على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،

[ منتدى قلم الأعضاء ]


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 44
  1. #1
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،



    سلام الله عليكم ورحمته وبركاته أيا ذوي الأقلام الذخارة والأفكار النيرة والأرواح الدفاقة الماتعة،،
    بدايةً ..حسبكَ أيها الوالج، تلفتْ حولك..فأنتَ هنا لستَ في أي مكان !!
    أين نحن إذاً ؟!!
    إنا وإياكم الآن نجول مكان جديد يبث العتيق فيه أنفاسه ويعج به غبار الأمس البعيد التليد،إنا بين ذراعي حضناً مرحب دافئ ودود،فيه تعبق أشطار ذكرى مهج شتى،بقايا خيوط أحاسيس متشابكة كانت يوماً مؤججة بأعماق ألف كينونة،حزن وشيء من البهجة ونذر لوعة وهمس اشتياق وندب حنين..إنا يا قوم..في رحب
    مكتبة آل مسومس !!
    ماذا نفعل هنا ؟!
    دعونا نوضح..هل سبق وأن حظى قلم أحد كاتبي مسومس بشديد إعجابك،ملك فكرك ولامس وترا لم يُطرق قبلا، نكأ جرح لم يبرأ بعد ، أهاج ذكرى الشجن الباقي أبدا؟!!..هل استحوذت ذات حين إحدى الموضوعات على عظيم إهتمامك وشعرت أنها حقا وفعلاً في محلها؟..هادفة مفيدة،تعالج محتواها بأسلوب سلس عذب رقراق،ونفْس صادقة ،مؤملة، راغبة؟..هل سبق لك أبداً أن شعرت أن هذه الخاطرة،هذا المقال،تلك الكلمات صدقاً متميزة بكل ما تحمل الكلمة من جل معاني وعيون الإبداع؟!!..إذاً هلم بك معنا،إنا ههنا ندعوك أن تقتبسها ،إقتطعها من مكانها واطرحها لنا هنا،منها نرتوي مجدداً،وفيها نهيم حبا حين آخر..دعونا يا حاملي الأقلام وقارئي صحف حامليها أينما كنتم،ننقب في صفحات الماضي ووريقات الحاضر أو أي كلمة خُطت هنا في أي حقبة زمنية كانت ،نقرأ لأناس كانوا يوماً هم الساكنون هنا،أناسٌ لم نكن لنستعيض عنهم بغيرهم أبداً،ونستلهم درر كُتَّاب الزمن الحالي،،
    ومــا الفائدة من كل هذا ؟!!
    أقولُ أن من أهم أسباب رفعة الأدب في العصر الحديث أن نخبة من علماء الأزهر ومجمع اللغة العربية وغيرها أخذوا ينشرون عيون التراث الثقافي العربي الإسلامي من حقب العصور الذهبية للأدب،فما كان إلا أن ارتقت أذواق الناس حينما اطلعوا على ألوان جديدة من الأدب،ألوان تمثل قلبا وقالبا حياة كاتبيها وتصور عصورهم وكيف كانوا وأنى عاشوا..وبرغم أن العصر الأدبي الحالي لمملكة مسومس في أوج ازدهاره بحمد الله،إلا أنا نود أن نورد ألوان زاهية أخرى من عصر ذهبي آخر عاشه مسومس منذ حين من الأحيان،،لكن السبب الأساسي هو أننا نود أن ننشئ لآل مسومس مكتبة خاصة بهم،كل الكتابات المتميزة ،الهادفة،الصادقة،الرائعة حقاً فقط،تستحق أن نلملم شتاتها ونجمعها جميعا في حقيبة واحدة ،وننثرها على رفوف مكتبتنا كيما تكون منبعا ينهل منه رواد مسومس قاطبة،وإذا سُئلنا من قادم جديد "أين أجد مكتبة هذه المملكة؟"..يكون لنا حينئذ مكان نستطيع الإشارة إليه بكل فخر ومحبة،،
    لعلها ذات القوانين التي أوردتها الفاضلة
    "ليان"
    في معرض آل مسومس،وهي ::×-
    أن تكون الكتابات من كتابة ونسج خيال أهل مسومس وأهل مسومس وحدهم.
    ×-
    كل مقطوعة تطرحها أضف إليها_فضلا_ إسم كاتبها،فهو أهل لحفظ حقوقه،فضلاً عن رابط الموضوع إن وُجد.
    ×-
    ونضيف عليها : أن لا تطرح إلا الكتابات التي تكون بإجماع كل من يقرأها متميزة بحق،وإني على ثقة بحسن ذائقتكم.

    كـ"تلك" مثلاً ::

    إني أتأملُ فِي قولك كلمات تأخذ بالألباب..
    إني أستلهم من صمتك أسرار الكون الخلاب..
    إنكِ ماءٌ وهواءٌ، نهرٌ من حبٍ دَفَّاق..
    إنكِ عطفٌ وحنانٌ، إيمانٌ صافٍ رقراق..
    روحٌ خالدةٌ في جسدي، روحٌ تملؤني طاقة..
    تُشعل في جوفي أملاً، ترسمُ أحلاماً براقة..
    إنكِ حزمٌ وإباءٌ، إمرأةٌ مِن وحيِ النَّار..

    للرائعة الغائبة"lavender"..فضلتُ فقط اقتطاع آخر جزء منها،،

    x عند طرح خاطرة طويلة فاكتفِ باقتباس جزء منها،أو الشطر الأجمل حسب ذائقتكم،ثم ضع رابط الموضوع،واترك للأعضاء حرية التنقل فيه،أما إن كانت الخاطرة قصيرة أو كانت مقولة من بضع أسطر فلا بأس بإدراجها كاملة،

    x اكتفِ رجاءً بطرح خاطرتين في رد واحد وخلال يوم واحد،لتتاح لزوار المكتبة فرصة الإطلاع عليها بتمهل،هذا كيما تضحى المكتبة أكثر تنظيماً،بإذن الله تعالى.
    أختمها بقولي أن هذه الساحة هي أيضاً دعوة لكل الكتاب والكاتبات اللذين واللاتي حملوا أقلامهم وطووا صحفهم ثم رحلوا ولم يعقبوا،هي نافذة منها أهتف أن لم ننساكم ،وبرغم طول المغيب فإنا لا زلنا نؤمل عودتكم وننظر يوماً نرتوي من أشداق أقلامكم العطرة،،
    هي ساحة لكم آل مسومس،صولوا وجولوا بين رحاب القلم واللغة كيفما شئتم،نقبوا،ابحثوا ،فتشوا،اقرؤوا،واستزيدوا ثم لنا اطرحوا زادكم،،
    هي كذلك دعوة لقراءة كل ما يطرحه الأعضاء،فإذا قيل عن كتابة أنها متميزة،فأقل ما يمكن عملها هو الإقبال عليها والإرتواء منها ،لذا إلى الجميع لا تكتفوا بملء حقائبكم بل اقرأوا ما في جعبة الآخرين أيضاً،نود أن نرتوي ونستفد حتى ما بعد التخمة،وماكانت القرائح لتُشبع قط..تلك المكتبة دونكم تفتح أبوابها على مصراعيها،فادخلوها من أي الأبواب شئتم،و استمتعوا! ،،
    أخيراً بعد كل هذه الثرثرة،أشكرُ الحبيبة الفاضلة
    "ليان"
    ،فالفكرة من بنات أفكارها،وكامل الحقوق لها وباسمها،جوزيتِ خير الجزاء حقا أي أختاه لسرعة موافقتكم ولإتاحة هذه الفرصة لآل القلم كذلك،،

    ثمَّ الرائعة "طيف"،صدقاً لا أدري ما أقول ما كان الموضوع ليكتمل دون سحر لمستكِ أختاه،لديكِ نعومة ومنبع رقة ليس لي قط وصفهما،فإني إذاً من سمائهما أحد،أكتفي بقول جزاكِ الله عني خير الجزاء أي حبيبةً في الله،ممتنة لكِ فوق ما تتصوري،شكراً جزيلة لكِ،،



    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أَصِيلُ الحَكَايَا ; 21-2-2012 الساعة 01:24 AM
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المـشـــاركــات
    1,019
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    مكاني هنا :]

    ساعود

    0 !غير مسموح

  3. #3
    الصورة الرمزية miss coctail

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المـشـــاركــات
    677
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،



    أصيل الحكايا وليان وطيف

    وكل من شارك في
    انشاء هذه المكتبة

    شكرا جزيلا لكم

    بالفعلا ،، أحيانا نقرأ سطورا ،، تعجز الكلمات عن وصف
    جمالها وسحرها ،،

    فيكون لها من
    الاثر ما لها ،،

    وحاليا أول ما أحب أن أبدأ به

    كلمات كتبها الأخ
    أوابـ قبل فترة ليست بالبعيدة


    الـإِبْتِسَامةُ : فِعْـلٌ يَرفَعُـ صَاحِبهُ وَ يَكْسِرُ العَدو
    مَعطُـوفٌ عَلى رِضَـا وَ أمَـان يَجـرُ الَـأمَل وَ يَفتَحُـ الحَـياة وَ يجَـزمُ بالسَعَـادة

    ولي عودة بالتأكيد ،، فكثير من الأقلام مأخرا اذهلتنا بابداعاتها

    كوكتيل~~

    0 !غير مسموح
    ~~ رحمك الله يا عمة ~~



    شرفونا في موضوعنا لحزب المواضيع النثرية " أمة إقرأ"

  4. #4
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    "
    hakrory" ::.

    وهو لكِ ،متى ما فرغتم عودوا،وفقكم الله أخية،،

    "
    miss coctail" ::.

    ن الأقلام مأخرا اذهلتنا
    وقديماً أيضاً،ستذهلين بما طرحه الأعضاء القدامى،لعل أحد أهم أسبابي لطرح هذا الموضوع هو حنيني للماضي وتوقي لأعضائه،وأود بشدة تعريف الجديد منهم للقديم والقديم للجديد،وكلاهما تبارك الرحمن رائعون صدقاً،،

    العفو،وسعيدة لمشاركتكم أختاه،بانتظار عودكم بالمزيد،في أمان الله وحفظه،،

    ..................................................

    للأخ الفاضل "
    ابن الفاتح" نصٌ أذهلني بمعنى الكلمة،كلماته مستقاة من أصل شجرة الأدب ولبَّ بذرتها،حقاً اشتقنا قلمكم مشرفنا الفاضل،،

    تاريخ وافاه النسيان .. و شيخ طوته صفحة الزمان ..

    تعالت حمحمة التاريخ مثقلة من طول المسير .. فقد هدّه زمنٌ تطاول و قلم لا زال يسطر .. أعلن التاريخ بأن اليوم عيد .. و أن غداً أمرُ جديدُ و أن ما كان بالأمس هو ذا بالضبط أنا .. أخذ ينظر في صفحات الزمان يقلبها و يُمعنها حتى تكاد من طول تحديقه بها أن تكون الآن حاضرا .. لفت انتباهه صفحة قاتمة من الصفحات تكتسي ثوب البياض و تعتلي صهوة سوادٍ .. أطال التاريخ بها النظر عل أن يراوده الذِّكرُ .. أو يطول به النسيان .. أطرق قليلا و من ثم تمتم .. من أنت يا ترى أخبرني بالله عليك فلم أعد أذكرك .. نظر الشيخ من تلك الصفحة بكل هدوء و قال : هل أنستك الأعوام ما فعلتُ .. أم لعب الزمان بعقلك يا تاريخ فلم تعد حتى تذكر .. أو أنك قد هَرِمتَ و آذن منك ملك الموت بالقبض .. من أنا ... أنا لست إلا شيخا هانت عظامه و اشتعل الشيب من رأسه .. أنا مسلمٌ عربيٌّ مجاهد .. أنا من قال فيّ الشاعر

    دمك الطريق، و ما يزال بعيدا ** علق برمحك فجرنا الموعودا




    في .. .•. القبضُ على أصحاب الأقلام المميزة، ورميهم في السجون ~الفدية الأولى،الصفحة الثالثة،،


    لم أستطع إقتطاع المشاركة،من كان يعلم الطريقة فليشرحها لنا وله خالص الدعاء،وأجزل الشكر ~


    لي عودٌ بالمزيد إن شاءالله،أظن الجولة القادمة ستكون في ملفكِ "blue sky"،إن عدتِ لنا يوما !
    أستودعكم الله تعالى إلى حين ،،

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أَصِيلُ الحَكَايَا ; 23-2-2012 الساعة 05:28 AM
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  5. #5
    الصورة الرمزية Smow

    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المـشـــاركــات
    7,295
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    تبارك الرحمن
    ابدعت ياخيتي اصيل وابدعت طيف
    وياللروعه كم استوقفتني عبارات ونصوص
    لكن هل هو محصور في القسم هذا ام انه لاباس من الاقتباسة هنا وهناك ؟!

    جزيت خيرا ,,

    0 !غير مسموح


    |
    ,


  6. #6
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    حللتم أهلاً وسهلاً "smow"..جزاكِ الله خيراً،الحق أنني لستُ أدري،لقد أوضحت أعلاه أن الإقتباس يكون من قسمي اللغة والقلم،لكن في النهاية كلها خطت بأيدي قاطني مسومس؛لذا أظن أنه لا بأس بهذا،لا تنسي فقط إدراج إسم الكاتب ورابط الموضوع،وأظنني سأستشير مشرفي القلم بشأن هذا،حفظكم الله أخية،وجزاكم الله خير كثيرا،في حفظ المولى،،

    "
    آنستي كوكتيل"..أتعلمين؟..أظنني سأقتبس من ذات الموضوع ولذات الكاتب..

    سَأكتُب حَتى يَعجَزُ القَلَمُ عَنْ البَوحِ سأبُوح حَتى أُصابَ بالخَرس
    سَأكْسِر زجَاجات عِطْري هُنا لَـا لِشَيء سِوَى أنَّهُ وَطنٌ ،
    كُلمَا نَفِيتُ نَفْسِيَ مِنهُ عَادتَ بِيْ رِياحُ الذكْريَات إِلَيهِ لِذلِك
    أنَا لَـا أتَخيَّلُ نَفسِي دُونَ وَرَقة وَ قَلم !

    رائعٌ حقاً،وجدتني أقف أمام هذه الكلمات طويلاً،حفظكم المولى أخينا الفاضا،،

    للأخ الفاضل "أوابــ"..في ..
    [h=2]النَح ـو عَلى طَرِيقَتِي الخَ ـاصة[/h]

    0 !غير مسموح
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  7. #7
    الصورة الرمزية ღ ريـ م ـي ღ

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المـشـــاركــات
    2,022
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،




    عُدْنَا والعَوْدُ أحم’ـدُ : ')
    عُذْرًا للتأخـــيرْ :"


    وع’ـليْڪُم السَّلام ورحمَة الله وبرَڪَاتُه ومَغْفِرتُه ~

    أهلًا وسَهْلًا وألفُ مَرْحَبًا - بڪِ -
    [ شَقِيقَتِي ] = )

    اشْتَاقڪِ وإيَانَا القَلَم، اشْتَقْنَا فيْضَ يَرَاعڪِ الأميَز، أنَرتِنَا وشَرَّفتِنَا


    لَا حــُرمنَا أبداً طلَاتڪِ [ البَهِيَة ]

    ڪيْفَ حَالُڪِ حــبيبَتِي ؟ ومَا أخبَارُڪِ؟ صِحتُڪ ودِرَاستُڪْ ؟

    عَسَاڪِ بالخـيْر مُغْ ـدَقَة، وللعَافِيَة رفيقَة، وفي الدِّرَاسَة مُوفَّقَة يَ رَبْ !

    و.. أفضلُ حَالٍ مِمَّا ڪَانْ : )

    أوَّلًا / ألفُ ألفُ مُبَارڪٍ اتمَامُڪِ
    [ الَألْفِيَة] = )

    سُعِدتُ سَاعَةَ رأيتُ مشَارڪَاتڪِ تجَاوَزَتْ عَتَبَةَ الـ
    [ 1000 ] : )
    لَمْ أطِقْ صبراً لأهنِّئڪِ بتمَامهَا، وإنْ ڪنتُ أرَانِي مُتأخِّرة :"
    المشَاغِلُ أخَذَتْنَا رُغْمًا عَنَّا، يسَّر اللهُ أمرَنَا وأعَاننَا على الصَّعْبِ من ظروفِنَا، الله’ـم آم’ـيـــــنْ


    جَعَلَهَا ربِّي حُجَّةً لڪِ لَا عليْڪِ ورفعَڪِ بِهَا الدَّرجَات، وأنَالڪِ عَليْهَا ـأجراً غَيْرَ مَمْنوؤُنْ،.

    وفي موازينِ حسنَاتڪِ ڪلَّ ڪلِمَة طيِّبَة تلفظتِ بِهَا، ولَا يخْتلفُ اثْنَانِ على دُررٍ مَا تڪتُبينَ دوؤْمًا ..
    في موازِينِ الحسَنَاتِ يَ ـَا رَبْ، في موازِينِ الحسَنَاتِ يَ ـَا رَبْ، في موازِينِ الحسَنَاتِ يَ ـَا رَبْ، الله’ــم آم’ـيـــنْ ..
    ومِنْهَا للأڪثَر والَأجْمَل والَأمْيَز و [ الَأرقَى، ڪ ـأنْتِ ‘‘ = )


    زَخَرَتْ، قَطْعا زَخَرَتْ هذِه الـ
    [
    1000 ] مُشَارڪَة بروَائِع قليلٌ هُمْ مَنْ يفيضُوُن بمثْلِهَا، روَائِعٌ وأيُّ روَائِع !
    أقِفُ والڪُل عَ’ـاجزينَ عَنْ وصفِهَا حقَّ الوَصْف، فَأنتِ حـــبيبَتِي، مِمَّنْ حبَاهُم الله بمَوَاهِبَ وفضَائِل لَا تُعْطَى لأيٍّ ڪَانْ .،
    خُلُقٌ رَاقٍ، أصيلَةٌ ابنَةُ الأصَالة، قَلْبٌ لَا أْطْيَبَ ولَا أحـنَّ مِنْه، و [ ڪَاتِبَة ] - فَذَّة - للهِ درُّڪِ أصيلي


    أغبِطُنِي عليْڪِ، بصِدْق أغبِطُنِي أن لَدَيَّ أُختا مِثْلڪِ ، حفظڪِ ربِّي لي أبدًا ولَا حرَمنِي منڪِ أبَدَ العُمْر
    تَبَارڪَ الرَّحْمَنُ عليْڪِ ولَا ضرَّڪِ، وزَادڪِ من فضْلِهِ ڪثيييرَا وأغدقڪِ بآلَاءِه بُڪرَة وأصيلًا

    أحــــــبُّڪِ في اللهِ أعْظَمَ المحبَّة


    نعوؤُدُ لرَائِعِ الطَّرْح : /

    أتَعْلَمينَ عزيزتِي، ڪَانتْ تجوؤُلُ بِ بَالِي منذُ مُدَّة فِڪرَةٌ ڪَ هذِه، ولَم يُوحِي لِي بِهَا إلَّا اشْتِيَاقِي وحــنينِي لِ [ أحــبَّةِ المَاضِي ]
    ومَا اڪْتَنَزَ ذَاڪ البعيدُ مِن روَائعِهِم وبعْضٍ منهُم، ولشدَّة تردُّدِي على قديمِ القَلَمِ ورائعِيه تحمَّستُ ذَاتَ لَحَظَاتٍ لتطبيقِ الفِڪْرَة فِعْلِيًا..
    بيْدَ أنَّ ظروفًا مُفاجئة أعَاقَتْ تنفيذِي للفِڪْرة =)
    وظلَّت الفڪرَة ببَالي تحوؤُم رُغْمَ ڪلِّ شَيءْ، لڪِنْ لَمْ يَأذَن الله لَهَا بالخروجِ للنُّور : ')
    وبَقِيَتْ حَسْرَة، لَا أخفيڪِ، لڪِنْ الَآن زَالَتْ هذِهِ الأخيرة تمَامًا، بفضلڪِ حــبيبَتِي =)
    نفذْتِ فڪرتِي التِّي لَمْ تبْتعِد عنِ البَالِ لحْظَة


    فَ شُڪرٌ جـَــزيلْ لڪِ رَائعتِي لتحقيقڪِ مَا تَمنيْت بقَصْدٍ أو بغيْرِ قَصْد = )

    والذِّي أعرِفُه، أنَّنَا ڪليْنَا للمَاضِي ظللْنَا مُشتَاقينْ، ويملؤُنَا دؤْمًا الحَنينْ، لَه، ولِرَائعيِه الذِّين مَا غَادروُنَا يَوْمًا
    إلَى اللهِ المُشتڪَى وهُو المُسْتَعَانْ وعليْهِ التَّڪلَانْ !

    ڪَمْ وَڪَمْ زُرتُ ذَاڪَ البَعيد الحَبيبْ، ڪَمْ وڪَمْ تَعَلَّقت ولَازِلتُ بِه، وبِمَن بنوؤُه، لَولَاهُم أصْلًا مَا أحْببنَاه أو تعلَّقْنَا بِه ..

    لوْلَاهُم مَا اشْتقنَاه، مَا مَلَئَنَا الحنينُ لَه، مَا ومَا ومَا...
    ايهٍ ايهٍ ايهْ !
    لَنَا الله بذَهَابِهِمْ، لَنَا الله بِ بُعْدهِمْ، لَنَا الله بِ فِرَاقِهِمْ،!
    أحْيَانًا أڪرَهُهْ،!
    أڪرَهُ المَاضِي، أڪرَهُ حــنيني واشْتِيَاقِي لَه، أڪرَهُ -
    مُطَاردتهُ - الَأبَدِيَة لي.،
    تعِبتُ مِنه، واللهِ فَعَلْت، مَا الفَائِدة فَقَطْ مِنه؟ عْندمَا يُقطِّعُنَا الحنينْ ويُضنينَا الإشتِيَاقْ والَأنينْ، ولَا نملِڪُ لِعَوْدتِه سَبيلَا !
    مَا الفَائِدة منهُ فقَطْ، ڪمَا ذَهَبْ، فلتَذْهَب معهُ ذِڪرَاهْ وأثره، فليَدْهَب معهُ ڪلَّ ما يتعلَّقُ بِه !
    أهْلڪنَا الإشْتِيَاقُ والحَـــنينِ، أهْلَڪَنَا!
    ربَّاه، أنْتَ المُسْتعَانْ !

    وللمَاضِي ورَائعيهِ ومَا جَادُوؤا بِه جمَالٌ وأيُّ جَمَالْ! جَادُوا دوْمًا بأحَاديثَ ڪَانَ لَهَا من الَأثَرِ في النَّفْسِ مَا لَا يَعْلَمُهُ إلَّا الوَاحِدُ الَأحَدْ!

    عميقَة المَعَانِ، رَائِعَةَ الوَصْف، تَرڪَت فينَا من عمِيقِ الأثَر مَا لَم يعلمهُ أحَدٌ، - إلَّاه - !

    ليْتَ عمِيقَ امتِنَانِنَا لرَائِعِ مَا خطُّوَا يَصِلُهُمْ،.
    [ شُڪراً لڪُم أحــِبَّةَ -المَاضِي- و، الحَاضِر، والدَّائِمْ، شُڪراً من أعمَاقِ القَلْبِ بَل شِغَافه، على مَا ترڪَت ڪلمَاتُڪُم من أثَرٍ في النَّفسِ ع’ـميييقْ ]
    ولَنْ يفِي شُڪرُنَا ولوِ اجْتهَدْنَا، حسْبُنَا بِ [ دَعَوَاتٍ صَادِقَاتٍ طيِّبَات، -نَحْسَبُهَا- ]
    = )
    أنَالڪُم اللهُ غَايَةَ الأمَانِي، وَصْلُ دُعَاءٍ [ أبَدًا ] لَنْ ينقَطِعْ -بإذْنِه- !

    وإنْ سألتِ عمَّا في جُعِبتِي مِنْهُم، فلَنْ يُعدَّ ولَنْ يُحْصَى،.
    سَأضَعُ مَا ڪَان لَهُ في نَفْسِي أثَراً [ بَليغًا ] وجـِــدًا !

    للرَّائِعَة المُميَّزة، التِّي تتلَاعَبُ بالحُروفِ باحتِرَافٍ
    [ عَجيبْ ] ولِ ڪلِمَاتِهَا أثراً في نفسِ الڪُلِّ عميييقٌ جــدًّا

    للهِ درُّهَا، أنَالَهَا اللهُ مَا تتمَنَّى، وأسْعَدَهَا مَا حَييتْ


    ذَاتُ النَقاءِ والطِّيبَة
    [
    آشْ] الرَّمَادِية : )

    الاقْتِبَاسُ الَأوَّل أثرتُ أنْ يڪؤوُنَ
    [
    مغمورًا بالفَرَحِ ودِفءِ المَشَاعِر وصِدْقهَا] =)

    ڪلمَاتُ هذِهِ الرَّائِعة ڪَان لها من الأثرِ العميقِ في النَّفس مَا أعجزُ عن وصفِهْ،.

    للهِ درُّهَا من ڪاتِبَة - فَحْلَة مُتمڪنَة - =)
    أترڪهَا لڪُم لتحڪموُا عليْهَا /- : )

    { إن في حياة كل منا أحبة يمنحونا ما نحب لأجل أن نشعر بالسعادة, يتمنونها لنا بصدق, يفرحون لفرحنا يحزنون لأحزاننا
    ويتألمون لآلامنا وكأن القلب واحد والروح واحدة !
    وحتى أن لحظاتنا معهم مليئة بالصدق والسعادة مليئة بالضحكات الصادقة والبسمات الجميلة والتي تبقي أثرها
    طيبًا في قلوبنا بين ذكرياتنا !
    وقد نكون وحدنا من حظينا بهكذا أحبة .. قد نكون وحدنا من وجد هكذا أحبة !
    وقد نغبط أنفسنا أحيانًا .. ولكننا نحمد الله كثيرًا أن وضعهم في طرقنا وجعلهم ممن كُتبْ لنا اللقاء بهم
    في حياتنا هذه!
    وحين يكون لديك من يهديك لحظات سعيدة جميلة أملًا منه أن تبتسم

    أن تضحك بصدق أن تكون سعيدًا.. لهو شيءٌ من الروعة لا يوصف!
    فسعادتك هنا لا تعنيك وحدك بل تعني الكثير ممن يحبونك !
    نحبهم ولكننا لا نجد ما نقول لهم ولا نعرف كيف لنا أن نشكرهم لا نعرف كيف نقول شكرًا لهم ..

    شكرًا فمعهم عايشنا السعادة معهم أيقنا بوجود الصدق معهم اهتدينا حين الضياع معهم رأينا طرقنا !
    معهم استعدنا أنفسنا التي فقدنا, معهم نصير بخير حينما لا نكون كذلك !
    إن مثلهم أشخاصٌ لا يكررهم الزمان مرتين .. !

    مرةٌ واحدة وجودهم وسيكون من حسن حظنا وسعادتنا لو استطعنا وأطبقنا
    عليهم قلوبنا لنبقيهم هناك وليسكنوا أرواحنا وقلوبنا للأبد !
    لذا فلنكتب لهم هنا ولنحاول قدر الإمكان أن نوصل لهم ما خططنا لأجلهم!
    هنا مساحةٌ لمن تحبون سواءٌ نعرفهم هنا أم مجهولون لنا .. فلتكتبوا لهم ما يختلج قلوبكم من سعادة

    بهم وبوجودهم ولحظاتكم معهم .. فلتعبروا لهم عن مدى حبكم الكبير !
    فلتعبر قلوبكم حبًا وشوقًا, صدقًا وحنينًا سعادةً وفرح وحتى أسفًا واعتذارًا وكل شيء طيب لهم !
    فلتكتبوا لمن تحبون ما تشاؤون رسائلًا مليئة بكم وبحبكم! :]
    }

    لِ
    Ash..!!

    لَمْ أسْتطِع إلَّا أنْ أقتَبِسَهَا ڪلَّها =)
    ڪنتُ سأقتبِسُ الفقرةَ الأولى فقطْ، لڪن وجدتُ التَاليَات لَا يقلن روع’ـةً وجمَالًا عنْهَا أبدًا : )
    مَا أعْذبهَا من ڪلِمَاتْ ومَا أصْدقَهَا وأرقَّهَا وأحلَاهَا !
    لَا أدرِ واللهِ ڪيْفَ أصِفُهَا، أڪتَفِي بڪلِمَة تُرددُهَا الغالِيَة -ڪيتِي- دوْمًا عِندمَا تُبْهَر بجمَالٍ أخَاذ
    [ والصَّمتُ في حَضْرةِ الجمَالِ جَمَالْ ]

    ڪلِمَاتُ آشْ لَا ريْب، أودُ لو تأذَنُ لي بإهدَائِهَا لِ 3 غَاليَاتْ لَدَي، هنَّ أغلى وأقْرَب وأحَبْ رفيقآتِي إليّ
    أحــــــبُّهُنَّ حـُــبّا مَا الڪلِمَاتُ واللهِ بقَادِرة على وصفهِ حقَّ الوَصْف ..
    عَزَائِي أنهُنَّ يعْرِفْنَ عمييقَ مڪانتهِنَّ في قلبِي، وخَالقِي مڪَانتهُنَّ في سُويداءِ قَلبْي =)
    أحـــــبُّڪُن في الله أعْظَمَ وأجلَّ الم’ــــحبَّة


    إنْ ڪَانَ لي من إذْنٍ بإهدَاءِ تلْڪ الڪلمَاتْ لِأحَدْ، فهِي لڪُنَّ /
    Miss Cloud، أصيلُ الحَڪَايَا، Nana-San


    لڪُنَّ يَ أغلَى وأحْلَى وأجْمَل وأروؤَع من عَرَفْت

    ورب السَماء أنتنَّ ڪمَا وصفتڪُنَّ الرآئِعَة [ آش ]
    مثلڪُنَّ لمْ ولَنْ أجِدْ، لستُنَّ ڪ ـأحدٍ من خَلْقِه - بِصدْقٍ واللهِ -
    أنتنَّ ذَاتُ الطِّيبَة والحِنِيَة والرِّقَة والسَمَاحَة والَأخلَاق العالِيَة، أنتنَّ أجمَلُ هَدَايَا الموؤْلَى لِي


    أحمدُ الله بُڪرةً وعَشِيَا ڪلَّمَا تذڪرتُ أنَّ المولَى الڪريمْ قَدْ تفضَّلَ عليَّ بمنِّهِ وڪرمِهِ -
    بڪُنّ -

    أحمدُ الله حمداً يليقُ بجلَالِهِ وعَظيمِ سُلطَانِه أن أهدانِي إيَّاڪُن يَ أغلى غآليَات في حيَاتِي، يَ أحَن وأطْيَب مَنْ لقيتْ =)
    أحـــِبّڪُنَّ حُبّا لم أڪِنَّ مثلَهُ واللهِ لغيْرڪُنّ

    حفِظڪُنَّ ربي لِي أبَدَ الَآبَاد ولَا حَرَمنِي صُحْبَتَڪُنَّ ورِفْقتڪُنَّ وقُربڪُنَّ في الدُّنيَا والآخِرة، الله’ــــــم آم’ـــــــــينْ -ثَلَاثًا-

    إنْ لَمْ يُڪتَب لنَا لِقَاءٌ في هذه الفَانِيَة، فأسأل الله بأحبِّ الأسمَاءِ إليْهِ أن يَجْمَعَنَا في جنَّاتِ عَدْن علَى سُررٍ مُتَقَابلينْ،.
    هُنَاڪ لِقَاءٌ فلَا افْترَاقْ، وفَرَحْ فلَا ضنَڪْ، ووصْلٌ فلَا قَطْع، ونعيمٌ أبداً مُقيمْ .
    أسألُه الله لِي ولڪُنَّ ولجميعِ الأحــِبَّة والمُسلمين الفِرْدَوسَ الَأعلى مِنَ الجنَّة، الله’ـــــم آم’ــــــــينْ آم’ـيــــــــــــــنْ آم’ـيــــــــــــــــــــنْ

    أخْطَأتُ في حقٍّ إحدَاڪُنَّ ذَاتَ مَرَّة، غَفَرَ اللهُ لِي، ولَمْ أنْدَم على شَيءٍ ڪمَا ندِمتُ على ايذَاءي لهَا ..

    غَفَرَ اللهُ لِي، ولأنَّهَا أحنُّ وأطيبُ وأرقُ مخلوقةٍ في الدُّنيَا لَم يڪُن منْهَا إلَّا أنْ - سَاَمَحَتْنِي -
    يَ ـــآ - أنتِ -، وربِّي إنَّڪِ مهْجَةُ القَلْبِ ونبضُه، فرحُ دُنيَاي وسرورُهَا، معنَى الإخَاءِ والصُّحبَةِ الحَقَّة
    أسْأل الله بأحبِّ اسمٍ له أن يحفظڪِ لِي وأن لَا يحْرمنِي منڪِ أبَدَ أبَدَ العُمْر . أحــــبُّڪِ ، وَلَيْتَهَا الشَافِيَة الڪَافيَة

    حفِظڪُنَّ ربي لِي أبَدَ الَآبَاد ولَا حَرَمنِي صُحْبَتَڪُنَّ ورِفْقتڪُنَّ وقُربڪُنَّ في الدُّنيَا والآخِرة، الله’ــــــم آم’ـــــــــينْ -ثَلَاثًا-

    أعْتَقِدُنِي خَرَجْتُ عنِ المَوضوعِ تمَامًا :'')

    آسِفَة لِهَذَا أصيلي : )
    قُلتُ سأقْتَبِسُ اقتِبَاسيْن، لڪِن سأڪتَفِي بهذِه [ الرَائِعَة العَميييقَة ] فقَطْ، تڪفِي وتَزيدْ =)

    العُذر منڪِ لثَرْثَرتِي الزَّائِدة
    أصيلي =)

    ڪَانَ في القَلْبِ، ولَمْ أسْتَطِع إلَّا إخــرَاجَ - بَعْضٍ - منهُ فقَطْ = )

    أشڪُرڪِ من أعمَاقِ أعْمَاقِ قَلْبي حــبيبَتِي،.

    فَسَحْتِ لنَا مجَالًا للتَّعبيرِ قليلًا وَ لاقتِبَاسِ بعْضٍ مِنْ أحــِبَّةِ المَاضِي والحَاضِر والمُستَقْبَل وإلَى الَأبَدْ =)
    بعضٍ منهُم لَمْ يُفَارِقْنَا أو يُغَادِرنَا أبدًا

    مڪْتَبَة -
    زآخــِرة - بڪنوزٍ رَائعينَا، ستڪؤونُ مَرْجعِي دومًا إذَا مَا أردتُ العَوْدَة للمَاضِي ذَاتَ لَحَظَاتْ = )

    أصيلي، بقَدْرِ وحَجْمِ روع’ـتڪِ وشعوؤرڪِ بالذِّي أريدُهُ وتحقيقُڪِ لَه [ شُڪْرٌ جزيــــلٌ عميقٌ جــــدًّا ح ــبيبَتِي ]
    دُمتِ لِي أبدًا غَالِيَتِي الحَبيبَة، ودَام يَرَاعُڪِ يَفيضُ دوْمًا بالَأفضَل والَأرْوَع و، الأميَز على الِإطلَاقْ

    لِي ع’ـوْدٌ بإذنِ ربِّي لطَرْحِ المَزيدْ والمَزيدْ
    = )
    إلَى ذلِڪُم الحـــــينْ وفِي وڪُلِّ حــِـينْ

    ڪلَأڪُم الموؤْلَى بحفظِهِ ورعَايتِه طوؤُلَ المَدَى
    ~






    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة ღ ريـ م ـي ღ ; 25-2-2012 الساعة 04:09 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    السلام عليم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    ريمي..صدقاً لم يكن الماضي شيئا دونهم،كلما ذكرت كلآاود بمواضيعها الهادفة الماتعة،وإعلاناتها في منتصف اللقاء الطريفة،وردودها ربااه كانت قمة تبارك الرحمن ببساطتها وهدوءها وجزالة أحرفها ورصانتها،أم مواضيع الأخ الفاضل "جيمس بوند" والتي لم يمر علي إحداها إلا واغرورقت عيني من الضحك وعلى الرغم من ذلك جد هادفة تبارك الرحمن،أم لا فندر،أم بلو سكي،أم هذه السماء أو anno sola،أم سوس وقت أن جاءتنا محملة بروائع الكلم،خاطرتها عن فلسطين لما تزل في القلب،والآن أيضاً أرى يراعاً وثمار أقلام وقراطيس تذهلني وتحيلني إلى عالمها كان ما كان،حقاً آل القلم واللغة بوركتم،أسأل الله أن يوفقنا لنجمع كل كتابة مميزة،كثيرة جدا هي تبارك الرحمن،كثيرة حد حيرتي "من أين أبدأ؟!!"،كوني معي ريمي،أحتاج رفيقة تجول وإياي الماضي،رفيقة تكن شدفة منه،حفظك الله لنا أخية،،

    .................................................. ....


    كما وعدتكِ "بلو" جولة في ملفكِ،وما كنتُ لأخرج من أفنان قلبكِ العسلي خالية اليدين أبداً،،

    بين أحياء تتنفس!!





    وأنا أراكِ تكبرين..
    تغدين أكثر طولاً..
    أكثر ذكاءً..
    أكثر شقاوةً وجمالاً..
    أرى وجهك يغدو أكثر إشراقاً..
    وابتسامتك أكثر فتنة..
    أراكِ أنتِ ولستِ أنتِ..
    ويزدادُ قلبي الذي لم يعد له وجود..
    بك تعلقاً..
    وروحي الهائمة..
    بك هياماً..
    وحنيني لأن أضمك..
    كما كنت أفعل سابقاً..
    يطغى علي..
    فأبتسم..
    لأبتلع دمعاتي التي تناجيني تودُّ الخروج..!!

    بقلم"blue sky"

    هنا

    ___________________________

    مرور الزمن !!


    الوقت لا يتكفل بالجروح..
    ولا بالذكريات..
    ولا بالمتاعب..
    ليمحوها..!!
    إنه يتكفل فقط
    بجعلنا نشعر..أن وقتاً طويلاً مر ..
    ونحن لا نزال نحن..
    ملتصقين في زوايا مظلمة..نرغب بالتخلص منها..

    والهروب من ظلمتها إلى بعضٍ من إشراق..لكننا لا نفعل..!!



    هنــــــــــــا


    _________________________________
    الجولة القادمة ستكون في ملف "كلاود" و"كيتي" إن شاءالله،ثم أعرج على ملفات الإخوة الأفاضل"سجين العالمين أو جيمس بوند،وابن الفاتح وأوابــ"ولا أنسى الأخ الفاضل "قطرب"،أتوقفُ عند "سمايل" بعدها،قبل أن آخذ لي قسط من الراحة،،

    صدقاً إني أدعو الجميع لقراءة ما يعاد نشره،والله أقرأها فأشعر بروحي تتجدد،وشوق الماضي يدب حيا،وحماس القلم يحتضنني مجدداً،لنعود إلفان كما يوماً كنا،أستودعكم المولى حتى حين إن شاء ربي،،

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أَصِيلُ الحَكَايَا ; 23-2-2012 الساعة 05:31 AM
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  9. #9
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    "سوس" لم أستطع كبح النفس عن التجوال في ملفكم،يا إلهي،انتظري لتري ما حصدته،،

    فَقْد..




    فَـقَـدَ: أي خسرَ شيئًا كان له أو عنده ذات يوم!
    ببساطة العربية، وبتعقيدها
    وباصطفاف الحروف غير آبهةٍ بما نشعرهُ

    هو الفقدُ
    استجداءُ بعيدٍ لن يأتي
    رحيلٌ لما وراء البحار
    أو أمامها
    الأمر سيّان
    فبعد الآن، لن تبصرَ ما فقدته العينان

    هو الفقدُ
    أروقةُ أعماقنا أغلقتِ لأجله المعابر
    ليصبح مرور القطارات أمرًا نادرًا
    لا مِن صوتٍ يصدر أثناء مرورها
    واحتكاكات سككها لم يحرك بنا المشاعر

    بقلم "sos_chan",, هنـــــــــــــا

    ختام حديثكِ حملني على التوقف طويلاً،طويلاً جداً سوس،أبداً ننساه وأبداً يلقانا،ويكأنَّها دار شقاء!،أبدعتِ حقاً،عميق شعوركِ في الروح نخر له عميق أثر وقبع غيرمؤثر الرحيل !

    موضوعكِ الرائع جداً جداً::.

    {{ حكــــايا من النسيــان..

    مَضتْ سنين تُحيِّرُني التساؤلات..
    تتلفتُ فيَّ.. ذات اليمين.. والشمال ذات..
    إنَّ حبيبًا لقلبي قد مــات..

    وفي عمق البئر..
    كان ضغط الماء عالٍ..
    يطبقُ على أُذُنيَّ.. ويُدمي بداخلي الصرخات..

    صرخاتٌ كانت بالأمسوامعتصماااه..
    وصارت اليومَ واإسلامااه..

    بالأمس.. كانت رجلاً.. بالأمس كانت استجابة..
    واليوم استنجادُ أُمةٍ صمَّاء.. فقدت عزًا ومهابة..

    ..~


    هنــــــــــــــــــــا


    أعودُ وأقرأه مجدداً بإذن الله،ومرة وأخرى وأخرى،علي ألحق بركب التعقيب الذي قاتني !

    _________________

    آثرتُ وضعها هنا،فقد امتلأ الرد أعلاه،،

    و..يا إلهي ،ماهذا؟!!

    1,000


    لطالما توجستُ خيفة منها!!



    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة أَصِيلُ الحَكَايَا ; 23-2-2012 الساعة 05:39 AM
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  10. #10

    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المـشـــاركــات
    1,019
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

    فكره رائعه ياصل الحكايا(f)

    ......
    ..,

    في ذاتِ الصَّباح.. كنتُ أبدأ يومِي بأريجٍ مِنك .. وَ من حروفك ..
    أجدُ بلسماً لكلِّ حزنٍ ينصبُّ على عاتقي ..
    وَ رقيقُ حروفك .. يمنحنِي طاقةً لأعمل بجدٍّ كلَّ يوم ..

    ..,

    بعدَ عودتِي منْ دوامي المُرهق ..
    أجدُ حروفك مرةً أخرى .. تتراقصُ أمامي .. لتجعلنِي أضحك.. أبتسم..
    أجدُ حروفك تُخبرنِي ’’ كيف حالكِ ؟ ‘‘.. كم هو سؤالٌ جميل ..
    يحوِّلُ حالي لِأفضل حالٍ بعد إرهاقٍ و تعبٍ شديدين ..

    .,

    حينَ يأتِي وقتُ العملِ ..
    أجدُ حروفك تُحفِّزنِي .. تمنحنِي أملاً و قوةً لبذلِ أفضل ما لديَّ ..
    وَ تزرعُ مع كلِّ حرفٍ محبةً لك ..

    .,

    وَفي عطلةِ نهايةِ الأسبوع..
    فِي صبيحةِ يومِ الخميس.. توقِظنِي برقيق صوتِك ..
    لِتفاجئني بهديَّةٍ لا استحقُّها ..
    وَ تتوالى مفاجآتك لتغمرنِي بلطفٍ و حنانٍ لم أشهدْ مثلهُ..
    أحبُّ تلك المفاجآتِ التي تبدرُ منك ..
    بالرَّغم من حماقةِ بعضها أحياناً :")
    لكنَّها تظلُّ لذيذة الطَّعمِ بالنِّسبةِ إليَّ ..

    .,

    أشرق ذلك الجلَّادُ في حياتك ليمنحها ظلاماً قاتماً ..
    لم يُقدِّر حاجتي لك..
    وَ لم يقدِّر حاجتك إليَّ !
    أتى ببرودٍ و حماقةٍ كبيرين ..
    وَ أبعدني عنك !

    .,

    حروفك ليستْ كما كانتْ..
    لم أعُد أجدها في كلِّ حينٍ و كلِّ صباح..
    لم تعُد تُطربنِي برقيق صوتك ..
    آهٍ يا منْ سرقتَ وجداني..
    اعلمُ تماماً بأنَّ الأمر ليس بيدك..
    أعلمُ يقيناً..
    و مُلتمسةٌ أنا لك عذراً..

    .,

    آخرُ حروفك..
    كانتْ في صبيحةٍ يومٍ خلتهُ مُمِلَّاً..
    لكن حينَ قرأتُها.. جعلتني أبتسمُ رُغماً عنِّي ..
    ابتسامةٌ بطعمِ حزنٍ دفين..
    لكن لَا بأس..
    فيومِي هذا.. أضحى جميلَاً بعد قراءَتِي لحروفك..
    بالرَّغمِ من كلِّ الظروف..
    وجدتُ بين حروفك مفاجأة جميلة..
    جميلة بحق !
    حفظتُها في قلبي.. في عينيَّ..
    قبل أن أحفظها في أيِّ مكانٍ آخر..

    .,

    "دُمْ بِقُربِي لَا تَنْأى فَفِي قَلْبِي محبَّةٌ مِلْء السَّمَاء"
    ألَا يكفي ما أفعلهُ لك ليُعبِّر عن حبِّي لك ؟!
    أعلمُ تماماً.. أنَّني أفتقرُ للمهارةِ فِي التَّعبيرِ عن مَا أحسُّ بهِ تجاهك..
    لكن اعلمْ أنت أيضاً.. بأنَّني حتماً لنْ أعيش يوماً بدونِ صوتك يوقظنِي كلَّ صباحٍ..
    وَ مهما كان الحاجزُ الذي يُبنى بيننا..
    مهما كَبُر .. و مهما علا..
    سيبقى قلبي مُعلقاً بين يديك..
    تفعلُ به ما تشاء..

    .,

    اندثرتْ حروفك..
    تماماً.. تماماً
    و بقيتُ أرسمك في كلِّ حينٍ و كلِّ ثانية..
    في كتبي.. وَ أوراقي..
    مكتبي.. و يديَّ أضحتْ مرسماً لحرفك !

    .,

    لَا تعلمُ يا منْ قلبي بينَ يديهِ ..
    كمْ مِنْ دمعةٍ سُكبتْ شوقاً إليك..

    .,

    فليعلمْ كلُّ منْ على هذه الأرض..
    بأنَّني لم وَ لن أشهد مثل نقاءِ قلبك.. وَ روحك..

    .,

    دمت منِّي قريباً..
    دمت بخيرٍ و سلَامٍ كما اعتدتُ..
    دمتُ أحبُّك وَ اتنفَّسُك..

    .......
    لرائعه Nohnoh
    ...دُمْ بِقُربِي لَا تَنْأى فَفِي قَلبِي مَحبَّةٌ مِلْء السَّماء }}

    0 !غير مسموح

  11. #11
    الصورة الرمزية [مِسعَرُ حَرب

    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المـشـــاركــات
    2,871
    الــــدولــــــــة
    مغترب
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    فكرة رائعة ، ويستحق أهل القلم البنّاء أن نتذاكر أقوالهم

    لكن خففوا عنّا الكم الهائل من الإبداع في يوم واحد

    نعلم بأن المبدعين كثر وكلامهم درر ، لكن دعونا نستمتع قليلاً بما نقلتم

    يعني لو جعلتم على فترات في اليوم نقل واحد

    أيضاً عند الاقتباس ما دمتم تضعون رابط الموضوع

    فلم لا يكون الاقتباس أسطر فقط وليس الموضوع بكامله

    ومن أراد أن يرتوي أكثر يذهب فينظر للأصل

    آراء فقط ، ولا ينقص هذا من موضوعكم الفذ

    بإذن الله ما إن نرى ما يعجبنا وهو كثير سنهوي إلى هذا الموضوع

    فتحمّلونا ، أراحكم الله من الثقلاء

    . . .


    إحدى إبداعات الأخ قطرب :

    "لستُ أدري لماذا اجتمع الضعفُ والذل إلى الحب ، فلا تجدُ حبيباً يتكلمُ بلغة العزة والمنعة ، بل هو يختارُ أيسرَ الألفاظ وأعذبها حتى يكادُ قلبكَ أن ينفطرَ أساً عليه كأنما تشاهدُ يتيماً يعضُّ الثرى من الجوع ، وإن كانَ غنيَّاً أو أميرا ..إذاً فهذه سمةٌ ثانيةُ للمحبين " الذل والمسكنة " .."

    الموضوع :
    |: طـوفَـانُ الحُـبِّ .. وأجــداثُ العشَّاق :| .. شخبطة عاشق

    . . .

    من روائع الأخت هيفاء البنيان :

    "فعلا عندما كنا أطفالا في الحقيقة نحن كنا نعيش أرواحا عظيمة عندما نفوه ببساطة : نحن عبيد الله وحده .. نحن نتبع وحي من السماء .. محمد -صلى الله عليه وسلم- مثلي الأعلى ..

    << هذا مذهل فعلا كلمات تدك ع إثرها قلاع روما والفاتيكان وأعتى عتاة حاخامات اليهود .. في الحقيقة نحن مرعبون فعلا أو بالأصح كنا إرهابيون جميلون صغار .. نحن كنا نحمل في رؤوسنا قنبلة موقوتة لا تعجب الغرب ولا أذناب الغرب ..
    "

    الموضوع :
    مذكرات إرهابي سابق ..( ولاحق) .

    0 !غير مسموح
    قال أبو الوفاء بن عقيل : (إذا أردت أن تعلم محل الإسلام من أهل الزمان ، فلا تنظر إلى زحامهم في أبواب الجوامع ، ولا ضجيجهم في الموقف بلبيك ، وإنما انظر إلى مواطأتهم أعداء الشريعة ).



  12. #12
    الصورة الرمزية ღ ريـ م ـي ღ

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المـشـــاركــات
    2,022
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،




    أصيلِي
    ()
    غَفَرَ اللهُ ل
    ڪِ،
    لمْ تترُُڪي لـِي شيئًا ،.
    ڪنتُ أجُــوؤل في ملفِّ بلوؤ سڪآي، وجمَّعتُ بعْضَ مواضيعِهَا، لڪِنْ سبقْتنِي بطرحِهَا ،.
    جَعَل
    ڪِ ربِّي سبَّاقَة للخــيْرِ دائِمًا
    والذّين ذڪرْتِهِم ڪُنْتُ ع’ـندهُم أيضًا، جيمس بوند، ابنُ الفاتِح، مَاجِد، سوؤُسْ، لَافندَر، أنوؤ سولَا، و [ ڪلَاود ]
    ألَنْ تترُ
    ڪِي لِي شيئًا أضعُه ؟
    أترُ
    ڪِي لي - ڪلَاود - ، ولڪِ البقِية =')
    عَائِدة -
    قريبًا - بإذنِ الله ..
    و.. طيبي خــآطِراً، في هذَا المِشوَار، سأ
    ڪُوؤُن أوَّل رفيقَة لڪِ ڪَمَا [ أنتِ دوؤْمًا " =) [ ♥ "
    ظروفٌ أعاقتْنِي هذيْنِ اليوؤْميْن وإلَّا لڪُنتُ طَرحتُ مَا جمعْت :"
    يسَّر الله أمْرَنَا وأعَاننَا ووفَّقنَا لمَا يُحــِبُّ ويرضَاهْ عنَّا، الله’ـــم آم’ـيـــنْ .

    أحــبُّڪِ




    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة ღ ريـ م ـي ღ ; 20-2-2012 الساعة 03:39 PM

  13. #13

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    ماشاء الله أصيلي ماهذا الإبداع يافتاة فكرة راائعة حقا
    رجعتيني لسنتين منذ دخولي هذا الصرح وفي هذا القسم خصوصاً كنت أرى أقلام مبدعة بحق نفتقدها كثيرا الان ،
    سأذهب وأتجول في ملفاتهم لأعود ببعض من نبضات أقلامهم التي كانت تحيا بيننا ونتمنى عودتها أو عودة أحفادها ^_^
    وإلى لقاء أخية ، وقبل الذهاب يجب شكر آنستي طيف على فواصلها الأكثر من راائعة حقا لريشتها لمسة رقيقة ومبدعة ^^
    دمتن في أمان الله ورعايته

    0 !غير مسموح
    " اللّهـم اجعل خير عُمري آخره .. و خير أعمالي خواتيمها ..
    و خير أيامي يوم ألقاك فيه "

    سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم




  14. #14
    الصورة الرمزية سُلوان

    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المـشـــاركــات
    2,001
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    وعليكِ سلام من الله ورحمة وبركة ~
    فكرة رائعة كــ أنتِ يا أصيلة =)
    همم مشاركة بسيطة منى
    ~
    يا قاتل.. آلمتني بحرقة.. أشقيتَ قلبي بك!
    حطمتَ قصور الأحلام.. حولتها والآمال خرابًا خرابًا!
    وجاء يوم أغلقتَ السبل في طريق قلبي وتركتني لذئاب الطريق
    أبحث الأمان وحيدة!
    ما عرفتُ لمن ألجأ من عذابك ..وأي ملاذٍ سيحضن ضياعي من بعدك!
    ولكن حين أضاءتْ تلك الكلمة .. أقسمتُ قهرًا بكل ما أملك من سبل أن
    أنساك وأقتل ضعفًا يتوق إلى وهمك!
    أقسمتُ سيسحقك النسيان.. أقسمتُ سيسحقك نسياني!
    ويسحق ذاكرة تملأها أطيافك ولحظاتك وكل وجودٍ
    في الحياةِ كان لك!
    Ash..!!
    ~
    لكِ حُبى ()


    0 !غير مسموح



    تم إفراغ صندوق الرسائل .. لمن طلب ذلك ~
    رحمة طارق سابقا ~
    اللهم اجعلنى رحمة وسُلوان لقلوب عبادك ()



  15. #15
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    أي أحبــــــة لو اطلعتم على القوانين مجدداً،فقد استُحدث بعضاً منها،وجزاكم الله خير الجزاء أخينا الفاضل "عمر" ما كنتم والله لتضحوا من الثقلاء وقد أمدتموني ببغيتي،سأقوم أيضاً بتعديل ما أضفتُ إن أحيانا البارئ،ولي عودٌ للجميع إن شاءالله،إن كان من ثمة أية اقتراحات،انتقادات،أو آراء فلا تبخلوا عليناً رجاءً،أسعدكم الله وأنار بكم أفياء مكتبتكم،إلي حينٍ قريب بإذن الله،،

    0 !غير مسموح
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  16. #16
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    تعديلاً فقط كما أسلفتُ،كي لا يحوي الرد أكثر من اقتباسان،،



    غزة أخبريني !!

    غزةُ أخبريني..
    أيُجدي الرثاءُ.. ولم الرثاء..؟!
    أأرثي حُباً ضاع بين طلقاتِ الرصاص..!؟
    أم رضيعاً ودّع حلماتٍ أرضعتهُ شهراً بلا اكتمال..
    رثى حضناً بات يحتضنُ الترابَ بلا حياة..!!
    أم أرثي بكراً تزينت لحفل زفافها..
    فزُفّت بالدماءِ وبالدموعِ..
    وشُيّعت لحفرةٍ لا فراش دافئٌ فيها ولا زوجٌ ولا طفلٌ لطالما حلمت به وترددت ضحكاتُه في أذنيها..

    بقلم ::" Blue_Sky"

    هنـــــــــــا

    رائعة أنتِ بلو،صدقاً ولكِ تشهد أدمعي !!

    ___________________________

    أدميتِ قلباً هنا "طيف"،أهجتِ شجناً لما تزل بقاياه بين جدران الذكرى مؤرقة تئن،أعدتي لنا زمناً بات الجفن ليلاءه متوجساً الغمض،،

    [ وَ الأمَلُ.. مَوْتٌ! -



    . .



    على ضفة الحلم..


    كنا.. وعشنا.. ضحكنا.. بكينا، ثم افترقنا!



    نجمتان كنا.. مضيئتان فوق الغيوم تتهامسان..

    لا أحدَ يصلُنا، جمالًا.. ضياءً.. حُبًّا وأنسًا!



    كنتُ أبصرُ الدنيا بعينين.. عينٌ لي.. وثانيةٌ لكِ!

    ما أبصرهُ بعيني كان سرابًا.. ظلامًا.. وتيهًا!

    وعينكِ.. آه من عينكِ! ما كانت لي سوى نبراسًا ودليلًا وهدىً!



    لا يملأ عينيَّ سواكِ.. ولا حضن يدفئ يدي غير يدكِ!

    هنـــــــــــــــا
    ______________________________

    0 !غير مسموح
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  17. #17
    الصورة الرمزية أبو بدر507

    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المـشـــاركــات
    98
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطآا آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،



    0 !غير مسموح

  18. #18
    الصورة الرمزية الجـوهرة

    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المـشـــاركــات
    2,148
    الــــدولــــــــة
    اليمن
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركآته

    حيآكِ
    الله يا أصيل فكرة رائـعة ,. !
    ومبادرة طيبة منكِ كما تعودنا دائماً

    .
    ,
    إسمحي لي أن
    أضع بعضاً من عطر ِ و عبق الغاليـة K.T > لحد يعلمها xD

    نبدأ ,..


    ’...
    عندما يوزع الله الأقدار ولا يمنحني ما أريد .,~
    أدرك تماماً أن
    الله سـ يمنحني شيئاً أجمل ،.
    شيئاً يعجز الجميع عن منحي إياه .,,
    ويتعالى
    الله بـ مقدرته ..،~!





    سـ أُحاول مـد الخطى نحو أبحـر النســـيان ,.,
    حـيث لا يكون للذكريـــات (
    نحنحه) ,.’
    ولـ يكن البـقاء في ضمــير الموت ,.~
    أكثر حريـة من .،
    موت الضمــير ,,.!



    ’...
    هـل من أحد يُتقن شعور (
    الرمــال) ،.
    حـين تُمطر عليها حبات مطر طاهرة ونقية ,.
    تلتحم فيها ، لـ تُصبح روحاً واحدة ,,’
    و فجـــأة .,~
    لـايبقى لها أثر ,..؟!
    .
    هكذا .. كـان وقـع فقدهم ،~





    ’...
    كنتُ ومازلتُ أبحث عنه ..
    عن ذلك الكمال الذي يتمثل في كـل مايقوله ومايفعله .,,
    بحثتُ عن هدوئه .~!
    لم يكن هدوءاً بارداً ثقيـلـاً ، بل هدوء مربك ,.’
    هدوء يجعلك تراجع نفسك وترتبها قبل الحدث إليه ,..
    بحثتُ عن قوته ..,
    عن حمايته ,.
    عن نخوته ..’
    طريقة استماعه للمذياع ,’
    طريـقة مشاهدته للتلفاز .،،
    طريقته في مدّ يده حين أتكلم في وقت وهو يستمع لـ شيء مهم ،
    وكـأنه يصدّ صوتي ، فـ أصمت حتى ينتهي ، ثم يلتفت بذاك الوجه الحبيب نحوي لـ يقول (
    سمّـي) ,,.~!



    ’...
    كـ رَجُل يرقُب أحذية أنيقة معروضة خلف زجاج المحلّ بـ فخــامة ,.
    يتمعنها ، يتأملها ، يحدق فيها ..,
    ثم يُصوّب عينيه نحو الـأسفل لـ قدمه
    المبتورة ,,.
    يتدثر بـ لحاف ألمه ..
    وبعدها ، يستحثّ العكـاز للمشي ,.~!



    تعريــف الغيــاب ::
    " هـو إســاءة الكلام بـ شحنات البكاء الساخنه بعد رعايـة
    الـأجساد الموجعه ،
    والمثقله و كذلـك المهترئة ، وإلقـاء أرواحنا على الـأرض " ،،!
    أقســامها ::
    * غيــاب
    مشحون بـ البكاء فقط ..,
    * غيــاب مشحون بـ البكاء والـأوجاع المُهلكة ,.,
    نتــائجها ::
    هــلـاك إلى حـين العوده ،.
    وتســاقط الـأجساد عند باب المنزل تنتظر عودتك ..,
    .
    أجــسادنا تئن ، وأكواب القهوة الســاخنة ليلـاً تعلو
    رغوتها إلى أريكتك ,.’
    وأطفالكَ يبكــون ,.،
    ~،(كـن بـ خــير ، يـا مالـك الدنيا بـ قلبك)،~






    ’...
    لـأن الحلم يبدأ فينا (
    نطفة) ،،.
    ويكـبر ، ويكــبر ،.!
    ونحملــه في أعماقنــا تسعة اشهر ،,.
    ثم (ي م و ت) في ثانــية ,.،
    .
    تصبــح أرحامنــا (
    عقيمة) ,,.
    لـا تُنجب الـأحلام ,.~!



    من سلبيّات الغياب :
    وقوف العين طويلاً على (
    عقربيّ) الساعة ،,.
    وانهيارها تحت وطأةِ الانتظار المكتظ بـ (
    حشرجة) صوتٍ مزّق أحشاء سكون سرمدي ،،.!
    ومن مساوئ الحضور :
    وقوف العين على عقربيّ الســاعة ..,
    تهرع دائريًا حول ذاتها بسرعةٍ غير ملحوظة ، تاركةً الوقت يلهث من فرط التعب و الـ إنتظــار ،.،
    وبين هذا و ذاك :
    (دعـوة و رجــاء) ,.
    أن يكون كــل شيء بخير ~!




    ’...
    إليك ، وإن كان إليك لم يصل بـ كلامي لك ،.
    و إليك ، وإن لم تشأ أن تتقابل
    الصدف السعيدة بك ،.,
    و إليك وإن سرقني منك الممات ، و إن بعُدتَ عن هواء الكلام الذي أخاطبك به ,,.
    و إليك ......
    كُلها حديث عينيّ إليك ,.!
    فـ لـا يدٌ طالت ملمسك ، ولـا حرف كتب عنك أكثر من دمع
    قلب تناثر في يديك ..،
    منّي .. إليك ,,~





    عذرا لا أملك الروابط لتلك المشركات

    فقط أخر موضوع

    بعنوان

    "ظِـ (اَلْجُوْرِيْ) ـلّ"




    مطب :
    نعم .. الخيال ماكان شيئاً (
    قد) نعيشه واقعــاً ..
    اممم ..
    لا لا ..
    بل إن الخيال ليس دائمـاً ماتكون معاشرته أحلاماً ..
    فـ له أن يكون ..
    في وقت ما ، ومكان لم يكن !

    .........
    رسمتك ظلاً لزهرة لا أعرفها ..
    قد أخفى ملامحها بعض الضباب ..
    ريب أن رائحتها وعطر شذاها كان يصلني عبر حروف قيل أنها لك ..
    وروح استودعتها خالقها حين علقت بك !

    كل شيء كان خيالاً ..
    خيالاً مختلفاً لا يشبه إلا أنت حين موسم فرح !
    فكيف لثمة حروف أن تلج قلباً ما اتخذ غير صاحبه جليساً و لا أنيساً ..
    وبين حرف ونبض .. تطول الحكايا ..
    وتُكتب فصول وفصول !

    كنت ظلاً جميلاً إذ يأتي ، يأسر روحي ..
    ويهيم له فكري .. وتطرب له جوارحي ..
    و أواه ياغياب ظلك حين يُقبل ..
    وي كأن الجمال بلا جمال !
    فلا برق يصحب المطر ..
    ولا ندى يرافق نسمات الفجر !

    وحدك من فتح أبواب البوح ..
    فـ إحسان الإنصات لمن حولك كانت مهمتك ..
    والقيام بها على أكمل وجه كانت هويتك ..
    غير أن سكون بوحك ، أشبه بـ ليل ساكن حزين ..
    حزين جداً !
    وصمتك أكبر دليل .. يكفيني عناء الحديث !

    أخبرتك :
    أن هل لـ خوفنا أحياناً ، منعنا من القرب ممن حولنا ..؟
    - التزمت صمتك مرة أُخرى ..
    وابتعدت!

    وذات فجرية تكلمت :
    أن هناكَ أناساً يشبهون الطيور ..
    حين لا تروق لهم تقلبات الطقس تُغادر المكان ..
    وهناك (
    زهوراً) يفوح سحر عطرها للأخرين ..
    ليقتاتوا من طريق المحبة .. حياة !
    زهوراً تُلقي بظلالها لهم ، علّهم يُدركوا معنى العطاء ..

    صمت بعدها ..

    وابتعدت!

    وصول :
    ولأن الفاصلة علامة متابعة ..
    إلا أن ظلك فضّل النقطة !
    وأن ينضم لـ أسراب الطيور ..
    فلم تعد هناكَ لا شمس .. ولا عطر ..
    ولا جوري !

    كل ماهنالك .. أنك خيالاً لم يكن ~

    .........


    ,,,,,
    إنتهينا ~


    0 !غير مسموح
    اللهم احفظ عدن وأهلها يارب ~..

  19. #19
    الصورة الرمزية ღ ريـ م ـي ღ

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المـشـــاركــات
    2,022
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،



    سلَام اللهِ ع’ـليْڪُم، ورحمـةٌ م’ـنهُ تغشَاڪُم وبرڪَآت ~

    حــيَّاڪِ ربِّي أصيلي ، = )
    ڪيْفَ حــآلُڪِ؟ مَا أخــبَارڪِ وأمورُڪِ؟ عَسَاڪِ بأفضلِ حالٍ يَ ـآ رَ بْ !
    ع’ـدتُ م’ـجدداً ڪمَا وع’ـَدتْ : )
    ببَعْضِ روَائِع رَائعينَا - القُدَامى - البَاقية ذڪرَاهُم - مَا - بقينَا : )

    أيضًا هِذِهِ المرَّة مَع الرَّائع’ـة [ آشْ ] ،
    لنْ أغيِّر الوُجهَة لآخرين حتــَّى أضعَ الڪثييرَ م’ـنْ جمالهَا وروع’ـةِ قلَمِهَا هُنا،.
    علَّنَا ننهلُ مـِنْ مُعينِ أدَبِهَا الآسِر الذِّي يترُڪُ في النَفسِ مَا يترُڪْ مِن الأثرِ البَليغ : )

    - أنَالهَا اللهُ مَا تَتمنَّى وأوْدقَ ع’ـليْهَا سَعَادةً لَا تزوؤُلْ، ودَام مُعينُهَا لَا ينْضَبْ - ()

    مُقتَطفِي اليوؤْم م’ـن موضوع تَرڪ في نفوؤسِ الڪثيييرينْ الَأثر البليغ، موؤْضوعٍ لوْ وَصْفتُه سأجتهِدُ في هَضْم حقِّه ..
    سأضعُ مُقْتطَفِي وأترڪُ لڪُم الموضوُع لتقرأوُه وتحڪموؤُا، وتعرِفُوا - صَدْمة [ الُأنثَى ] الحقيقيَة عِنْدمَا تُطعَنِ - (!)

    إليْڪُموُهْ / -

    { أعترف كنت إلهامي ومشاعري .. وباختفائك اختفى كل شيء
    لكني ما كنتُ لأغفر لك وأرجو
    عودتك وإن بقيتُ مجرد ميتة..
    وما كنتُ أرحبُ بعودتك الملآى بلامبالاتك المقيتة!
    التي تحفر لي دفين الذكريات وتشرعها بوجهي!
    ما كنتُ لأغفر لك وقد .. آلمتني مزقتني أدميت قلبي,
    وأهديتني قهرًا مدى العمر!
    أحلتني بقايا إنسان.. قتلت الإنسانية في قلبي!
    ما كنتُ لأغفر لك وقد قتلتَ الجمال في قلبي!
    ما كنتُ وقد قتلتَ فرح حتى تخثرتْ دماء الروح
    وجفتْ!
    }

    {
    يا أنت .. ارحل للأبد ما عدتَ عديلًا للروح ولا حاكمًا
    لعرش القلب ..!
    أفاقت الدمية الحبيبة المحبة والأم المريضة بعشق طفل.. ما كان
    يومًا طفلها.. وولدتْ من جديد أخرى لا تعرفها!
    }

    لا أجمل منهَا نهَاية آشْ، أُخَاطبُڪِ إن قرأتِ يوؤْمًا ڪلِمَاتِي !
    شخصٌ م’ـثلًه، لا يسْتحِقُّ أنْ تڪتُبِي ڪُلَّ هذَا الجمَالِ
    [ عَليْه ]
    بيْدَ أنَّڪِ ڪُنتِ مُ’ـخلِصَة إخلَاصًا لا يُعَادلهُ إخلاصْ، لمْ يعرِف قطُّ قيمتڪِ يَا -
    جَوْهرَة -
    فلْتَهنَئيَ بحيَاتڪِ -
    بَعْده - ولْتَرمِيهِ وسنينهُ للنِّسيَان، نسيَانُ بأدقِّ مَعْنَى الڪلِمَة، لآ - مجَازًا - (!)
    عوَّضڪِ اللهُ مَن يُنسيڪِ بُؤسًا أذَاقڪِ إيَّاه اللَّعُوؤب الڪذوؤبْ ويُنسيڪِ ڪلَّ مَا ڪَان لهُ علَاقةٌ بهْ، عوضڪِ الله خــيْرًا، الله’ــم آم’ـيــنْ
    ()

    أُعْلِنُهُ نِسْيَانًا!

    لهَا طيَّب الله دُنْيَاهَا
    (وَرْدَة)

    اقتِبَاسٌ آخــر، م’ـنْهَا لَا رَيْب = )
    لرَائعٍ آخــر م’ـن رَوَائِعِ أطــروحَاتِهَا ،

    ويَالهُ م’ـن رَائِع مُؤلمٍ عمِيقٍ -
    مُبڪِي-، ڪيْفَ لَا يڪوُن! وهُو ع’ـن صدَاقَةٍ تذْهبُ أدْرَاج الرِّيَاح، اللهُ أعلمُ بالأسْبَاب!
    ولڪِنْ ڪيْفَ تُنْهَى صدَاقةٌ -
    حقَّة - هڪذَا نِهَاية؟ هذِهِ الحَارِقَة، وإنْ عَادَتْ وصَلُح الذِي فسَدْ، مَا عَادوؤُا أبدًا ڪمَا ڪَانوؤا !
    وهذِهِ والله المُميتَة للصَّدَاقة، القَاتِلة لڪلِ اللَّحَظَاتِ العَذْبةِ الحُلوَة، لڪِ اللهُ
    آشْ، ولهَا اللهُ رفيقتڪِ، ولنَا اللهُ جميعًا !

    إليڪُم مَا أحببتُ ورَاقَنِي، رُغْم الَألَمِ الذِّي يسڪُنُه / -

    { كيف تتجمدُ القلوب هكذا .. وتتجمد كل
    مشاعرٍ بها ..!
    بل كيف تجرؤُ الغضب على أحبَّتها
    حتى الهجران..!
    أبهذه السهولة تكون إحالةُ الآخرينَ
    للنسيان ..!
    قد كان أشبه بنسيان .. بل كان
    كالمحوِ من الذاكرة ..!

    وكأنَّهم لم يوجدوا ..!
    وكأنَّهم لم يكونوا تلكَ البسمة ..
    وتلكَ الفرحة .. !

    وتلكَ الضحكة ..!
    وكأنَّهم باستنكارٍ ظالم.. لم يكونوا
    ملاذَ أحزاننا
    .. وعذبَ ضحكاتنا .. !!
    ونحن .. وهي .. وأنا ..
    بحقَّنا ... أجحفنا ..!
    تبًا تبًا ثُمَّ تبًا .. !
    آآهٍ .. وبعدَ خِصام الأشهر ..!
    ذابَ الجليدُ .. وتفتتت حجريةُ القلب ..!
    وعادَ النبضُ للصداقة .. لتُكمل المسير ..!
    ولكن.....
    ما عادت التي كانت ..!
    وما عُدتُ التي كُنت ..!
    لم تَحضر إحدانا تغيرات الأخرى ..!
    رُبما.. لو كُنَّـا بالقرب .. لاعتدنا التغيُرات
    ورُبما .. كانَ ازديادُ عمق الصداقة أكبر ..!
    ولكن ..!
    تلك الفجوة ..
    أصبحت كجرحٍ غائر .. غيَّر ملامح القلب ..
    فصار النبضُ ... غير النبض .. !
    وسيمفونياته ألفت مجهولة..
    وأوتاره تنشُز المقطوعة..
    فما عَادت .. وما عدتُ... !
    فهلاَّ لنسيانٍ من سبيل؟
    حتى تكون البداية..
    أليست هذه قمة الحمق؟
    أن ننسى وننسى، وكأنَّ تلك الأيامُ لم تكن شيئـًا.. !!
    حتى نقول بغرورٍ .. من جديدٍ نبدأ.. !
    وما فات.. مات.. !
    مااات ؟؟! }

    { هل في القلب من نبضِ؟
    وهل في الروح من حياة..؟ !
    جُسيِّه .. وأحييه ..
    لا أملكُ ما أجعلك تفعليه..
    ولكن.. !!
    إن عنت لكِ تلك الأيام شيئًا..
    وإن كانت لكِ ... شيئًا...
    فجُسيِّه .. وأحييه ... !!
    }

    أتَعْلمينَ آشْ، أخَاطبُڪِ مُجددًا، علَّڪِ تقرَأينَ يَوؤْمًا ڪلِمَاتِي،
    رُغْم ڪلِّ الَآلَامِ التِّي عِشْتها، إلَا أنَّڪِ تختمين دوْمًا آلَامڪِ برَائِعة أرْوَع مِنَ التِّي بدَأتِ بِهَا ،.
    خِتَامُڪِ لَآلَامِڪِ مِسْڪٌ لو تَعْلمينْ! = )

    - جعَل ربِّي خَاتمتڪِ مِسْڪْ، وڪلَ خَاتِمة لأحزَانڪِ [ فَرَحْ ] - .

    حَنينٌ .. حَنيــنٌ لقَلـــبها ..!

    مُترَع’ـة بالجمَالِ رُغْم ألَمٍ مُعشَّشٍ دَاخِلهَا، جَمَّل اللهُ أيَّامڪِ وأسْعدڪِ في الدَّاريْن (L)

    عَوْدةٌ لطَرحٍ مَا أنفڪُّ أخرجُ ع’ـنْه =')

    أصيلي، وڪأنِّي في ڪلِّ مرَّة أخرُجُ ع’ـن مضمونِ الطَّرْحِ أڪْثَر وأڪْثَر، ع’ـذْرًا ڪبيييرَة لِهذَا ع’ـزيزتِي :"")
    قُلتُ سَابِقًا أنَّ في الجُعْبَةِ الڪثيير، أرَاڪِ ستَنْدمين أنْ فتَحتِ المجَال وهذَا البَاب لِي ^^'
    العُذر م’ـنڪِ والأسَفْ، أتمنَى أنَّنِي لمْ أخَالِفْ قَانونًا من قوَانينِ مڪتبتِنَا النيِّرَة المميَّزة :')
    إنْ فَعَلتُ فنبِّهِي أخيَّتڪِ جــزَاڪِ ربِّي خــيْرَا، فَ -
    جلَّ مَنْ لَا يسهُو - :')

    امتِنَانٌ ع’ـميقٌ يڪبُر ڪلَّمَا زرْتُ مڪتبتڪِ الحبيبَة يَ حـَـبيبَة، جــزَاڪِ الله ع’ـنَّا أوفَرَ وخَـــيْر الجَزَاءْ (f)
    وفَّقنِي الموْلَى وإيَّاڪُم لمَا يُحــبُّهُ ويَرْضَاه عنَّا، الله’ــــم آم’ـيـــــــــــــــــــنْ .

    أصيلِي، أحـــبُّڪِ في الله أعْمَقَ وأصْدَقَ الم’ـحــبَّة
    و..
    [ أشْتَاقُڪِ ]، طمْئينينِي عنڪِ طمْئَنَ الله بَالڪِ وأرَاحَ قَلْبڪ (L)
    -
    أنَالڪِ الموؤْلَى ما تتَمنيْن وألْقَمڪِ أفرَاحًا لَا تَنْتَهِي -

    أعوؤُدُ إنْ ڪتبَ اللهُ لِي عُمْرًا وفَسَح لِي مِن ضيقِ الَوقْتِ شيئًا يسيرًا = )

    ڪلأڪُم الموْلَى بحفظِهِ ورع’ـآيتِهِ طوؤُلَ المَدَى
    ~




    0 !غير مسموح

  20. #20
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: على خطى آل التصميم .. ،،"المكتبة المسومسية لذخائر كتابات أهل مسومس"،،


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته،،

    لننتزع قليلاً المكتبة من حمل الثرى الذي على رفوفها أُهيل،هناك من الرائعات كثير،ومن شديد الأسف أن تطمس خلف تراكمات الصفحات،أجدد عهدي بوضع رائعتين كل يوم ما استطعتُ بحول الله وقوته ،،


    المُبكية المُدماة ..


    وبَعْدَ سِنينْ...... هَمى دَمعٌ أ ُجَآجْ..!


    لـ "هدوء الذات " ::.

    .{قَدْ يَحْيَآ القَلّبْ بِغَيرِ النَبضْ , وتَأنَسْ الرُوحُ بلا وَطَنْ, وتُسَرْ العَيْن وهيَ بِلا نَظَرْ ...!
    فَقَط ْ...حِينَمآ نعلم أن قٌلوبَهُم تَنبُض لذكرى جَمعتنآ على أي حال , وروحَهُم أَ نِسَة بالوِصآل , والعينين تلتقي بعد تِرحَال
    ,!
    ،،

    تنقَضي الأيامُ وتَقْضِي مَعها لحظَاتِنا حُلوهآ ومُرهآ,ولا بُد أنْ تَطوي مَعَهآ لحَظاتْ أ ٌنس , فَرَحَ , حُزن ......

    وتسرق مِنآ أشْخَاص لطَالمَا كَانُوا وَطنْ سَعآده ,و راحة بِبَقَائنآ مَعْهُم , هذا لا يعْنِي نِسيانهم أبدًا...

    لأنهم استوطنوا أفئدتنآ ,فالفُؤادْ لا يَنسى يومًا نبضًا نَبضَ مِنْ حُبِهِمْ،وبقُربِهم , وسَيَسْتَمر يَرْتَوِي بِمَشَاعِر أ َطْيافِ ذِكْرَيَاتِنآ مَعَهُم.

    وَحينْ نَفْتَقِدَ وجودهم ونَحِنُ لِدِفئِ مجاوَرتِهِمْ تَرآنا نَبْتَسِم حِينًا , ويعتلينآ الحُزن حينَا , لذكرى جَمَعتنآ بهم..~!

    فَتَهْفوا النفسُ إشتياقًا , وتِحنُ العين لِلحْظَةِ اللقاء..,ونَقول عَجِّلي ياعقارب الزمن أجري بما فيكِ من قوةٍ ,
    وحتى تَحين لحظةُ اللقاء ..نقول قِفْ يازمن ..
    !!!!!!!!

    نحيا لحظات بُعد عنهم ..ولكن الأرواح تَظل فيِ تَواصُل , دامتْ سمائُنا واحده ..ونَرتَضِى بِنَصِيبْ سَماع صوتُ بعضنآ البَعْض..
    ونَظْفر بأن كُل مِنا يشْعُر بالآخر,,!

    لكن. . . . . . .ماذا....عندما يَكُون رَحِيلُُ تَحت الثرى..؟

    حيثُ لاتَواصل الا بالدُعاءْ ,حيثُ لا جَواب من رُوحٍ رَحَلتْ,وأيُ رحيل ..!


    للإستـــزادة .. هنـــا !

    ___________________________
    الخاطرة التي بالنفس حفرت عميق أثراً،مع أني من سطورها الأولى فقط نهلتُ !


    وأسألها فتنكرني !!



    لـ " Just.. me "

    على وترِ الصَبا أشدو ..
    فتحملُ ريحهُ الألحان
    إلى كوخٍ بعيد راسخٍ في داخلِ الغابة ..

    كأن قوامه الماضي يعلق في غدٍ أمَلَه ..
    كأن رسوخه في زحمة الأشجار شيخٌ عضَّ إبهامَه ..
    تأسى أن غدى أقرانُه صرعى ..
    وأرستُه السنون قرينَ أطفالِه ..

    على وتر الهوى أشدو وفي وتري
    معازفُ لستُ أعرفها وأذكرها
    غريبة يومها لكنها في الأمس لم تغْرُب ..

    وبين هدوءِ أغنيتي ..
    وترديد الحياة لها ..
    تعكرُ صفوها زفراتُ أيامي ..
    فأصمتُ كاسراً صمتي بثانيةٍ .. وتُكسرُ تلكَ ثانيةً ..


    لمن يــريد .. هنـــا !

    ___________________________

    هذا ولنا بحول الله عودٌ، و حتى يحين نستودعكم البارئ،،

    0 !غير مسموح
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status