•| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•

[ منتدى قلم الأعضاء ]


النتائج 1 إلى 14 من 14
  1. #1
    الصورة الرمزية blue star

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المـشـــاركــات
    3,037
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•



    نعم يا سادة! اعينكم لا تكذب!
    انهم بلو و همس في القلم
    ،

    حيّاكم الله،
    كيف حالكم؟ وكيف حال الشهر الفضيل؟ $:
    كُل عام وانتم بخير $:
    بارك الله لنا ولكم في عملنا واوقاتنا وفي الاجر والثواب،،

    حضروا كوباً من القهوة و(فشار) P:
    فـ الموضوع لا نهاية له تقريباً ،
    فهو ليس ايّ موضوع!
    هو موضوع الألفية الاولى لهمس القمر ،
    والألفية الثالثة لبلو ،

    وبهذه المناسبة ،
    نهدي لها هذا الاهداء مع انها ما تستحقه :P
    عذبتني كثيير في الموضوع *_*
    وكانت تناام كل شويّ كل شويّ تدخل تنام :/
    > كفووووف من همس XD
    وبعد تقول لي صبري بتمسخر عليكِ بالخاتمة =D
    المهم نقول لها مبروك وعقبال المليون وكل هالكلام



    وع غفلة منّا والسعادة تغمرنا :P ,
    تحركت اقلامنا تسجل ما يجول بخاطرنا لنعرضه هنا $:
    مع ان همس جمعت خواطر كانت معها من قبل P:
    > برآآآ XD

    فنرجو لكم الاستمتاع D:


    > عملت له فهرس لاوحي بكبره XD

    × بعثرات مختلطة .
    * ما كتب فيه باللون الاصفر لي،
    اما اللون البنفسجيّ فـ لهمس D:

    × بعثرات من عبث الحياة لـ (همس القمر) ،

    × اشتراك في عبث الحياة P: ،
    *اللون الاصفر انا كتبته،
    واللون البنفسجيّ همس كتبته


    0 !غير مسموح

    اللهم نسألك نصراً عزيزاًً عاجلاً غير آجلا لأحبائنا في سوريا ،

    رحمك الله يا أبا عبد الله ، اللهم نسألك الجنة له فما حسبناه الا رجلاً صالحاً .
    ||الأثر الطيب < رحل رحمه الله وبقي علمه ينتفع به >||
    رحمكـ الله يا (الدافور) وأسكنك جنته ووسّع قبرك وأضاءه .
    رحمكِ الرحمن يا حبيبة ,اسأل الله ان يجمعنا في جنته
    توليب


  2. #2
    الصورة الرمزية blue star

    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المـشـــاركــات
    3,037
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:
    كاتب الموضوع

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•



    يوماً سأرحل يا رفاق وبعدها

    قدا لا أعود !
    لا تحزنوا !
    هذي الحياة.. ليست نهايتها الخلود !
    سيمر عامٌ بعد عامٌ
    ولربما تنسون أني كان لي أصلاً
    وجود !
    أوتذكرون أيا رفاق ؟
    يوماً كتبناً فوق جدران الفناء
    لا لن يفرقنا الزمان
    لا لن نفارق بعضنا
    أو حتى ننسى عهدنا ،
    وكثيرة تلك الوعود !

    عندي رجاء يا رفاق
    لا تنقضوا تلك العهود .,
    لا تنقضوا تلك العهود !! ..


    وسطهم اضحك .. ابتسم ..
    تتشابك ايادينا, وتتعالى ضحكاتنا, ويتلاشى همنا, وتنجلي احزاننا..
    نتذكر ذكريات الطفولة واحاديث الصبا..
    وفي جلستنا ( السعيدة ) ، اتأملهم,
    اردد بداخلي : توقعت.. ألا نجتمع ابداً,
    ألا نلتقي بعد الفراق,
    ألا نضحك للقاء بعد البكاء,
    واغمض عيني في سعادة ..وفجأة افتحها على ضوءٍ قويّ!
    وصوت ينادي: استيقظي!
    وقلبٌ يقول : (حلم جميل) . . .
    وصَدَقَ توقّعي!




    ولمَّا ضاقَ كرَّاسي ., بأحلامي
    ورفضت علبة الألوان رسمي جوار آمالي
    تركتُ الدفتر الأزرق ., تركت جميع ألواني
    خرجت لشارع حياتي
    رسمت "أنا" وآمالي وأحلامي.,
    علي جداران أيامي !



    قلبي يريد الصراخ.. يريد الشكوى.. يريد البكاء..
    عانى كثيرا, من مشاكل . .
    لطالما
    اعترض عليها بــ ( الصمت )


    فعلياً لم يحدث شيء !
    فككل مرةٍ تثق فيهم تلك الغبية !
    و.. يخذلونها !

    وتستمر الحكاية ..


    شوقُ قلـب، دَمعُ عين، حنينُ روح !.
    هذا كل ما يتركه الفراق،،
    فلا تأسي على رحيلك،
    فليس بين اثاره
    (موت)



    نعيش كموْتى ..
    وحينما نُدرِك معنى الحَياةِ ..
    فإنَّا نمُوتْ !


    هم قلوبٌ بيضاء..
    حين اخالطها,
    ينسكب على غيظي الاسود بياضاً.. فيتحول لثلج!
    حين اخاطبها,
    ترتقي الألفاظ الى بياض السحب.. وتهطل الافكار الخاطئة كالامطار الملوثة تغادر السماء الرآقية...
    قلـوبٌ نـادرة..
    ويا ليت كُل القلوب نـوادر!!



    حمقاءٌ هي ..
    غيابهم يؤرقها يشدة ..
    تجاهلهم لها يعذبها 24 ساعة من اليوم !
    تمارس في غيابهم كل أنواع النسيان !
    وفي كل مرةٍ تفشل !
    تشتكي غيابهم !
    تتهمهم بأنهم يخدعونها !
    تحاول أن تجعلهم يلاحظون غضبها !
    ولكنهم لا يرون !
    تقسم كل ليلة أن تنساهم ..
    وتمضي العامَ صياماًَ !

    تتسائل لمَ قد يفعلون بها هذا !
    ولكنها لم تجد يوماً إجابة مقنعة !
    تقنع نفسها بنسيانهم ..
    تتألم حين تراهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي ..
    وهي التي تعاني من غيابهم في كل ليلة ألف مرة !
    يقنعها من حولها بأن تصارحهم بما يغضبها منهم !
    ولكنها لن تستطيع أن تعاتبهم علي أخطاء ارتكبوها من لحظة لقائهم !
    لا تحتمل أن تبوح بكل هذا الكمِّ من أخطائهم !
    ولا تستطيع أن تبرر لهم لماذا لم تعاتبهم عليها لحظة حدوثها !



    نبدأ برسمها..
    ونخط اوّل خط، فينكسر القلم من كثر ما عليه من هموم . .
    ويتعطل الرسم!!
    نلقي بذاك القلم وما به من الهم في صفيحة النسيان، ونأتي بغيره،
    ونحاول إعادة الرسم من البداية ..
    فيعيبك الناس: وما سبب الرسمة ؟!..
    فتمزق اللوحة بكل حـزن،
    ثم تتذكر : إنما تنوي اعطائها (صدقة)
    فتبدأ الرسم من جديد..
    وتتوالى المعوّقـات.، حتى تُنهي لوحتك..
    و ترتسم بسمتك ...



    تلتقيهم صدفةً في أحد الأماكن ..
    يسألونها بقلق : ما بالك شاحبةً لهذه الدرجة !
    تعجز عن االإجابة ..
    تختنق الكلمات في حلقها ..
    وتتزاحم غير قادرةٍ علي الخروج !
    تطأطأ رأسها بصمت لتخفي دمعةً كادت أن تفر من عينها !
    ثم تنظر إليهم بابتسامة كاذبةً وتقول :
    أنا بخير .. اشتقت إليكم فقط !
    لنذهب
    حقاً .. حمقاء !


    يا من تظن ..
    ان عينك كالغيوم لا يهطل منها الا المطر!
    تذكر انه،
    وراء كل مطر.. اشراق شمس..
    وزوال همّ... وابتسامةُ عين....



    مؤلمةٌ تلك الصداقة التي تنشأ بين المغتربين !
    فمن بين جميع أنواعها ..
    هي الصداقة الوحيدةُ التي يفرقها ؛
    [وطــن] !!



    لا احب القهوة!..
    ومللتُ من استقبال كل صباح بكوبٍ من القهوة!
    جربت العصير، وخرجتُ لاغير الروتين...
    قابلتهم وعزمت على ان اصارحهم بما اشعر دون نفاق...
    وان احادثهم بما داخل القلب دون اختلاق ،،
    واقنعت نفسي أن اليوم سيمر ايّاً كان..
    ولكن .. حديثهم عني ونظراتهم لي....
    واعينهم المعاتبة.. كل شئ يلومني على قراراتي،،
    وعدتُّ للزيف والخداع،،
    واستقبلت الصباح التالي بكوبٍ من القهوة!!!..


    احرص علي أن تنسج لنفسك من خيوط الشمس ثوباً . .
    تحتمي بهِ حين يهاجمك
    ليل اليأس .


    روحٌ كروحك ،
    لا تُقدر بثمن!
    بل بالحب والاخلاص ..
    فثمنها كثمن الماس!


    الصديقُ الحقيقي ..
    هو الشخص الي تستطيع أن تسند رأسك إلي كتفه في تتعب ..
    وتترك دموعك تنسال علي وجنتيك دون أن تخشي من أن يراها ..
    بعد أن تكون قد انتهيت لـ توك من أداء مسرحية " أنا بخــــير" أمام العالم !
    فيمسك يدك في رفق
    ليطمئنك أن كل شيء سيكون علي ما يرام :')


    اضرب قدميك على الارض،
    استمتع بوقع خطواتك!
    و(دندن) بصوتك..
    استمتع بطفولك، وغامر..
    حقق امنياتك! .. عش حياتك!
    فالحياة واحدة .. والهموم ألــوف!!



    "الفــراق"
    هو النهاية الحتمية لأي شيء في هذه الحياة
    كلنا ندرك هذه الحقيقة
    وكلنا أيضاً نستغربها حين تحدث .


    تميّز بـ(طلتك)..
    وبابتسامة , اثبت شخصيك!
    وكن عزيزاً طموحاً , شـامخاً ..
    لا تلتفت لآراء تافهة وانتقاداتهم ،
    اترك بالاخرين انطباعاً طيباً عنك،
    وبذلك . .
    تمتلك قلوبهم بين يديك!


    لا تذكر عنها سوي أشياء طفيفة ..
    لمسة يدها الحنون .. ابتسامتها التي لطالما احتوت حزنها ..
    تقاسيم وجهها التي حفرها الزمن ببراعة ..
    صحيح أنها رحلت للعالم الآخر ..
    ولـكن أشياء بسيطة كهذه ..
    كانت تجعلها موقنةٌ بأن "جدتها" حقاً تستحق كل هذا الحب .


    كقلب الام..

    هو قلب ذلك الصديق المخلص،،
    الذي يحزن لحزنك , ويفرح لفرحك!
    ويدعو لك كما تدعو امك..
    فاحسن اليه وبرّه،
    فالام واحدة لا تتكرر , وكذلك هذا الصديق!
    لن يتكرر . . .


    وفي بلدتي ، تنتحر الأحلام علي الأرصفة ، وتلقي بنفسها من أعلي ناطحات السحاب ،
    في بلدتي ، حيثما ذهبت انظر الي الارض ، ستري دماء الحلم تغرق الطُرق ،
    احذر ان تتعثر ببقايا حلم كان يأمل ان يري النور يوما،ً
    ولا تحلم ، لا تحلم !

    #عن مقبرة الأحلام


    اذا ما رأيت اليأس احاط بك , واسدل ظلامه عليك .. كظلام الليّل،
    لا تعرف اين المفر، ولا تجد للنجاة طريق!
    فاهتدي بنجوم الامل التي تضئ وسط سماء اليأس ،،

    فهي خير (دليل) .


    هشة هي للغاية ،
    يكفيها فقط أن تسمع أغنية رددوها معاً يوماً
    أن تري لوناً علمت أنهم أحبوه في مرحلةٍ ما ،
    أن تسمع أحاديثهم التي استمرت بعد رحيلها دون أن يؤثر غيابها ،
    يكفيها فقط ،
    أن تري أي شيء يذكرها بـ أطيافهم .،
    حتي يبدأ قلبها بالأنين ،
    ويتسلل إلي روحها "حنين " غادر ، وتنفجر في البكاء !


    همٌّ كموج البحر يتضارب داخل القلب،
    تحركه رياح البؤس،
    وتثيره دموع السماء،،
    ولا يهدأ موج البحر الا بطمأنينة الكوّن،
    فطمأن قلبك, ينجلي همك!
    وتذكر . .
    (أَلَا بِذِكْرِ‌ اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )


    ولأن في داخلها قلب طفلة ..
    تلقت خيباتها بروح كسيرة ..
    حاولت التماسك ..
    انفجرت في البكاء !
    وككل الاطفال ، استغرقت في النوم .



    اذا رأيت الصديق يتكلف المعاملة،
    يتجنب المقابلة!
    يسعى فقط خلف مصلحة..
    فاسحب منه شرف (الصداقة) ،
    فليس كل من تحبه، يحبك!
    وليس كل من صاحبته صاحبك!!


    لم أكن أبكي ..
    ربما فقط بعض الدموع تتساقط من عيني ..
    يؤلمني قلبي قليلاً ..
    ربما تتلون روحي بأقسي ألوان الفقد ..
    ربما أرتجف بداخلي ألماً ..
    ولكنني - حتماً - لست أبكي ..
    أنا بخير!


    استحق ما بي من آلام،
    كان العيب مني دوماً..
    فدموعي الآن تجازيني عن (غبائي)،
    وتعاتبني على عيبي!
    وتلومني على تفكيري،
    وما كان فكري إلا بأنكِ صديقتي،
    وما كان عيبي الا ثقتي بكِ!!


    البشر -حتماً- لا يموتون حين يفارقون بعضهم البعض ..

    ربما قد يفعلون حين تصدمهم شاحنة نقل , يسقطون من فوق 10 طوابق
    أو حين يقتحم منزلهم قاتل متسلسل !
    ربما يموتون من الرعب ، من الجوع ، من الخوف !
    ولكنهم لن يموتوا مطلقاً لمفارقة بعضهم !
    أنا قد فارقت الكثيرين في حياتي
    ولكنني - بالتأكيد - لست أحدثكم من القبر ...
    لـذا .. من يقول لكَ هذا تأكد أنه كاذب !

    ليس كاذباً بالضرورة ..
    ربما هو موهوم فقط ، لا يجيد تقدير الأمور ..
    علي اية حال .. لا تصدقه .





    0 !غير مسموح

    اللهم نسألك نصراً عزيزاًً عاجلاً غير آجلا لأحبائنا في سوريا ،

    رحمك الله يا أبا عبد الله ، اللهم نسألك الجنة له فما حسبناه الا رجلاً صالحاً .
    ||الأثر الطيب < رحل رحمه الله وبقي علمه ينتفع به >||
    رحمكـ الله يا (الدافور) وأسكنك جنته ووسّع قبرك وأضاءه .
    رحمكِ الرحمن يا حبيبة ,اسأل الله ان يجمعنا في جنته
    توليب


  3. #3
    الصورة الرمزية همـس القمر

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المـشـــاركــات
    1,005
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•



    إن الأمر مرعبٌ يا رفيقتي !
    إنهم يقعون في الخطأ واحداً واحداً
    وفي النهاية تصيرين أنتِ غريبةً كونك لم تُخطئي
    وتعتقدين أن عدم وقوعك في الخطأ أصبح هو الخطأ الجديد !
    أتعلمين ؟
    الأمر كأن تجتمعي مع بعض أصدقائك بأحد القتلة المحترفين في غرفة واحدة !
    ويقترب منهم ليقتلهم واحداً واحداً ..
    ثم ينظر إليك بشراسة ..
    وعيناه تكادان تنطقان بأنَّكِ القادمة ..
    أجل .. تجدين نفسك محصورة بين خيارين لا غير .،
    أما أن تطلقي ساقيكِ للرياح مبتعدةً عن كابوسٍ مرعب !
    أو أن تتركي الموقف يستولي علي جميع خلاياكِ مما قد يصيبك بالشلل المؤقت !
    وتراقبي هذا السفاح ببرود ونصل خنجره يمتد لعنقك
    تستشعرين برودته التي تجعلك تتخدرين قليلاً !
    ثم يبدأ في قطع شرايين عنقك بمنتهي الاستمتاع ..
    وأنتِ تتأملين الدم الساقط علي الأرض بلا مبالاة .. غير واعيةٍ أنه دمكِ أنتِ !
    وشيئاً فشيئا تشعريين بالدوار ..
    ترتجف جميع أطرافك .. و ...
    تصعد الروح إلي بارئها ,
    أرأيتِ؟ مرعبٌ بشدة .!



    كانت مشكلتها الوحيدة أنها تفكر كثيراً !
    تفكر
    في كل شيء حدث معها
    في كل شيء تخطط لحدوثه
    في كل شيء قد يحدث .. وقد لا يحدث !
    تفكر في اللحظات الأخيرة !
    كيف ستكون ؟!
    تتخيل الحوار
    تُري هل ستبكي يومها؟؟
    هل سيبكي أحد لرحيلها ؟!
    ما زالت تفكر !
    ..
    تفكر في الكلمات التي ستقولها قبل الرحيل
    ربما ستتمتم بـ " لا تنسوني ، أحببتكم جداً ، وداعاً "
    أو شيء من هذا القبيل
    لكنا تعلم أنها لن تنطق !
    ستتكلم دموعها .. وهذا يكفي جداً !
    ...
    ماذا عن ما بعد الرحيل ؟!
    ماذا ستفعل حينها ؟
    كيف ستعيش؟
    هل ستستطيع التأقلم ؟
    ماذا إن لم تستطع ؟
    لماذا لا يوجد باب خلفي للهروب؟
    ...
    تفكر كثيراً ..
    تُري ..
    إن قابلتهم صدفةً بعد بضع سنين
    هل ســيتذكرونها ؟
    هل سيجلسون في جلسة دافئة ,
    يتذكرون مشاغباتهم أيام المدرسة ؟!
    هل ستستطيع أن تخبرهم أخيراً كم تحبهم ؟
    كم اشتاقت إليهم في غيابهم ؟
    هل ستفعل ؟
    قلبها يؤكد هذا وبشدة ..
    أو لنقل .. يتمناه !
    ولكن جزءاً في أعمق أعماق عقلها
    يجعلها متأكدة أنها سيلقون عليها نظرة عابرة
    تلتقي عيونهم كـ كل المارة ..
    ستبصر حينها جفاءً وبرودةً لم تعهدهم من قبل ..
    لن تري نفسها في عيونهم ..
    لن تبصر شوقاً أو حنيناً ..
    لا دفء لا أمان .. لا شيء مطلقاً ..
    وكـ "كل المارة"
    سيواصلون طريقهم
    بينما ستنحني هي ..
    تلملم بقايا قلبها المكسور ..
    وترحل ..
    ...
    تخاف أن يحدث هذا !
    وتفكر ! أنها ستنكسر حقاً حينها !
    ...
    كانت مشكلتها أنها تفكر كثيراً !
    كثيراً بدرجة تعلم أنها ستقتلها ..
    يوماً ما ~



    أنا المغلوب علي أمري ,
    أنا اللي كلامي كله سكات ,
    أنا اللي دموعي عايشة معايا , شيء عادي !
    أنا اللي الفرح بالنسبة لي شيء ماضي ,
    وزي الماضي عدي ومات ,
    أنا اللي يوم ما جت الفرحة وسابتني ,
    نويت الانتحار ثمَّ , قريت الفاتحة علي روحي ,
    10 مرات !
    وِوسع البحر كان قبري ,
    وقفت ساعتها علي قبري ,
    ورميت الورد ,
    وقبل ما أموت , خيال صاحي في عقلي فات , ووَقَّفنِي ,
    وفي الآخر , وقفت علي الشطوط وجبنت ,
    أنا اللي نويت الانتحار ثمَّ , رجعت لعقلي واستغفرت ,
    وصليت ركعتين ثمَّ , قريت الوِرد ,
    ورغم ده كله وجعي زاد !
    أنا الضي اللي كان ساكن عيون الحلم ,
    وبين ليلة ونهارها أنا صَبَحت رماد ,
    أنا الغايب عن أحبابي ,
    وكل منايا بس إني
    أشوفهم مرَّة قبل أمَّا ,
    يقولوا مات .






    تعالي نكبر معاً صديقتي,
    دعينا نتشارك الكثير من الذكريات,
    ومن الدموع , والضحكات ..
    سنَكبُرُ معاً ,
    سينظر إلينا الناس ثمَّ يهزون رأسهم قائلين إنه لم يُفرقنا شيءٌ من قبل ,
    سنتشاجر كثيراً ,
    ألومك لأنَّكِ لم تتصلي بي عند عودتي من السفر ,
    وتخاصمينني عندما أنسي سهواً عيد ميلادك ,
    نفتعل شجاراً ضخماً
    ونعود بعدها وكأن شيئاً لم يكن ! وإن سألنا أحدٌ عن خصامنا سنضحك ضحكة عالية ونرد بحُبُور : " احنا مابنتخانقش أصلاً , هو الإخوات بيتخانقوا ؟"
    فيتمتمون بـ " عيال مجنونة" ويمضون في طريقهم ,
    دعينا نُجنَُ معاً !
    نُغلِق الغرفة وندخل في حالة من الصراخ والرقص والغناء ثمَّ نتمدد علي السرير ونحن نضحك بهستيرية !
    في يوم ميلادي , فاجئيني بأسورة الصداقة التي صنعتها بيديك ! وأنا سأكتبُ لكِ قصيدةً ما لأنني لا أجيد الحِياكَة !
    دعينا نتحدث كثيراً ! سيقولون عنَّا بأننا إثباتٌ حي لمقولة أنَّ النساء ثرثارات ! وسنواصل نحن حديثناً ,
    سأقف بجانبك في لحظات انكسارك , وسأنتظر منكِ أن تفعلي المثل , وأنا أعلم علمَ اليقين بأنَّكِ لن تخذليني !
    سنلملم بقايا أرواحنا , التي تهشمت من ويلات الزمن , سنُّغلفها برباط صداقتنا الوثيق , وسنقسم أننا لن نسمح للزمن بأن يكسِرَنا مرَّة أخري ,
    سنَحلُم معاً ,
    نعَم , يوماً ما سأخبرك بأحلامي , وستخبرينني بأحلامك ,
    نضحك كثيراً ! , تسخر كل واحدة من حُلم الأخرى, ثم تسخر من حلمها !
    سنتعاهد علي تحقيقها معاً , أنا واثقة من أننا سنحققها , ولكن ليس الآن, وليس هنا , وحتماً ليس معاً ,
    تَمُرَُ بِنا السنين ,
    وتمضي كل واحدة في سبيل تحقيق أحلامها ,
    لن نترافق كأيام الصِبا , ولكن ستظل أرواحنا مُترافقة ,
    تدريجياً , سيقل تواصلنا , وتلهينا الحياة ,
    أتصل بِكِ بالشهر مرتين فقط ,
    ونتقابل مرَّة واحدة في السنة ,
    ستمر أعوامٌ لن أراكِ فيها ,
    أشتاق إليكِ , وتفعلين المثل , واثقة أنَّكِ ستفعلين !
    أتصل بِكِ ذاتَ صَبَاح لأُخبِرَكِ أنني سأسافر للخارج ,
    وأنني أنتظر منكِ أن ترافقيني إلي المطار ,
    سنتعانق طويلاً ,
    أشعُرُ بغصة في حلقي ,
    وأري الدموع تتجمع في عينيك ,
    سأطلب منك حينها ألا تبكي كي لا أنفجر في البكاء ,
    أتعلمين , لمَ أرَ أمي يوماً تبكي في صِغَري إلا مرً واحدةً بعد الصلاة ! وحين سألتها عن السبب تمتمت بأنَّها كانت تدعو الله, وبكت أثناء دعائها ,
    دعينا نفعل مثلها !نتعاهد علي ألا تهطل دموعنا إلا عندما ترافقا الدعوات !
    فتمسحين دمعةً أبَت إلَّا الهطول وتتمتمين ضاحكة "آهو هربتي من البلد اللي بتشل دي زي مانتي عايزة "
    نتعانق مرَّة أخري وندخل في عاصفةٍ من البكاء وأسمعكِِ تقولين " هتوحشيني , والله هتوحشيني ! خلِّي بالك من نفسك , ربنا يحرسك "
    و"أهرب" من البلد , وفي الطائرة , سأنسي كل عهودنا عن عدم البُكاء , وأُمسك تلك الأسورة التي صنعتها لي يوماً , وأنفجر باكية بنشيج مكتوم , كطفلة فقدت دميتها للتو .
    ستنقطع اتصالاتنا, أتذكر أنه كانت لي صديقة طفولة وفية ! وتقرئين القصيدة التي كتبتها لكِ يوماً بعينين تفيضان حنيناً ,
    تدريجياً ,
    سنكتشف أنه في حياتنا المزدحمة ما عادت واحدةٌ منَّا تجد وقتاً للأخرى ,
    سنتبادل الدعوات , لكن دون أن ترافقها دموعنا ,
    سنبتعد , ونبتعد , ونبتعد ,
    وكناضجتين , سنفترق دونما أي ضجيج ..
    دون مشاجرات , دون أي شي ,
    كأن هناكَ اتفاقاً بيننا ,
    سنفترق ,
    لكن لن ننسي يوماً أن صداقة عاصفةً جمعتنا يوماً ,
    سنتساءل لوهلة لماذا تفرقنا ؟ ثمَّ ننشغل بأمرٍ أهم ,
    لِذا , دعينا نكبر معاً صديقتي , كأي طفلتين صغيرتين ,
    وكـ ناضجتين , دعينا نفترق



    تخيل أنَّك تعيش علي هامش هذا الزحام ,
    مُتجرداً
    من أحلامك الوردية
    متجرداً
    من نظرتك الدونية للحياة ,
    متجرداً
    من سئمك الدائم من كل شيء , ومن الـ لا شيء
    متجرداً
    من أثواب الطفولة الحمقاء ,
    متجرداً
    من رغبتك في التغيير المستمر ,
    متجرداً
    من كل شيء , إلا ما قد يسترك ,
    تخيل أنك تعيش علي هامش هذا الزحام
    لا تجد مجالاً للملل ,
    أنت فقط تقاتل من أجل لقمة العيش
    أيامك متشابهة ,
    ولكنك لا تملك حق التذمر
    تمسك كتاباً قد سقط من أحدهم
    ولحسن حظك لم يلحظه
    تُقلِّب الصفحات ,
    تمر الصفحة الأولي
    الثانية
    الرابعة
    العاشرة
    وتغلق الكتاب في سأم
    ُيذكرك بتشابه أيامك
    لا تجد فيه شيئاً ممتعا
    كلا
    ليس لأنه ممل
    لكنك لا تملك وقتاً للتفكر
    أنتَ حتماً لن تحظَى بهذه الرفاهية ,
    ككل من حولك ,
    تخيل أنك تعيش علي هامش هذا الزحام
    طفلة ترقص فرحاً بلعبة جديدة
    وأحدهم يربت علي سيارته الحمراء في فخر
    تعجز عن وصف مشاعرهم
    يخبرونك أنها شيءٌ يُدعي السعادة
    فتهز رأسك في أسي
    وتمضي في طريقك
    تخيل أنك تعيش علي هامش هذا الزحام
    حيث لا وقت للتفكير في كيفية الحصول علي تلك الرفاهية المسماة "سعادة"
    أو التساؤل إن كانت موجودة بالأصل ,
    لأن هدفك الأسمى , وسط كل هذا الضجيج
    أن تحاول أن تجعل الحياة
    مـمـكنة .



    لأن الكل يتغير ,
    لأن روحي بفضلهم قد تغيرت ,
    ولأنني حين أنظر في المرآة لا أري سوي روحٍ مُشوَّهة , مثقلة , بخيباتٍ لم يكن لها فيها ذنب ,
    لأن الشمس تغرب كل يوم , تاركة إياي أغرق في ظلمةٍ لا تنتهي ,
    ولأن القمر بات يَبخل عليَّ ببصيص من ضوءٍ قد يؤنس وحشتي ,
    فأنا لم أعد أبالي ,
    صديقتي التي سبق أن عاهدتني علي ألَّا يفارقنا سوي المَوْت ..
    قَطَعت كل ما قد يربطها بي ما إن رحَلْتُ مُرغمة ,
    وإني لأكاد أراها بعين الخيال , تُمزق كل ما قد تشاركناه يوماً ,
    ضحكنا عليه سوياً , وتنثر رماده , ثم ترحل , ككل شيءٍ جميل في حياتي .
    لست ألومها , ليس عليها أن تتعلق بأذيالِ صداقةٍ تعلم بأنها لن تطول ,
    ولا أن تمسك رسالتي الأخيرة , وتغرقها بدموعها !
    ليس عليها أن تفعل , ولكني لست واثقة من إني أستطيع ألَّا أفعل أيضاً ,
    بحقِّ الله صديقتي , لو أن أحداً ما أخبرنا بما سنؤول إليه اليوم ,
    أما كنا لننفجر ضحكاً ؟ حتي البكاء ؟ .
    الكل يتغير , قلت ذلك مسبقاً ,
    حتي أنا أفعل ,
    ربما روحي المتشحة بالسواد , هي الأخري تغيرت , ولست ألومها إن صعدت إلي بارئها قريباً ,
    ولكن أن يكون تلقي الطعنات من أحبِّتك أمراً اعتيادياً صار مؤلما , مؤلماً حدَّ الموت .
    بحق الله صديقتي , أما كنا لنضحك حتي البكاء ؟



    # حوار مع النفس !

    -تظنين أنَّكِ وحيدة ؟!
    أوه هذا رائع !
    كلا .، لا تتوقعي مني أي مواساة
    أعتقد أنني مثلك تماماً علي أية حال !أوه أرجوكِ ! توقفي عن سرد تاريخك المؤلم وحكاياتٍ عن فشلك الذريع في تكوين الصداقات .، ثمَّ تختمين بسبِّ النَّاسٍ جميعا لأنهم يرفضون مصادقتك ولا يقدرون قيمتك !!بالله عليكِ ! هل كل البشر لا يفهمون ؟؟ لمَ لا يكون الخطأ - ولو لمرة - من عندك !؟
    لمَ لا تعترفين أن طريقتك في التعامل قد تجعل الكثير ينفرون من حولك !؟كلا .، لست أقول أنّ البشر كلهم جيدون !
    فأغلبهم حمقي حقيقةً !
    ولكن حين يبتعد كل من أحببتِ عنكِ فهذا إن دل علي شيء فسيدل علي أن الخطأ فيكِ أنتِ !!
    و .. أيضاً .
    لماذا تنظرين للأمر بصورة سلبية ؟
    ربما لديكِ الكثير من المميزات التي تجعل تواجدهم حولكِ أمراً غير ضروري
    أنتِ فقط لا تنظرين إليها !
    أتعلمين يقول الفيلسوف فريدر... " سحقاً إنني حتي لا أتذكر ما اسمه !
    المهم أنه يقول :"الأرواح العظيمة تعاني في صمت" أو شيء من هذا القبيل !
    ما الذي قد يجعلها تعاني في صمت إلا أنه لا يوجد أحد حولها؟؟
    لماذا لا تعتبرين نفسك إذاً من هؤلاء العظماء ؟!ماذا؟ ما زلتِ غير مقتنعة ؟!
    لا أظن أن النقاش مع أمثالكِ سيجدي علي أية حال !
    ولا تتوقعي أن أقول لكِ بابتسامة لطيفة : لمَ لا نكون أصدقاء؟ ولن تصبحي وحيدةً بعدها !
    كلا يا فتاتي لستُ من هذا النوع من الأغبياء !
    حاولي أن تغيري نفسك أولاً ثم تحدثي عن هذا الموضوع !
    تسألين لمَ غضبت لهذا الدرجة؟
    لا تهتمي مطلقاً عزيزتي !
    كل ما في الأمر أنَّكِ حمقاء !
    وأنا لا أحب النقاش مع الحمقي !


    0 !غير مسموح
    بلو , عاجزةٌ عن شُكرِك باكا :$
    •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•




    هذِي بلادٌ لم تعد كـ"بلادي .

  4. #4
    الصورة الرمزية همـس القمر

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المـشـــاركــات
    1,005
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•




    في كل يومٍ ,
    تغرب الشمس ,تهاجر الطيور ,

    يرحل الرفاق , ولا يعودون ,

    تحلُم بالصباح , وقبل الشروق , ترتدي نظارتك الشمسية ,
    و بعيداً .. بعيداً ,

    تختبئ ,
    كي لا ترى الحقيقة .. حقيقة رحيلهم دون الرجوع ،
    والظلام مستمر والفراق باقٍ , ولا امل بعودة الشمس
    وكأنك اصبحت اعمى لا ترى الا الظلام ،

    كأن ظلامَ روحك قد غَمَر الحياة ,
    كأن الحياة من بعدِهم أصبحت متكررة ,
    تقف بانتظار الحافلة , تصطدم براكبٍ أو اثنين , تبدأ في شجاراتك اليومية ,
    وحين تخلد للنوم , تتسائل ماذا يحدث إن مُت ؟ ألن يُغيِّر هذا روتينك اليومي قليلاً ؟
    سيرتاح ركَّاب الحافلة من راكبٍ مشاكس ,
    و
    "هُم" سيتخلصون أخيراً من هذا الغبي , الذي رَأي فيهم "أصدقائه" ,
    تفلت دمعة شاردة , تعلم أنها لن تعود ,
    وأنَّ سبب هطولها , لن يختفي ,

    وتمهد الطريق لنهر الدموع المتلاحق،
    مع انك تدرك انه بلا قيمة!
    فلا
    "هم" يعودون .. ولا انت تموت!
    وتصنع من دموعك نهراً تُسيّر به اوهامك , وترى فيه احلامك
    ولا تزال ترى الموت وكأنه النجاة ,
    حتى مات القلب وبقى الجسد ,
    مات الشعور وبقى الألم ..فقط ،
    تظل في ظلامك!
    وبيدك قرارك في فتح النافذة وخلع نظارتك،
    بيدك تضئ حياتك! وتشرق شمسك!

    بيدك فقط , تَتحر من أسر الـ "هُم"
    تشرق ذاتك , وتنطلق للحياة ,
    بعيداً عن حياتك المتكررة , بعيداً عن خساراتك التي لا تعد ,
    بيدك فقط تكون أنتَ أنتْ !
    بيدك فقط , تشرق الشمس , ينقشع الضباب , وتغرد الطيور أغنية اللقاء .



    0 !غير مسموح
    بلو , عاجزةٌ عن شُكرِك باكا :$
    •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•




    هذِي بلادٌ لم تعد كـ"بلادي .

  5. #5
    الصورة الرمزية همـس القمر

    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المـشـــاركــات
    1,005
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•




    إحم ,
    هل ما زال أحد يقرأ إلي هذه النقطة؟ أما زلتم علي قيد الحياة؟ .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />
    إذاً , وصلنا إلي نهاية الموضوع أعزائي القرَّاء .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />
    وبعد الكثر من المجهودات , والشجارات .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> , وكلمات السر الضائعة , وقيلولاتٍ لا تنتهي و قضاء ساعاتٍ وساعات من العمل المتواصل وعدم الركون للراحة إلا ما ندر :$ ~> احلفي xD
    ورغم كل المشاكل التي واجهتنا , وكل الظروف التي وقفت ضدنا ثابتة لا تتزحزح إلا أننا لم نتزعزع ولو قيد أنملة وواصلنا العمل بكل جد واجتهاد
    بعد كل هذا أعزَّائي المستمعين
    أعتقد أن الألفية قد انتهت بحمد الله ~> تصيح
    وبَعدَ غيابٍ طويلٍ نوعاً ما , أعتقد أنني سعيدةٌ بالعودة إلي هنا ^^

    وفي النهاية أحب أن أشكركم لقدرتكم علي الصمود والقراء حتي نهاية الموضوع أنا شخصياً لم أستطع
    وأوجه شكري أيضاً للعزيزة Dragonier لإنقاذها لنا من نهاية وجودنا علي الصعيد المسومسي الوشيكة .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />
    ولـ بلو الباكا ~> سأُذبح .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" /> لقبولها بالمشاركة معي وقيامها بترتيب الموضوع كله تقريباً .gif" border="0" alt="" title="0" class="inlineimg" />واحتمالها للكثير من الـ "تيهي" والاستيقاظ الباكر
    ولـ مشرفتا القلم "أصيل وسجع" الرائعتان :$ "دوشناكم" معنا :$ شُكراً جزيلاً علي كل شيء :$
    إذاً , نتمني أن تنال الألفية إعجابكم :$ وكل عام وأنتم بخير :$
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    0 !غير مسموح
    بلو , عاجزةٌ عن شُكرِك باكا :$
    •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•




    هذِي بلادٌ لم تعد كـ"بلادي .

  6. #6
    الصورة الرمزية Miss ShyMaa

    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المـشـــاركــات
    592
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    السلام عليكم ~
    عودة ~
    .
    .
    (1)

    عندي رجاء يا رفاق
    لا تنقضوا تلك العهود .,
    لا تنقضوا تلك العهود !! .

    وهل لازلنا نحفظ هذا العهد ..
    بعد أن كتبت فينا الحياة بشتى أقلامها ..
    السوداء والبيضاء ..
    هل لازلنا نذكر ذاك العهد ؟!!
    .
    .
    (2)

    وسطهم اضحك .. ابتسم ..
    تتشابك ايادينا, وتتعالى ضحكاتنا, ويتلاشى همنا, وتنجلي احزاننا..

    وسطهم فقط أعثر على قطع نفسي الضائعة في زحام الحياة ~
    .
    .
    (3)
    رسمت نفسي فقط ونفسي فقط !!
    .
    .
    عذراً كبيرة ..
    يبدوا أنه مهما حاولت إحتضان تلكم الكلمات فلن أستطيع أبداً ذلك !!
    تتفلت مني .. كطير خرج لتوه من قفص كان حبيس فيه منذ سنين ..
    تجرفني تلك المعاني .. كموج بحر يعلو ويهبط ..
    تكتنف بالحنين كشمس على وشك الغروب تتوق للأفق البعيد ..
    هي ليست ألفية ..
    بل عشرات الآلاف من الأحرف والكلمات والمعاني المبعثرة هنا وهناك تنبض بالحياة ..
    شكراً لكما همس وبلو
    أبدعتما وأمتعتما ..
    لا حرمكم الباري وإيانا ألفيات أخرى لكم كهذه ~
    دمتما بود ~


    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة Miss ShyMaa ; 8-8-2013 الساعة 01:28 PM سبب آخر: أعجزتني تلكم الأحرف $








  7. #7
    الصورة الرمزية H A M S

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المـشـــاركــات
    4,009
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أهلاً بجُل الصفاء , أهلاً بهمس وبلو
    أين أنتما عنا , إن كُنتما تمتلكان هذه الموهبة الفذة !

    جُل كلاماتي اختالت عندما مكثت بين وزايا هذا الموضوع
    كُل مانثر هُنا رائع بل مذهل .. أحرف تفيض بأحاسيس تصل إللى عمق أرواحنا
    في هذه الأقلام سحر خاص , عشقته وبجنون ~

    تبارك الرحمن .. البداية جميلة تلك مع كمية الوجع التي فيها
    خاطرة فيها وصية ووداع وفراق .. أعجبتني بعمق ~

    لا يسع لكلماتي وصفاً لكل ماكتب هُنا , ولا أستطيع أن أعقب عليها كلها

    ومُبارك بحجم الكون لكل إلفية منكما , أسأل الله التوفيق لكما

    بلو , همس .. جُل احترامي لـ حرفكن الرقيق , لا تحرمنا شذاه فنحن في حاجته دوماً
    لكن فائق شكري وامتناني على حرفكن المنثور هُنا

    حفظكن الله ويسر لكن كل عسير ~

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة H A M S ; 25-7-2013 الساعة 11:46 PM

    غدًا نحطُّ الرحَال ،وغدًا تتبدَّل الدَّار ،
    وغدًا نمضي كأن لم نَكن ،فَما المتَاع ، ومَا الزَّاد ؟".
    .
    .

    اسألك يا الله أثراً حسناً ينمو من بعد رحيليّ
    كـ سنابل من نور حتى يصل الضياء إلى قبري .




  8. #8
    الصورة الرمزية أَصِيلُ الحَكَايَا

    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المـشـــاركــات
    1,936
    الــــدولــــــــة
    فلسطين
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    فاتني الرد الأول !! ، ما أقول سوى أين شمسكما عنّا همس وبلو ؟ اشتقناكما ،أيتها الرائعتان .. بحق لله دركما، حجز حتى يأذن ربي !

    0 !غير مسموح
    عافاكِ الله هيتومي ولا أراكِ مكروهًا وأهل الأنبار والمسلمين جميعًا ، دعواتكمُ لها ولهمُ بعافيةٍٍوفرج !
    رحمكِ الله توليب ،وأسكنكِ فسيج جناته ،،
    رحمكما الله أخواي أبو عبدالله،الدافور،وأكرم مثواكما وثبتكما،وأدخلكما الفردوس الأعلى


    ربــآه كُن للمسلمين في كل مكـآنــ، اللهم اعصم دماءهم،وصُن أعراضهم،واجبر مُصابهم،وردّ عنهم كيد العدوّ ،وارحم هواننا وذلتنا وأعنّا على إصلاح أنفسنا ،اللهم آمين .



  9. #9
    الصورة الرمزية هَاجر

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المـشـــاركــات
    762
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ~
    إنه لفخر للمنتدى أن به مثلكما .. حقًا ما أشد روعة و ازدهار كتاباتكما .. ما شاء الله

    آتي لهمس القمر : D طبعًا نظرًا لمستوى كتاباتها الذي يقفز و يخطو خطوات واسعة في فترات قصيرة و أراها تتعملق أمامي يشعرني هذا بالفخر أني أعرفها و أمتلئ بشعور يقيني أنه سيأتي اليوم الذي ستلمع فيه ككاتبة مشهورة لها قيمتها و وزنها في جيلنا القادم إن شاء الله ربي يحميها ، فالألفية القادمة أبشركم أنكم ستقرأون فيها جيلا جديدا من كتاباتها الذي عندما تنتهون من قراءته ستعودون لتكرار قراءته مرة بعد أخرى لتعجبوا إعجابًا بكيفية انتقالها بتلكم السرعة ! كما نفعل هذا الآن ...

    طبعًا أكثر ما جذبني



    نعيش كموْتى ..
    وحينما نُدرِك معنى الحَياةِ ..
    فإنَّا نمُوتْ !








    و هذه


    مؤلمةٌ تلك الصداقة التي تنشأ بين المغتربين !
    فمن بين جميع أنواعها ..
    هي الصداقة الوحيدةُ التي يفرقها ؛
    [وطــن] !!





    و هذه

    "الفــراق"
    هو النهاية الحتمية لأي شيء في هذه الحياة
    كلنا ندرك هذه الحقيقة
    وكلنا أيضاً نستغربها حين تحدث .





    فما أعمقهم !

    أما تلك فجذبتني و أعدت قراءتها .. " أحببتها " ♥


    احرص علي أن تنسج لنفسك من تحتمي بهِ حين يهاجمك ليل اليأس






    وه وه وه وه !!
    نأتي للجزء المشوق .. لقد انسجمت تمامًا معها أجدتِ الوصف غمستيني بين التفاصيل عشقت الأوصاف و التشابيه لقد تساءلت لمن أقرأ ... لست أجاملك .. لكن أنتِ كاتبتي المفضلة الممتعة للأبد ... ♥
    عن " تعالي نكبر معًا صديقتي " تبًا لتلك الروعة التي تحتويها ! :$
    و
    " لأن الكل يتغير " ألمها لذيذ ! كأنتِ عمييقة دومًا كلماتك الواصفة للأسى و عباراتك الحزينة أبحر معها لأشعر بحزني الذي أخفيه و أحس أني أقول من أعماقي " و أنا كمان عندي نفس المشكلة دي " تقنعي القارئ بالألم و بأن يستسلم له و تذيقيه الحسرة و لكن بابتسامة تنم عن إعجاب بالقلم الرشيق الأنيق ... ♥

    آه آه آه انتظري .. لماذا تتغيري طالما أنتِ عظيمة .. صدقيني من بين كل حواراتي مع نفسي التي كنت أكتبها و التي كنت أعتز بها .. إلا أن حوارك هذا سريعا جدًا يبدو أن لك نفس ديكتاتورية ! و لكنها .. آه ...
    مقدرتك على إشراكي وإدماجي في هذا الحوار و تحسري على عدم الفرصة للبوح و الشكوى لا يدل إلا تعملقك المفاجئ -كما قلت- في كتاباتك ~ ما شاء الله ربنا يحميكي ... أخفيت هذه المقالات الثلاث عني ... لم أكن لأظن أنك قفزتي لهذا المستوى حبيبتي .. حماك الله .. يا لك من موهبة جميلة أتمنى لك عدم التوقف أبدًا ... جزاك الله خيرًا على إمتاعي لهذا الحد و إشباع روحي الأدبية ..
    لم أرد على كل كتاباتك هنا و لكن أعتقدك تعرفين رأيي ^_* دمتِ متألقة ♥



    _ _ _ _ _ _

    بلو : لم يسبق لي تقريبا أن تأملت في كتباتاك ^^" أعتقد أنه قد فاتني الكثير حقًا ! آه و قبل الولوج لهذا الأمر أعجبتني تصميماتك و إهدائك لهمس ما شاء الله جميل أن يكون للمرء مواهب متعددة و رغم هذا ماهر فيهم .. وفقك الله و يسر طريقك ..

    تفوقتِ على نفسك في أكثر من مقالة هنا ...
    و لكن هذه في المقدمة !

    لا احب القهوة!..
    ومللتُ من استقبال كل صباح بكوبٍ من القهوة!
    جربت العصير، وخرجتُ لاغير الروتين...
    قابلتهم وعزمت على ان اصارحهم بما اشعر دون نفاق...
    وان احادثهم بما داخل القلب دون اختلاق ،،
    واقنعت نفسي أن اليوم سيمر ايّاً كان..
    ولكن .. حديثهم عني ونظراتهم لي....
    واعينهم المعاتبة.. كل شئ يلومني على قراراتي،،
    وعدتُّ للزيف والخداع،،
    واستقبلت الصباح التالي بكوبٍ من القهوة!!!..





    و هنا ..

    همٌّ كموج البحر يتضارب داخل القلب،
    تحركه رياح البؤس،
    وتثيره دموع السماء،،
    ولا يهدأ موج البحر الا بطمأنينة الكوّن،
    فطمأن قلبك, ينجلي همك!
    وتذكر . .

    (أَلَا بِذِكْرِ‌ اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ )







    و أعجبتني جملة " فالحياة واحدة و الهموم ألوف " ! أعجبتني روحك المشرقة جدًا الوثَّابة الطموح ♥

    لم أحس بقلب هذا الصديق من قلب الذي ذكرته هاهنا .. هنيئًا لك به ~


    كقلب الام..

    هو قلب ذلك الصديق المخلص،،
    الذي يحزن لحزنك , ويفرح لفرحك!
    ويدعو لك كما تدعو امك..
    فاحسن اليه وبرّه،

    فالام واحدة لا تتكرر , وكذلك هذا الصديق!
    لن يتكرر .





    تشبيهاتك مختلفة جديدة و أسلوبك ممتع مشرق ... دافئ ما شاء الله

    أعجبتني كل كتاباتك بلا استثناء ... دمتِ متألقة .. حماكِ الله

    0 !غير مسموح
    التعديل الأخير تم بواسطة هَاجر ; 27-7-2013 الساعة 05:00 AM
    باسم الله توكلت على الله و لا حول و لا قوة إلا بالله..



  10. #10
    الصورة الرمزية ღ ريـ م ـي ღ

    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المـشـــاركــات
    2,029
    الــــدولــــــــة
    الجزائر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    رَآئـِــــ عَ ــــةٌبڪُلِّ المَقَاييسْ : )

    ع’ـآئدةٌ
    بحــوْلِ رَبي ()

    *

    0 !غير مسموح

  11. #11
    الصورة الرمزية الجاثوم

    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المـشـــاركــات
    610
    الــــدولــــــــة
    لا يوجد
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    السـلآآمـ علـــــيكمـ

    رمضآن كريـمـ !

    مبدعون بكل ما تحمله الكلمة من معنى , مدهشون , موهوبون , لحظة , لما صيغة الجمع , مبدعتان , مدهشتان,موهوبتان , باركـ الله فيكمآ
    أعجبتني بشدة هته الكلماتـ الرائعة
    من دون تعليق !

    حلوة هته الاحرف
    دمتمـ لنا !

    0 !غير مسموح
    🕷

  12. #12
    الصورة الرمزية H A M S

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المـشـــاركــات
    4,009
    الــــدولــــــــة
    السعودية
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    عُدت .. وعذراً على التقصير ~

    0 !غير مسموح

    غدًا نحطُّ الرحَال ،وغدًا تتبدَّل الدَّار ،
    وغدًا نمضي كأن لم نَكن ،فَما المتَاع ، ومَا الزَّاد ؟".
    .
    .

    اسألك يا الله أثراً حسناً ينمو من بعد رحيليّ
    كـ سنابل من نور حتى يصل الضياء إلى قبري .




  13. #13
    الصورة الرمزية هيتومي

    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المـشـــاركــات
    1,303
    الــــدولــــــــة
    العراق
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    ابدعتما جميلتاي وعزفتما أروع سيمفونية بنثركما

    فـ الابداع جهد جميل مكتمل

    خمس حروف؟ محتمل !

    لكنها تحوي مضامين ! أجل !

    شرح بسيط في الجمل


    الالف: اصرار وجهد وعمل

    الباء: بوح جميل مرتجل

    الدل: دل على الخير تُجَل

    الالف: احزم امورك لا تكل

    والعين: عقل منير لا يمل

    لكما ودي قبل ردي



    0 !غير مسموح

  14. #14
    الصورة الرمزية هَاجر

    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المـشـــاركــات
    762
    الــــدولــــــــة
    مصر
    الــجـــــنــــــس
    أنثى
    الـتــقـيـيـم:

    افتراضي رد: •| بَعثَرَاتٌ مِنْ عَبَثِ الحَياة |- ألفية همس وبلو $: |•


    عدت !

    0 !غير مسموح
    باسم الله توكلت على الله و لا حول و لا قوة إلا بالله..



المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Msoms-Anime
مسومس هو منتدى تعليمي هادف، أسس في شهر سبتمبر من العام 2001 م، يقدم إنتاجات  المختلفة. نتمنى أن تقضوا معنا أمتع الأوقات.  

RSS YouTube Twitter Facebook
 
استعادة العضوية
راسل المشرفين
مشاكل واستفسارات
DMCA.com Protection Status