيره!
    بأن الهموم واحدة ومشاعرنا تحس وصادقة!
    لذا لا تكترث، فمن حقك قول ما تريد، وأنا أفرح بذلك جدًا
    ربي يرفع قدرك عنده يارب
    بوركت

    ~

    1 !غير مسموح

  18. #17
    الصورة الرمزية كونان المتحري

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المـشـــاركــات
    426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Jomoon مشاهدة المشاركة

    لا عليك، يصعب أحيانًا توضيح كل نقطة وشرحها!!
    لأن إن كنا سنفسر كل نقطة نحتاج لعديد من السطور!!
    والحقيقة إني دائمًا أستفيد بردودكم فلا تحرمنا منها!

    شبه هذا الهاجس ظننته لدينا نحن!
    فإذا بغيرنا يحس مثلنا!!
    فهذا شيء يأزرنا وكأنه يقف بجانبنا!xD,
    استغفرالله
    هذا لا يعني بإني فرحة، أعوذ بالله
    لكنه طيف من الشعور بإن أحد لديه إحساسي ولو جزء منه!!
    طبعًا كما قلت لست بفرحة لكنه شيء لا أستطيع تفسيره!
    بأن الهموم واحدة ومشاعرنا تحس وصادقة!
    لذا لا تكترث، فمن حقك قول ما تريد، وأنا أفرح بذلك جدًا
    ربي يرفع قدرك عنده يارب
    بوركت

    ~
    الحق معكِ، الأمر كذلك بالفعل

    أعتقد أنني أفهم ما قلته للتو و إن كنتُ لستُ واثقاً من الهاجس الذي تعنين

    أعتقد أنَّني شعرتُ بنفس الشعور عندما قرأتُ هذا المقطع لكن لم أعترف بذلك

    أتمنى أحياناً أن أهاجر لجزيرة خالية من الناس أمامها بحر عظيم شاهق!

    وأكون وحدي!!
    أفكر بهذه الطريقة أحياناً و هذا يعني أنًّ عقلي قد أقفل أمام ما يقوله غيري

    في الواقع عندي مشكلة في عدم تقبل طعم بعض الأشياء و كذلك مشاكل في المعدة فإن حاولت أكلها ازداد وضع معدتي سوءاً

    أما بالنسبة لكمية الأكل فأنا لا أستطيع الأكل مع غير الأهل لشعوري بعدم الراحة و لا أتناول وجبة الفطور لأنها تسبب لي النعاس

    لذلك أكتفي بما آكله عند عودتي للبيت

    ذات مرة اضطررت لسكب بعض الماء لنفسي بعد شعوري بالنعاس في أحد الأماكن التي عملت فيها -و أنا أشرب الماء ببطء كما تشربون القهوة لمقاومة النعاس -
    فوجئت بأن الفتاة التي تعمل في نفس الغرفة معي قد غادرت لتحضر بقية الموظفين ليتأكدوا من أنني أشرب الماء

    تكيفت مع هذا النظام الآن أحاول تناول ثلاث وجبات أيام العطل لتعويض ذلك فلا تعتقدي أنَّ الأمر بذلك السوء

    و لكم بمثل ما دعوتم جزاكم الله خيراً

    1 !غير مسموح
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجِّل فرجهم

    الحمد لله في الشدَّة والرخاء الحمد لله الذي لايُحمد على مكروهٍ سواه

    لا أقبل طلبات الصداقة من الفتيات مع خالص احترامي وتقديري لأخواتي الكريمات

  19. #18
    الصورة الرمزية Jomoon

    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المـشـــاركــات
    5,426
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: ᚒ⚈أحاديث في داخلي!⚈ᚒ


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كونان المتحري مشاهدة المشاركة
    الحق معكِ، الأمر كذلك بالفعل

    أعتقد أنني أفهم ما قلته للتو و إن كنتُ لستُ واثقاً من الهاجس الذي تعنين

    أعتقد أنَّني شعرتُ بنفس الشعور عندما قرأتُ هذا المقطع لكن لم أعترف بذلك



    أفكر بهذه الطريقة أحياناً و هذا يعني أنًّ عقلي قد أقفل أمام ما يقوله غيري

    في الواقع عندي مشكلة في عدم تقبل طعم بعض الأشياء و كذلك مشاكل في المعدة فإن حاولت أكلها ازداد وضع معدتي سوءاً

    أما بالنسبة لكمية الأكل فأنا لا أستطيع الأكل مع غير الأهل لشعوري بعدم الراحة و لا أتناول وجبة الفطور لأنها تسبب لي النعاس

    لذلك أكتفي بما آكله عند عودتي للبيت

    ذات مرة اضطررت لسكب بعض الماء لنفسي بعد شعوري بالنعاس في أحد الأماكن التي عملت فيها -و أنا أشرب الماء ببطء كما تشربون القهوة لمقاومة النعاس -
    فوجئت بأن الفتاة التي تعمل في نفس الغرفة معي قد غادرت لتحضر بقية الموظفين ليتأكدوا من أنني أشرب الماء

    تكيفت مع هذا النظام الآن أحاول تناول ثلاث وجبات أيام العطل لتعويض ذلك فلا تعتقدي أنَّ الأمر بذلك السوء

    و لكم بمثل ما دعوتم جزاكم الله خيراً
    ربي يعطيكم الصحة والعافية يارب دوم،
    و يارب يسعدك، من جد تعليقك على الهاجس أضحكني!xD,
    استغفرالله، ربي يهديني يارب
    سبحان الله! (الشعور)، ما أقول إلا يارب حقق مافي بالنا!
    ربي يعجل لنا ويرضى عنا ويرضينا!
    من داخل الأعماق يارب أرجوك!
    ذكرتني بفتاة تقول هذا الفنجان الخامس من القهوة لأن النوم يداهمها!!
    المنبهات لها سحر عجيب ما شاء الله!!
    أما حركة الفتاة هذه لم تعجبني، لماذا لا ننشغل بأنفسنا، فكل شخص له ظرفه!!
    اللهم زدنا صبراً وحلما وخُلقا!، ويعيننا عما بنا وما نلاقي!،
    الحمد لك يارب
    اللهم صلِّ وسلم وبارك على النبي الحبيب محمد،
    في حفظ المولى،،

    ~

    0 !غير مسموح

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  الأنمي الياباني المترجمة إلى العربية، كما يشمل العديد من الأقسام المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS Google Plus YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
تفعيل البريد
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status