البحث:

نوع: مشاركات; عضو: أ. عمر

صفحة 1 من 20 1 2 3 4

البحث: استغرق البحث 0.04 ثواني.

  1. مشاركات
    59
    المشاهدات
    12,127

    مثبــت: رد: ✦ ✧|| رادار الأعضاء ||✧✦

    الحمد لله تعالى أن يسَّر لي ووفَّقني إلى نشر قصيدة نثريَّة لي في المجلَّة العلميَّة المحكَّمة (أوراق ثقافيَّة - مجلَّة الآداب والعلوم الإنسانيَّة) في عددها الحادي عشر...
    الحمد لله دومًا...
  2. الموضوع: ذات شِتاء

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    16
    المشاهدات
    8,795

    رد: ذات شِتاء

    السلام عليكم
    أسلوب قصصي فيه كل التشويق
    أسلوب يتحلَّى بالإبداع التام
    شكرًا لكِ هذا الموضوع المميز
  3. مشاركات
    0
    المشاهدات
    91

    شيء من الرومانسية! (بقلمي عمر قزيحه)

    شيء من الرومانسية!
    مراحل الحب (الرومانسي) عند (بعض) شباب هذه الأيام، و(كم واحدة بس) من بناتها!!

    *****

    أولًا: الخِطبة:
    الفتاة تكاد تتحول إلى (طرشاء)، وربما توهمه بأنها (كاسيت مسجلة) بوقت مفتوح...
  4. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة السابعة

    كان الرائد سعيد يكاد يتميز غضبًا، وهو لا يرى أمامه أي قبس من الحقيقة في جريمة مصرع والده، ولا يكاد يجد طريقًا واحدًا يسلكه في سبيل الوصول إلى الفاعل، وإن كان ذهنه لا يستطيع أن يمحو...
  5. مشاركات
    0
    المشاهدات
    381

    لا حدود للصداقة - قصة قصيرة (الكاتب: عمر قزيحه)

    لا حدود للصداقة
    (عمر قزيحه - 2000م)

    الصداقة أثمن شيء في الوجود، هي الماء الذي نشربه، والهواء الذي نَتَنَفَّسُه، وقبل أن نسأل عن الأخ يجب أن نسأل عن الصديق.

    هذا مبدأ بطل قصتنا عادل، ولا يمكن أن...
  6. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة السادسة

    شعرت أمُّ سعيد بالتوتُّر، حينما شعرت بهديل تمسك برأسها بعنف، فأسرعت تهتف مرعوبة:
    _ هل... هل ستقتلينني؟ لا تفعلي ذلك، لن أقول لابني أيَّ شيء، أعدك بذلك.
    بدأت المرأة المسكينة كلامها...
  7. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة الخامسة

    لم تتردَّد فتاة الشرطة في رفع يدها لتهوي بها على خدِّ المرأة المقيَّدة أمامها بعنف، وهي تصرخ في وجهها:
    _ اخرسي!
    كانت تدرك أن صفعتها مهينة لامرأة ربَّما تكون أكبر سنًّا من أمِّها،...
  8. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة الرابعة

    _ لم يَعُدْ أشرف بالأمس.
    لم يَعُدْ؟ لم يَعُدْ؟ لا! بل عاد!
    عاد في ظرف غامض جدًا، ليكون من نَصِيبِهِ لصٌّ يحاول اغتيالَ ولدِهِ، رائدِ الشرطة الشهير!
    لكنْ، مَنِ الذي أخبر هذا...
  9. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة الثالثة

    _ لم يَعُدْ أشرف بالأمس.
    حمل صوت امرأة أشرف كلَّ الأسى، وهي تنطق بهذه الكلمات عبر أسلاك الهاتف، فقال سعيد في قلق:
    _ ولمَ لمْ تخبريني بذلك، قبل أن أذهب إلى عملي؟
    أجابته، وهي تكاد...
  10. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    نعتذر... الحلقات قصيرة جدًا، لكن وضعنا الحالي لا يسمح لنا باستخدام الشاشة مدة طويلة.
  11. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    رد: الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الحلقة الثانية


    استيقظ سعيد مفتش الشرطة الشهير على صوتٍ مكتومٍ يأتي من شرفة حجرته، ففتح عينيه ببطء، وهو يسحب مسدَّسه من تحت الوسادة بحذر، ويُثَبِّتُ كاتم الصوت عليه، قبل أن يستدير إلى الشرفة...
  12. مشاركات
    8
    المشاهدات
    965

    الجريمة الغامضة (قصة ساخرة - بقلمي: أ. عمر)

    الجريمة الغامضة
    الكاتب: عمر قزيحه - تاريخ الكتابة: 1997م


    الحلقة الأولى

    _ "كان العمل مرهقًا بحق".
    قالها المهندس أشرف لنفسه، وتثاءب بعدها بِقوَّة، وهو يبذل قصارى جهده للتركيز في...
  13. الموضوع: طفلة في زمن الكورونا!

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    2
    المشاهدات
    436

    رد: طفلة في زمن الكورونا!

    بإذن الله...
    بوركت للكلام الطيب
  14. مشاركات
    5
    المشاهدات
    550

    رد: كلمات بلا معنى إلى الحبيبة بيروت

    -4-


    ظنَّ الناس بها غباءً فاستهانوا!
    أيقنوا أنَّ صمتها سكوتٌ من حماقة!
    ما بلغ بهم علمهم المحدود أنَّها تعلم ما لا يعلمون...
    أعينهم تبحث في الزوايا البعيدة منها والقريبة، لكنَّها لا ترى شيئًا...
  15. الموضوع: طفلة في زمن الكورونا!

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    2
    المشاهدات
    436

    طفلة في زمن الكورونا!

    طفلة في زمن الكورونا!

    أين أنتِ يا طفلةَ جيلٍ حزينٍ؟ أيا طفلةَ هذا الزَّمانْ!
    تبكِيْنَ خائفةً يا طفلَتِي؟ وتسيلُ دموعُكِ الآنْ!
    أَأُغْلِقَ بابُ سَعْدِكِ؟ وعلى آمالكِ انقضَّتِ الأحزانْ!
    أين أنتِ...
  16. مشاركات
    3
    المشاهدات
    482

    رد: سم الوداد (بقلمي: عمر قزيحه)

    _ اشربي أمامِي!
    قالَهَا بِحزمٍ، وارتجفَتِ المسكينةُ وهيَ تمسكُ بالكوبِ، وقدْ ذهبَ الرعبُ بِتَوازُنِهَا العقليِّ، فَلَمْ تَجِدْ نفسَهَا إلَّا وهيَ تشربُ رشفةً لا بأسَ بِهَا بِمَرَارَةٍ يائسةٍ......
  17. مشاركات
    3
    المشاهدات
    482

    رد: سم الوداد (بقلمي: عمر قزيحه)

    أمامَ مرآتِهَا ذاكَ المساءَ وقفَتْ!
    قرَّرَتْ أنْ تَكونَ البادئةَ، فَوضعَتِ السُّمَّ في شرابِهِ المحبَّبِ إليْهِ، وهوَ غائِبٌ لا يرى...
    وأسْرَعَتْ تَرْتَدِي لباسَهَا تُريدُ الفرارَ قبلَ أن يعودَ،...
  18. الموضوع: كلمتان! (بقلمي: أ. عمر)

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    2
    المشاهدات
    397

    رد: كلمتان! (بقلمي: أ. عمر)

    حفظكم الله من كل سوء
  19. مشاركات
    3
    المشاهدات
    482

    رد: سم الوداد (بقلمي: عمر قزيحه)

    سمُّ الوداد!

    أمامَ مرآتِهَا ذاك المساءَ وقفَتْ!
    وقفَتْ شاردةً في ذهنِ الزمانِ المرتجفِ، وأجملَ ما كانَتْ تَرْتَقِبُ قد نَسِيَتْ!
    اليومَ ابنتُهَا أنهَتْ دراسَتَهَا الجامعيَّةَ، ومنْهَا في حفلٍ...
  20. الموضوع: خواطر القلوب الحائرة

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    167
    المشاهدات
    17,148

    رد: خواطر القلوب الحائرة

    145_ صوتها
  21. الموضوع: خواطر القلوب الحائرة

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    167
    المشاهدات
    17,148

    رد: خواطر القلوب الحائرة

    144_ إنها تحبها

    رُوحٌ أغمضَتْ عَيْنَيْهَا فَلَمْ تَرَهَا...
    لكِنَّهَا إليْهَا مُشتاقَةٌ!
    تُريدُ أن تَحْتَضِنَهَا بِكُلِّ حَنَانٍ...
    غَيْرَ أنَّهَا لَمْ تَرَهَا ولَمْ تَعْرِفْ مِنْ مَلْمَسِهَا...
  22. الموضوع: خواطر القلوب الحائرة

    بواسطة أ. عمر
    مشاركات
    167
    المشاهدات
    17,148

    رد: خواطر القلوب الحائرة

    143– شيء من الغباء!

    هذِهِ فتاةٌ بلهاءُ، وتلكَ أختُهَا!
    كِلتَاهُمَا بِرَأسٍ فارغٍ لا يحتوي سوى الغباءِ!
    كلُّ واحدةٍ منْهُمَا تَنْفَرِدُ بِبَلاهَةٍ عَجِيبةٍ...
    لكنَّهُمَا اتَّفَقَتَا على...
  23. مشاركات
    3
    المشاهدات
    482

    سم الوداد (بقلمي: عمر قزيحه)

    لم؟ (تمهيد)

    ترى، أكانَتِ ابتسامَتُها ابتسامةَ سعادةٍ، أو أنَّها بَسْمَةُ غيظٍ وأسى؟
    اليومَ ارتَدتْ لباسَ التخرُّجِ، وكانَتْ بِهِ فِرِحَةً مزهوَّةً بنفسِهَا كأنَّمَا حقَّقَتْ إنجازًا فذًّا!...
  24. مشاركات
    5
    المشاهدات
    550

    رد: كلمات بلا معنى إلى الحبيبة بيروت

    نعم يبدو أن الكلام ذاك هو عين الصواب
    حياك الله وحفظك من أي أذى كان
  25. مشاركات
    5
    المشاهدات
    550

    رد: كلمات بلا معنى إلى الحبيبة بيروت

    -3-

    أرواحٌ اختفَتْ في السَّماءْ
    أجسادٌ تَفرَّقَتْ قِطعًا وأشلاءْ
    تفجّرَتْ هناكَ دموعٌ وهنا دماءْ
    سيبقى صوتُكِ يا بيروتُ لعنةً تُحرقُ الجبناءْ

    عمر قزيحه
    11 آب/أغسطس: 2020م
النتائج 1 إلى 25 من 500
صفحة 1 من 20 1 2 3 4
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status