.. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..

[ منتدى الألعاب الإلكترونية ]


النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    الصورة الرمزية D1rk-Knight

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,624
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    Cool .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..






    كيف الحال أيها الأخوة والأخوات الكرام؟!

    إن شاء الله تكونوا بخير وصحة وعافية ولا تواجهون أي مشاكل من أي نوع.

    اليوم يسعدني أن أطرح موضوعي هذا الذي سأتحدث فيه عن رائعة فريق Insomniac صاحب الرائعة السابقة والتي لقبت بفلم بكسار ألا وهي Ratchet & Clank Future: Tools of Destruction



    والسبب لقوة رسومها والمؤثرات المستعملة فيها عدا عن الأشياء الكثيرة التي تحدث في الشاشة أمام عيني اللاعب من دون أي إبطاء أو مشكلة تذكر.

    من كان متابعًا للأيام الأولى لولادة الـ PS3 سيتذكر أنه كانت هنالك لعبة أصدرت مع وقت صدور الجهاز، تلك اللعبة كانت تعرف بـ Resistance: Fall of Man



    لعبة تصويب من منظور الشخص الأول حازت على إعجاب الكثيرين وأعتبرت في زمنها أفضل لعبة تصدر وقت صدور الجهاز لعدة أسباب:-

    1- الفكرة الجديدة لقصتها حيث أنها أخذت عهد الحرب العالمية الثانية وغيرته وجعلت بدل أن تكون الحرب بين البشر من كلا الطرفين، أن تكون بين بشر وكائنات تعرف بالكايميرا.

    2- رسومها كانت تعتبر جميلة في ذاك الوقت خاصة وأنها لعبة صدرت في نفس يوم صدور الجهاز.

    3- الأسلحة المبتكرة والحديثة في اللعبة ولاسيما أن الألعاب التي تدور أحداثها في ذلك العصر (أي أيام الحرب العالمية الثانية) كانت تستعمل نفس الأسلحة القديمة والصدئة التي كانت في ذلك العهد والموجودة في كل الألعاب من نفس النوع.

    4- وجود خيار الأونلاين في اللعبة والذي كان يحتوي على عدة أنواع من أطوار اللعب هذا غير وجود ميداليات يفتحها اللاعب.

    5- وجود طور التعاون وفيه يلعب شخصين في وقت واحد حيث أن الشاشة ستنقسم إلى نصفين في ذلك الطور.

    والآن وبعد مرور سنتين من صدور الجزء الأول، تعود لنا اللعبة بجزأهاالثاني وباسم Resistance 2الذي يكمل مباشرة من آخر مشهد تم عرضه في نهاية الجزء الأول، ونتابع معه الملازم ناثان هايل وصراعه مع الكايميرا الذين عادوا بشكل أقوى وقوة تدميرية أكبر من أجل إبادة البشرية وقد نقلوا ساحة المعركة هذه المرة إلى أميريكا حيث أن المعركة في الجزء الأول كانت تدور رحاها في أوروبا.

    فهل يا ترى تمكنت شركة Insomniac من التفوق على الجزء السابق، أما أنها أصدرت نسخة مطورة منه أو ما نسميه 1.5 أي نفس اللعبة الأصلية مع بعض التعديلات الطفيفة؟!

    من هم الكايميرا ومن أين أتوا أساسًا؟!

    الكلوفين من هم وما هو هدفهم وما دورهم في الموضوع؟!

    ما الذي ستسفر عنه هذه المعركة التي أطرافها هم البشر والكايميرا والكلوفين وما الدور الذي سيلعبه ناثان هايل فيها؟!

    ما الحقائق والمفاجآت التي ستتكشف للاعب في هذا الجزء والتي ظلت مبهمة في الجزء السابق؟!

    أسئلة كثيرة وتساؤلات أكثر سيتم الإجابة عن بعضها من خلال المراجعة أما البقية فلن يتم معرفتها إلا بعد لعب اللعبة والآن فلنبدأ.



    اسم اللعبة :

    Resistance 2 ..

    الشركة المبرمجة :

    Insomniac ..

    الناشر :

    Sony Computer Entertainament ..

    الجهاز :

    PLAYSTATION®3 Only ..

    عدد اللاعبين :

    1 لطور اللاعب الفردي، 8 للتعاون، 60 للتنافس

    نوع اللعبة :

    لعبة تصويب من منظور الشخص الأول FPS ..

    تاريخ الصدور :

    4\11\2008 ..

    غلاف اللعبة :





    من المؤكد أنه من الصعب التفوق على لعبة أصبحت من ضمن قائمة الـ Greatest Hit التي تضم الألعاب التي حققت مبيعات عالية على الجهاز. ونفس الشيء يمكن قوله عن الإكمال للقصة التي تناولت الإبادة والعدوى اللتان انتشرتا في أوروبا ومعظم أجزاء المملكة المتحدة بواسطة عرق من الكائنات الغريبة. لحسن الحظ أن فريق Insomniac يحبون التحدي ولهذا السبب كانوا يعملون بكل جهد من أجل التفوق على مغامرة ناثان هايل في الجزء السابق الذي عرف بـ Resistance: Fall of Man. وفي حال كان أحد يتسائل عن ما إذا كانوا قد تمكنوا من فعل ذلك أم لا، فإن الإجابة هي أنهم قد تمكنوا من فعل ذلك وببراعة تامة. ليست Resistance 2 مجرد تطوير للعبة من جميع النواحي، بل إنها جعلت الجزء السابق والإثارة التي كانت فيه مجرد قزم أمامها.

    الجزء الأول كان عبارة عن تاريخ بديل لقصة دمار أوروبا الذي لم يكن بواسطة نيران النظام النازي بل عن طريق غزو الكايميرا، عرق من الكائنات الغريبة مصممة على إبادة العرق البشري. التكملة لهذه القصة تبدأ مباشرة من المكان الذي توقف فيه الجزء الأول حيث سنرى ناثان هايل الذي تمكن من الهرب من الدمار الذي حل في ذلك القسم من أوروبا متجهًا نحو الأمان في الولايات المتحدة، حيث أنها كانت المنطقة الوحيدة في العالم التي لم تتعرض لغزو الكايميرا. على الأقل أنها كانت كذلك. لأنه وبعد مرور سنتين من وصول هايل إلى أميريكا، شنت الكايميرا هجمات ضخمة ومنسقة ضد المدن في الولايات المتحدة الأمريكية، فطمست مدن كاملة، وقتلت الآلاف من المدنيين وحولت آخرين إلى جنود لهم يستعملونهم ضد البشر الآخرين. ربما كانت الأوضاع في أوروبا سيئة، لكنها تبدو أكثر سوءً في أمريكا.

    لحسن الحظ أن هايل قد انضم إلى فرقة تدعى SRPA وهي اختصار لعبارة الناجون من مشروع أبراهام (Survivors Project Abraham)، وهي وكالة حكومية سرية تنشر جنودًا خارقين يعرفون بالحراس (Sentinels) في أرض المعركة. الحراس أكثر من مجرد اسم، فهؤلاء المحاربين يمتلكون دمًا مدمجًا مع فايروس الكايميرا، مما يمنحهم قدرات عالية كالقوة الخارقة والقدرة على معالجة الجروح التي يتعرضون لها. أمريكا ستحتاج إلى كل قدراتهم، لأن هنالك وحوشًا جديدة تجوب المدن، الغابات ومصارف المياه. لكن هل يمكن لفرقة من الحراس أن تجد طريقة لصد حشود الكايميرا؟ هل ستكون هذه هي الأيام الأخيرة للبشرية، وما الدور الذي سيلعبه هايل في هذه المعركة؟ أسئلة كهذه ستكون منتشرة أثناء اللعب في طور اللاعب الفردي، والذي هو أقصر قليلًا من الجزء السابق، لكنه ليس أقل تعقيدًا أو يفتقر للعمق نظرًا للمعلومات التي تكشف لهايل خلال اللعبة. في الواقع، أن اللعبة أكثر إحكامًا وتتقدم بشكل أسرع مما كانت عليه في الجزء الأول وهذا بفضل عامل الأكشن الذي يلعب دورًا جبارًا في اللعبة والطريقة التي يتم فيها كشف المعلومات. أمور مثل الكلوفين من الجزء الأول، عدوى الكايميرا، وحتى صلة مشروع أبراهام وعلاقته بالجزء الثاني يتم كشفها مع مرور الوقت، وسينتهي بك المطاف بأن يكون لديك فكرة أكبر عما يجري في هذا العالم المقيت.

    ومع ذلك، ومثلما هنالك الكثير من الأسرار التي ستتكشف بواسطة اللاعب، هنالك المزيد من الأسرار الأخرى التي ربما تكون أكثر من الأسرار السابقة ستترك من دون إجابة. هذا الأمر قد يكون بمثابة مشكلة رئيسية في القصة، لأنها تمنح شعورًا بأنها بحاجة لأن يتم كشفها باستعمال أسلوب الرواية القصصية الذي كان موجودَا في الجزء السابق. صحيح أن رايتشل لم تكن ذات معرفة غير محدودة، لكن ومع ذلك تمكنت من ربط الكثير من الأمور التي لم يتم كشفها وبشكل كامل أثناء مهامك. بالمقارنة بين الجزء السابق وهذا سنجد أن Resistance 2 تركز وبشكل كبير على هايل وتصرفاته وما الذي يريد أن يفعله. لا بأس بذلك، لكن الدافع وراء قراراته أو أنه لماذا أختار التصرف بتلك الطريقة أو لماذا ذهب إلى ذلك المكان بالتحديد كلها أمور لم تكشف بالكامل. ونتيجة لذلك، فإن هنالك العديد من الأسئلة التي تركت دون إجابة عليها، والتي من المرجح أنها ستحير اللاعبين إلى أن تصدر Resistance 3 التي من المفترض أنه قد تم التخطيط لها مسبقًا.

    على سبيل المثال، سيتم تقديم اللاعب إلى عدد من الشخصيات الداعمة والتي تشكل فرقة الحراس الخاصة بهايل. خلال مهمة واحدة، سيتم تقديمك إلى بعض المعلومات الشخصية عن جندي معين، والتي إلى حد ما مرتبطة بالمهمة والقصة في تلك اللحظة، لكن سرعان ما يتم التوقف عن الحديث في ذلك الأمر ولا يتم الحديث عنه مجددًا. حتى بالرغم من أن ملفات الاستخبارات التي تلتقطها ستذكر بعض المعلومات التي تم تركها، إلا أنك ستتسائل ما التأثير الذي سيخلفه استكشافك لذلك الجانب من القصة، أو كيف لهذا الأمر أن يؤثر على هايل وفرقته أو يغير التصرفات في تلك المهمة. وبدلًا من ذلك فإن اللحظة تضيع، ولا يتم تسليط الضوء عليها مجددًا، مما سيجعلك تشعر بأنه قد تم تجاهلها.

    ومع ذلك فإن المشكلة الموجودة في القصة (والتي ما هي إلا مشكلة بسيطة) قد تم القاء الظلال عليها عن طريق العديد من العناصر الجدير بالاعتبار والمنظمة معًا لـ Resistance 2. الجزء الأول عرف بجوه المحيطي، الردهات المحكمة وبيئتها السيريالية. وكل ذلك قد تمت المحافظة عليه، حتى أنه قد تمت الزيادة عليه. على سبيل المثال، من الغريب جدًا السير في مدينة إيداهو، ورؤية المكان مغطى بأكمله بالعديد من جراب اللحم، والتي من الواضح بأنها تحتوي على بقايا سكان المدينة الغير محظوظين. عندما يلاحظ أحد زملائك هذا المنظر الذي يجعله ينسى المحادثة الدائرة، فإنه لا يسعك سوى أن تشاطره ردة الفعل. لكن هذا هي أحد الميزات التي تفوقت بها اللعبة. في كل مرحلة من مراحل اللعبة، ستكون هنالك لحظة واحدة على الأقل ستجعلك تصاب من الدهشة، مثل الدمار الشامل لشيكاغو والغزو المستمر لكائنات الكايميرا. نفس الشيء يمكن قوله عن العديد من الوحوش التي ستواجهها، العديد منها ذات حجم عملاق. مدرعة الجولايث العملاقة في أفتتاحية اللعبة هي أحد أولئك الأعداء، لكن عندما ترى ولأول مرة حجم الكائنات مثل الكاراكان أو الليفايثان، فإنك ستندهش حقًا وستشعر بنشوة الانتصار عندما تتغلب عليهم.

    المعارك الضخمة التي تدور خلال مراحل اللعبة ستتسبب في إندفاع الأدرينالين في عروقك. مقياس المعارك في الجزء الأول كان كبيرًا، إلا أن العدد الظاهر على الشاشة في نفس اللحظة كان مذهلًا. ستجد نفسك هنا مع ما يقارب 12 جنديًا أو أكثر في مواجهة 20 أو أكثر من الكايميرا مع بعض أبراج الهجوم، وكلها تطلق نيرانها نحوك. مواجهة هذا الكم الهائل من الهجمات قد يكون محبطًا لكن واقع أنه لا يوجد أي إبطاء في فريمات اللعبة وهي ثابتة ومستقرة وصلبة، فإن هذا سيتسبب في جذبك إلى المعركة. إضافة إلى أنه ستكون هنالك أقسام في اللعبة ستجعلك تشعر بأنك قد خضت معركة جبارة فعلًا عندما تمر أنت وفرقتك من فوق الكم الهائل من جثث الأعداء الذين قضيتم عليهم. تفاصيل كهذه تساعد على الإقناع بأن الوضع ما هو إلا معركة مصيرية للأيام الأخيرة للإنسانية. الجزء الأول كان مذهلًا في معاركه، لكن الجزء الثاني تفوق عليه بقوة.

    نأتي إلى الذكاء الإصطناعي، وهو صلب لكل من الأعداء وزملائك الجنود. في الجزء الثاني، أنواع الكايميرا التي ستواجهها ستجبرك على استعمال استراتيجيات مختلفة، لأنها ستهاجمك بطرق مختلفة. فمجددًا، ستتحد مجموعة الكايميرا من نوع هايبريدس مع بعضها، وسترمي القنابل أو تقصف موقعك، بينما كائنات السبينييرس، ستهاجمك بشكل مباشر وستحاول القضاء عليك بأعدادها الكبيرة وهجومها الجسدي. إضافة إلى أن اللعبة سترمي ما يقارب 30 عدوًا لتواجههم كلهم في وقت واحد مما يجبرك على أن تحسن سرعة رد فعلك مع الهجمات التي توجه نحوك. لحسن الحظ أنك لست مضطرًا للبحث عن ركن وأن تواجه هذا التحديد وحيدًا. الجنود المرافقين في اللعبة أذكياء وسيردون على طلقات العدو حتى إنهم سيقتلون بعضهم لك، وهذا يشمل أعداء لم تنتبه إلى قدومهم إلا بعد فوات الآوان. فرقة الحراس على وجه الخصوص ماهرة في هذا الأمر، وستسهدف بعض الأعداء وتقتل العديد منهم ممن يحاولون محاصرتك في موقعك بينما أنت تركز على الوحوش التي تهجم نحوك مباشرة.

    ومن أجل القضاء على الكايميرا الذين يعترضون طريقك فإنك بحاجة إلى ترسانة أسلحة. لطالما عرفت شركة Insomniac بإبداعها في الأسلحة الموجودة في ألعابها، ولعبة ٌResistance 2 ليست مستثناه من هذا الأمر حيث أنك ستجد بعض الأسلحة القديمة مثل عين الثور (Bullseye)، البندقية(Carbine) والعراف (Augur)، إضافة إلى أسلحة جديدة فعالة في القضاء على الكايميرا. على سبيل المثال الماجنوم (Magnum) فهو سلاح رائع ذو قوة جبارة في كل طلقة يطلقها إلا أن وجه القوة فيه يكمن في القدرة الثانوية له وهي تفجر الطلقات الملتصقة في جسد الأعداء والتسبب بالضرر لزملائهم. سلاح الرامي البارع (Marksman) يمكن استعماله كبندقية قنص ولديه القدرة على إطلاق 3 طلقات دفعة واحدة. ومع ذلك، القدرة الثانوية له تمكنه من إطلاق كرة كهربائية صغيرة تتسبب في شل الكايميرا القريبين منها، مما يسمح لك بإطلاق بضع طلقات نحوهم. حتى إنه توجد أنواع جديدة من القنابل، مثل قنبلة العنكبوت ( Spider Bomb)التي تقذف خيوطًا على الأرض ومن ثم تشعل النيران فيها مما يسمح لك بالقضاء على عدد كبير من الأعداء. ولا داعي للقول بأنك ستعثر على سلاح محبب إلى قلبك من بينها، وسينتهي بك المطاف إلى فتح المزيد عندما تنهي اللعبة.

    بينما التجربة في طور اللاعب الفردي رائعة من كل النواحي، إلا أن هنالك طورين يوازيانه وربما يتفوقان عليه ألا وهما طور التعاون (Co-Op) وطور التنافس (Competitive). فطور التعاون يمكنك من اللعب مع 7 لاعبين ليصل العدد الكلي إلى 8 لاعبين في وقت واحد يلعبون في عالم ُResistance 2. ومع ذلك، لن تلعب دور ناثان هايل أو أحد أعضاء فرقة الحراس. بل بدلًا من ذلك ستلعب كأحد أعضاء فرقة Spectr، وهي فرقة عسكرية مستقلة واجبها تتبع والعثور على الـ Gray Tech، وهي أداة يمتلكها الكايميرا. مهام طور التعاون تمضي بشكل متوازي مع طور اللاعب الفردي، وتساعد على توضيح أنه ليس هايل وحده من يحاول هزيمة المعتدين. (معلومة الـ
    Gray Tech مهمة لأنه بواسطتها يمكنك فتح مهام إضافية وأيضًا معدات وملابس لشخصيتك)

    للاعب أن يختار من بين 3 فئات مختلفة ولكل منها مهاراته وميزاته. ومع ذلك اللاعبون غير مجبرين على اللعب بفئة واحدة ولهم حرية التبديل في أي وقت خلال المهمة. الـ Soldier هو دبابة الفريق، حيث أنه يمتلك مدفعًا رشاشًا يمتلك القدرة على وضع حاجز طاقة يرد طلقات العدو ويحمي الفريق كما أن معيار الطاقة لديه أكبر من أي فئة أخرى. Spec-Op هوالذراع الضاربة للفريق، صحيح أن طاقته أقل من الفئتين الأخريتين، إلا أن سلاح الرامي البارع لديه يمكنه من القضاء على الأعداء من مسافات بعيدة كما أنه الفئة الوحيدة التي تزود الـ Soldier بالذخيرة عن طريق رمي علب الذخيرة له. الـ Medic وهو الفئة الأخيرة، يستعمل سلاح يقوم بسحب الطاقة من الأعداء ويحولها إلى ذخيرة علاج في سلاحه. كما أنه يمكنه إعادة إحياء أعضاء الفريق أسرع من أي فئة أخرى. بناءً على الفئة التي تختارها فإنك ستحصل على نقاط خبرة تعتمد على أداء الخصائص والقدرات لتلك الفئة. مما يعني أنه يمكن للجميع الحصول على نقاط خبرة عن طريق التسبب بالضرر للأعداء، لكن الجندي يحصل على نقاط أكثر عندما يحمي رفاقه، والـ Spec-Op يحصل على نقاط أكثر عندما يزود الفريق بالذخيرة والـ Medic يحصل على نقاط أكثر من خلال علاج الفريق وإعادة إحيائهم. هذه النقاط مهمة لأنها سترفع من مستوى الفئة وبالتالي تفتح أسلحة جديدة وقوى (Berserk) جديدة لها.

    الـ Berserk هي قوى خاصة مرتبطة بكل فئة، ويمكن استعمالها عندما يجمع اللاعب نقاط خبرة كافية لملء المعيار، والذي سينضب بعد مرور فترة من الزمن. على سبيل المثال الـ Soldier لديه قدرة القلب الحديدي (Ironheart)، والتي تقلل كمية الضرر التي يتلاقها طالما القدرة مفعلة. حلقة الحياة (Ring of Life)، تسمح للـ Medic بأن يصنع محيط طاقة يقوم بعلاجه هو وأعضاء الفريق الموجودين فيها. إن نفذ كل لاعب واجب الفئة التي أختارها بشكل جيد فإنه سيملء المعيار بشكل مستمر، مما يسمح لهم بتحويل وطيس المعركة لصالحهم. هذا عامل مهم جدًا في طور التعاون، لأن اللعبة تتغير بشكل ديناميكي أثناء اللعب. مبدئيًا، سيتم إعطائك متطلب معين وبناء على أداؤك أنت وزملاؤك، ومستوى كل فئة وعدد الاعبين في المهمة، فإن اللعبة ستبني نفسها بناءً على ذلك.

    على سبيل المثال، إن كنت تلعب بأسلوب الشاشة المنفصلة مع صديق لك فإن القتال سيكون أكثر سهولة مما لو كنت تلعب مع 7 لاعبين آخرين محاطين بـ 60 عدوًا أو أكثر في نفس الوقت. وأيضًا المتطلبات ستتغير بشكل ديناميكي بشكل يجعل كل مرة تلعب فيها اللعبة تكون مختلفة عن سابقتها. وماذا أيضًا؟ ستواجه بعض الكائنات التي تعتبر الصفوة في فئتها، ولكل منها معيار طاقة أكبر بكثير من الكايميرا العادي وأيضًا تتسبب بضرر أكبر وأكثر خطورة. لكن وبعيدًا عن جو الإثارة للعب التعاوني، فإن هذا الطور قد بني فعلًا على أساس التعاون بينك وبين زملائك، لأنه من غير الممكن أن تنجو فيه عن طريق التصرف كأحد المغاوير. كل لاعب مجبر على الإعتماد على مهارات الآخرين من أجل أن ينجو.

    طور التنافس (Competitive) بمثل صلابته. صحيح أن Resistance 2 تمتلك العديد من الأطوار الكلاسيكية التي يعرفها ويحبها الكثيرون مثل طور نزال الموت (Death match)، طور نزل موت الفرق (Team Death Match)، وسرقة العلم (Capture The Flag بـ Core Control في اللعبة). ومع ذلك، فإن طور Skirmish قد ميز عنه عن البقية، لأن اللعبة في ذلك الطور تمكن 60 لاعبًا من اللعب معًا من دون أي لاغ أو أي مشاكل أخرى. طريقة المتطلبات في طور Skirmish مشابهه لتلك التي في طور التعاون، مع الأهداف الديناميكية التي تعطى للفرق الستة المكونة من 5 لاعبين لكل من البشر والكايميرا. وهذه المتطلبات تتمحور بين إبادة هدف معين أو حماية منطقة معينة. ستكون مهمة الفرقة المعادية هي منعك، لذا سيكون لديك دائمًا عدو يهاجمك أنت وفريقك. وبمرور الوقت، ستجد أن المتطلب يجذب الجميع نحو منتصف الخريطة. وهنا تحدث أكبر المعارك، وأيضًا المكان الذي يشتد في وطيس المعركة، والذي يزيد المتعة بدرجة كبيرة جدًا. بوجود اللوحة التي تعرض الترتيب العالمي للاعبين والكثير من مميزات الأونلاين الأخرى، إضافة إلى خاصية موقع التي تتبع أدائك بشكل مباشر وتعرضه في ملفك على الموقع، فإنه لديك لعبة ستلعبها لفترة طويلة.

    بينما اللعبة ضخمة من الناحية التقنية ومناظرها الرسومية إضافة إلى العدد الكبير من الأعداء الذين يظهرون على الشاشة، إلا أنه هنالك بعض المشاكل التقنية الغريبة التي تظهر هنا وهناك. أحد هذه المشاكل، بعض التفاصيل أقل دقة من الأخرى، وهنالك بعض التفاصيل التي ستظهر بشكل مفاجئ. وماذا أيضًا، ستجد بعض اللحظات الغريبة مثل الوحوش التي قد ترتعش بعد أن تقتلها، أو أطراف بعض الكائنات التي نسفتها ستجدها ما تزال واقفة كما لو أنها متصلة بجسد خفي. لكن بالنظر إلى مقياس اللعبة، فإن هذه العديد من المشاكل مفهومة، خصوصًا وأن فريمات اللعبة مستقرة وثابته.

    الصوت في لعبة Resistance 2 أكثر قوة، مع الأداء الصوتي المحكم خلال اللعبة كلها والذي دخلك في الإثارة. لكن ما هو أكثر قوة من الأداء الصوتي لهايل وفرقة الحراس، هو الأصوات المحيطة الموجودة في اللعبة والتي تجعلك تعيش تجربة Resistance 2. ربما أفضل مثال على ذلك جراب اللحم الموجود في أحد المدن أو الأبراج في اللعبة. مبدئيًا، ستسمع أصوات حفيف آتية من داخل الجراب، كما لو أن شيئًا محبوس في الداخل. أصوات الكائنات غير طبيعية وحتى أنها تثير الأعصاب. ومع ذلك، ما ستكتشفه هو أن الأصوات العالية المرتبطة بانفجار الوحوش وتناثر أشلائها في حمام الدماء مرضية للغاية.

    كلمة أخيرة:-

    لعبة Resistance 2 من الألعاب التي تمكنت وبكل جدارة من التفوق على سلفها في كل النواحي. طور اللاعب الفردي رائع في المجال والقصة، وهو لوحده يستحق المبلغ الذي يدفع لقاء اللعبة. ثم لدينا طور التعاون والتنافس اللذان يزيدان من عمر اللعبة في كل النواحي. ولا أنسى الكم الهائل من الأشياء التي يتم فتحها في اللعبة، والكؤوس والدعم للاعبين والمحصلة تجربة ضخمة. هذه لعبة حصرية يجب على مالكي الـPS3 أن يفخروا بأمتلاكها في مجموعتهم.





























    في الختام أتمنى أن يجيب هذا التقرير عن كل استفساراتكم عن هذه التحفة الفنية (بالنسبة لي) الرائعة من شركة رائعة لها وزنها في عالم الألعاب.

    وقبل أن أذهب أترككم مع هذا المقطع الرائع للعبة

    http://www.youtube.com/watch?v=8rsZXeY3Zkg

    إلى أن ألقاكم مع تقرير آخر للعبة أخرى.

    أترككم في حفظ المولى عز وجل





    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة D1rk-Knight ; 9-12-2008 الساعة 12:37 AM
    هراء... هراء في كل مكان

  2. #2
    الصورة الرمزية D1rk-Knight

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,624
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..




    حجز لكؤوس اللعبة



    0 !غير مسموح
    هراء... هراء في كل مكان

  3. #3
    الصورة الرمزية UltiMaTe-SoRa

    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المـشـــاركــات
    699
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    السلام عليكم
    هذه من أولى مشاركتي في منتدى الألعاب
    وما شاء الله عليك مشرف ممتاز لهذا القسم الرائع
    --
    على العموم نتكلم عن الموضوع الآن هذه الللعبة لم أكن أهتم بها كثيراً من أول أيام نزولها
    أصلاً أنا ما عندي PS3 علشان أهتم بالألعاب أن أشوفها
    لكن لما سمعت الخبر عن الجزء الثاني قلت شكل هذه اللعبة حلوة وتستحق الترجمة بالتأكيد
    وها أنا أرى الصور من موضوعك بصارحة رووووعة جداً من أفضل الرسوم إلي شفتها حتى الآن للـPS3 ( لكن ما زلت أرى أن روسوم MGS4 أفضل ^^ )
    --
    إمم أنا ما أعرف الكثير لذلك آسف على ردي القصير ^^"
    إدعي يكون عندي PS3
    --
    سلام

    0 !غير مسموح

  4. #4
    الصورة الرمزية injunjoe

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المـشـــاركــات
    176
    الــــدولــــــــة
    الامارات
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    مشكوررر اخوي بس هذي اللعبة ما نجحت في بلدنا الين صارت تباع بي 30 دينار على ps3


    مشكورر على الموضوع

    0 !غير مسموح
    kakurenbo hide & seek


    A4-F8
    في احد مستعمل اسمي في المنتدى

    لو اعرف مين بس

  5. #5
    الصورة الرمزية HMD_kid

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المـشـــاركــات
    1,393
    الــــدولــــــــة
    ساحل العاج
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    وعليكم السلام


    حمستني عليها ، ومن المؤسف أنَّ المحلات مغلقة في سوق الجنوبية -_-


    بصراحة الجزء الأول شاهدتُ لها عدة لقطات ولكنها لم تعجبني (وخاصتاً أنني لا أميل للألعاب ذو المنظور الأول)

    ولكن هذه تذكرني بنفس طريقة اللعب في Ratchet & Clank على نظام المنظور الأول

    وهذا هو المقطع الذي يذكرني بـ Ratchet & Clank بنفس طريقة إستراتيجية القتال والأسلحة مشابهة نوعاً ما -_^

    http://www.youtube.com/watch?v=sJ4r4...eature=related

    إنْ كنتُ تريد الضحك شاهد هذا

    http://www.youtube.com/watch?v=MZ2qP...eature=related

    همممم .... هل يجب أنْ نلعب الجزء الأول قبل الثاني ؟

    وهل نستطيع اللعب مثل LBP في التختيمات ، يعني لو في مرحلة ما عرفتلها .. تقدر تجي (تمبرش) وتساعدني فيها ؟

    وبالتوفيق لك


    0 !غير مسموح



  6. #6
    الصورة الرمزية FaI-SaMa

    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المـشـــاركــات
    553
    الــــدولــــــــة
    فرنسا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    looooooooool

    يعطيك الف عافي يا اخ دارك، وشكرا على المعلومات عن هذه اللعبة

    انا قد سمعت بالجزء الاول، لكني لم اتحمس معه كثيرا

    لكن الآن قد حمستني كثيراً ^^ >>> راح يشوف مقاطع في اليوتيوب

    0 !غير مسموح

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المـشـــاركــات
    637
    الــــدولــــــــة
    -
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    :: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ::

    مشكور D1rk على التقرير الابداعي

    وإلى الأمام

    0 !غير مسموح
    اللهم ارحم عاشق كايتوكيد، وأدخله جنات الفردوس .. آمين
    لا تنسوه من الدعاء

  8. #8
    الصورة الرمزية HMD_kid

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المـشـــاركــات
    1,393
    الــــدولــــــــة
    ساحل العاج
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    يووووووووووووووه

    رحت الجنوبية وما عندهم غير النسخة اليابانية بـ 220 ريال (سحقاً لليابانية)

    وأنا أعرف إنو هذه الشركة ما تنزل غير نسخ إنجليزية وممكن من حلاوتها نزلوها يابانية عشان تشتهر عندهم *_*

    *_* وآسف على هذا التعليق *_*

    0 !غير مسموح



  9. #9
    الصورة الرمزية Uchiha_Sasuke

    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المـشـــاركــات
    1,328
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    اقتنيت اللعبة قبل فترة بسيطة .. و الحق أقول انها مذهلة .. فالجزء الأول غير نظرتي لألعاب منظور الشخص الأول كثيرا
    و الآن يأتي الجزء الثاني بقوة أكبر و تحديثات جميلة جدا .. لكني واجهت مشكلة بسيطة ..
    ألا و هي عدم وجود ترجمة كتابية .. فانجليزيتي السماعية لا تخولني لفهم جميع ما يقال في اللعبة
    مراجعة جميلة دارك كما عودتنا دائما .. شكرا جزيلا لك

    0 !غير مسموح
    الحالة النفسية ( )


  10. #10
    الصورة الرمزية HMD_kid

    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المـشـــاركــات
    1,393
    الــــدولــــــــة
    ساحل العاج
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    تمَّ شراء اللعبة من مركز الجمجوم بنسختها الإنجليزية

    بصراحة لعبة رائعة وليست مثل الألعاب الأخرى كنداء الواجب أو ....


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Uchiha_Sasuke مشاهدة المشاركة
    اقتنيت اللعبة قبل فترة بسيطة .. و الحق أقول انها مذهلة .. فالجزء الأول غير نظرتي لألعاب منظور الشخص الأول كثيرا
    و الآن يأتي الجزء الثاني بقوة أكبر و تحديثات جميلة جدا .. لكني واجهت مشكلة بسيطة ..
    ألا و هي عدم وجود ترجمة كتابية .. فانجليزيتي السماعية لا تخولني لفهم جميع ما يقال في اللعبة
    مراجعة جميلة دارك كما عودتنا دائما .. شكرا جزيلا لك

    من قال لك هذا ،..

    تستطيع إظهار الترجمة الإنجليزية من خيار (أوبشين) ^_^

    بالتوفيق

    0 !غير مسموح



  11. #11
    الصورة الرمزية أمير الصداقة

    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المـشـــاركــات
    35
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    السلام عليكم
    شكرا على الموضوع وشكل اللعبة حلوة جدا جدا جدا
    لكن السؤال: هل اللعبة نزلت على الpc ؟

    0 !غير مسموح
    أمير الصداقة

  12. #12
    الصورة الرمزية HMQ1

    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المـشـــاركــات
    600
    الــــدولــــــــة
    سوريا
    الــجـــــنــــــس
    ذكر
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    شكرا جزيلا لك أخي الكريم على المراجعة

    بما أني أقوم بحملة نبش مواضيع منتدى الألعاب السابقة .. أحببت أن أعلّق قليلا عالموضوع

    Only on PlayStation >>>>> Go Ahead Sony

    بعض المراكز التي حققتها اللعبة :

    = من موقع GameSpot :

    - ترشحت لـ Best Cooperative Multiplayer
    - حصلت على جائزة
    Most Improved Sequel
    - ترشحت لـ Best Shooter
    - ترشحت لـ Best PS3 Game
    - ترشحت لـ Game of the Year Voting

    = من موقع IGN :

    - حصلت على جائزة PS3-Best Shooting Game
    - حصلت على جائزة PS3 - Best Online Multiplayer Game
    - ترشحت لـ PS3 Game of the Year
    - ترشحت لـ Overall - Best Shooting Game
    - ترشحت لـ Overall - Best Online Multiplayer Game

    أعتقد أنها تستحق اللعب بجدارة و ليس جبرا لخاطرها

    شكرا مرة أخرى

    و بالتوفيق

    0 !غير مسموح
    | .. سبحان الله و بحمده .. | .. سبحان الله العظيم .. |

    | .. الشيخ الغرباني .. |



    أعتذر إن أغضبت أحدا أو أخطأت بحق آخر من غير قصد ^^"

  13. #13
    الصورة الرمزية zero0o0

    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المـشـــاركــات
    418
    الــــدولــــــــة
    اليابان
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: .. ~ ][ مراجعة للعبة Resistance 2 حصريًا على الـ PLAYSTATION®3 ناثان هايل يعود لدحر الكايميرا][ ~ ..


    ثااااااانكس

    يـــــــــ ع ـــــــطـيك الــــ ع ــــــــافـــية

    لاخـــــــــــــــــلا ولاعـــــــــــــدم

    ..تحياتي..

    0 !غير مسموح

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status