دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم

[ برنامج حفظ القرآن الكريم ]


صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 73
  1. #41
    الصورة الرمزية Hinno

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    310
    الــــدولــــــــة
    الصومال
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم.. روحمة الله وبركاته..
    اختي العزيزة نور الهدى..ماذا اقول...
    جزاك الله خيرا على مجهودك الرائع...ورزقك الفروس وايانا...
    انا كنت متحمسة..وكان ينقصني التوجيه..
    بالاضافة انه من السابق..اتتني فرص كثييرة لحفظ القران..ولكن قدر الله وماشاء فعل..
    دعواتك لي اختي..يان احفظ القران الكريم..كاملا وان اكون ممن يعملون..به...
    حبيت انقل الموضوع..لمعارفي..ان لم يكن لديك مانع...
    ونحن معك على الطريق سائرون باذن الله
    اختك في الله هينو

    0 !غير مسموح
    ساظل احاول حتى اصل الى مبتغاي
    لابتوبي العزيز في العناية المركزة ادعو له بالشفاء العاجل

  2. #42

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    29
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    ونور ينطلق ويشق عباب الظلام لينيره ويشع ليضئ كل عتمه

    ولكأنك أنت هذا النور_نور الهدى أبى خيرك إلا أن ينتشر ويشع بخيرك ورغبتك في نشر كل خير_

    وكأني والله سقت لهذا االنفح الطيب حتى استفيد واتمعن في رحلتي نحو القرآن فلقد افدتني بارك الله فيك ايما فائده لا بل وسجلت نقاط كثيره عبر هذا العبق الطيب النفح ...وهذه النقاط لاتقرأ مره بل أكثر من مره لعظم مافيها من فوائــد_


    بارك المولى فيك يانور وحفظك أينماكنت وجازاك كل الخير بل وأكثر مما تطلبين وجعل ماتكتبن في موازين حسناتك وجمعك وكل محب للخير ومن تجمع هنا عبر هذا الأثير الطيب اما قارءاً أو مستفيدا او متعاونا والسلمين كافه ومن تحبين في مستقر رحمته في الفردوس الأعلى يارب العالمين _


    تستحقين أنت يانور الهدى كل شكر ودعاء ..فجزاك الله خيرا أبلغ ثناء _ كما قال حبيبنا ورسولنا
    الهادي عليه أفضل الصلوات والتسلم (( من صنع إليه معروف_فقال لفاعله : جزاك الله خيرا ، فقد أبلغ في الثناء )) وأي معروف اهديتنا بهذه الدوره الطيبه المباركه عم الله بنفعها_ وكل من ساعد بها والاخ The Tiger والأخت Divl Girl والأخmaleko _ جمعكم الله على خير وعلى منابر من نور يوم القيامه


    متابعكه معاكم نور الهدى لنقتبس من كل خير ونور _

    تستحقون الكثر والكثير من الشكر والدعوات فمن لايشكر الناس لايشكر الله _


    ولعل الله يرحمنا ويستجيب لنا ويجعلنا من أهله وخاصته أهل القرآن فهذا الفوز بحق




    0 !غير مسموح

  3. #43
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    أختي الحبيبة
    "هينو"
    عزيزتي جزاكِ الله خيــرا على تواجدكِ الطيب ولابأس من نقل الموضوع إلى أقاربكِ بل لكم سأسعد إن فعلت ذلك أيتها الشمعة الوضائة وياحبذا لو تذكرين المصادر فبارك الله فيــكِ وجعلك من حافظات كتابه قولا وعملا ..

    أختي الحبيبة
    " mooon "
    وحق لكِ هذا الاسم ماذا عساي أن أقول وماذا عسى أن تخط أناملي بعد تلك الكلمات التي تعبق عطرا وتفوح شذى لا أملك إلا أن أقول وجزاكِ الله كل خيــر وبلغكِ مناكِ وجعل الجنة مثواكِ ومرافقت النبي آراكِ وإيانا وجميع المسلمين أختي أقول جزاكِ الله خيرا على ماخطته أناملكِ وجعله الله في ميزان حسناتكِ ماذا عسى أن تكون هذه الدورة المتميزة بين تواجدكم الاكثر تميزا ..
    فجــــزاكم الله خيرا
    مع تمنياتي لكِ وللجميع بالرقي نحو الافضل

    0 !غير مسموح

  4. #44
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي


    احفظ كتـــاب الله في الأرض






    احفظ كتـــاب الله في الأرض ...
    -------------------------------------

    فكنت ممن حقق الله بهم موعوده في قوله عز وجل : ( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ).

    القـــرآن هو العلم الحقيقـــي ...
    --------------------------------------

    قال تعالى : ( بل هو آيات بينات في صدور الذين أتوا العلم(

    ففي صدرك كتاب لا يغسله الماء وقد جاء في الكتب المقدسة في صفة هذه الأمة : " أنا جيلهم

    في صدورهم " .






    حافظ على نعمة تغبطها ...
    ----------------------------------

    حسدك هو الحسد الجائز , قال النبي صلى الله عليه وسلم : { لا تحاسد إلا في اثنتين : رجل آتاه

    الله القرآن فهو يتلوه آناء الليل و آناء النهار فهو يقول : لو أوتيت مثل ما أوتي هذا لفعلت كما

    يفعل , ورجل آتاه الله مالا فهو ينفعه في حقه فيقول : لو أوتيت مثل ما أوتي عملت فيه مثل ما

    يعمل } .

    والحسد الجائز هو الغبطة وهي تمني مثل ما للغير من الخير دون تمني زوال النعمة عنه .








    يـــا حافظ الــقرآن أنت أترجة الدنيـــا ...
    ---------------------------------------------
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب

    وطعهما طيب } . قوله ( طعمها طيب وريحها طيب ) خصّ صفة الإيمان بالطعم وصفة التلاوة

    بالرائحة , لأن الطعم أثبت وأدوم من الرائحة .

    والحكمة في تخصيص الأترجة بالتمثيل دون غيرها من الفاكهة التي تجمع طيب الطعم والريح أنها

    يتداوى بقشرها , ويستخرج من حبها دهن له منافع , وقيل : إن الجن لا تقرب البيت الذي فيه

    الأترج , فناسب أن يمثل به القـــرآن الذي لا تقربه الشياطين , وغلاف حبّه أبيض فيناسب قلب

    المؤمن , وفيها أيضا من المزايا كبر جرمها وحسن منظرها وتفريح لونها ولين ملمسها , وفي أكلها

    مع الالتذاذ طيب نكهة وجوده هضم ودباغ معدة .








    أنت في مرتبة عليـــا ...
    ---------------------------
    روت أمك عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { مثل الذي يقرأ القـرآن

    وهو حافظ له مع السفرة الكرام البررة } .

    والسفرة : الرسل , لانهم يسفرون إلى الناس برسالات الله , وقيل السفرة : الكتبة.

    والبررة : المطيعون , من البر وهو الطاعة .

    والماهر : الحاذق الكامل الحفظ الذي لا يتوقف ولا تشق عليه القراءة لجودة حفظه وإتقانه , قال

    القاضي : يحتمل أن يكون معنى كونه مع الملائكة أن له في الآخرة منازل يكون فيها رفيقا للملائكة

    السفرة , لا تصافه بصفتهم من حمل كتاب الله تعالى , وقال : يحتمل أن يراد أنه عامل بعملهم

    وسالك مسلكهم .

    والماهر أفضل و أكثر أجرا , لأنه مع السفرة وله أجور كثيرة , ولم يذكر هذه المنزلة لغيره , وكيف

    يلحق به من لم يعتن بكتاب الله تعالى وحفظه وإتقانه وكثرة تلاوته وروايته كاعتنائه حتى مهر فيه ؟!.




    أقبل على مأدبة الله تعالى ...
    -----------------------------------
    عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : " إن هذا القرآن مأدبة الله فخذوا منه ما استطعتم ,

    فإني لا أعلم شيء أصغر من بيت ليس فيه من كتاب الله شيء , وإن القلب الذي ليس فيه من

    كتاب الله خرب كخراب البيت الذي لا ساكن له " .








    نجاتك بقـــرآنك ...
    ---------------------
    عن أبي أمامة أنه كان يقول : " اقرءوا القرآن ولا يغرنكم هذه المصاحف المعلقة فإن الله لن يعذب

    قلبا وعى القرآن "




    شفيعك يوم القيامة ...
    --------------------------
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { يجيء القرآن يوم القيامة

    فيقول : يا رب , حله فيلبس تاج الكرامة , ثم يقول : يارب زده فيلبس حلة الكرامة , ثم يقول : يارب

    ارض عنه فيرضى عنه , فيقال له : اقرأ وارق وتزاد بكل آية حسنة } .

    فوائد حفظك كتــــاب الله ...
    -------------------------------
    عن بريدة رضي الله عنه قال : كنت جاليا عند النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول : {

    تعلموا سورة البقرة , فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا يستطيعها البطلة , قال : ثم مكث ساعة

    ثم قال : تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان يظلان صاحبهما يوم القيامة كأنهما


    غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف , وإن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه

    قبره كالرجل الشاحب فيقول له : هل تعرفني ؟ فيقول : ما أعرفك فيقول له : هل تغرفني ؟

    فيقول ما أعرفك , فيقول : أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت ليلك , وإن كل

    تاجر من وراء تجارته , وإنك اليوم من وراء كل تجارة , فيعطي الملك بيمينه والخلد بشماله , ويوضع

    على رأسه تاج الوقار , ويكسى والده حلتين لا يقوم لهما أهل الدنيا , فيقولان : بم كسينا هذه ؟

    فيقال : بأخذ ولدكما القرآن , ثم يقال له اقرأ واصعد في درجة الجنة وغرفها , فهو في صعود ما دام

    يقرأ هذا كان أو ترتيلا } .



    تعاهد ما حفظت ...
    ------------------------
    عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { تعاهدوا القرآن فوالذي نفسي بيده أشد

    تفصّيا من الإبل في عقلها } .

    قوله : ( تعاهدوا ) أي استذكروا القرآن وواظبوا على تلاوته , واطلبوا من أنفسكم المذاكرة به ولا

    تقصروا في معاهدته واستذكروه ... من شأن الإبل تطلب التفلت ما أمكنها , فمتى لم يتعاهدها

    برباطها تفلتت , فكذلك حافظ القرآن إن لم يتعاهده تفلت بل هو أشد في ذلك .
    لا تزحزح نفسك عن هذه الرتبة العالية بعد إذ نلتها ...
    --------------------------------------------------------------
    قال ابن حجر - رحمة الله - في الفتح : اختلف في نسيان القرآن , فمنهم من جعل ذلك من

    الكبائر , قال الضحاك بن مزاحم : ما من أحد تعلم القرآن ثم نسيه إلا بذنب أحدثه , لأن الله يقول :

    ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ) , ونسيان القرآن من أعظم المصائب .

    وجاء عن أبي العالية - رحمة الله - : " كنا نعد من أعظم الذنوب أن يتعلم الرجل القرآن ثم ينام عنه

    حتى ينساه " .

    ومن طريق ابن سيرين بإسناد صحيح في الذي ينسى القرآن : " كانوا يكرهونه ويقولون فيه قولا

    شديدا ... "

    والإعراض عن التلاوة يتسبب عنه نسيان القرآن ونسيانه يدل على عدم الاعتناء به والتهاون

    بأمره ... وترك معاهدة القرآن يفضي إلى الردوع إلى الجهل , والرجوع إلى الجهل بعد العلم

    شديد .

    وقال إسحاق بن رواهوية : " يكره للرجل أن يمر عليه أربعون يوما لا يقرأ فيها القرآن "





    إحفظ به جوارحك ...
    -------------------------
    قال القرطبي - رحمة الله - في تفسيره : يجب على حامل القرآن وطالب العلم أن يتقي الله في

    نفسه ويخلص العمل لله , فإن كان تقدم له شيء مما يكره فليبادر التوبة والإنابة , وليبتدئ

    الإخلاص في الطلب وعمله , فالذي يلزم حامل القرآن من التحفظ أكثر مما يلزم غيره , كما أن له

    من الأجر ما ليس لغيره



    تذكـــر العمل ...
    ---------------------
    فقد وقع في رواية شعبة عن قتادة : " المؤمن الذي يقرأ القرآن ويعمل به مع السفرة والكرام

    والبررة " وهي زيادة مفسرة للمواد , وأن التمثيل وقع بالذي يقرأ القرآن ولا يخالف ما اشتمل عليه

    من أمر ونهي وليس التلاوة فقط .


    قدر مكانة الذي في صدرك وأعطيه حقه ومنزلته ...
    ----------------------------------------------------
    وكما ارتقيت إلى المنزلة العالية بحفظه فعليك في المقابل مسؤولية وواجبا يوازي ذلك , فإن

    الحفظ ليس نيشانا يعلق ولا شهادة تزوق ولا مكافآت تفرق , لكنه أمانة يجب القيام بحقها .

    ينبغي لحامل القرآن أن يكون على أكرم الأحوال وأكرم الشمائل .

    قال الفضيل بن عياض : حامل القرآن حامل راية الإسلام لا ينبغي له أن يلهو مع من يلهو , ولا

    يسهو مع من يسهو , ولا يلغو مع من يلغو تعظيما لحق القرآن .

    إنه ثابت الجنان قائم على الحق , ولما حارب المسلمون مسيلمة الكذاب وقتل حامل رايتهم زيد بن

    الخطاب تقدم لأخذها سالم مولى أبي حذيفة فقال المسلمون : يا سالم , إنا نخاف أن نؤتي من

    قبلك , فقال : " بئس حامل القرآن أنا إن أتيتم من قبلي " . فقطعت يمينه فأخذه اللواء بيساره ,

    فقطعت يساره فاعتنق اللواء وهو يقول : ( وما محمد إلا رسول ) ( وكأين من نبي قاتل معه ربّيون

    كثير ) فلما صرع قيل لأصحابه : ما فعل أبو حذيفة ؟ قيل : قتل .


    إيــــــاك والتكبر على من ليس بحافظ , فلم بما أفلح المقل المعذور وخسر الحافظ المغرور ...
    ---------------------------------------------------------------------------------------------
    عن عبد الله بم عمرو قال ك أتى رجل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أقرئني يا رسول

    الله و قال له : { اقرأ ثلاثا من ذات ( الر ) } فقال الرجل : كبرت سني وأشتد قلبي وغلظ لساني ,

    قال : { فاقرأ من ذات ( حم ) } فقال مثل مقالته الأولى , فقال : { اقرأ ثلاث من المسبحات } فقال

    مثل مقالته , فقال الرجل : ولكن أقرئني يا رسول الله سورة جامعة , فأقرأه { ( إذا زلزلت الأرض ) }

    حتى إذا فرغ منها قال الرجل : والذي بعثك بالحق لا أزيد عليها أبدا ثم أدبر الرجل , فقال رسول

    الله : { أفلح الريجل أفلح الرويجل } .


    لا تنتظر من الناس ثناء ولا تقديرا وجاهد أن لا تتأثر بمدحهم وإطرائهم لإخلاصا لله ...
    ---------------------------------------------------------------------------------------------------
    نعم يجب عليهم أن يرقروا حاملة القرآن , لأن في جوفها كلام الله , وإن من إجلال الله إكرام حامل

    القرآن غير الغالي فيه ولا الجافي عنه , قال ابن عبد البرّ رحمه الله : " وحملة القرآن هم

    المحفوفون برحمة الله و والمعظمون كلام الله , والملبسون نور الله , فمن والاهم فقد والى الله ,

    ومن عاداهم فقد استخف بحق الله تعالى "


    فضل إنهــاء الحفظ ...
    -----------------------
    فإذا تخرجت الأخت من دار تحفيظ القرآن ودنا الرحيل وقرب الفراق من المدرسة , فينبغي تذكر

    المجهود وتقدير المنزلة حق قدرها , ويختم بوصية مناسبة , وهذه كلمات عبد الله بن مسعود

    رضي الله عنه وهو يودع طلابه في الكوفة بعد أن اجتهد في تعليمهم وتحفيظهم وأراد السفر إلى

    المدينة .

    عن عبد الرحمن بن عباس قال : حدثنا رجل من همدان من أصحاب عبد الله بن مسعود رضي الله

    عنه قال : " لما أراد عبد الله أن بأتي المدينة جمع أصحابه فقال : والله إني لأرجو أن يكون قد أصبح

    اليوم فيكم من أفضل ما أصبح في أجناد المسلمين من الدين والفقه والعلم بالقرآن , وإنّ هذا

    القرآن أنزل على حروف , فمن قرأه على شيء من تلك الحروف التي علّم رسول الله صلى الله

    عليه وسلم فلا يدعه رغبة عنه , فإنه من يجحد بآية منه يجحد به كله " .




    *** انتهى***


    0 !غير مسموح

  5. #45
    الصورة الرمزية maleko

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    326
    الــــدولــــــــة
    -
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

    بداية.. أعتذر اعتذاراً مدمراً بكل ما أملك من قوة، إن بدوت في الفترة السابقة غير عابئ بهذه الجواهر (أي والله!).. ومع أني لم أقرأ بعد كل ما طرح.. إلا أنني يجب أن أظهر حتى بعد أن قرأت الجزء اليسير لأقول بأنكِ أستاذة عن ألف أستاذة.. ما شاء الله ما شاء الله..
    دورة وموضوع رائع بكل ما تحمل الكلمة من معنى..
    ما هذا؟ وما فكرة صغيرة جداً.. أمام هذا الطرح المتميز والأفكار الرائعة بشيء؟
    حقاً أنت أستاذة نور.. لم أكن أعرف..
    جزاكِ الله خيراً وجعل كل هذا في ميزان حسناتكِ.. لقد بثثتِ من جديد روح العزيمة والإصرار في النفوس..
    وجميعاً إن شاء الله على الطريق حتى النهاية..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الهدى مشاهدة المشاركة
    وانظر إلى طاقة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم حين دخل عليه أحد الصحابة في المسجد فظنَّه شجرة من شدة خشوعه ،وثباته وطول وقوفه،فلما عرفه دخل معه في الصلاة ،فاستفتح البقرة،فقال يركع عند المائة، ثم دخل إلى آل عمران،فقال : يركع عند المائة، فدخل في النساء...يقول هذا الصحابي،فظل النبي يقرأ حتى همَمْتُ بأن آتي شيئاً مُنكَراً( أي أن أدَع الصلاة) !!!
    في إحدى أيام رمضان فتحت موضع الشيخ الشاطري الذي ينقل بثاً مباشراً لصلاة التراويح.. فالمهم أن شيخاً في مسجد الشيخ شيخ أبو بكر الشاطري ألقى محاضرة قصيرة بعد التراويح.. وقد ذكر هذه القصة..
    الخلاصة (أكثرت الكلام!).. قد علق بذهني أن الشيخ ركز على أمر في ذاك الوقت ألا وهو أن الصحابي في هذه القصة وبعد كل ما حصل معه همَّ بأن يجلس! مستشهداً بذلك على فضل الصحابة الذين وبعد كل هذا العناء يهمون بالجلوس ليس إلا..
    الله أعلم.. أحياناً تؤلف ذاكرتي أجزاءً إضافية فربما أكون مخطئاً..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الهدى مشاهدة المشاركة
    1-أن أعطي لعقلي رسالةواضحة محددة ؛ فإذا قُلتَ : "أريد أن أكون من حُفَّاظ القرآن" فهذه رسالة ليست محددة،بل يجب أن تقول:" أريد أن أحفظ سورة البقرة في شهر" فهذه رسالة محددة .



    لا أفهم عذراً كيف لا تكون هذه رسالة محددة.. إن قلتٌ لنفسي أريد أن أحفظ القرآن الكريم في عامين (مثلاً!).. فلماذا لا تكون هذه رسالة محددة؟! :oo7dt:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور الهدى مشاهدة المشاركة

    ومثلا بالنسبة لي أنا شخصيا " نور الهدى " كنت منذ زمن وهو فعل ماضٍ أعاني من الخجل وواجهة صعوبات كثيرة لكن بعد أن أتبعت نفس الطريقة والاستراتيجية .. صرت والحمدلله واثقة من نفسي إلى أبعد الحدود وكانت التجربة التي جعلتني أثق بنفسي كثيرا هي أنني كنت في دورة وفي قاعة مليئة بالجمهور فسئل الاستاذ سؤالا وبدون خوف وبعد أن أرسلت لنفسي رسائل إيجابية في تلك اللحظة أجبت على سؤاله ومع الايام تغيرت تماما والحمدلله .. إذن فعن طريق هذه الدورة لانستطيع فقط حفظ القرآن وأنما تحقيق أهدافنا الاخرى في الحيــاة ..

    ،والآن أريد من الجميع أن يجرب بنفسه التجربة التالية:
    إن التجربة تتعلق بوضع الاستراتيجية ، وما عليك إلا أ ن تُحضر قلما ًوورقة، وتجلس في مكان هادىء لا تسمع فيه سوى صوت أنفاسك،ثم تقفز بفكرك إلى عشر سنوات قادمة،وتتخيل أنك الآن في عام 2014 فماذا تحب أن ترى نفسك ذلك العام،و ماذا تحب أن تكون وقتها؟!!

    قد يكون ما تريده إنجازات كبيرة جداً ،أو أحلاما ًمتواضعة،إكتبها كلها واحلم كما تشاء إلى أبعد حدود ،
    أكتب أشياء إيجابية تتعلق بك وبأسرتك وزوجتك وأولادك ....وكلما كتبت فكرة خُذ نَفَساً عميقاً:شهيق بعمق،ثم احبسه لدقيقة أو أكثر،ثم شهيق ببطء
    هذه هي حياتك بعد عشر سنوات،فماذا تريد أن تكون.؟!!!

    مؤلِّفاً مبدعاً، أم مفكِّراً إسلامياً ،أم داعية ناجح،أم مدير لشركة ناجحة،أم مؤسس لهيئة إغاثة إسلامية عالمية،أم أب لخمسة أطفال كلهم من حَفَظة القرآن...كل ما تريد، بدون قيود.
    ولقد فعلت ُذلك مع نفسي ،والحمد لله لقد تحقق بعض من هذه الأحلام والبعض الآخر لا يزال في طريقه لذلك إن شاء الله .

    وأرجو أن أقابلكم جميعاً بعد عشر سنوات...وأنا على يقين من أنكم ستستطيعون –بعون الله – تحقيق بعض أحلامكم التي كتبتموها وأن نراكم جميعا من حفاظ المنتدى المتميز .
    أشكركم ،وبارك الله فيكم ، والحمد لله ربِّ العالمين .



    كلام رائع جداً.. ونصائح مفيدة..
    وبالمناسبة فأخوكم ماليكووه من معشر الخجوليين.. (يا للرقة والأناقة! محترم.. لا يأخذ حق غيره.. مؤدب.. ).. كنت في السابق دائماً أتهرب من أي نشاط مدرسي (وقد نجحت بهذا بدهائي وذكائي اللذان لا مثيل لهما ).. وخرجت سالماً معافى والحمد لله..
    لذلك.. أتمنى أن تفيدني هذه النصائح.. (على كل.. الوضع يتحسن.. حادثت قطة في الأمس بصوت يتعدى الـ 1،5 ديسيبل (وحدة قياس الصوت.. ).. أمزح معكم ليس الوضع سيئاً إلى هذه الدرجة)..

    هذه حركة الورقة رائعة.. سأطبقها في أقرب وقت إن شاء الله.. أريد أن أكون أكوتسو مايا..


    أخيراً.. فلا نملك إلا أن نقول.. شكراً جزيلاً للأستاذة العظيمة نور الهدى على هذه الدورة الرائعة..

    والسلام..

    0 !غير مسموح
    اهجدوا

  6. #46
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    ماأشد سعادتنا بوجود أصحاب الطموح هنا فحياكم الله خير تحية وما قمت به بجانب مشروعكم الفذ إلا شيئا يسيرا ومتواضعا .. فجزاكم الله خير الجزاء ..

    بالنسبة لسؤالكم أخي الفاضل
    "لا أفهم عذراً كيف لا تكون هذه رسالة محددة.. إن قلتٌ لنفسي أريد أن أحفظ القرآن الكريم في عامين (مثلاً!).. فلماذا لا تكون هذه رسالة محددة؟! :oo7dt: "

    الفرق بين الرسالة المحددة والغير محددة هو أن الرسالة المحددة قابليتها لنجاح أكثر وقابليتها لتنفيذ أسهل و الرسالة المحددة قائمة على التقسيم والتنظيم والعكس مع غير المحددة ، فمثلا عندما يكون هناك شخص يقول أريد خلال عام أن أنجز الكثير من الامور وشخص آخر يقول أريد خلال عام أن أتعلم اللغة الانجليزية وأن أسجل في إحدى الدورات وأن أبحث عن عمل وأن أسافر لبلد أجنبي وأقوي لغتي .. فنلاحظ أن الشخص الثاني سيحقق الشي الكثير بينما الاول لن يحقق الكثير لأنه وضع لنفسه رساله عامة ولم يخطط ويقسم وينظم ويمكن لشخص الاول أن يحقق الكثير إذا قال سوف أحقق خلال هذا العام الشيئ الكثير من خلال عمل كذا ... وكذا.... وبدأ بسرد رسالة محدد بجانب رسالته العامه وغير محدده ..
    وهذا مثلا كحفظ القرآن فمثلا يمكن للحافظ أن يضع في ذهنه رسالة " كونه يريد حفظ القرآن " ولكن عليه حتى يصل لذلك وضع رسالة محدده وهي " الخطه الزمنية " حتى يتسلسل لأنه مثلا إذا خطط أنه في الاسبوع الاول من حفظه لابد أن يتم جزءا وفعلا بعد مرورا أسبوع حفظ جزءا سيشعر أنه نجح وسيتابع بحماسة ولكن يختلف الامر مع آخر قال لنفسه سأحفظ في عامين فعند مرور أسبوع لن يشعر أنه أنجز شيئا لأنه لايزال ينتظر حفظ القرآن كاملا وينتظر بعد عامين حتى يرى هل نجح أم لا .. أتمنى أن يكون الامر قد وضح .
    فمثلا في مراكز التحفيظ يضع المعلم لطلابه خطه مثلا شهرية أو أسبوعية فمثلا يقول لهم لابد خلال هذا الشهر أن تحفظوا أربعة أجزاء وذلك منخلال حفظ جزء أسبوعيا فيتهيئ الطلاب لهذه الخطة ..
    وكما يقال فرق تسد فإذا قسمنا حفظنا أكثر ..

    وأخيـرا سأضرب مثلا ليتوضح الامر أكثر عندما تعطى لك كعكة ويقال لك كلها كاملة فأنت بطبيعة الحال لن تبدأ بأكلها كاملة رغم أنه حدفك لأن ذلك مستحيل ولكن ستقوم بتقسيمها وكلما أكلت جزءا شعرت أنك صرت أقرب للنجاح ..
    هذا وجزاك الله خيرا وأتمنى أن يكون الامر قج توضح لكم وإن لم يتوضح فلا تتردد بالسؤال مرة أخرى ليتم توضح ذلك بطريقة اخرى وبــــــــــــــــــــــــارك الله فيـــــــــــــــــكم ..

    0 !غير مسموح

  7. #47
    الصورة الرمزية maleko

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    326
    الــــدولــــــــة
    -
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم ورحمة الله..

    شكراً جزيلاً لكِ أخت [ نور الهدى ] فهمت:laugh2: ..
    جزاك الله خيراً.. على هذا الشرح المفصل.. :yes2:

    والسلام..

    0 !غير مسموح
    اهجدوا

  8. #48
    الصورة الرمزية @QUEEN_MOON@

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    4,378
    الــــدولــــــــة
    سويسرا
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    ما شاء الله تبارك الله اختي نور الهدى بالفعل كلامك رائع جدا

    الله يحفظك من كل مكروه وشر ويوفقك فيما يحبه ويرضاه

    اختك في الله كوين مون

    0 !غير مسموح
    بأبي وأمي أنت يا رسول الله (عليه الصلاة والسلام )

    رحمك الله أخي عبدالله رحمة واسعة وجعل قبرك روضة من رياض الجنة ، أخي الحبيب صدقني أشعر بفرااااااااااغ كبير في غيابك ولكن أنت لا ترضى أن أبكي عليك ، سأدعوا لك وسأبذل كل جهدي لكي أحقق حلمك الذي كنت تريده مني ، وداعاً أخي الحبيب وداعاً يا أغلى أناس في هذه الدنيا ولنا لقاء في الفردوس الأعلى . أختك كوين مون

  9. #49
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    كيف يمكن أن تحقق حلمك في حفظ القرآن
    هناك عدة أمور وأحتياطات ينبغي التنبيه عليها قبل الدخول في الموضوع :

    إنتبه الى سـارقي الاحلام: هناك من الناس من قد يثبطك ويضعف من همتك في المضي قدما في حفظ كتاب الله .. فقد يأتيك من يقول لك " أن حفظ القرآن بأكمله يحتاج الى أن تكون عالما ومتفرغا ، وحتى لو حفظته فبعد ذلك سـوف تنسـاه لأنك لن تجد الوقت الكافي لمراجعته .. وهكذا " هؤلاء نسميهم سـارقي الاحلام لانهم يثقلون الامر عليك ويجعلونك تشـعر أن تحقيقه من ضرب المسـتحيلات، وعليك أن تحذر من هؤلاء لأنهم وبكل سـهوله قد يثنونك عن عزمك وبالتالي ضياع الحلم منك .


    2- هذه الدورة تخصك أنت وحدك : ان شـعورنا بالتقصير في حفظ القرآن يدفعنا الى جلب الرضا لانفسـنا عن طريق حض من حولنا كزوجاتنا أو أبناؤنا لحفظ القرآن في حين أننا لا نشـعر أن هذا الامر يتعلق بنا .. وهذا بالطبع ليس صحيحا ، فالمفروض أن نجعل دائما نصب أعيينا أن هذه الدورة وأن حفظ القرآن يخصنا نحن أولا قبل غيرنا.

    3- تذكر ضريبة تحقيق النجاح : بعملية حسـابية بسـيطة نجد أنه للحصول على شـهادة البكالريوس في العلوم الدنيوية يجب علينا أمضاء ســتة عشـر سـنه من أعمارنا في المقاعد الدراسـية ، بدءا بالمرحلة الابتدائية ، ثم المتوسـطة ، ثم الثانوية وأخيرا الجامعية ، وإمضاء هذه الاعوام العديدة من أعمارنا في المقاعد الدراسـية له مبرر وهو ضريبة النجاح ، وكذلك الامر بالنسـبة للقرآن الكريم ، للحصول على بكالريوس في القرآن الكريم عليك أمضاء عدد من السـنوات أو الاشـهر في التعلم والمثابرة .


    رحلة ايمانية :


    دعنا الآن نذهب في رحلة تخيلية .. أغمظ عينيك .. تخيل أن أمامك الآن جنازة ورجل مسـجى بها والناس جميعا من حولك يسـتعدون لحمله الى قبره .. حملتموه .. سـرتم به الى المقبرة .. ها قد فتح القبر .. شـمرت أنت عن سـاعدك ودخلت معه في القبر للمسـاعدة في دفنه .. قمت بفتح الرباط من رأسـه .. وفجأه وبدون قصد أنقشـع الغطاء من رأسـه فنظرت اليه فإذا به أنت .. نعم .. أنت .. أنت من دفن .. وأنت الآن في القبر وحيدا بعد أن دفنك أحبابك.. وهذا صوت أقدامهم وهم يسـيرون مبتعدين عن قبرك .. تركوك وحيدا .. وجاءك الملكان .. (لا أله الا الله) .. ترى في هذه اللحظات ماذا تتمنى أن تكون .. الا تتمنى أن تكون من حفاظ كتاب الله .. محميا به .. مؤَمنا به .. الا تتمنى لو أنك كنت ممن حفظ كتاب الله قبل الممات وأنك ممن يقال له يوم القيامة رتل كما كنت ترتل وأرق في درجات الجنة .. افتح عينيك الآن


    عليك أخي العزيز أن تسـتشـعر هذه الرحلة كل يوم قبل النوم .. وكلما خطر لك خاطر حفظ كتاب الله ... فسـوف تأتيك همة عالية للحفظ والمواصلة .

    يقول علماء النفس أن أكبر عيب فينا أننا لا نفكر .. وأنه يجب علينا أن نختلي بأنفسـنا وأن نفكر .. ماهي أهدافنا في هذه الحياه؟.. هل هي تتحقق؟.. هل نحن ماضين على المسـار الصحيح نحو تحقيقها؟ .. هل هناك أخطاء يجب علينا تقويمها؟ .. وهكذا .. وبنفس الطريقة يجب أن تجلس مع نفسـك جلسـة خالية وفكر في الحلم الذي تتمنى أن تحققه في هذه الدنا وقبل الممات .. هل حفظ كتاب الله جزء من حلمك .. (ويجب هنا أن يكون هدفك هو خدمة كتاب الله ودينه وليس حفظ القرآن لذاته .

    تجربتك مع القرآن :


    يجب أن تجعل القرآن جزء من برنامجك اليومي .. تماما مثل مشـاهدة التلفاز .. أو مجالسـة الاصدقاء أو الابناء .. أو حتى الذهاب الى المدرسة ..



    أمور لا بد منها :

    1- الاخلاص :يجب أن تكون نيتك في حفظ كتاب الله لتطبيقة قدر أسـتطاعتك على نفسـك وأن تخلص لله سـبحانه في ذلك ، وليس لأي سـبب دنيوي أو للرياء والسـمعة.


    2- الدعاء :عليك أخي العزيز أن تخلص في دعاءك لله سـبحانه وتعالى لاعانتك في الحفظ .. لما لذلك من آثار عجيبة في تذليل كل الصعاب أمامك .


    3- التوبة : أن تكون صادقا في توبتك الى الله سـبحانه وتعالى والاقلاع عن الذنوب .



    ثلاثة مبادئ رئيسـية لتحقيق أي حلم :

    1- خصص مزيدا من الوقت والطاقة :هناك قاعدة في علم النفس تقول (الطاقة تتناسـب طرديا مع مقدار التركيز والانتباه) بمعنى أنه على قدر ما يكون هذا الحلم مهما لديك وعلى قدر رغبتك في تحقيقه سـوف تجد أن طاقتك لتحقيقه تزداد ، وسـوف تجد أن كافة الاعذار التي تقف بينك وبين تحقيق حلمك قد تلاشـت تدريجيا .. وبناءا على هذا القانون فإن علماء النفس يقولون أنه ولكي تحقق حلمك عليك أن تقضي يوميا سـاعة في العمل لتحقيق هذا الحلم . وفي تطبيق هذه النظريه على حفظ كتاب الله .. فلو تمكنت من تخصيص سـاعة من وقتك يوميا لحفظ كتاب الله .. فهذا يعني أنك سـوف تتمكن من حفظ كتاب الله خلال ثلاث سـنوات على أقصى تقدير .. وما أسـرع ما تنقضي السـنين .. وعلى كل منا أن يحدد وقت هذه السـاعة بما يناسـب ظروفه .. ولكن هناك دراسـة تقول أن أفضل وقت للحفظ هو آخر خمسـة وأربعون دقيقة قبل النوم ..


    2- تجنب الاشـخاص السـامين : (السامين بمعنى الذين ينفثون السـموم) تجنب الاشـخاص الذين لايتخذون حفظ كتاب الله هدفا لهم ... لأن هناك من قد يلقي لك كلمة كالسـم وقد تثنيك عن هدفك ، وفي المقابل ينبغي عليك ملازمة شـخصا حافظا لكتاب الله أو من طلبة التحفيظ وعليك أن تقوم معه بمراجعة ما حفظت كلما سـنحت لك الفرصة والتشـجع معه على اتمام الهدف .


    3- تذكر أنت المسـؤول 100% :ضع في ذهنك دائما أنك أنت المسـؤول اولا و أخيرا عن تحقيق هذا الهدف ولا ترمي بالمسـؤولية على أي شخص أو جهة أخرى ... فلو كان هناك قصور .. أو لم تتمكن من تحقيق حلمك لأي سـبب . لاتقل أن العمل كان هو السـبب .. أو الزوجة هي السـبب .. وأنما قل أنك أنت السـبب .. وعليك أن تبحث عن العيب في ذاتك ثم قم بإصلاحه .



    سـتة خطوات رئيسـية لتحقيق حلمك :

    1- حدد ما تريد :لكي تحقق حلمك في حفظ كتاب الله عليك أولا أن تحدد هدفك وذلك بأن تحدد ماتريد حفظه .. هل تريد حفظ خمسـة أجزاء .. عشـرة أجزاء .. أو كل القرآن .. وهنا يجب تذكيرك بقول الشـاعر :


    على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتـي على قدر الكرام المكارم

    وتكبر في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم

    ربما يكون من الضروري أن تبتغي العلا وأنت تسـتهدف حفظ كتاب الله كاملا .. ولكن أنت الوحيد من يعرف قدراتك وعليك أن تحدد هدفا ضمن قدراتك وبإمكانك تحقيقه .. ليس من المهم تحقيقه خلال سـنة أو سـنتين وحتى لو لم تتمكن من تحقيقة الا خلال خمسـة عشـر سـنه المهم أن يكون لديك هدف وأن تثابر على تحقيقه وأن لا تقل أنك سـوف تحفظ وتترك الباقي على البركة ، لأن هذا هو أقرب مدعاة للتخاذل مع مضي الوقت .. بعد أن تحدد هدفك عليك أن تشـارك الناس في تحقيق حلمك مثل طلب الوالدين بالدعاء لك .. وكذلك أخوانك وأخواتك .. والفائدة من ذلك أن هؤلاء الناس سـوف يكونون حافزا كبيرا لك فيما لو تسـرب الملل الى نفسـك .. كما أنك قد تجد منهم من يشـاركك في هدفك ويحفظ معك وبالتالي لن تمل ولن تتوقف .

    2- حدد أهداف ووسـائل محددة :هناك قاعدة ادارية تقول (إذا فشـلت في التخطيط فأنت تخطط للفشـل) أي أن عليك أن تخطط وأن تكون لديك خطة والا فأنك تسـتهدف شـيئا سـوف تفشـل فيه ، ولذا فعليك عمل خطة وكتابتها ويجب أن تحدد في خطتك متى تريد أن تحفظ ، لأن عقلك الباطن لن يقبل منك إذا لم تحدد له الزمن ، ويجب أن تسـرد الخطة المدة الذي تريد أن تقضيها في تحقيق هدفك في الحفظ .. هل هو سـنة .. سـنتين .. خمسـة سـنوات .. عشـرة سـنوات .. أنت أعرف بضروفك وإمكانياتك لذا حدد أهدافك رجوعا الى ذلك ، بعد ذلك عليك أن تحدد وسـائلك لتحقيق هدفك .. مثلا .. هل تريد أن تحفظ جزء في الشـهر ، إذن هذا يعني أنك سـوى تحفظ صفحة في كل يوم (لأن الجزء عشـرون صفحة) والعشـرة الايام الباقية عليك تخصيصها للمراجعة وهكذا .. يجب أن تحدد ذلك رجوعا الى ما تعرفة عن نفسـك وظروفك ووقتك .


    3- تخيل النتيجة التي تريد :تخيل نفسـك قبل النوم على أنك حافظا للقرآن الكريم وكيف سـتكون بعد تحقيق هدفك ، لأن هذا سـوف يعطيك دافعا قويا، إذ أنك سـوف تسـتهين الشـيء وسـوف يسـاعدك ذلك على اسـتهانة تحقيق الهدف . التخيل يعود الى أهدافك أنت في الحياة وهو يزيدك في الحماس للعمل ، ويكسـر العقدة في النفس عن صعوبة تحقيق الهدف ، وعليك بالتكرار.



    4- إبدأ بالعمل :أبدءأ فورا ولا تؤجل .. لأن الموانع لن تنتهي وبالتجربة التأجيل لن يزيدك سـوى تكاسـلا وبالتالي عدم التنفيذ
    .

    5- تقبل التوجيه :إن من السـهل علينا أنتقاد الآخرين بل ونكثر من ذلك ولكننا لا نفكر أبدا في عيوبنا ونادرا مانتقبل أنتقادات الاخرين لنا .. يجب عليك أن نتقبل التوجيه والارشـاد عن طرق الحفظ واصلاح العيوب في الحفظ ، وربما يكون من الافضل بعد وضع الخطة أن تعرضها على أحد الحفاظ ليبدي رأيه عليها .


    6- أبدا لا تيأس :ربما لن تحقق هدفك بسـهولة أو قد تواجه عقبات .. يجب أن لا تيأس أبدا بل أعمل واجتهد وكافح ... وتذكر حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي وصى فيه بأنه إذا قامت السـاعه وفي يدك فسـيلة وأسـتطعت أن تغرسـها فأفعل ... وربما يجدر الاشـارة هنا الى أن طب النفس يشـير الى أن الحفظ يزيد من أفرازات لبروتينات خاصة بالحفظ في الدماغ وكثرة الحفظ تكثر من أفرازات هذه البروتينات مما يسـهل حفظ الاجزاء التاليه في وقت أقل. هناك قانون نفسـي يقول : ( أسـأل .... أسـأل .... أسـأل .... أسـأل) يجب أن لا تتردد في السـؤال فقد تجد لدى غيرك جوابا نافعا وشـافيا لمشـكلة تواجهها.. وبالذات أسـأل الحفاظ .. هناك أفكار قد تأتيك أثناء مسـيرتك لتحقيق هدفك في الحفظ تسـمى في علم النفس (الأفكار الاتوماتيكية) .. ونسـميها نحن في علم الشـرع (وسـاوس الشـيطان) هذه الافكار هي السـبب الرئيسـي لمشـاكل الفرد من القلق وغيره وذلك لأنها تصدر من الفرد نفسـه وقد تكون مثبطة الى حد بعيد ، وتسـبب في أقفال عقلك عن الحفظ وتدفعك الى اليأس ، .. من أمثلة هذه لافكار الاتوماتيكية :


    * قول الشـخص إذا حفظت القرآن سـوف أعود لنسـيانه أذن لا فائدة من الحفظ . * لكي أتقن حفظ القرآن كله وأراجعه بعد حفظه ينبغي أن أتفرغ تماما وأنا لا أسـتطيع ذلك. * أنا كثيرا ما أذنب ، فلو حفظت القرآن سـأكون منافقا .. فلا داعي للمحاولة .

    وهكذا من أمثلة هذه الوسـاوس التي يجب عليك للتخلص منها أن تسـتعيذ بالله أولا من الشـيطان الرجيم ثم مناقشـتها مناقشـة عقلية .


    خطة حفظ القرآن الكريم :

    كما ذكرنا أعلاه عليك وضع خطة لحفظ القرآن الكريم توضح فيها العدد المسـتهدف من الاجزاء للحفظ ، أوقات وكميات الحفظ التي تريد تنفيذها في كل يوم أو كل اسـبوع أو كل شـهر .. وكم سـيأخذ منك حفظ الجزء .. وكم سـيأخذ منك حفظ العدد المسـتهدف من الاجزاء .. وهكذا .. ولكي تنجح في وضع هذه الخطة ينبغي أن تراعي النقاط التالية أثناء وضعها :


    1- واقعية : يجب أن تكون الخطة واقعية ترتكز على قدراتك في مقدار ما تريد أن تحفظه و الاوقات التي يمكنك توفيرها لتحقيق الهدف .


    2- يمكن قياسـها : أي بإمكانك من خلال هذه الخطة تحديد أوقات الحفظ والمراجعة وكذلك تحدد متى يمكنك أن تكمل تحقيق هدفك في الحفظ.. هل هو خلال سـنة ، سـنتين ، عشـرة سـنوات .. وعليك أن تحدد ذلك بناءا على أوقاتك وظروفك .. ومن المهم هنا أن تجعل نصب عينيك أن العبرة ليسـت بالوقت الاقل ولكن بالاتمام والاتقان .

    كيف أحدد زمن حفظ القرآن الكريم

    كما ذكرنا أعلاه .. رجوعا الى قدرات وإمكانيات كل منا ، فسـوف تحتلف المدة التي يمكننا من خلالها حفظ القرآن أو العدد المسـتهدف من أجزاءه ... ولكن حتى تكون المدة الزمنية التي حددتها صحيحه وأقرب الى الواقع عليك أن تراعي النقاط التاليه :

    أعرف حجم ا لقرآن الكريم وأعرف قدراتك على الحفظ : كم تأخذ أنت في الصفحه أو في الجزء أو في نصف الصفحة وارسـم خطتك بناءا على ذلك . أعرف ألتزاماتك الاخرى : بحيث لا يتضارب الحفظ مع خططك الاخرى .

    أمور هامة يجب مراعاتها في تطبيق الخطة :

    1) المرونة :غير الخطة بما يتناسـب مع متطلبات حياتك .. مددها أو أنقصها أذا تطلب الامر .


    2) أغتنم الفرص الذهبية : في الاجازات وأوقات الفراغ حدد وقت أكبر للحفظ بحيث تقصر المدة .


    3) عليك بأعادة تقييم الخطة دوريا :إذا كنت قد كتبت الخطة بحيث تنتهي من حفظ الجزء خلال شـهر ولكن وجدت أن هذا لم يتم أذا قد تكون الخطة غير صحيحه .. ولذا يجب مراجعتها .


    خطط للمراجعة :

    إن أهم عوائق الحفظ هو النسـيان السـريع للآيات وذلك لأن عقل الانسـان به ذاكرة قصيرة وذاكرة طويلة وعند الحفظ تكون المادة في الذاكرة القصيرة ولكن بالمراجعة والتكرار تنتقل المادة الى الذاكرة الطويلة ، ولذا يجب أن يكون لديك خطة للمراجعة بجانب خطة الحفظ ، وينبغي أن تكون خطتك مبينة على أسـأس أن تتمكن من مراجعة كل ما حفظته في الشـهر مرة ، ومن الافضل أن تكون خطة المراجعة يومية (ولكن رجوعا الى ظروفك وقدراتك ربما تفضل مراجعة اسـبوعية أو شـهرية .. وهذا متروك لك لتحديده المهم أن تكون المراجعة مسـتديمة وكافية .. ولقد أشـار علي أحد الحفاظ بأن أفضل طريقة للمراجعة هي أن تراجع يوميا عددا من الصفحات بمقدار عدد الاجزاء التي حفظتها .. أي إذا كنت قد أنتهيت من الجزء الاول ، فعليك مراجعة صفحه في كل يوم وبذلك سـوف تنتهي من مراجعة الجزء خلال عشـرون يوما .. إذا كنت قد أنهيت حفظ جزئين فعليك مراجعة صفحتين في كل يوم بدءا من الجزء الاول ثم الثاني وبهذا تنهي مراجعة جزئين خلال شـهر .. وهكذا إذا تممت ثلاثون جزءا فإنك سـوف تراجع جزءا كل يوم وبالتالي سـوف تكمل تلاوة القرآن مرة في كل شـهر). و لاتنسـى الصلوات والنوافل مثل قيام الليل.. أجعلها وسـيلة لك للمراجعة .. المهم أن تدرك القاعدة التي تقول أن الحافظ يجب أن لايقضي أكثر من نصف سـاعة في مراجعة الجزء .

    قاعدة هامة :

    مهما نظمت وخططت لحفظ القرآن سـيكون هناك خلل .. ولكن هذا أفضل من من لم يخطط أو ينظم .


    لا تنسـى كتابة الخطة

    وأخيرا ، يجب أن أؤكد لكم أخوتي الاعضاء والعضوات أن الخطة يجب أن تكون مكتوبة ومفصلة على الورق

    وختاما ..

    أرجو من الله أن يوفقك أخي العزيز في حفظ كتابه وأن يجعله شـاهدا لك يوم لقياه أنه سـميع مجيب ..




    0 !غير مسموح

  10. #50
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    جزاك الله خيرا أخي الفاضل
    مالكيوه ..
    وسعيده جدا أن الاكر قد أتضح لكم ..

    أختي الفاضلة
    كوين مون
    مأسعدني بتواجدكِ هنا أتمنى أن تتابعينا حتى النهاية وأن تحقق لكِ الاستفادة المطلوبة .

    0 !غير مسموح

  11. #51
    الصورة الرمزية هالة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,812
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    لا أستطيع أن أكتب............فقد جمدت أصابعي وأبت الكلمات أن تخرج
    كيف لا وأنا أقرأ هذه الكلمات...............كلمات خرجت من قلب صافٍ ملئه الرحمة والحب لله
    كلمات تُنْعِشُكَ لتأخد بيدك من الغفلة إلى طريق الله ورسوله إلى جنانه وأنهاره.
    فتباركتِ أختي الفاضلة -نور الهدى-وجزاك الله كل خيروجعلها في ميزان حسناتك يوم القيامة إن شاء الله،وأرجو أن يكون لكِ بكل كلمة كتبتها حسنة إلى عشرة أضعافها(فالدال على الخير كفاعله)
    وفقك الله لما يحبه ويرضاه وأدخلكِ و إيانا الفردوس الأعلى...آميييييييييييييين
    دعنا الآن نذهب في رحلة تخيلية .. أغمظ عينيك .. تخيل أن أمامك الآن جنازة ورجل مسـجى بها والناس جميعا من حولك يسـتعدون لحمله الى قبره .. حملتموه .. سـرتم به الى المقبرة .. ها قد فتح القبر .. شـمرت أنت عن سـاعدك ودخلت معه في القبر للمسـاعدة في دفنه .. قمت بفتح الرباط من رأسـه .. وفجأه وبدون قصد أنقشـع الغطاء من رأسـه فنظرت اليه فإذا به أنت .. نعم .. أنت .. أنت من دفن .. وأنت الآن في القبر وحيدا بعد أن دفنك أحبابك.. وهذا صوت أقدامهم وهم يسـيرون مبتعدين عن قبرك .. تركوك وحيدا .. وجاءك الملكان .. (لا أله الا الله) .. ترى في هذه اللحظات ماذا تتمنى أن تكون .. الا تتمنى أن تكون من حفاظ كتاب الله .. محميا به .. مؤَمنا به .. الا تتمنى لو أنك كنت ممن حفظ كتاب الله قبل الممات وأنك ممن يقال له يوم القيامة رتل كما كنت ترتل وأرق في درجات الجنة .. افتح عينيك الآن



    عليك أخي العزيز أن تسـتشـعر هذه الرحلة كل يوم قبل النوم .. وكلما خطر لك خاطر حفظ كتاب الله ... فسـوف تأتيك همة عالية للحفظ والمواصلة .


    يقول علماء النفس أن أكبر عيب فينا أننا لا نفكر .. وأنه يجب علينا أن نختلي بأنفسـنا وأن نفكر .. ماهي أهدافنا في هذه الحياه؟.. هل هي تتحقق؟.. هل نحن ماضين على المسـار الصحيح نحو تحقيقها؟ .. هل هناك أخطاء يجب علينا تقويمها؟ .. وهكذا .. وبنفس الطريقة يجب أن تجلس مع نفسـك جلسـة خالية وفكر في الحلم الذي تتمنى أن تحققه في هذه الدنا وقبل الممات .. هل حفظ كتاب الله جزء من حلمك .. (ويجب هنا أن يكون هدفك هو خدمة كتاب الله ودينه وليس حفظ القرآن لذاته .

    كلمات تقشعر لها الأبدان وتتفكر فيها الأذهان .........................................."اللهمَّ يا مقلبَ القُلوبْ ثبت قلوبنا على دينكْ"
    واجعلنا من حفاظ كتابك ومن أصحاب نبيك صلى الله عليه وسلم يوم القيامة
    آآآآآآآآآآآآآآآآمين.

    والسلام عليكم
    أختك ِهالة.

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة هالة ; 22-11-2006 الساعة 09:12 AM

  12. #52
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    أختي الفاضلة
    هالـــــــــــــة

    حياكِ الله هنا في هذا الصرح المتواضح والذي يزداد تألقا بتواجدكم فجزاكِ الله خيرا على ماخطته أناملكِ ..... وتمنياتي لكِ دوما نحو الافضل .

    0 !غير مسموح

  13. #53
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    فوائد و نصائح في حفظ القرآن

    بعض الوسائل والطرق التي تعين علىالحفظ:

    1- مصحف الحفاظ : ويتميز بأن الصفحة دائما تبدأ برأس آية وتختتم برأس آية وأن الأجزاء لا تبدأ إلا برؤوس الصحائف مما ييسر على القارىء تركيز بصره في الآية حتى ينتهي من استظهارها من غير أن يتوزع ذهنه بين صفحتين .

    2- المصحف المجزأ : سواء كان كل جزء مستقل أو كل خمسة أجزاء مستقلة فبالإمكان الاحتفاظ بواحد في الجيب بسهولة ويسر .

    3- قراءة الآيات قراةمتأنية : يستحسن لمن أراد الحفظ تلاوة الآيات وقراءتها قراءة متأنية قبل الحفظ ليرسم لنفسه الصورة العامة لها .

    4- الطريقة الثنائية : ينبغي أن يبحث عن أخ يشترك معه في الحفظ ويتخذه خليلا في الذهاب والإياب والمدارسة ، ويستحسن وجود التلاؤم والوفاق بينهما من الناحية النفسية والتربوية والدراسية والسن أيضا حتى تثمر هذه الطريقة في الحفظ.

    5- تقسيم الآيات إلى مقاطع يربطها مثلا موضوع واحد وتحفظ من أولها إلى آخرها جملة أو يمكن اعتبار خمسة آيات تبدأ أو تنتهي بحرف معين مقطعا مستقلا أو آية جامعة تبدأ بـ { يا أيها الذين آمنوا } أو { يا أيها الناس } وغير ذلك .. وبهذا التقسيم تصغر الصفحة في نظر القارىء وتصبح كل صحيفة مقطعين أو ثلاثة يمكن حفظها بسهولة .

    6- قراءة الآيات في الصلاة وقيام الليل والنوافل فإذا حفظت مقطعا فكرره في جميع الفروض والنوافل وتحية المسجد ، فكلما كررت ونسيت فعد إلى المصحف فإنك سوف تحفظه بإذن الله ، وقيام الليل من أحفظ ما يكون للقرآن { إن ناشئة الليل هي أشد وطئا وأقوم قيلاً }

    7- طريقةالكتابة : وتتم بأن يكتب الطالب المقطع بيده على السبورة أو على ورقة بالقلم الرصاص ثم يحفظها ثم يبدأ بمسح المقطع بالتدريج لينتقل إلى مقطع آخر .

    8- طريقةللمراجعة : يمكنك أن تأتي بكراسة من الورق الأبيض ، في نفس حجم طبعة المصحف الذي تحفظ منه ، ثم ترقم صفحاتها بنفس ترقيم المصحف ، مع قيامك برسم المستطيل الداخلي في كل ورقة ، بنفس مقاس تلك الطبعة ، ثم بعد ذلك تقوم بكتابة الكلمات التي أنسيتها أو التبس عليك حفظها ، بخط واضح كاللون الأحمر مثلا ، مع تركك باقي الصفحة دون كتابة ، فإذا أردت مراجعة سورة ما نظرت إلى تلك الكراسة . ويمكن استعمال أقلام التظهير على الكلمات محل الالتباس في الحفظ وتظهيرها في المصحف مباشرة ، وعند المراجعة تقرأ فقط الكلمات المظهرة .

    9- الالتزام بالبرنامج المكتوب

    فلا بد أن يعتمد من أراد حفظ القرآن برنامجا محددا مكتوبا يلتزم به يوميا ويكون هذا البرنامج حسب طاقته وقدرته على الحفظ ، فضع لك برنامجا تستطيع الاستمرار بتنفيذه .

    10- فهم المعنى العام للآية

    فهو باب لرسوخ الحفظ في الذهن .

    11- الالتحاق بمدارس وحلقات تحفيظ القرآن في المساجد أو غيرها فإنها تعين الراغب في الحفظ على المتابعة وفهم المعنى وإتقان التلاوة . وهي من أنفع الطرق للصغار والفتيان في حفظ القرآن .



    12 الترديد والتكرار : ويقصد بها الترديد مع المعلم أو مع شريط لقارىء متقن التجويد ، وتكرار سماع الشريط لأن السماع من الوسائل القوية في الحفظ عند الكثير من الناس ، فيرسخ السماع في الذهن كما يرسخ مكان الكلمات في المصحف في الذهن .

    وهذه الطريقة مفيدة وهي من أكثر الطرق ثمرة خاصة مع الصغار . قال ابن مسعود رضي الله عنه : حفظت من في رسول الله صلى الله عليه وسلم بضعا وسبعين سورة .



    من عوائق الحفظ

    هناك بعض الأسباب التي تمنع الحفظ وتعين على نسيان القرآن والعياذ بالله ، ولا بد لمن أراد أن يحفظ القرآن الكريم أن ينتبه لها وأن يتجنبها .. و فيما يلي أهمها :



    1- كثرة الذنوب والمعاصي فإنها تنسي العبد القرآن وتنسيه نفسه وتعمي قلبه عن ذكر الله وتلاوة وحفظ القرآن .

    2- عدم المتابعة والمراجعة الدائمة والتسميع لما حفظه من القرآن الكريم .

    3- الاهتمام الزائد بأمور الدنيا يجعل القلب معلقا بها وبالتالي يقسو القلب ولا يستطيع أن يحفظ بسهولة .

    4- حفظ آيات كثيرة في وقت قصير والانتقال إلى

    غيرها قبيل إتقانها .

    5- الحماس الزائد للحفظ في البداية مما يجعله يحفظ كثيرا دون إتقان ثم إذا وجد نفسه غير متقن فتر عن الحفظ وتركه .

    فوائد قيمة ونصائح غالية

    أولا : تضرع إلى الله سبحانه وتعالى وأكثر من الدعاء بأن يعينك على حفظ القرآن فإن القرآن كما قال محمد بن واسع : ((... بستان العارفين ، فأينما حلُّوا منه حلُّوا في نزهة )) . واعلم أن الإلحاح في الدعاء من أعظم آداب الدعاء ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((لا يزال يستجاب للعبد ما لم يَدْعُ بإثم أو قطيعة رحم ما لم يستعجل )) قيل : يا رسول الله ما الاستعجال ؟ قال : (( يقول : قد دعوت وقد دعوت فلم أرَ يستجيب لي فيستحسر عند ذلك ويَدَع الدعاء )) أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه . وكما قيل : من أدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له .

    ثانيا : اجعل لك وِرْداً يوميا تتلو فيه القرآن وحبذا أن لا يقل عن جزء في اليوم ، ولا تبدأ عملك اليومي في مدارسة العلم إلا بعد الانتهاء من ورد القرآن . ولا يشغلنك الحفظ عن التلاوة ، فإن التلاوة وقود الحفظ.

    ثالثا : داوم على أذكار الصباح والمساء والنوم ، وأيضا المداومة على الأحراز التي تحفظك بإذن الله من الشيطان، فإن الذكر عدو الشيطان قال تعالى : { إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون } المائدة آية 91 . فإِنْ حَفِظَك اللهُ من الشيطان استطعت المداومة على تلاوة كتابه وحفظه ، لأن الشيطان نعوذ بالله منه إذا عجز عن إيقاع المسلم في الشرك والبدع والكبائر والصغائر، وسوس له ودعاه إلى الاشتغال بالمباحات التي لا ثواب فيها ولا عقاب أو يشغله بالعمل المفضول عما هو أفضل منه ، كمن يشتغل بالصلاة النافلة والإمام قائم يصلي الفريضة ، وكمن يشتغل بحفظ الشعر الذي هو كلام البشر ولا يحفظ من القرآن إلا القليل .

    رابعا : لا تتخلفن عن مجالس العلماء ، خاصة مجالس القرآن إلا لعذر ، ومقياس هذا العذر أنك لو وعدت في هذا المجلس بعشرة آلاف ريال هل كنت ستتخلف عنها؟؟!!.. البعض لو دعي إلى عقيقة أو وليمة لبى مسرعا ، وإذا مر بمجلس علم ولى مدبرا!! ويقول البعض في هذه الأيام أستطيع سماع هذا المجلس من الأشرطة المسجلة !! ولكن هذا المسكين قد حرم نفسه من أجر عظيم وهو لا يعلم ، روى مسلم وأبو داود عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : (( ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله عز وجل ، ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده )) .

    خامسا : عليك بالصاحب الذي يساعدك على ذكر الله، فإن بعض الأصحاب إذا دعوته لتلاوة القرآن أخبرك بأنه يريد الانصراف لأمر ما ، ولو أنك استرسلت معه في حديث غيره ما أخبرك بالانصراف ، فاظفر بالصديق الذي يعينك على تلاوة القرآن فإنه كنز نفيس .

    سادسا : إذا صليت وراء إمام ، وكنت تحفظ الآيات التي يتلوها في الصلاة ، فقف مستمعا لا مصححا ، فإذا التبست عليه بعض الآيات لتكن نيتك عند التصحيح إجلال كلام الله تعالى وحفظه ، وإلا كما جاء في سنن ابن ماجه بسند صحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( من تعلم العلم ليباهي به العلماء ، أو يماري به السفهاء ، أو يصرف به وجوه الناس إليه ، أدخله الله جهنم )) .

    سابعا : اعلم أن بداية العلم هو حفظ القرآن، وكل آية تحفظها باب مفتوح إلى الله تعالى ، وكل آية لا تحفظها أو أنسيتها باب مغلق ، حال بينك وبين ربك ، واعلم أن المسلم لو عرض عليه ملء الأرض ذهبا لا يساوي نسيانه أقصر سورة في القرآن ، بل لا يساوي حرفا واحدا من كتاب الله تعالى ، فينبغي أن يكون حرصك على ما لا تحفظه من القرآن أكثر من حرصك على أقصر سورة في القرآن(*) .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    (*) تنبيه : كره بعض العلماء أن يقال أصغر سورة ، حيث لا صغير في القرآن ، وإنما يقال أقصر سورة .

    ثامنا : حافظ على الوضوء عند قراءة القرآن مع إحسانه، ومعنى إحسانه هنا اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء .

    تاسعا : المحافظة على الاستغفار والإكثار منه، فإن نسيان القرآن من الذنوب . قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه : إني لأحتسب أن الرجل ينسى العلم قد عَلِمَه بالذنب يعمله [ جامع بيان العلم وفضله ]. وجاء في طبقات الحنفية لعلي القارى [2/487] ( وكان الإمام أبو حنيفة رحمه الله تعالى ورضي عنه : إذا أشكلت عليه مسألة قال لأصحابه : ما هذا إلا لذنب أحدثته ! وكان يستغفر، وربما قام وصلى ، فتنكشف له المسألة . ويقول: رجوت أني تيب عليّ . فبلغ ذلك الفضيل بن عياض ، فبكى بكاء شديدا ثم قال : ذلك لقلة ذنبه ، فأما غيره فلا ينتبه لهذا ) . وجاء في تهذيب التهذيب للحافظ ابن حجر في ترجمة وكيع بن الجراح الكوفي[11/129] : (وهو أحد الأئمة الأعلام الحفاظ ، وقد كان الناس يحفظون تكلفا ، ويحفظ هو طبعا ، قال علي بن خثرم : رأيت وكيعا وما رأيت بيده كتابا قط، إنما هو يحفظ ، فسألته عن دواء الحفظ؟ فقال : ترك المعاصي ، ما جربت مثله للحفظ ) . وقال ابن القيم رحمه الله في كتابه الفوائد : ( الذنوب جراحات ، ورب جرح وقع في مقتل !! وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله ، وأبعد القلوب من الله القلب القاسي! وإذا قسا القلب قحطت العين، وقسوة القلب من أربعة أشياء إذا جاوزت قدر الحاجة: الأكل والنوم ، والكلام والمخالطة). ومن آثار المعاصي كما ذكر ابن القيم في الجواب الكافي : ( حرمان العلم فإن العلم نور يقذفه الله في القلب ، والمعصية تطفىء ذلك النور ) ، ولما جلس الإمام الشافعي بين يدي مالك وقرأ عليه أعجبه ما رأى من وفور فطنته ، وتوقد ذكائه ، وكمال فهمه ، فقال : إني أرى الله قد ألقى على قلبك نورا ، فلا تطفئه بظلمة المعصية ،

    وقال الشافعي :

    شكوت إلى وكيع سوء حفظي

    فأرشدني إلى ترك المعاصي

    وأخبرني بأن العلم نور

    ونور الله لا يُهدى لعاصي

    وذكر ابن كثير في تفسيره لقول الله تعالى في سورة الشورى { وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير } عن الضحاك قال : ما نعلم أحدا حفظ القرآن ثم نسيه إلا بذنب ثم قرأ { وما أصابكم من مصيبة ..} الآية ثم قال الضحاك : وأي مصيبة أكبر من نسيان القرآن .

    عاشرا : احذر من الغرور بما تحفظه من كتاب الله وتعلم القرآن ، وليكن تعلمك للقرآن ابتغاء ما عند الله واكتساب الخشية والسكينة والوقار لا الاستكبار . قال العلامة المناوي في فيض القدير : ( فإن العلم لا ينال إلا بالتواضع ، وإلقاء السمع ، وتواضع الطالب لشيخ رفعة، وذلُّه له عز ، وخضوعه له فخر . وقال السليمي : ما كان إنسان يجترىء على ابن المسيب ليسأله حتى يستأذنه كما يستأذن الأمير . وقال الشافعي : كنت أتصفح الورق بين يدي مالك برفق لئلا يسمع وقعها . وقال الربيع -تلميذ الإمام الشافعي (والله ما اجترأت أن أشرب الماء والشافعي ينظر) انتهى.

    فانظر رحمني الله وإياك في أحوال السلف وكيف كان تواضعهم في العلم وشتى أمورهم ، واحذر ثم احذر أن تنظر إلى الناس بعين الاحتقار والتقليل من شأن بعضهم لأنك تحفظ القرآن وهم لا يحفظون فإنها مصيبة أيما مصيبة !!.

    حادي عشر : اعلم أخي أن حفظ القرآن نعمة عظيمة على الحافظ لكتاب الله تستحق الشكر حيث يكون القلب عامرا فاحمد الله أيها الحافظ واشكره على هذه النعمة ، قال تعالى : { وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ، ولئن كفرتم إن عذابي لشديد}[إبراهيم 7 ] .


    مقومات وقواعد أساسية للحفظ


    هنالك مجموعة مقومات وقواعد لا بد منها لمن يشتغل بحفظ القرآن الكريم نذكر فيما يلي أهمها :

    1- إخلاص النية لله عز وجل وإصلاح القصد وجعل حفظ القرآن والعناية به من أجل الله تعالى والفوز بجنته والحصول على مرضاته فلا أجر ولا ثواب لمن قرأ وحفظ رياء أو سمعة ولا شك أن من قرأ القرآن مريدا الدنيا وزينتها فهو آثم . قال الله تعالى : { من كان يريد الحياة الدنيا وزينتها نوف إليهم أعمالهم فيها وهم لا يبخسون . أولئك الذين ليس لهم في الآخرة إلا النار وحبط ما صنعوا فيها وباطل ما كانو يعملون}هود 15-16 ويقول سبحانه { من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد . ثم جعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا . ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا }الإسراء 18-19 وأخرج مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( إن أول الناس يقضى عليه يوم القيامة رجل استشهد ، فأتي به ، فعرفه نعمه ، فعرفها ، قال : فما عملت فيها؟ قال : قاتلت فيك حتى استشهدت ، قال : كذبت ، ولكنك قاتلت ليقال جريءٌ ، فقد قيل ، ثم أمر به فسحب على وجهه حتى أُلقي في النار ، ورجل تعلم العلم وعلمه ، وقرأ القرآن ، فأتي به فعرفه نعمه ، فعرفها ، قال : فما عملت فيها ؟ قال : تعلمت العلم وعلمته ، وقرأت فيك القرآن ، قال : كذبت ، ولكنك تعلمت العلم ليقال عالم ، وقرأت القرآن ليقال قارىءٌ فقد قيل ، ثم أُمر به فسحب على وجهه حتى أُلقي في النار ، ورجل وسع الله عليه ، وأعطاه من أصناف المال كله ، فأتي به فعرفه نعمه فعرفها ، قال : فما عملت فيها ؟ قال : ما تركت من سبيل يُحبُّ أن ينفق فيها إلا أنفقت فيها لك ، قال: كذبت ولكنك فعلت ليقال : هو جواد ، فقد قيل : ثم أُمر به فسحب على وجهه ، ثم ألقي في النار )) .

    2- الدافع الذاتي والهِمَّة العالية : وهو أساسي لكل من يحاول حفظ القرآن إذ لا بد من تحسس اللذة والسعادة في تلاوة القرآن الكريم فللقرآن الكريم حلاوة خاصة ، ولذة مصاحبة يدركها من يبحث عنها ويتحراها ، ولا بد أن يصاحب الدافع الذاتي هِمَّة عالية وعزيمة صادقة حتىلا تفتر بعد مدة قصيرة .

    قال تعالى: { الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا} [ الأنفال 2] ، وحيثما تهيأ هذا الدافع الذاتي رأيت الإنسان لا يكل من النظر في كتاب الله سبحانه ، ولا يشبع من تلاوته .

    3- اختر الوقت والمكان المناسب الذي تكون فيه نشيطا وبعيدا عن الشواغل والتشويش وبوعي تام لما تقرأ، فكثيرا ما يردد دارس قطعة يود حفظها بخمول مرات كثيرة دون أن يجد نتيجة سارَّة والسبب انصراف ذهنه إلى شيء آخر. لذلك لابد من التركيز والانتباه ودرء الخمول أثناء الحفظ .

    4) نظم وقتك ووزعه توزيعا حسنا على ساعات الليل والنهار ، ومن اهم فوائد توزيع الوقت : تجدد النشاط والهمة ، ودفع الكلل والملل ، والتعود على شعائر دون رهق ، والإقبال على الجد والتقليل من اللهو .

    5- تصحيح النطق والقراءة : ولا يكون ذلك إلا بالسماع من قارى مجيد أو حافظ متقن ولا يعتمد القارىء على نفسه في قراءة القرآن وتجويده مهما كان متمكن من اللغة العربية .. والقرآن لا يؤخذ إلا بالتلقي فقد أخذه الرسول صلى الله عليه وسلم من جبريل شفاها ، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يعرض القرآن على جبريل كل سنة مرة واحدة في رمضان وعرضه في العام الذي توفي فيه عرضتين ، وقد أخذ الصحابة القرآن عن الرسول صلى الله عليه وسلم شفاها وأخذه عنهم أجيال الأمة بعدهم منهم . ومما يساعد على تصحيح النطق والقراءة أيضا هذه الأيام السماع من الأشرطة لقارىء متقن ولا يعتمد في ذلك على أشرطة صلاة التراويح.

    6- تحديد نسبة الحفظ كل يوم فمثلا يحدد عشر آيات كل يوم أو صفحة أو حزب أو ربع حزب أو أكثر أو أقل كل حسب استطاعته .

    7- إجادة الحفظ : لا تجاوز مقررك اليومي حتى تجيد حفظه تماما وذلك ليثبت في الذهن ومما يعين على ذلك أن يجعله شغله طيلة الليل والنهار وذلك بقراءته في الصلاة السرية وفي الجهرية إن كان إماما وفي النوافل وخاصة قيام الليل مع مراعاة هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة ومقدار قراءته صلى الله عليه وسلم فيها ، وكذلك في أوقات انتظار الصلوات .

    8- حافظ على رسم واحد لمصحفك وذلك لأن الإنسان يحفظ بالنظر كما يحفظ بالسمع حيث تنطبق صور الآيات ومواضعها في المصحف في الذهن مع القراءة والنظر في المصحف ، فإذا غيَّر الحافظ مصحفه الذي يحفظ منه ، أو حفظ من مصاحف شتى متغيرة مواضع الآيات فإن حفظه يتشتت ويصعب عليه الحفظ.

    9- الفهم طريق الحفظ :

    من أعظم ما يعين على الحفظ فهم الآيات المحفوظة ومعرفة وجه ارتباط بعضها ببعض لذلك يجب على الحافظ أن يقرأ تفسير بعض الآيات والسور التي يحفظها وعليه أن يكون حاضر الذهن عند القراءة .

    10- لا تجاوز سورة حتى تربط أولها بآخرها : بعد إتمام السورة لا ينبغي أن تنتقل إلى سورة أخرى إلا بعد إتمام حفظها تماما وربط أولها بآخرها وإتقانها .

    11- التسميع الدائم :

    يجب ألا يعتمد على تسميع حفظه لنفسه بل عليه أن يعرض حفظه على حافظ آخر أو متابع آخر في المصحف ويكون هذا الحافظ أو المتابع متقن للقراءة السليمة حتى ينبه إلى الأخطاء أثناء التسميع مثل أخطاء النطق أو التشكيل أو النسيان ، فكثيرا ما يحفظ الفرد السورة خطأ ولا ينتبه لذلك .

    12- المتابعة الدائمة :

    يقول صلى الله عليه وسلم (( والذي نفسي بيده لهو أشد تفلتا من الإبل في عقلها )) متفق عليه .وعن ابن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ( إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره ، وإذا لم يقرأه نسيه ) رواه مسلم .

    فلا يكاد القارىء يتركه قليلا حتى ينساه لذلك لا بد من المتابعة الدائمة والسهر الدائم على حفظ القرآن .. وهذا يعني أن الحافظ لا بد أن يكون له ورد دائم كل يوم .

    13- العناية بالمتشابهات

    وخاصة التشابه في اللفظ وعلى مدى الإهتمام به يكون الحفظ جيدا .قال تعالى {الله نزل أحسن الحديث كتابا متشابها مثاني تقشعر منه جلود الذين يخشون ربهم ثم تلين جلودهم وقلوبهم إلى ذكر الله }[ الزمر23].

    14- اغتنام سنوات الحفظ الذهبية

    وهي تقريبا من سن الخامسة إلى الثالثة والعشرين حيث تكون الحافظة في هذه السنوات أفضل من غيرها ثم يبدأ خط الحفظ بالهبوط ويبدأ خط الفهم بالصعود ، وقد قيل [ الحفظ في الصغر كالنقش على الحجر ، والحفظ في الكبر كالنقش على الماء.






    0 !غير مسموح

  14. #54
    الصورة الرمزية Hinno

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    310
    الــــدولــــــــة
    الصومال
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    السلام عليكم..
    مشكوورة اختي..وباذن الله على الطريق سائرون..

    0 !غير مسموح
    ساظل احاول حتى اصل الى مبتغاي
    لابتوبي العزيز في العناية المركزة ادعو له بالشفاء العاجل

  15. #55
    الصورة الرمزية هالة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,812
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    بارك الله فيكِ أختي نور الهدى............وفقكِ الله وإيانا لما يحبه ويرضاه

    0 !غير مسموح

  16. #56
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    أختي الحبيبة
    هينو
    جزاكِ الله خيـــرا
    على تواجدكِ الدائم ... وسعيكِ نحو الخيــر


    أختي الحبيبة
    هالة
    سعيـــــدة جدا لتواجدكِ هنا معنا فجزاكِ الله خيرا وأشكركِ على كل ما قدمتيه للمجلة " نور الاسلام "

    0 !غير مسموح

  17. #57
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    ماذا عسانا أن نقول حينما يقترب موعد الوداع ..
    للذيــن كانوا لنا بتواجدهم شموعا ..

    للذين بتميزهم ولأنهم أناس مختلفون فهم أصحاب الابداع وأصحاب الهمم العالية والنفوس الابية ..

    التي لاترضى بغير ما يرضي الله ولاترضى بغير مادون الثريا ..
    إن نظر الجميع إلى الاسفل أبوا إلا النظر للأعلى ..
    وإن أحنى الجميع جباههم كانوا رفعوا للأعلى هاماتهم..
    فلكم منا كل شكر جزيل والله نسئل أن يبارك فيكم ..
    وفي الاخير الشكر كل الشكر لأصحاب المشروع ...

    والحمدلله رب العالمين
    وبإذن الله يتخرج من هذا الصرح العظيم حفاظ لكتاب الله .. وليكن شعارنا


    سويا لحفظ القرآن
    من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي

    0 !غير مسموح

  18. #58
    الصورة الرمزية هالة

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,812
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    لحظات الفراق صعبة جدا لكن لكل شيء نهاية والحمد لله أنّها كانت نهاية جميلة بأتم معنى الكلمة . وأحمد الله لتواجدي (ولو بالقليل) بينكم في هذا الصرح العظيم .
    وقد وفقتِ أختي نور الهدى في مجهودك الرائع ............أسأل الله أن يرفع به درجتك في الجنة إن شاء الله
    سويا لحفظ القرآن

    من هنا نبدأ وفي الجنة نلتقي
    آمييييييين يا رب.
    تقبلي أختي أرقى تحياتي...............ُسُعدت كثيرا لتعرفي بك:laugh2:
    أختك هالة.
    والسلام على من إتبع الهدى.

    0 !غير مسموح

  19. #59
    الصورة الرمزية نور الهدى

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    358
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    ختي الحبيبة
    هــالة
    سعيدة جدا لتواجدكِ الدائم .. وحبي لكِ في الله في القلب عائم

    فجزاكِ جزاكِ الله خيــــرا
    وكم أتمنى أن تقبليني أختا لكِ في الله .

    0 !غير مسموح

  20. #60

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    29
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: دورة حلقة مسومس الالكترونية لحفظ القرآن الكريم


    أعود لأقر عيني وقلبي بكلمات من ذهب

    حفظك الله نور العدى من كل شر ومكروره وحرم هذه الأيادي النيرات على نار جهنم

    وألبسها حريرا وذهبا ولؤلوا

    جزاك الله خير الجزاء فلعلي أشكر حق الشكر ولو من قليل

    سعدت دوما برضا الله عنك وجعلك من أهل فرودس عظيم بجنات نعيم

    سدد الله خطاك ووفقك للخير حيث كان

    0 !غير مسموح

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status